رواية عشق أحفاد هواره الفصل الثامن عشر 18 بقلم دنيا السيد

الصفحة الرئيسية

    رواية عشق أحفاد هواره الفصل الثامن عشر بقلم دنيا السيد


رواية عشق أحفاد هواره الفصل الثامن عشر

ياسمين وهي تنظر له بصدمه وفم مفتوح وقبل ان تنطق استمعت لصوت طرق علي الباب فنتفض كل من ياسمين ووليد......
ياسمين بخوف وتوتر... م م مين
ماازن... انا يا ياسمين 
ياسمين برعب ماازن هخبيك فين دلوقت الله يخربيتك
ماازن.. ياسمين انا هدخل 
ياسمين... ثانيه وحده يا ميزو
وليد... يابنتي عادي خليه دخل
ياسمين بغضب... لا ياراجل ولما يشوفك هتقولو كنت بتعمل اي، اسكت يا وليد واستخبي وري الستارة دي بسرعه
دخل وليد خلف الستاره وذهبت ياسمين لتفتح الباب
ماازن وهو يدخل.... اي يا بنتي بقالي ساعه واقف
ياسمين بتوتر... معلش يا ماازن. كنت كنت بغير هدومي 
ماازن مالك يا ياسو متوتره كدا ليه في حاجه
ياسمين.... لا ابدا يا حبيبي مفيش حاجه هيكون في اي يعني
ماازن بشك.... طب. تعالي اقعدي عاوز اتكلم معاكي شويه
فجلس مازن علي السرير ولكنه لمح قدم وليد فكانت السيتارة. قصير فلم تغطي قدمه من اسفل فعلم مازن ان وليد هو الذي يختبئ من الكتشي بتاعه
ماازن وهو ينظر لياسمين بعتاب... متأكده انك مش مخبيه عني حاجه يا ياسمين
ياسمين بتوتر... هخبي اي بس يا ميزو
ماازن... أمال كتشي مين دا الي وراي السيتاره فنظرة ياسمين برعب وبتلعت ريقها بخوف فقد علم مازن بوجود وليد
فقام مازن واتجه ناحيه وليد الذي كان يسب ويلعن في ماازن ولكنه تفاجأه بمازن وهو يبعد السيتارة ويقف امامه وهو يربع يده اما صدره
مازن بتريقه....عشت وشفت وليد باشا بيستخبي زي الفيران
وليد....ولا احترم نفسك ومتعش الدور قوي يعني،انا قلت لختك خليني مكان هي الي صممت اني استخبه ثم نظر لياسمين وقال عجبك كدا
مااازن...لأ اخص عليكي يا ياسمين مكنش يصح تخبيه وتسبيني ادخل واشوفه وهو في اوضة نومك عادي يعني مش غلط ولا حاجه
وليد....ما خلاص يا عم انت ماصدقة وبعدين انا كنت عاوز اقولها كلمتين مش راضيه ترد عليا اعمل اي
مازن بغضب...تقوم تكلمها في ووضتها وانتم لوحدوكو مفيش مكان تاني غير اوضه النوم ولا في حاجه اسمها استأذان مني او حتي جدك مهي هتبقي مراتك 
وليد.... احم بصراحه عندك حق  انا  احم اسف يامازن مش هتتكرر تاني
فنصدم ياسمين ومازن ايضا فوليد مستحيل انا يعترف بغلطه او حتي يعتذر من احد
مازن وهو ينظر لياسمين بعتاب....وانتي سمحتيلو بكدا وكمان خبيتي عليا ماشي يا ياسمين
ياسمين ببكاء....انا اسفه يامازن مش قصدي اخبي عليك والله بس انا اتوترت وخفت والله ما كنت اعرف انو جاي انا اتفجأة بيه
مازن...خلاص يا ياسمين كلامنا مش دلوقت 
وليد...ماخلاص يلا انت استحلتها ولا اي مقلتلك اسف وياسمين ملهاش زنب هي لقتني واقف قدمها 
مازن بغيظ...طب اخرس بقا واتفضل بره
وليد.....ولا متعمليش فيها حمش قوي مش لايق عليك لولا انك اخوها انا كنت فرمتك
ماازن بعصبيه...وليد متهزرش انت غلطان وبتبجح،مش معني اني ساكت اني مقدرش اعمل حاجه لولي اني واثق في اختي وعارف انها متغلطش ابدا وواثق فيك يابن عمي انا كان بقا ليا تصرف تاني احفظ حدودك شويه يا وليد مينفعش كدا
وليد بضيق من نفسه.....تمام يا ماازن الي حصل دا مش هيتكرر تاني عن اذنكم ثم تركهم وخرج
ماازن وهو يلتفت لياسمين ويحاول أن يتحكم في غضبه....عجبك كدا ياسمين حطي حدود في تعاملك مع وليد هو لسه مبجاش جوزك ولي حصل النهارده دا ميتكررش تاني 
ياسمين بخجل من نفسه.....انا اسفه اوعدك مش هيحصل تاني وامتلئت عيونها بالدموع فأخذها مازن في حضنه وربت علي ظهرها وقال
مازن...متزعليش مني بس انتي بنتي مش اختي وبعدين انتي محجبه ازاي وقفه معاه بشعرك كدا وانتو لوحدكو في الاوضه ميصحش كدا يا ياسمين لولا اني عارف اختي علي ايه كان زمان دماغي حدفت شمال واي حد كان مكاني كون فكر بطريقه غلط
ياسمين من بين دموعها... والله يامازن كنت قعده لقيته دخل مره وحده من الشباك(بعتو في ثانيه، اصيله قوي ياسمين😂😂)
ماازن...خلاص يا قلب اخوكي امسحي دموعك بقا،نستيني انا كنت جاي ليه بصي يا ياسو انتي عرفه انا بحبك قد ايه لو في اي حاجه انتي مخبيها او عوزه تقوليها انا موجود لو الولا وليد دا ضاغط عليكي قوليلي وانا همنع الجوازه دي
ياسمين بسرعه...لا 
مازن بخبث.....متخفيش يا حببتي محدش يقدر يعملك حاجه انا هطلع دلوقت واقول لجدي انك مش عوزاه 
ياسمين...لا يامازن انا بحب....ثم صمتت ونظرة للارض بخجل
مازن بضحك.....ممم بتحبيه قولتيلي ماشي يا ياسو ومخبيه علي ميزو برضو ثم اكمل بضحك ومش لقيتي غير البغل دا 
ياسمين بضحك....اهو الي حصل بقا،ماازن علشان خطري متزعلش مني 
مازن بكذب...خلاص يا حببتي مش زعلان ثم قبل رأسها وقال ربنا يسعدك ديما ياحببتي يلا هسيبك انا ثم خرج
مازن لنفسه....انت غلط قوي يابن عمي وخنت الامانه الي مدهالك
فهد بعدما خرج من غرفة مالك ذهب الي الجنينه فوجد عمر وزينه يجلسون وزينه تضحك من قلبها وعمر ينظر لها بحب
فهد في نفسه....الحمدلله لقيت في حد اغبي منك يا غرام طلعت زينه أغبي منك الود بيعشقها وهي ماشاء الله قمه في الغباء وتحرك في اتجاههم 
فهد...احم اي دا مانجو وفشار لا دا الموضوع كبير
زينه بعدما سمعت صوته شعرت بنغزه في قلبها ونفتح جرحها ثانية ونظرت له بعيون تجاهد لكبح دموعها ولحظها عمر فتنهد بحزن 
عمر بإبتسامة مصطنعه....اهلا يا فهد تعالي اقعد 
جلس فهد وقال ريقين انتو ولا علي بالكو 
عمر بضحك..نوء بقا سبنا في حالنا الله يهديك 
زينه بصوت تحاول ان تجعله طبيعي...انا هقوم اشوف فرح وتركتهم ودخلت
فهد وهو ينظر امامه ....وبعدين هتفضل ساكت كدا لامته وبعدين انا ملاحظ انكو بتقعدو كتير مع بعض مبتنطقش ليه
عمر بتوتر...انطق اقول اي
فهد بسخريه....لا يا راجل دا علي اساس اني مش عارف انك بتحبها 
عمر بصدمه فهو لم يخبر احد بحبها حتي مالك
فهد....اي اتصدمة انا مش عبيط ولا اهبل نظرتك ليها نظرة عاشق،اتكلم يا عمر وكسب قلبها 
عمر....قلبها متعلق بغيري 
فهد غلط....الي فكراه حب دا تعود واعجاب بالشخصيه مش حب هي اتعلقت بالشخص الي مربيها علي ايدو والي كل يوم يجبلها الشكولاته ويعملها هي وفرح علي انهم بناته مش اخواته زينه متعملتش مع حد غيري من صغرها وهي متعلقه بيا اكتر من اخوها علشان كدا لما كبرة فكرتو حب هو فعلا حب بس اخوي حاول تسبتلها حبك متفضلش واقف محلك سر كدا
عمر.... عوزني اروح اقولها اي انا بحبك يا زينه وانا عارف انها بتحب غيري لا وبتحكيلي كمان عن حبها ليه مش. هصدق اي مشاعر منها ناحيتي طول مهي محستش بيها لوحدها من غير متعرف بحبي ليها
فهد... اااه كدا بقا ابقي قبلني لو اتجوزتها
عمر.... المهم عندي انها تكون مبسوطه 
صقر هي مين دي الي مبسوطه 
عمر...ولا حاجه 
صقر بضحك...دا علي اساس اني مش عارف ولا ان حضرتك مقفوش قوي 
عمر بضحكة غيظ.....طب منا مفضوح اهو يا اخي وكلو عرفتو الي هي ماشاء الله علي ذكاء بنت عمك يجيب الشلل فضحك ثلاثتهم فكلا منهم يعشق قلب صعب الوصول اليه
صقر.....والله يابني احنا منحوسين 
فهد بضحك.......ومش اي نحس دا مستورد 
مالك.....ههههه شكلو يموت من الضحك وانتو قعدين تندبو زي خبيتها كدا 
صقر بغيظ.....بلاش انت يا روميو علشان مطربقهاش فوق دماغك
مالك....وعلي اي يا كبير الطيب احسن
فأتي اليهم وليد والغضب يتملكه فهو يعلم ان ماازن قد غضب منه وانه هز ثقته عنده وخان الامانه بينهم
فهد......اي با بغل انت معدي علي ميتين 
وليد.....بقولك اي اطلع من دماغي دلوقت كفايه الي هببتو
فهد بستغراب.....واي الجديد.ما انت علي طول يا اما عامل مصيبه يا اما عكيت الدنيا وبتبقي عادي ولا فرقه معاك
فقطع حديثهم جلوس ماازن وهو ايضا يظهر عليه الضيق
صقر....في ايه يابني انت وهو مش طيقين حد ليه كدا 
فهد.....مدام مازن مضايق يبقي الموضوع كبير وجدا كما
صقر....ماازن في اي حصل حاجه
مازن بابتسامه مصطنعه....ولا حاجه يا صقر متشغلش بالك عندي شويه مشاكل في الشغل وكدا 
صقر بشك....شغل ايه الي فيه مشاكل،وحتي لو صح انت لو الدنيا غربت بيبقي ولا علي بالك ما تنطق يابني
مازن بعصبيه قليله...يوه مقلت مفيش حاجه ولا اقولكو انا ماشي وهم يلمشي فأوقفه صوت وليد
وليد بزعل.....مازن 
فتوقف مازن ولكنه لم يلتفت له
فأكمل وليد...والله ما كان قصدي حاجه انا مش عارف ازاي مفكرتش وسبت مشعري كدا تتحكم فيا ورحتلها من غير ما افكر في الصح او الغلط بس اقسملك بالله انا كلمتها بس انا عرف انك بتقول اني خنت الامانه الي بانه بس والله غصب عني ومقربت منها اختك اختي لحد ما تبقي في علي اسمي
مازن وهو مازال يعطيه ظهر..... محدش ليه داعي الكلام يا بن عمي ما انت طلبت ادها من ابوها وجدها مكلفتش خطرك حتي تعرفني وهتيجي تستأذن مني علشان تكلمها ليه يعني دا انا حيالله اخوها وتركه وذهب
وليد بضيق من نفسه ومن حديث مازن فقد علم بأنه لن يسامحه بسهوله
صقر..... وليد انت عملت اي خليت مازن في الحاله دي
وليد بندم... انا والله مكان قصدي يا صقر واتصرفت بغباء ومفكرتش 
فهد.... ايوه  يعني هببت ايه
فقص لهم وليد ما حدث 
صقر بعتاب.....غلط جامد يا وليد انت لو كنت كلمتها في الجنينه او اي حدته مفتوحه غير انك ترحلها اوضتها كانت اهون من كدا
فهد......الله يحرك بجاز يا وليد مازن مبيزعلش بالساهل مش اي حاجه تدايقه ولو ادايق ابقي قابلني لو سمحك وانت ماشاء الله عليك عككها من كلو معرفتوش بحبك ليها ودخلت اوضتها من وراه هيخدها من ناحية انك مش معتبرو راجل ولا ليه لسه وكدا جيت على كرامتو ودي خط احمر عند مازن
وليد بضيق....ماخلاص يا زفت انت بطمني ولا بتزودها هي نقصها 
فهد....انا بعرفك الي هيحصل علشان تعرف تتصرف وتصالح مازن 
وليد وهو ينهض...ربنا يسهلها واعرف اراضيه وتركهم وذهب
فمال صقر علي عمر قائلا....وانت عرف اخوها علشان ميحصلش مشاكل كلامك معاها في الفون وقعدكم مع بعض غلط وانا لسه محسبتكش عليه بس علشان انت اخويا مش صحبي واثق فيك بس اخوها لازم يعرف
عمر بخجل من نفسه....احم اسف يا صقر مكنش قصدي
فهد....الله يخربيتكو تعكو الدنيا وفي الاخر مكنش قصدي
حمزه....مين دا الي عك الدنيا
فهد...اهلا اهو شرف دنجوان عصره 
حمزه بغرور طبعا يابني هو انا اي حد
فلكمه صقر بقوه في وجهه
حمزه بألم....اااه الله يخربيتك يا صقر انا عملت اي الله يحرقك
صقر ببرود......يعني منتاش عارف هببت اي من هنا لحد مصفه من ناحيتك اتعود علي كدا ممكن اديك بكس في اي وقت
فهد بضحك وهو يضربه علي قفاه😂....
فهد...او قفا ايهما اقرب
فضحك الجميع عليه 
في صباح اليوم التالي كانت التجهيزات علي قدم وساق فغدا خطبة خمسه من ابناء اكبر عائلات الصعيد 
كانت الفتايات يجلوسون في غرفه واحده وكلا منها منشغله في تحضير الفستان والميكب وصوت ضحكاتهم تملئ القصر وندمجت معهم كلا من نور وغرام وشعرو لاول مره بعد فراق دام سنوات بدفء العائله فتناست كل واحده حزنها وقررت ان تعيش ولو مؤقتا وسط السعادة والبسمه الصافيه التي لا يعكرها فراق ولا حزن
اما فرح فكانت تجلس والحزن والالم ينهش قلبها فأخبرها جدها بأنها سوف تتم خطبتها ايضا وكتب كتابها مع ابناء عمها 
غرام كانت تراها وهي بتلك الحالة فتلعن اخيها في نفسها وتقول
غرام...ماشي يا مالك الكلب هتجيب للبت سكته قلبيه جتك نيله 
ياسمين....كدا تمام والفساتين هتيجي بكرة مع بنات البيوتي سنتر
نور...برضو نفزتي الي في دماغك مش هلبسو انتي حره
يارا....هتلبسيه يا نور يا بنتي كلنا هنكون لبسين فساتين انتي مش رضيه تلبسي فستان ليه
غرام بتأفف.... عندها حساسيه بعيد عنك لازم تبقي في لبس البنطيل والبدل الي شبه الرجاله دي هي دي نور
نور...تعرفي تسكتي وتخليكي في حالك
غرام.....مش هسكت وهتلبسي الفستان بكرة وتحطي ميكب زينا ووريني  هتعترضي ازاي
اما عند الشباب فكانو يجلسون في غرفه فهد ويتحدثون 
وكل منهم يجهز ثيابه ويفكر في حبيبته من ناحية اخري
وليد وهو يجلس بجوار مازن ويضع يده علي كتفه ويقربه اليه 
وليد....خلاص بقا يا ميزو حقك عليا ميبقاش قلبك اسود بقا 
مازن...وليد قفل علي الموضوع خلاص مبقاش ينفع فيه كلام
وليد بجديه.....انا عارف اني غلط بس والله غصب عني معارف دماغي كانت فين وانا بهبب الي هببتو دا متزعلش حقك عليا والله مقصدي انك مش ليك لازمه ولا الهبل دا بس كل الحكايه اني مفكرتش بعقلي وسبت مشعري تتحكم فيا وانا مش هتجوز اختك من غير برضاك
مازن...يعني لو قولتلك مفيش جواز ولا خطوبه بكرة لحد منا اقرر وسامحك ردك هيكون اي 
فنتفض الجميع بصدمه واولهم وليد
وليد بصدمه...........

يتبع الفصل التاسع عشر اضغط هنا
رواية عشق أحفاد هواره الفصل الثامن عشر 18 بقلم دنيا السيد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent