رواية حبها خارج ارادتي الفصل الحادي عشر 11 بقلم رحمة محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية حبها خارج ارادتي الفصل الحادي عشر بقلم رحمة محمد


رواية حبها خارج ارادتي الفصل الحادي عشر 

عامر :في أي يا غب؛ ي ازاي تدخل من غير ما اطلب منك
-اسف يا باشا بس الشنطه إلى جوا لقينا فيها ورق طباعه ابيض
عامر :ازاي مستحيل الورق طلع من المكتب مع سليم وسليم مغبش عن عنينا لحظه؛؛ بس بس يبقى هي البنت اللي كانت معاك يا سليم مش كدا
سليم :بالظبط والي زمانها دلوقتي عند الحكومه من بدري مع الورق وشويه وتلاقيهم هنا متخافش
عامر : ده أن فضل حد فيكم عا؛ يش عامر مستحيل يخسر وخصوصا على ايدك انت وادهم انتوا سبب كل الي بيحصل في حياتي
أدهم :ليه ده انا عمري ما اعتبرتك غير اخويا ها ليهه عملتلك اي انا ولا سليم
عامر :هند برضو معملتلهاش حاجه
سليم :قولتلك الموضوع ده أدهم ميعرفش عنه حاجه بس انت مصر تصدق بنت زيها
عامر :اومال اصدقك انت يا سليم وبعدين تعرف لو قالت إنه انت كنت أتوقع لكن أدهم إلى دايما عامل فيها شايل همن؛ ا لا ده بوشين وانا هاخد حقها منه
أدهم :بسسس انا مش فاهم حاجه أي إلى دخل هند دي في موضوع ماهر وورق قضيته ولما انت عايز تنتق؛ م مني اي ذنب رحمه وعلتها بكل ده
عامر :ذنبهم أن؛؛ بس قبل ما يكمل كلامه سمع صوت عربيات البوليس حوالين المكان
عامر :هرجع تاني يا أدهم بس وعد مني المره دي مش هتردد ثانيه واحده اني اقت؛ لك،، بعدها اختفى من المكان بسرعه،، والبوليس دخل بس معرفش يمسكه واخدوا أقوالهم بس أدهم رفض يقول ان عامر هو الي كان ورا كل الي حصلهم ده وقال إن الشخص الي عمل كدا هو ميعرفوش
سليم :عملت كدا ليه يا أدهم انت عارف بالي انت عملته بتسمحله يفضل يأذ؛ ي فيك وفي البنت الغلبانه دي يبقى ليه
أدهم :مش لما تفهمني انت عامر بيعمل كدا ليه ومين هند دي اصلا إلى عشانها هو اتحول للدرجادي
سليم :انا هقو... بس رحمه وقعت
وغم؛ ي عليها 
أدهم بخضه :رحمه فوقي ردي عليا في أي 
سليم :مفيش وقت شيلها وديها على المستشفى بسرعه ////
ناديه :ارتاحت يا ماهر ارتحت بعد إلى حصل في ولادك بسببك منك لله يا شيخ انا عمري ما هسامحك ابدا 
ماهر :بقولك اي انتي هتعي؛ شي الدور عليا سبتي فلوس برا ولا لا 
ناديه :انت اي يا أخي مش مكفيك إلى حصل في ابنك وبنتك اي مستني اي تاني عشت عمري كله احاول أبعدهم عنك وعن قر؛ فك بس في الاخر طال؛ هم حسبي الله ونعم الوكيل 
ماهر :انتي جايه تعمليلي مواعظ هنا هتساعديني يبقى فل مش هتساعديني يبقى استحمل بئا 
ناديه بحزن :هساعدك مهو انا مفيش قدامي حل تاني غير كدا

يتبع الفصل الثاني عشر اضغط هنا
رواية حبها خارج ارادتي الفصل الحادي عشر 11 بقلم رحمة محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent