رواية بحبك يا بنت عمي الفصل الثامن 8 بقلم مصطفى كامل

الصفحة الرئيسية

   رواية بحبك يا بنت عمي الفصل الثامن بقلم مصطفى كامل يوسف


رواية بحبك يا بنت عمي الفصل الثامن

ليلي : ايه خرجوا راحوا فين 
هبة : مش عارفة يا ماما انا هتشل 
ليلى : هروح اشوف محمد استني هنا 
هبه : ماشي
ليلى راحت لمحمد
ليلى : مازن خرج فين 
محمد : هيجيب لمي فستان 
ليلى : ليه الهانم مش عجباها الفساتين 
محمد : الهانم بقا مش بيعجبها اي حاجة 
ليلى : نعم يعني انا وبنتي مش هوانم 
محمد : هههههههه لا مش قصدى انا بهزر 
ليلى : هو انت ناوي على أيه ؟
محمد : كل خير 
ليلى : ايوة إلى هو ايه يعني 
محمد : هجوز مازن
ليلى : فرحت ، بجد ومين العروسة 
محمد : بنت عمه اكيد 
ليلى حست بالصدمة 
محمد : انا لسة مفتحتوش بحاول أخرجهم مع بعضهم عشان يتعرفه على بعض واكيد مش هيلاقي احسن من بنت عمه جمال وأدب ودكتورة 
ليلى لنفسها : ده بعدك يا محمد مازن مش هيتجوز غير بنتي 
ليلى : طب انا هروح لهبه 
محمد : أوك 
في العربية 
مازن : هو انا مش ورايا غيرك يا نحس 
مي : متقولش نحس لو سمحت 
مازن : لا نحس وستين نحس كمان كل ما اشوفك تحصلى حاجة
مي زعلت : ربنا يسامحك 
وقعدوا ساكتين طول الطريق وبعدين وصلوا لمحل مدام رشا 
رشا : أهلا اهلا أهلا يا مازن بيه من زمان مش شفناك 
مازن : أهلا يا مدام رشا معلش انتي عارفة الشغل 
رشا : اكيد ربنا معاك 
مازن : يارب 
رشا : مين القمر دى خطيبتك ولا اية
مازن : لالا خطبتي اية دى بنت عمى وعاوزين نجبلها فستان
رشا : بجد بنت عمك تصدق فعلا أصل فيكم شبه من بعض
مازن :  هههههههه يسلام 
رشا : نفس اللون العملى الجميل دي 
مازن مكنش ملاحظ قبل كدة فلتفت وبص على مي لقي فعلا أن لون عينها زى عنية ، تصدقي فعلا اول مرة ألاحظ
رشا : وانتي اسمك ايه 
مي : اسمي مي
رشا : الله اسمك جميل تصدق يا مازن لايقين على بعض مي و مازن 
مازن : و بعدين ، اختارلها فستان عشان الهانم معجبهاش فساتين ميمي
رشا : طالما معجبهاش يبقي عندها ذوق عالى ، ومعجبتكيش لية يا مي
مي : عشان عريانة اوى وانا مبحبش بصراحة كدة 
رشا : ها يا مازن مش بتفكرك بحد 
مازن : حد مين 
رشا : بالنسبة لذوقها في اللبس
مازن : اه ماما الله يرحمها مكنتش بتحب تلبس الفساتين الملفته 
رشا : طبعا هما الناس المحترمين كدة
مازن : طب يلا خوديها عشان مش نتأخر 
رشا : تعالى يا مي ده انتي محظوظة لسا جيالى مجموعة فساتين حالا من برا 
مي : انا محظوظة ، ياريت الناس إلى بتقول عليا نحس تيجي تسمع
مازن كتم ضحكته 
رشا : مين الاهبل إلى يقول على القمر ده نحس
مي : واحد اهبل كدة ، يلا بينا 
مازن : كان متغاظ اوى من اهبل دى 
رشا مشيت ومي ماشية وراها مازن مسكها من ايدها ورجعها قدامة ، بقي انا اهبل 
مي : هههههههههه هي إلى قالت انا مالى
مازن : شاف ضحكة مي سكت خالص 
مي : سيب أيدي بقي ، ومشيت ورا مدام رشا 
مازن بيقول لنفسة : هو انت سكت لية يخربيت ضحكتك ، آية يا مازن انت هتحن ولا اية لا دى لازم تعاملها معاملة زفت
عشان تغور من هنا دى متنسبناش خالص ، ايوة كدة صح
رشا أدت مي فستان اسود طويل تقيسه وكان عريان من فوق بس ليه بلورة قصير ورشا نصحت مى تفرد شعرها عشان يبان جمال الفستان 
مي لبست الفستان 
رشا : ثواني يا مي اجبلك البلورة
مي : ماشي 
رشا جالها تليفون واتاخرت على مي ، ومي زهقت من البروفة قالت اطلع اشوفها ، مازن كمان كان زهقان وبتمشي في المحل مي طلعت ومازن كان شايفها ومي مش شيفاه 
مي : مدام رشا انتي روحتي فين ، مي كانت زي القمر بالفستان و شعرها الأسود الطويل مفرود ومديها جمال اكتر 
مي : يووووووووه ياربي انا هفضل بالبتاع دة كتير ، انا اصلا مبحبش الفساتين ولا لية في الحفلات 
مازن لنفسة : مجنونة ، بتكلمي نفسك 
مي : يا مدام رشا رحتي فين بس ، يارب الاهبل إلى معايا هيطلع عيني 
مازن : بقي انا اهبل ، ماشي يا مى انا فعلا هطلع عينك 
جت مدام رشا 
رشا : انا آسفة يا مي كان معايا مكالمة 
مي : ولا يهمك ممكن نكمل 
رشا : اكيد 
مي اختارت فستان وطلعت لمازن معلش اتاخرت عليك 
مازن : متكلمش 
رشا : روحي على العربية يا مي عاوزة الواد مازن فكلمه 
مي : حاضر 
مازن : متبعديش عشان ميحصلش زى المرة إلى فاتت 
مي : هههههههههه حاضر 
طلعت مي من المحل 
مازن : خير في حاجة 
رشا : متتجوزها 
مازن : فتح عنية و بقه نعم 
رشا : البنت جميلة اووي وطيبة خالص ومحترمة دى رفضت كل الفساتين المكشوفة ، عمرك ما هتلاقي زيها ، وكمان بنت عمك 
مازن : مبفكرش في الجواز عن اذنك عشان اتاخرت 
رشا : طيب 
مازن راح ناحية مي وفتح العربية بعصبية ورزع الباب 
مي لنفسها : استر يارب 
مازن بيفكر طول الطريق في كلام رشا و ساكت 
مي مستغربة من سكوته ، وبتقول الحمدلله انك ساكت 
عدا اليوم وجه يوم الحفلة ومحمد جاب لمي كوافير مخصوص ليها في الاوضة 
محمد : ليلى آمال مي فين اتاخرت ليه 
ليلي : معرفش 
محمد : مازن خد هنا
ليلى : عاوزه في اية 
محمد : يروح يجيبها.......

يتبع الفصل التاسع  اضغط هنا
رواية بحبك يا بنت عمي الفصل الثامن 8 بقلم مصطفى كامل
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent