رواية عشقت ممرضتي الفصل الرابع 4 - بقلم جودي عصام

الصفحة الرئيسية

 رواية عشقت ممرضتي البارت الرابع 4 بقلم جودي عصام

رواية عشقت ممرضتي كاملة

رواية عشقت ممرضتي الفصل الرابع 4

في الإسكندرية عروس البحر المتوسط و بالتحديد الإبراهيمية...
نري فتاة بشعر قصير و مموج بطريقه رائعة،و ترتدي بيجامه صفراء حرير و تجلس علي المكتب و ترسم لانها عاشقه للرسم و بجانبها قطتها المفضلة لانها أيضا تعشق الحيوانات وهي((كنز مجدي عمرها ٢٤ سنه تدرس في كلية فنون جميلة و تعشق الرسم و الحيوانات و لديها صديقه واحدة وهي تالين))انتهت من الرسمة و كالعادة بتصورها و بتنشرها علي صفحتها الخاصة علي الفيس بوك و فجأة رن موبايلها و ردت...
كنز:حبيبي قلبي و روحي اللي زعلانه منوا و مش بيسأل عليا
حسام:غصب عني والله يا كنز قلبي عندي شغل و مكنتش فاضي
كنز:هسمحك بس بشرط
حسام:اشرطي يا كنز قلبي

كنز:انك تيجي اسكندرية عندي بقالك كتير اوي مش بتيجي
حسام:طيب هشوف مديري العزيز وبعدين ارد عليكي اشطا
كنز:اشطات بالمرة اكلم اخويا رامي و مراتوا يجوا يقضوا معانا اليوم
حسام:اه والله ده انا نفسي فعلا اشوف اخوكي ده انا رحت عندكوا مرة واحدة بس و مكنش موجود
كنز بسخرية:هه معاك حق عشان اخويا غامض كده و دايما مشغول هحاول اكلموا كده اخليه يجي اسكندرية
حسام:تمام يا حبيبتي انا هقفل دلوقتي عشان ورايا شغل مهم لما اخلص هبقي اكلمك يلا سلام يا حبيبتي
كنز:اوكي يا حبيبي باي
كنز في نفسها:اما اكلم تالين اسأل عليها

كلمتها بتاع ٥ ل ٦ مرات مش بترد و حولت تتصل بي رامي برضوا مش بيرد...
كنز في نفسها:اووووف بقي ولا حد بيرد عليا خلاص اكيد هيشوفوا اني اتصلت و حد فيهم هيكلمني وانا هوريك يا رامي الكلب انك متردش علي اتصالي

عند تالين و سهيل...
سهيل قام حس بي صداع بسيط قام لقي تالين نايمه علي الارض و رأسها علي السرير وهو ابتسم و اقعد سرحان في شكلها البريئ وهي نايمه و شعرها كلوا علي وشها قرب شويه و شلها الخصلة من وشها و بان شكلها اكتر...
سهيل في نفسه:نفسي اعرف انتِ طلعتيلي منين بس انا مش مصدق انك حلوة في الحلم و حلوة في الحقيقة يااااا لو تعرفي انا بحبك اقد ايه اكيد لما اعمل العملية و اقوم بالسلامة مش هسيبك تضيعي مني تاني و هتفضلي معايا عارفه ليه عشان انا بحبك اوي معرفش امتي و اشمعنا انتِ بذات بس يمكن عشان انتِ غيرها و مختلفها عنها..و قام و بدون وعي قبلها من خدها و رجع يعمل نفسوا نايم تاني عشان حس بي حركتها فتحت عنيها ليقت سهيل لسه نايم حطت أيدها علي رأسوا ليتقوا بقي كويس...
تالين:الحمد لله بيقت كويس يا حبيبي هخش اخد شور و اجيلك
سهيل فتح بسعادة مش مصدق انها بتبدلوا نفس الشعور وانها بتحبوا زي ما هو بيحبها انبسط اوي و رن الجرس لي زينب عشان تطلع...
زينب بالهفة:حمد لله على سلامتك يا سهيل بيه تأمر بي حاجه
سهيل:ممكن يا زينب توديني اوضه سالي

زينب بإستغراب:ليه يا بيه مش هي تقريبا هي اللي بتجيلك
سهيل بغضب:انتِ هتتحكمي فيا ولا ايه مزاجي يلا وديني
زينب بخوف:حاضر حاضر تعالي اساعدك تقوم
و فعلا ساعدتوا انوا يقوم و دخلتوا الاوضه و هي نزلت تعملوا الفطار دخل و بيرحك الكرسي بيدور عليها افتكر انها في الحمام بتاخد شور و فجأة سمع صوت موبايل سالي انها جالها رسالة جالوا فضول يعرف مين اللي بعت فتح الموبايل و شاف الرسالة مضمونها...
كنز:يا توتي فينك مش بتردي عليا ليه كلمتك كذا مرة مش بتردي لما تفضي انتِ و رامي كلموني ضروري
سهيل انصدم و كأنوا افتكر حاجه...
..((فلاش باااااك))..
قاعد في المكتب بتاعوا مشغول في كذا حاجه و سمع صوت حد بيطبل علي الباب و بعدها دخل بصياح:يا سهييييييييل انا جييييييت يا بشر

سهيل بغضب مصطنع:ايه ياعم المزعج مش هتتغير بقي
رامي بمرح:ياعم انا بحب حاجه اسمها ازعاج انا ادوني اسم رامو المزعج علي رأي كنز هانم
سهيل:هههههههههه والله المسلسلات تركي جننت اختك بس عاملة ايه وحشاني بنت اللذين دي
رامي:كويسه كويسه بس مشغولة مع حبيبها المجهول بس هعرفوا متقلقش
سهيل:هههههههه طيب منا عارفوا
رامي:بجد طيب قولي وحيات أبوك قولي عشان هي مش عايزة تقولي
سهيل:لااااااا مش هقول
كنز:صباحواااااا
رامي:صباحواااا يا مجنونتي
سهيل:اهلا يا عاشقه المجهول
كنز بغضب مصطنع:انت لحقت تقولوا يا رامي الكلب و الله لاوريك
رامي مسكها من قفها:متقولي بقي مين ده عشان انا الفضول هيقتلني
كنز:قولت خليها مفاجأة لما اخلص الثانوية هتعرف
رامي:ماشي ياستي اما نشوف

كنز بخبث:طيب مش هتقولنا مين توتي اللي انت مسجلها علي موبايلك دي
سهيل بصدمة:ايه ده ايه ده انت ارتبط ياسطا من ورايا؟!!
رامي بهمس:ماشي يا كنز الكلب والله لما نروح هعمل منك بطاطس
كنز بنفس الهمس:متخليها بانيه اصلي بعشقوا
رامي:امشي يا مفجوعه من هنا يلا امشي
كنز:ماشي ماشي هتشوف هعمل فيك ايه بس لما تروح
رامي بسرعه:طيب انا همشي بقي هتأخر علي توتي اقصدي تامر صحبي سلام
سهيل بصوت عالي:اهرب اهرب بس مسيرك تحكلنا يا بتاع توتي
..((باااااك))..
سهيل في نفسه:معقول تكون سالي هي توتي و تكون هي مرات رامز ولا رامي وبعدين مش رامز هو رامي ولا ايه وبعدين هي تعرف كنز منين انا دماغي باااااظت
فجأة صوت المياه وقف عرف انها خلصت قفل الموبايل علي طول و هيستنها لما تخرج خرجت وهي لبسه روب و لفها شعرها في الفوطة و كل ده وهي مش واخدة بالها من اللي قاعد و بيراقب كل اللي بتعملوا فجأة شافتوا و انصدمت و كانت هتجري بس سهيل لحقها لانها كانت قريبة من الكرسي بتاعوا وهي وقعت في حضنوا للمرة تانيه و للمرة تانية تعترف من جواها انها فعلا لما تبقي في حضنوا بتحس بشعور غريب و راحة رهيبة وهو سرحان فيها و بيشم رحيقها و كأن الزمن وقف في اللحظة دي هو شال الفوطة من شعرها و رمها و....فجأة تالين فاقت و كانت عايزة تقوم أو تجري بس هو لسه مسكها...
تالين((سالي)):ابعد لو سمحت
سهيل بدون وعي:تؤ انا عايز اعرف انتِ مين و عملتي فيا ايه خلاني اكون كده
تالين((سالي))بهدوء:معملتش حاجه
سهيل:لا انتِ عملتي حاجات مش حاجه و اولهم انك خليتني احبك مثلا
تالين((سالي)) بصدمة:ت ايه!!
سهيل:انا كمان مكنتش مصدق زيك و استغربت بس عادي المهم اني عايزك جمبي علي طول و عايز اسمع منك حاجه واحدة بس
تالين((سالي)) بخوف و توتر:ايه؟؟
سهيل:عايز اعرف هل انتِ كمان بتحبيني و بتبدليني نفس الشعور ولا لا
تالين((سالي)) و كادت أن تبكي:مينفعش
سهيل بإستغراب:ليه منفعش
تالين((سالي)):ولله ما ينفع صدقني
سهيل:ليه طيب فهميني؟؟
كانت لسه هترد بس فاقت علي صوت الموبايل و ليقت كنز بتتصل و قفلت عليها...
تالين((سالي))لمت هدومها و قالت بصوت مبحوح:احم انا هدخل اغير جوه و لما اخلص هرجعك اوضتك
سهيل:ماشي يا حبيبتي مستنيكي
تالين سمعت حبيبتي دي كانت خالص هتفقد وعيها بس هي جريت علي الحمام و قفلت الباب و قفت ورا الباب وهي قلبها بيدق بسرعه رهيبة و فرحانة في نفس الوقت خايفه...
تالين في نفسها:مينفعش والله ما هينفع افضل معاك يا سهيل انت ذات نفسك هتطردني لما تعرف انا هنا ليه مستحيل تحب واحدة جايه تقتلك بس انا مقدرش اقتلك و مقدرش اسمع كلام قلبي و احبك مع اني بحبك اصلا من غير حاجه بس لو العصابة عرفت ممكن يقتلوني أو يقتلوا حبيبي لا لا ده مش هيحصل اكيد هيكون في حل اكيد
غيرت هدومها و خرجت ليقت لسه سهيل قاعد و مستنيها تخرج بفراغ الصبر و لما شافها انبسط اوي و عيونوا كده بتطلع قلوب كتير وهي كل ما تبص في عينيه تسرح و تروح عالم تاني قربت منوا و حركت الكرسي و ودتوا اوضتوا ليقت زينب واقفه و حطت الاكل و بصه لي تالين بغيظ و غيرة و غل كبير و حاسه ان في نار جواها لانها طبعا شافت الوضع اللي كانوا فيه و سمعت الاعتراف بتاع سهيل...
زينب بغيظ:فطار حضرتك يا سهيل بيه و دوا اهو متنساش تخالي سالي تاديك الدوا عن اذنكم هروح اعمل الغداء
تالين((سالي)):احم افطر الاول لما تخلص رن جرس و هاجي
سهيل:ماشي بس متأخريش
تالين((سالي))بإبتسامة:حاضر
تالين خرجت و راحت اوضتها و قفلت الباب و مسكت الموبايل و رنت علي كنز...
كنز:يا جزمة يا كلبة عمالة ارن ارن عليكي انتِ و رامي ولا اقول رامز زي ما حضرتك مسميه ولا حد فيكوا بيرد عليه
تالين بدموع:كنز انا محتاجاكي اوي
كنز بقلق:تالين حبيبتي مالك اوعي يكون رامي عمل فيكي حاجه اوعي يكون ضايقك
تالين:مش هعرف احكيلك هو انتِ مش في بيتكوا اللي في القاهرة
كنز:لا احنا لسه في الإسكندرية طيب ما تحاولي تيجي انتِ و رامز
تالين:لا مش هنعرف بس هحاول اجيلك لاني بجد محتجالك اوي اوي
كنز:طيب يا تالين هستناكي و ياريت تحاولي مع رامز انوا يجي معاكي
تالين بكتم الدموع:حاضر هشوف يلا سلام
كنز:سلام
تالين في نفسها:ياربي انا عايزة اروح لي كنز في نفس الوقت مش هينفع اسيب سهيل في حالتوا دي اه انا جالتلي فكرة بس يارب تنجح..تالين جابت رقم محدد و اتصلت بيه
تالين:الو يا خالو عامل ايه
_ياااااا توتي البكاشة الوطية اخيرا سألت عليا فينك انتِ و اختك مش بتسألوا عليا ليه
تالين:والله يا خالو مشاغل الحياة بقي معلش بقول حضرتك ايه هو حضرتك لسه قاعد في الإسكندرية صح
_طبعا لسه قاعد
تالين:طيب انا بفكر كده اجي انا و اجيب حد معايا نقعد في الفندق بتاع حضرتك لسه موجود صح
_طبعا يا بنتي لسه موجود و تنوري انتِ و ضيوفك بس متنسيش تجيبي معاكي اختك و جوزها و بنتها كوكي الشقية دي وحشتني اوي
تالين بدموع:جوزها و بنتها تعيش انت يا خالو
_ايه لا إله الا الله مش تقولي يا بنتي البقاء لله ابقي خليني اكلم يارا عشان اعزيها
تالين بدموع:خالوا انا بجد محتجالك اوي اوي انا مبقتش كويسه زي الاول
_مالك يا بنتي فيكي ايه طيب بصي انا هبعتلك عريبة مخصوص تجي تاخدك و تجييلي علي طول دي سماح بتسأل عليكي و نفسها تشوفك هي و هدي
تالين بدموع:ماشي يا خالو انا مستنيه العريبة
_تمام يا بنتي يلا سلام
تالين:سلام
تالين مسحت دموعها و دخلت لي سهيل ليقتوا قاعد بيقلب في المجلات...
سهيل:ايه يا سالي كل ده انا قاعد خللت زي طبق المخلل ده بقالي كتير مستنيكي
تالين((سالي)):هههههه معلش يا سهيل يلا هتاخد دوا و هتلم هدومك في شنطه اللي هناك دي
سهيل بإستغراب:ليه هنروح فين؟؟
تالين((سالي)):ابدا انا حساك بقالك فترة كده مزاجك مش مظبوط بقالك كام يوم ف قررت كده نسافر الإسكندرية نغير جو شويه و انت ترتاح ايه رأيك
سهيل بتنهيدة:تصدقي انا فعلا محتاج اغير جو طيب هاتيلي التلفون اكلم عزيز يحجزلنا يومين في فندق
تالين((سالي))بمرح:و علي ايه يا باشا انا ظبطت كل حاجه و كمان ساعه هتبجي عريبة مخصوص تيجي تاخدنا
سهيل:وانت عملتي كل ده امتي
تالين((سالي)):بمكلمه بسيطة من خالي عشان هو عندوا الفندق الخاص بتاعوا هيحجزلك جناح مخصوص ليك
سهيل بخبث:وانتِ بقي هتقعدي فين
تالين((سالي))فهمت اقصده و ردت بخجل:احم انا عندي جناحي هيكون جمبك بالظبط عشان لو عوزت حاجه
سهيل:تمام يا طماطم يلا جهزيلي شنطتي
في المطبخ تحت عند زينب...سمعت كل الكلام و هي خلاص علي اخرها و جواها نار و مش هتطفي ابدا و عرفت هي هتعمل ايه عشان النار اللي جواها تهدي...
زينب:الو نادين انا عايزة اقابلك ضروري
نادين بسخرية:هه بقي خادمة زيك انتِ عايزة تقابليني ده من امتي
زينب:انا عندي اخبار مهمة تخص سهيل
نادين بإبتسامة نصر:شكلك كده وافقتي علي عرضي مش كده
زينب:طبعا اصلي قاعدت افكر كتير لحد ما اقتنعت الصراحة
نادين:حلو الكلام ده تعجبيني لما تشغلي الجمجمة يا زوزو يلا يا روحي تعاليلي علي العنوان اللي انتِ عارفه مع اني كنت بعتهاولك بس هبتعوا تاني عشانك يلا باي
زينب في نفسها:سهيل هيبقي ليا بي شكل انا مش هسيب حته ممرضة لا راحت و لا جت تاخد سهيل مني هتبقي ليا انت يا سهيل و فلوسك و املاك هتبقي ليا لوحدي بس
تالين جهزت و لبست سهيل مع أنها كانت رافضه في الاول بس لبستوا وهي محرجة جدا و هي طبعا اتفقت مع خالها يقولها يا سالي عشان طبعا متكشفش قدام سهيل و الخطط كلها تبوظ و اختها تموت و ده طبعا مش هيحصل تسريع الاحداث
((العريبة و صلت وهي ركبت و ساعدت سهيل يركب و فعلا وصلوا الإسكندرية اخيرا و تحديدا فندق خالها))
سالم بتمثيل:سالي حبيبتي وحشتيني اوي يا بنتي
تالين((سالي)):سولي حبيب قلبي واحشني والله
سالم بهمس لي تالين:بت يا تالين انا مش هسيبك غير لما افهم ايه حكاية سالي دي تمام
تالين بنفس الهمس:حاضر يا خالو بس ونبي خليك زي ما انت كده ماشي حلو اوي و اتمني تكون فهمت سموحة هتعمل ايه هي و هدي
سالم بنفس الهمس:متخفيش فهمتهم كل حاجه
سهيل بمرح:طب ما تدخلوني في الحوار معاكوا اصلي بقالي ساعة قاعد ولا حد عبرني
سالم:ايه ده سهيل بيه العربي بنفسه هنا يا اهلا وسهلا الف سلامه عليك يا باشا ايه اللي حصلك بس
سهيل:حادثة كده يا باشا متخدش في بالك ان شاء الله هالقي اللي عمل فيا كده و هيكون تحت رجلي قريب اوي
تالين بتحاول تبين عادي خالص مع أنها جواها رعب و خوف رهيب لتكشف...
سالم:طيب يلا اتفضل علي جناحك جاهز من بدري يا باشا و انت يا سالي روحي جناحك و انا هساعد سهيل باشا يطلع جناحوا
تالين((سالي)):حاضر لو عوزتوا حاجه كلموني
--------------------------------------
في مكان آخر...
هي قاعدة و خايفه و عنيها منتفخه و مناخرها حمرة اوي من كتر الدموع و الخوف مش عارفه هي فين و مش عارفه فين محمد و فين كاميليا...
يارا بدموع و إنهيار:يا جماعه اللي هنا حد يساعدني يا تااااااالين يا محمدددددددد يا كوكي انتِ فين انتوا فين انا هنا بعمل ايه حد يساعدنييييييييي
_بااااااااس ايه الإزعاج ده ده انتِ طلعتي متعبه زي اختك
يارا بالهفة:ونبي ونبي الله يخليك وديني لي اختي خرجني من هنا انتوا واخدني ليه انا عملت ايه
_والله انا عندي أوامر تمنعني من اني اتكلم أو اقولك حاجه ف اسكتي بقي عشان مش ناقص ازعاج
جه واحد و قولوا حاجه و بعدها قام و سابها وهي عاملة تعيط و تعيط بس و صوت شهقاتها بتزيد و تزيد...
_ازيك يا يارا اخبارك ايه
يارا بصدمة:هو انت!!!!!!!!!!

 
في بيت نادين...
قاعدة علي السرير و مسكه موبايلها بملل و بتقلب فيه...
سهير:نادين هانم
نادين:نعم يا سهير
سهير:في واحدة برة اسمها زينب عايزة تقابلك
نادين بإبتسامة نصر:خليها تدخل بس قاعديها في مكتبي عقبال ما اغير هدومي اه صح هو بابي هيرجع امتي
سهير:بكرة ان شاء الله يا هانم
نادين:فل اوي يلا روحي جهزي عصير فرش ليها عقبال ما اغير
سهير:حاضر يا هانم بعد اذنك
نادين لبست بنطلون جينز مقطع من كل حته و لبسه تي شيرت قصير و جكيت جينز و جزمه رياضية و تركت شعرها مندسل علي ظهرها و نزلت للمكتب عشان تبدأ تشوف ايه الخطط اللي هتخططتها مع زينب...
نادين:زينب ازيك نورتي الفيلا
زينب:بنورك بصي مش وقتوا سلامات انا هقولك علي الخبر اللي انا عرفتوا و سمعتوا
نادين بإبتسامة شر:طيب ياستي قوليلي عرفتي ايه
زينب:مش سهيل طلع بيحب الممرضة سالي
نادين بغضب شديد:اييييييييييييه!!!! انتِ جايه تهزري صح
زينب:لا طبعا مش بهزر وبعدين ده انا عاملة حسابي و مصورة فيديو علي الموبايل اتفضلي
اخدت منها الموبايل و فتحت الفيديو و شافت الوضع اللي كانوا فيه و اعتراف سهيل الواضح انوا مش بس حبها ده بقي يعشقها هي اتجننت اكتر و مسكت الموبايل و رمتوا من كتر العصبية و الجنان قامت و عمالة تلف حوالين نفسها...
نادين بجنون:لا لا لا لا مستحيل سهيل بيحبني انا ايوة ايوة هو بيحبني و هيحبني انا مش هيحب البت المسلوعة دي لا لا
زينب بتوتر:طيب ممكن تهدي عشان نعرف نفكر
نادين بغضب و جنون:نفكر في ايه نفكر ازاااااااي انتِ مش شايفه نظرت الحب اللي في عينيه ده كده بعد ما يخف هيتجوزها لا لا مش هيحصل اليوم ده لو جه انا كده هنتهي هنتهي انتِ فهمه هنتهي
زينب بمكر:ما انا عشان كده جتالك انا عندي خطه تخليه سهيل ذات نفسوا يكره البنت دي و يطردها كمان
نادين:و قاعدة ساكته من صبح قولي بسرعه
زينب:_____
و ياتري هيعملوا ايه زينب و نادين و يا تري ايه الخطة دي؟؟

رواية عشقت ممرضتي الفصل الرابع 4 - بقلم جودي عصام
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent