رواية وكان في اختياري نصيب الفصل الثالث 3 بقلم نور الزوات

الصفحة الرئيسية

   رواية وكان في اختياري نصيب الفصل الثالث بقلم نور الزوات


رواية وكان في اختياري نصيب الفصل الثالث 

عصام  / عيناه   أحمرت من  الغضب  إيه الهبد  الى  مكتوب 
زين   /وهو يتظاهر  المزاح عادى هى كدا الصحافه  بتكتب  الاخبار الكدابه  للناس المهمين  علشان  بس  تزيد  متابعة  الناس  ليها فما باللك  بانك  عصام  الزينى  كله  أفضل  رجل الأعمال  غير مواظبتك على  شغلك  كدكتور  في  الجامعه   ودى  مش أول  مره    قبل  كدا  قالو  أنك عملت  حادث   ومره  ثانيه  قالو أن  الشرطة   قبضت  عليك   وكنت ترند  عالمى  على السوشال  ميديا و  أنت  مش كنت  بتحطهم  فى دماغك  فى إيه  الى أتغيرت  يعنى 
عصام/ وازداد  غضبه  من  كلام  زين  الى أتغيرت  يا أستاذ  زين  أنهم  ورطو  معايا  البنت  المسكينه  دى غير  طبعا  كلام  الناس الى مبيرحمش     أنا  مش حعديها  المرة دي على  خير  
 وأخذ مفاتيح  سيارته والجريدة وخرج 
زين طب قولى  رايح  فين  وحتعمل  إيه 
عصام  مش عندى  وقت 
****************************************
رنا /_ خلاص  يا بتى  كفايه  بكى   وجعتى  قلبى  عليكى  يا حبيبتى   وبعدين  البكى  مش حيفيد  بحاجه 
صدقني   بصي  الأحسن  دلوقتى  أنك  ترجعى  البيت  علشان  أكيد  مش حتقدرى  تحضرى  محاضراتك  وأنتى  بالشكل  ده  والطلاب  بيبصو  عليكى  كده  ولو  عاوزانى  أجى  أوصلك  للبيت  معاكى  أنا  مش عندى  مشكله  
أمل /  ببكاء  لا مش عاوزة  أتعبك   معايا  يا رنا  أنتى  وراكى  محاضراتك  وأنا أقدر  أ روح البيت لوحدى 
متقلقيش  عليا
رنا/  يا بنتى  أنتى  هبله  تعب ايه الى تتعبهونى  ده  إحنا  خوات  مش صحاب  وبعدين  أنتى  مش شايفة  حالتك  كيف حتركبى  مواصلات  يلا  قومى  نمشي
أمل  _/بصراخ  قولتك  متعبيش  نفسك  بلاش  نظرة  الشفقة  دى  أنا  مش محتاجه  مساعده  من  حد فاهمه  اه صحيح  مينفعش   تقفى  جنبى   او حتى  تكلمينى كدا  الطلاب  برضه  حيبصو  عليكى  وأنا  مش  عاوزه  تسمعيلك  كلمه  كدا  ولا كدا من حد فيهم وبعدلك  تانى  بلاش  نظرة  الشفقة دى  أنا  كد  حالى  ومشاكلى  أقدر  أحلها  بنفسى   
ثم خرجت  أمل  من الجامعة  وعينها  ممتلئة  بالدموع 
جلست / رنا  بحزن  على أحد  المقاعد  معقوله  حبى  ليكى  يا  أمل  شيفاه  شفقه   ده  أنتى  الى بيأذيكى  يأذينى  بسي  أنا  مش  حزعل  على كلامك  ده  لأنى  مقدره  الموقف  الصعب  الى أنتى  فيه  ربنا يخفف  عنك 
أمل / وهى  تمشي  في  الشارع  يا ربى  أنا  تعبت  كله  علشان  بنت  غلبانه  وفقيره   الناس  مش سيبانى  فى حالى   طب  أنا  ذنبى  إيه  لما  كل  زمايلى  يبصولى  بنظرة  القرف  والاستحقار  دى   ولا كأنى  إنسانه  زيهم 
*****************************************
فى مقر جريده  Aln 
عصام / بغضب  حارق  فين  المدير 
السكرتيره/  ممكن  بس اسم حضرتك علشان أطلب  من  إذن  الدخول  
عصام  /باين  إنك  مش سمعتى سؤالى  ومش من عوايدى أكرر  كلامى  
السكرتيره  بارتجاف   فى مكتبه  تفضل  معايا 
عصام  /كويس  
دخل  عصام  المكتب  وهو  فى قمة غضبه  ثم  ألقى  الجريده  فى وجه  المدير  وجلس  واضعا  قدمه على الاخري 
المدير / انت  كيف  تدخل بالشكل  ده و ترمى  الجريدة  فى وشى  كدا  باين إنك   متعرفش  معنى  الإحترام  والأدب
عصام/  أنا لسه  حعرفك  معنى  الإحترام  والأدب  على أصوله  بقى لما تكتب  على  الناس   أخبار  كدابه  و تتهمهم  بحاجات  لا وجه  لها  من  الصحه  يبقى  هو الأدب  لما تتشوه  سمعت  بنت  غلبانه  بس    علشان  ناس  زيك  معندهاش  أخلاقك  هو ده الأدب  وازداد  غضبه  وصراخه  فهمنى  بأي  حق   أنت  تعمل  كده  فهمنى  أنت  واضح  مش عارف  مين  اللي  كتبت  عليه  عصام الزناتي  كله  يعنى يقدر  بحركه  منه  يقفلك  جريدتك  دى و أرميك  فى الحبس    
المدير/ أنا  متأسف  خالص  لحضرتك  و مش كان رضايا  في  واحد  هددنى  وقالى  انه  من طرف أدهم  الشرقاوي  و ممكن  لو منشرتلهوش  الخبر  كان   رفضنى  من  شغلى 
عصام/  كويس  قوى يعنى  أدهم  الشرقاوي  ورا  كل ده  كدا  هو  تعدى  حدودوه   ولازمه  درس  يعلمه  ويرجعله  عقله  
عصام/  زى ما  أدهم  بيه  خلاك  تنشر  خبر  وانت  عارفه  كدب أنا  حخليك  تصحح  خطأك  وتنشر  الصح و الى  حقولك   عليه  ولا مستعد  تقعد  حياتك  في  السجن  برضه  مش  عندى  مانع  يلا  إختار 
المدير / أنا  موافق  على شروطك  كلها  
عصام/  أول  شرط بقى أنك  تطلع  على  قنوات  التلفزيون  وتعلن  اعتذارك  لامل  وتقول  الحقيقه  كلها 
والشرط  التانى  أنا  حقولهولك  بعدين  فاهم 
ليخرج  عصام   وهو ينوى  أنه  لن    يترك  أدهم  وتصرفاته  التى  يؤذى  بها  أمل 
**************************************
فى بيت أمل 
تدخل  امل   وقد مسحت دموعها  وتدعى  الابتسامة  والفرحه حتى لا يراها  والديها  بهذه  الحالة ويشعرو  بالذنب  اتجاهها 
زينب / خير ليه  رجعتى  تانى  من الجامعه  يا أمل 
أمل/  علشان  فى ظرف  حصل واضطرو  يرجعونا  تانى  وأنا  راسي  وجعانى  وعاوزه  أنام  ومش تصحينى  غير مع العصر ماشي  يا  قلبى 
زينب/ بضحك  أنتى  كل حياتك  نوم  يا أمل ربنا  يستر  فى الى حيتجوزك  عليه  عقب شقاوة 
أمل / وحد حيجبره  يتجوزنى  يا ماما ده أنا  أميرة  باباها  وماماها  صح 
زينب/ صح ياختى روحى  نامى يا  أمل   ومع  العصر أبقى  أفيقك  يا قلبى 
لتصعد  أمل  غرفتها 
زينب / مش عارفه  ليه  حساكى  بتكدبى  عليا يا  أمل  وإن  رجعتك  من الجامعة  وراها  حاجه  حتى كلامك  معايا  فى نبرة  حزن  أنتى  مخبياها 
*****************************************
وفى ظرف لحظات كانت الصحافة  والاعلام   ينشر  اعتذار  مدير الجريده   وإعترافه  بالحقيقة  و  ليس فقط  ذلك إعتذار  مدير  المجله  بل  أيضا  إعتذار  أدهم  الشرقاوي 
*****************************************
استيقظت  أمل على صوت رنين  هاتفها  
رنا /  شفتى  يا أمل  ربنا  رجعلك  حقك  بسي أنتى  قوليلى  كيف خليتى أدهم  الشرقاوي  يعترف  ويعتذر  على الى عمله هو وصاحب  الجريده  فهمينى 
أمل/  أنا   الى مش   فاهمه  حاجه  أنا  رجعت  من الجامعة  ونمت  وصحيت  على اتصالك 
رنا/ طب افتحى  التلفيزيون  على اى قناه كدا
أمل / يوه يا رنا  أنا  تعبانه  ومش ليا  مزاج  أفتح  تلفزيونات بسي 
رنا /اعملى  زى ما بقولك  و  أقرى  شريط الأخبار 
كده 
 إعتذار  إبن رجل الأعمال  الكبير أدهم  الشرقاوي   فى فيديو مباشر لكلا من رجل  الأعمال  عصام  الزيناتى وفتاه  مجهوله   وذلك  بسب  تصرفه  السيء  نتيجة  نشر  إشاعات  كاذبه فى جريدة Aln.  لهما  وتم التحقيق  معه  لأخذ جزاءه   بسب  ذلك  
أمل / الزفت  ده  هو السبب  وراء  الى حصل   مش راضى  يسيبنى  فى حالى 
رنا / الحمد لله  ربنا  جبلك  حقك  بس إيه  الى خلاه  يعتذر  قدام. الصحافه  أكيد  مش  من نفسه 
تفتكرى  ممكن  يكون  الدكتور  عصام  الى خلاه  يعمل كدا 
أمل  / بفرحه واللهى  ما اعرف  بس  اكيد  حيبان 
*****************************************
فى المساء  
محمد / جهزو  نفسكم  علشان  حروح  عند أبويا  وعيلتنا  في  الصعيد  
أمل / معقوله  يا بابا  حنعيش  معاهم  تانى  أنا  آخر  مره  شفت  جدى وعمى  وعياله  كان  عندى  8يوم ما جينا هنا  بسي إيه  الى خلاك  تفكر  ترجعلهم  بعد الغياب  ده 
محمد/  أبويا  بعتلى  أنه  عاوز  يشوفنى  وبصراحه  أنا  أشتقتلهم  كلهم  يا أمل  ولا أنتى  مش  زى
أمل  /اكيد أشتقتلهم  زيك   وبالأخص  عيال عمى 
زينب  /طب مش قالك  أبوك  باعتلك   فى إيه 
محمد / معرفش مش قالى الراجل  الى بعتهولى  غير  أن  أبوى  عاوزنى  أزوره  
فى غرفة  أمل 
أمل/ رنا أنا  بكره حسافر  الصعيد  عند  عيلتنا جدى باعتلنا  نزوره  تاجى  معايا  اكيد  حنقضى  وقت  حلو هناك و نغير جو 
رنا   / للأسف  بابا  أكيد  مش  حيكون  عنده  مانع  بس المشكله  في  امى  مش حتوافق   علشان كدا مش حقدر  
أمل/  خلاص ماشي  
رنا / بسي  قوليلى  ليه قررتو  تروحولهم  بعد  الغيبه  الطويله  منكم 
أمل  /أنا زيك  مستغربه  من جدى طلب يشوفنا  بعد ده كله ليه 
رنا /متطوليش  علشان  حشتاقلك  قوى
أمل / وأنا أكتر    كان نفسي  تسافري  معايا   بسي  حصورلك  الأجواء  وكل حاجه هناك   
فى الصباح 
ركبت  عائلة  أمل  القطار  المتوجه  الى قنا 
*****************************************
فى قصر الزيناتى 
زين/ كيف  خليت  إبن  رجل  الأعمال الكبير  أدهم  الشرقاوي  يعترف  على نفسه  كده 
                                                                         Flashback 
 كان يتوجه  عصام  الى مكتب أدهم   ولكن  استوقفه  صوت  حديث  أدهم  مع روكى
روكى/ تمام  عملت  كل الى قولت  عليه  ودلوقتي  الناس كلها  مفكره  أن الخبر الى مكتوب  فى الجرايد صح 
أدهم  /برافو عليك  يا روكى  الصورة  الى حطيتها  مبينه  انها حقيقيه  ومش فوتوشوب  دلوقتى  أنا  حخلى  عصام  الزيناتى  يتكسف  ما يمشى  بالشارع 
بعد الكلام الكدب  الى نشرته  عنه 
كان أدهم  وروكى  يتحدثان وهم لا يرون  عصام وهوى كان يسجلهم  صوت  وصورة 
عصام/  الله الله  بسم الله  مشاء  الله  عليكم  شغالين  توصفو  فى انجازكم  الى عملتوه  لما طلعتوا  إشاعات  واكاذيب  عليا  وعلى بنت محترمه  جزمتها  بيكم أنتو  الاتنين 
أدهم/  أحترم  نفسك  يا سياده  الدكتور  ومتنساش  أنك فى مكتبي  وبعدين  انت محرمتش ولا  أتأدبت  من  الى عملته  فيك  
عصام / بصراحه  لا  وجيت  أقولك  أنى  حخليك  تعتز منى غصب   عنك  وقدام  الصحافه  كلها 
أدهم/  باين  عليك  اتجنيت  علشان  فكرت  بس أنى  ممكن  أعتذر  ليك 
أخرج / عصام  التسجيل  وجعلهم  يستمعون  له  وكيف  أنهم  يعترفون  بكل  شيء  وليس فقط  بل  كان أدهم  يتفوه  بألفاظ  بذيئة  وهو يتحدث  عما فعله 
عصام  /حتعتذر  بى أدب ولا أنشر  اعترفك  ده الى صوت  وصورة  طبعا  غير  الفاظك  الى شبهك  دى الى اتكلمت  بيها 
أدهم  /بغيظ  موافق  اعتذرلك بسي  تمسح  التسجيل 
عصام / الأول  أعتذر  وبعدين  أبقى  احذفلك  التسجيل 
عصام /وبس  هو ده الى حصل 
زين / بجد يا عصام  أنت  دماغك  أسطورة  إيه  الذكاء  ده سلفنى  منه شويه 
************************************؟**
 كانت  تجلس  رنا تقلب فى التلفون 
رنا /ايه ده  انفجار  قطار  اليوم الذي  كان  متوجها الى الصعيد والذى  لقى  الكثير  من ركابه  مصرعهم  ونقل  بعضهم إلى مستشفى  المنيا

يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
رواية وكان في اختياري نصيب الفصل الثالث 3 بقلم نور الزوات
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent