رواية عرين الليث الفصل التاسع 9 - بقلم مريم حسن

الصفحة الرئيسية

  رواية عرين الليث البارت التاسع 9 بقلم مريم حسن

رواية عرين الليث كاملة

رواية عرين الليث الفصل التاسع 9

الدكتور… للاسف المدام دخلت في حمة شديدة و ده اثر على الجنين و هتتحجز في المستشفى يومين
كامل بصدمة… جنين 
الدكتور.. اه 
كامل بيدخل بصدمة و بيبص لتاليا اللي جهاز التنفس عليها
تاليا بتعب.. بابا
كامل بغضب… ايه اللي حصل انتي حامل ازاي انطقي 
تاليا بخوف… ولله مليش ذنب مليش ذنب و بتحكيلوا
كامل… اعمل اي دلوقتي انا همو@ته هم@وته 
و بيخرج برا بغضب و بيخرج برا المستشفى كلها و بيلاقي ليث في وشه و اول ما بيشوفه بيصوب المسد@س في وشه
كامل.. هقت@لك يا ليث
ليث… تاليا كويسة 

كامل بغضب و صراخ في وجهه… انت السبب في اللي هي في انت اللي ضيعت مستقبلها انت السبب هموتك 
 و بيضر@به بالبوكس و ليث مش مقاوم الناس اتلمو و بعدوهم عن بعض 
كامل.. امشي مش عايز اشوف وشك 
ليث بيرجع بندم بيركب عربيته و بيقف بعيد و بيفضل مستني اللحظة اللي هيخرج فيها كامل ساعة ساعتين تلاتة الصبح طلع و كامل مشي ليث نزل من العربية بسرعة و دخل جوا لاوضة تاليا 
ليث… انا اسف اسف يا حبيبتي على كل حاجة انا نفسي تسامحيني 
بتحس بحاجة ف بتفتح عيونها و بتبص بخضة 
تاليا…  لل ليث
ليث… وحشتيني اوي 
تاليا بتبصله بتعب… عملت كده لي يا ليث انا حبيتك
ليث بندم… انا اسف سامحيني مكنتش في وعييي
تاليا.. امشي يا ليث امشي 

——
موبايل مليكا رن بتبص عليه بتوتر و تقفل على طول
عمار… ما تردي يا مليكا
مليكا.. حاجة مش مهمة
الموبايل بيرن تاني مليكا بتقفله
عمار.. مين بيتصل 
مليكا.. رقم غريب
عمار… طب هاتي ارد 
مليكا بتوتر… لا 
عمار بحدة… مليكا في ايه انتي خايفة من ايه 
مليكا بدموع.. ده الدكتور بتاعي عايزني اروحله عشان جلسة الكيماوي و انا مش قادرة انا بتعب بينهش في جسمي 
عمار… مليكا قومي البسي عشان هنروح مفيش حاجة اسمها كده 
مليكا بصراخ… انت متعرفش حاجة مش حاسس ب وجعي انا انا و فجأة اغم عليها
عمار بخوف… مليكا مليكا
و شالها و نزل بخوف و راح المستشفى 
عمار… دكتور بسرعة 

دكتور.. المدام مالها
عمار… عندها كانسر في الدم اغم عليها فجأة 
الدكتور… طب اهدى حضرتك هتبقى كويسة 
عمار قعد قدام الأرضة كان بيعيط 
عند كارما
كارما بدموع… يوووووه بقى بابا اتأخر اوي صحابي كلهم مشيوا 
جه راجل و قال… انتي عايزة تروحي لبابا 
كارما… ايوه 
الراجل.. طب تعالي هوديكي ليه هو قالي اجيبك 
كارما بخوف.. لا بابا قالي متروحش مع حد غريب 
الراجل… قولتلك يلا و شالها

كارما بصراخ… سيبني يا عمو يا باباااااااا يا باباااااااااااا
***
الدكتور طلع
عمار بلهفة… هي كويسة صح
الدكتور باسف… للاسف المدام في لحظتها الاخيرة 
عمار … انت كداب 
و بيدخل بسرعة الاوضة و بيبص ل مليكا و بيحضنها 
مليكا بتعب شديد اوي… خد بااالك من كار ما و و اوعى تزعلها و خد بال كك من نفسك بحبك 
عمار بيشدد على حضنها و كانه بيدخلها بين ضلوعه .. 
الدكتور ده كداب و انتي هتفضلي معايا انا بحبك و كارما كمان مش هتسيبينا انا بحبك بحبك اوي 
ايد مليكا بتقع من على ضهر عمار و بتنتهي حياة مليكا 

رواية عرين الليث الفصل التاسع 9 - بقلم مريم حسن
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent