رواية احببت قاصر الفصل الرابع عشر 14 - بقلم يوستينا سعد

الصفحة الرئيسية

 رواية احببت قاصر البارت الرابع عشر 14بقلم يوستينا سعد

رواية احببت قاصر كاملة

رواية احببت قاصر الفصل الرابع عشر 14

حسن :ايوه كده هو ده فهد اللي اعرفوا 
فهد :طب يخويا ابقى عدي عليا وانا هروح مشوار كده واجي
حسن : اشطا 
فهد السواق: اطلع على المخزن 
السواق :امرك يباشا 
وصل فهد المخزن 
طارق بألم :هو انت كنت عارف انك انت اللي واره الحوار ده 
فهد:شاطر 
فهد جاب كرسي وقعد قدامه و في بودي جاردين واره طارق 
فهد:قولي بقى عايز اي من نور كل شويه ترخم عليها ليه وعايز رقمها وحاولت تعرف عنوانها وكل ده ليه 
طارق :اه فعلا زي مانت كنت بتكلم ملايين البنات غيرها وجيت خدتها مني وبعد كل ده متجوزها عشان مصلحتك اصلااااا لكن وحيات ام*ك ما هرحمك يفهد وهدفعك تمنها غالي
البودي جاردات كانو لسه هيضربوا 


فهد: سبوا،، قولي عرفت منين حوار الجواز ده واي مصلحتي دي وعرفت منين كل ده 
فلاش باك 
مجهول :طب وانا اي مصلحتي ف كل ده 
طارق :هديك اللي انت عايزوا بس تراقبلي كل حاجه بتتقال واعرفلي تفاصيل التفاصيل  
بعد ساعتين 
المجهول اللي طارق بعتو يتصنت عليهم جه 
المجهول :عرفت أن هو ابوه جبرو أن يتجوزها عشان يعملوا صفقه مع بعض وبعد ما خلصت الصفقه ابوك قالك طلقها وكل حاجه كانت بتحصل بينكوا كانت بتتراقب
باك 
فهد للرجاله بتاعتوا :مش هواصيكوا عليه،، رجعلك تاني يا طارق ولسه هتكون في بنا قاعده تاني بكره عايزك تعقل كده وتقولي كل حاجه عشان حوار المراقبه ده مش داخل عليا ها وهعرف برضوا الحقيقه سلام يرجاله خلي بالكوا منه ها (قالها بغمزه)
فهد راح للفيله عشان يجهز للحفله 
تن تن تن 
الخدامه فتحت :مين حضرتك 
حسن :حسن ياريت تبلغي فهد بيه اني تحت عشان مستعجلين 
الخدامه راحت تقول لفهد أنه تحت 
فهد نزل وهو بيلبس الساعه كان قمر اوي 
فهد وحسن وصلوا الحفله 
فهد لحسن :اي الجمدان ده يخربيتك انت كنت تعرف كل البنات دي ومتقوليش 
حسن بغمزه :عيب عليك 
فهد وحسن قعدوا مع شله صحاب بنات و ولاد وشربوا كلهم ولكن فهد زود ف الشرب
حسن :كفايه كده يا فهد هتتعب
فهد بهلوسه :اتعب اي يعم منا زي القرد قدامك اهو 
حسن :لا لا مينفعش كده جدعان بقولكوا اي معلش أنا هروح انا عشان فهد هيتعب ومش هعرف اتصرف لوحدي 
ميرا :انا ممكن اجي معاك 
سحر:وانا كمان 
حسن :تمام حسن سند فهد وركبوا العربيه وراحوا الفيلا 
كانت نور واقفه ف البلكونه شافت فهد وحسن والبنات مسندينوا 
نور نزلت بسرعه 
نور بغضب :..
رواية احببت قاصر الفصل الرابع عشر 14 - بقلم يوستينا سعد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent