رواية لماذا يا ابي الفصل الخامس 5 بقلم مريم حسن "عرين الليث الجزء الثاني 2"

الصفحة الرئيسية

رواية لماذا يا ابي الفصل الخامس 5 "عرين الليث الجزء الثاني 2" بقلم مريم حسن

رواية عرين الليث كاملة

رواية لماذا يا ابي الفصل الخامس 5

غزل… زين فين يا ميلا
ميلا بتعب… نزل الشغل 
غزل… انتي كويسة 
ميلا… شوية برد بس 
غزل.. طب استني هعمل حاجة سخنة 

عدى بدموع… الووه يا زين
زين بقلق… صوتك ماله يا عدى و بعدين انت مجتش ليه 
عدى.. سارا عملت حادثة
زين بصدمة… ايه انا جاي حالًا 


بتفتح عينها بتعب … اااه راسي 
ليث بلهفة… انتي كويسة 
تاليا… الحمدلله الموبايل موبايلي فين
ليث بيديها الموبايل ف بتتصل بغزل عشان تيجي 
تاليا… انت رجعت ليه ها 
ليث… في حاجات كتير اوي لازم تعرفيها 
تاليا… حتى لو عرفت عمري ما هسامحك يا ليث و اوعى تفتكر اني كنت صغيرة ف هنسى انت كسرتني و الناس كانت بتبصلي بصة عمري مهنساها بسببي اكيد دي عملت حاجة عشان كده سابها و كلام كتير اوي محدش يستحمله 
و رغم كده فضلت واقفة على رجلي و ربيت عيالي لحد ما كبرو و زين اتجوز و كل و احنا لواحدنا يا ليث حتى ابويا لما مات عمتي ظهرت ساعتها و هددتني بعيالي اترميت في الشارع مفكرتش تسأل سؤال واحد عني و خبيت على عيالي ان احنا مكناش متجوزين كانو كل شوية يسألو عليك 
بتدخل غزل في الوقت ده 
غزل… ماما ماما انتي كويسة

ميلا… ماما  
تاليا… متخافوش انا كويسة 
غزل… ايه اللي حصل 
تاليا… واحد دخل المحل بسك..نة و قالي عايز ورد بس هاخدو من غير فلوس و لقيته فجأة بيزقني و اخد الفلوس كلها و مشي 
غزل… مش مهم الفلوس المهم انتي تبقي كويسة يا ماما 
.. احم هو حضرتك اللي جبتها 
ليث… ايوه 

غزل.. شكرًا يا بابا
ليث اتبسط اوي انها قالتله بابا و ابتسم 
ليث… انتي مرات زين 
ميلا بتعب… اه 
تاليا… ميلا انتي كويسة 
ميلا… شوية برد 
تاليا… هو زين فين كلميه يوديكي لدكتور 
ميلا… لا لا آنا كويسة انا هروح الحمام 
بتروح الحمام و بتعيط ان زين مكلمهاش من ساعة ما نزل و هي متعودة ان كل شوية كان بيكلمها 

 
عدى.. انا السبب انا السبب 
زين.. اهدى يا عدى هتبقى كويسة 
بتيجي ام سارا.. بنتي بنتي مالها 
زين… اهدي يا طنط سارا هتبقى كويسة 
شيماء… بنتي ماليش غيرها و بتعيط
الدكتور طلع 
عدى… هي كويسة صح 
الدكتور… للاسف الانسة مش هتمشي لوقت مؤقت 
شيماء عليها و عدى بيقعد على الارض بصدمة 
……
بليل 
زين اول لما دخل البيت 
تاليا… كنت فين 
زين… سارا عملت حدثة و كنت مع عدى 
تاليا… و هي كويسة دلوقتي 
زين… مش هتمشي لفترة مؤقتة و قال بقلق .. ايه اللي حصل في دماغك 
تاليا.. حاجة بسيطة متخافش بس مراتك جوا تعبانة و حرارتها عاليا 
زين دخل جوا جري لقى غزل بتعملها كمدات 
زين… انتي كويسة 
ميلا … زين 
غزل بنوم… انا هروح انام انا بقى و بتمشي
زين.. انا اسف اسف ولله موبايلي فصل 
ميلا… انت اتعصبت عليا امبارح يا زين و انت محستش اني زعلانة ابدًا 
زين.. انا اسف ولله اخر مرا 
تاني يوم 
بتفوق و بتبص حواليها بتلاقيه ساند راسه و ماسك ايدها 
بتبتسم بس بتفتكر اللي حصل امبارح
سارا… عدى عدى قوم 
عدى… انتي كويسة 
سارا بعدم اهتمام… ماما فين 
عدى.. روحت مع ماما 
سارا بتحرك نفسها عشان تقوم 
سارا…. ااااه ضهري 
عدى… سارا اقعدي استني
سارا… انا عايزة اقوم 
عدى… سارا عايز اقولك حاجة 
سارا.. مش عايزة اسمع حاجة و بتحرك نفسها
عدى… سارا الدكتور قال انك مش هتمشي لفترة مؤقتة
سارا… انت بتكدب صح انت كداب
عدى بيبص في الارض
سارا بصراخ… اطلع برا اطلع برا انت السبب برااا
غزل بتدخل في الوقت ده 
غزل بتحضنها… شششش اهدي اهدي في ايه اهدي 

عدى بيطلع برا 
غزل… اسفة اني مجاش من امبارح انا لسة عارفة دلوقتي ولله انتي هتبقي احسن على فكرة 
سارا.. كلكوا هنقولوا كده بس انا مش همشي تاني 
غزل… ده فترة صغيرة 
سارا… يا رب 
غزل… بقولك ايه مش هتدلعي كلها اسبوع كده ولا حاجة و تروحي الكلية
سارا.. لا مش عايزة حد يشوفني
غزل… سارا محدش هيقدر يقرب منك فاهمة و انتي مفكيش حاجة غلط و لو قولتي كده تاني ولله ولله مش هديكي الفريرو روشير بتاعتك
سارا ضحكت 
غزل ادتها العلبة و قال ببراءة مصطنعة… بصي انتي هتاخدي الصف ده و انا باقي العلبة ماشي 
سارا شدت العلبة.. هاتي يا بت.. انتي احسن صاحبة في الدنيا كلها و بتحضنها
بعد ايام
زين… ميلا 
ميلا.. نعم
زين… 
ميلا بصدمة..

رواية لماذا يا ابي الفصل الخامس 5 بقلم مريم حسن "عرين الليث الجزء الثاني 2"
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent