قصة انني مظلومة الفصل الثالث 3 والأخير بقلم نعمة عيد

الصفحة الرئيسية

قصة انني مظلومة البارت الثالث 3 والأخير بقلم نعمة عيد

قصة انني مظلومة كاملة

قصة انني مظلومة الفصل الثالث 3 والأخير

محمد: اميره 
خدوني ونقلوني المستشفي ودخلت العنايه 
محمد: خير يادكتور مالها
الدكتور: هيا عندها انميا وفقر دم عشان كدا اغمي عليها لازم تاكل كويس وتتغذا كويس 
وتهتموا بيها عشان لقدر الله ميحصلهاش حاجه 
محمد: تمام شكرا مشي الدكتور ومحمد بص لاحمد
محمد: بص بقي يجدع انت اللي جوه دي تبقي مراتي فيريت مشوفكش بتكلمها وشكرا لموقف الجدعنه ده خلاص
احمد بأحراج: هاا تمام عن اذنك 

ومشي محمد دخل 
محمد: ينفع تعملي فيه كدا وتقلقيني عليكي كنت هموت لو حصلك حاجه انا اسف علي كل حاجه عملتها اسف علي اني شكيت في شرفك واهنتك اسف علي كل حاجه بس صدقيني مش هعمل كدا تاني وعمري مفكر اشكك في شرفك اميره انا بحبك
انا كنت في غيبوبه بس سامعه كل حاجه بيقولها وحسا بيها وسامعه صوت عياطه عليا وحسا بأيده اللي حضنه ايدي 
بعد فتره بدأت افوق بصيت جنبي لقيت محمد نايم علي الكرسي وراسه علي ايدي وحضنها جامد
حاولت اشيل ايدي لاكن حس اكأنه كان صاحي 
محمد بفرحه: اميره انتي كويسه ياحبيبتي انده الدكتور طيب 

انا بجمود: انا كويسه عايزه اروح 
محمد: تمام هخدلك اذن وهجيلك 
راح محمد بفرحه يتخدلي ازن عشان الخروج 
وخرجت وروحت البيت ومحمد كان سندني 
محمد: عشان خطري ممكن تسامحيني بقي مش عارف اعيش من غيرك والله 
انا بجمود: لا يامحمد مش هسمحك مستحيل 
انا عايزاك تخرج بره حياتي بقي كفايه الوجع اللي انت سببتهولي لو بتحبني بجد طلقني 
محمد: لا ياميره مش هطلقك انتي بتاعتي انا وبس 
سابني وخرج قفل الباب بقوه

انهرت من العياط انا عارفه ان هو مش هيستسلم وهيحاول كتير جدا لحد مسامحه
لاكن انا قلبي متعلق بيه ولسه بحبه مش بحبه بس دا انا بعشقه بس في نفس الوقت كل اما ابص في وشه افتكرت اهانته ليا انا تعبت بقي 
نمت من كتر التعب وصحيت تاني يوم كنت نايمه علي الكنبه قمت لقيت رساله تحت باب البيت خدتها كانت مكتوب فيها 
«انا مش هستسلم وهخليكي تسامحيني عشان انا بحبك ومتأكد ان انتي كمان بتحبيني فاهتسمحيني وانا متأكد ياروحي يلا بقي افطري وكلي كويس هااا ولو مكلتيش العصفوره هتقولي بحبك»
غصبن عني ضحكت حضنت الرساله وانا جويا احساسين متضادين اني انا عايزه اسامحه وبحبه واني مش ناسيه اهانته ليا 
المهم حضرت الفطار وفطرت وقلت انزل اتمشي علي البحر شويه 
نزلت وروحت البحر قاعدت وعماله اعيط واشكي للبحر كل حاجه هو الوحيد اللي بيحفظ اسراري
انا ببكاء:انا مش عارفه اعمل مش قادره اسامحه وفي نفس الوقت بحبه انا تعبت بقي مش قادره انسي اللي عمله معايا ومش عايزه ابعد عنه اعمل ايه 
محمد:انا هقولك تعملي اي 

انا:محمد
محمد قعد جنبي وحط ايده علي وستي وشدني ليه 
محمد:عاقبيه بأي عقاب الا ان انتي تبعدي عنه عشان انتي روحه والهوا اللي بيتنفسه مينفعش تبعدي عنه اديله فرصه يهبرلك عن حبه بجد مسك ايدي وباسها بحبك وهفضل احبك لطول العمر
انا:مش هتجرحني وتشك فيا
محمد بسرعه:مستحيل انا مش هستحمل تبعدي عني 
انا:هتضربني

محمد:بحبك 
انا:هتستحملني 
محمد:بحبك 
انا:محمد بقي 
محمد:قلب محمد وربنا 
تمت النهاية.. اقرا ايضا رواية بداية طريقي الي الله كاملة عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل
قصة انني مظلومة الفصل الثالث 3 والأخير بقلم نعمة عيد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent