رواية ليلة زفاف الفصل الثالث 3 والأخير بقلم سمية خالد

الصفحة الرئيسية

رواية ليلة زفاف البارت الثالث والأخير بقلم سمية خالد

رواية ليلة زفاف الفصل الثالث والأخير

ي ي...يوسف !!!!!
-تعرفيني ؟
-يعني اي تعرفيني انا أحلام ..احلام 
طلعت السلسلة اللي كان جايبهالي وقربت خطوتين 
دي جبتهالي ف عيد ميلادي والصورة اللي جواها دي إحنا 
فضل يدقق فيها وبعدين رجع بضهره ع الكرسي 
-هو شبهي فعلا بس مش أنا اكيد
نزلت علي الأرض ألم الملفات وانا بعيط بشهقه -بعتذر لو أزعجت حضرتك مش هتتكرر تاني
طلعت برا سندت ضهري ع الحيطة 
انا قلبي حاسس انه هو ...هو بملامحه بنظرة عنيه اللي مليانة حُب ..
لقيت ساهر جاي نحيتي مسحت دموعي بسرعه 

-أحلام مالك انتي معيطه ؟ 
-لا لا انا تمام  
-لا انتي مش تمام حطي الملفات علي مكتبك واغسلي وشك ومستنيكي ف الكافتيريا
حطيت الملفات واخدت نفس وروحتله 
-بصي لو مش حابة تحكيلي اللي يريحك ،بس انتي هتحكيلي عشان مش هعرف اشولك بالحالة دي 
إبتسمتله -انت عارف اني كنت هتجوز ومحصلش نصيب بس محصلش نصيب عشان اللي كنت هتجوزو اختفي يوم الفرح
نظراته مليانة زهول بدأت أحكيله كل حاجه وانا مش عارفه ليه حكيت بس زي مايكون كان هم علي قلبي
حط ايديه بهزيمة علي جبينه -معقولة حصل فيكي كل ده !
ازاي يوسف يعمل كده وازاي أصلاً مش فاكرك انتي متأكده إنه هو مش شبهه 
-والله هو ، انا حافظة ملامحه صم ده روحي حد ينسي روحه 
اول ماشوفته كنت عاوزة أجري علي حضنه وبعدين ابقي افهم اللي حصل منه بس قالي انتي تعرفيني؟ ونكرني فاكرني مدلوقة عليه 
-اول مرة أحس اني عاجز علي مواساة حد ، بس انا جمبك لو احتاجتيني ف اي وقت هتلاقيني
-شكرا ي ساهر 
معلش ممكن تقولي يوسف بقاله هنا من إمتي ؟ اتعرفتو ازاي يعني 
-لما فرع اسكندريه نقلني هنا يوسف كان موجود يعني انا بقالي حوالي شهر ونص هنا لكن هو معرفش 
-طب بيروح امتي من الشركة 
-‏3:30 بيروح يتغدي مع مامته وبيرجع تاني علي الساعه 4:30
إبتسمتله بحُب-مش هنسي وقفتك جمبي أبداً 
-فين بس انا معملتش حاجة 


 
-هتفضلو فاتحين بوقكو وبتبصو لبعض كده كتير ؟ 
أماني : انا مش مصدقه
نانا:يعني ده فاقد ذاكرة ولا شبهه
رنا : ده اكيد عفريت يوسف 
بمشي ف نفس الإتجاه وبدبدب ف الأرض وبدأت أقلده -لأ وإيه بيقولي انتي تعرفيني ونينيني لا ده اكيد واحد شبههي ماهو لو واحد شبهه كانت البلد خربت هما كدة كل اللي اسمهم يوسف يتخاف منه
أماني: مش كان احمد ؟
نانا : انتي تروحي ل أمه او تمشي وراه بتاكسي ف وقت الغدا  بس تكوني متنكرة 
رنا:يعني تركبي بروكه او تلبسي نضارة وطاقيه 
-ششش وطو صوتكم ماما هتسمع ، ايه اللي بتقولوه ده بيتعمل ف الأفلام والمسلسلات انا عبيطة وممكن اتقفش  
أماني :كده مقدامكوش غير حل واحد 
-اتنيلي قولي 
حطت رجل علي رجل ورمت السهم ع الدايرة -نركب ميكرفون ف المكتب وبكده هنسمع كل اللي بيقولوا ومن خلال كلامه هنعرف اذا كان ده يوسف وفاقد الذاكره ولا مش يوسف اصلا 
-طب وبنجيب الميكروفون ده منين وهيتحط ازاي 
-انا هجيبه ، هيتحط ازاي هتلزقيه ع المكتب بتاعه بس مش من فوق بطلي ذكاء هتحطيه ف ضهره نحيت الزاويه هو صغنون ف مش هيبان يعني وبكدا هنقدر نسمع بيكلم مين
-خلاص تمام 
______
"أماني "
-مالك ي طنط ولاء شكلك تعبان كده ليه
خدت نفسها بصعوبة -مش عارفه باينلي عندي برد 
حطيت إيدي علي جبينها -انتي سخنة اوي وجسمك بيترعش
رميت الشنطة علي الكرسي وشيلتها حطيتها تحت الدش قعدت تتقيأ 
لبستها كذا جاكيت عشان تدفا وغطيتها بالبطانية ..قفلت النور 
وروحت عملتلها حلبة بنعناع تدفي معدتها 
-طنط ولاء اول ما الحلبة تبرد شويه اشربيها تدفي معدتك ، بس قومي دلوقتي خدي البرشامة دي
-مش قادره ي أماني 
-‏عشان خاطري خدي دي ومش هديكي علاج تاني 
سندتها من ضهرها وشربتها ماية -بالشفا ان شاء الله يا طنط
لسه هاخد كوباية الماية وامشي لقيتها بتمسك إيدي - قوليلي ي ماما بقالي كتير مسمعتهاش منك 
انا اسفة يابنتي لو ضايقتك ف يوم او عملت موقف زعلك 
لما ببص انا عاملتك ازاي  وانتي بتتعاملي معايا ازاي بتكثف اوي واحدة غيرك كانت سابتني اموت
إبتسمت وحضنتها-صدقيني مبزعلش منك انا عارفه ان قلبك طيب وبتحبيني بعد الشر عنك ي ست الكل
"رنا"
-اييييييه ، سبت نيرة ''ضحكت بصوت عالي ''
-ده انتي فرحانه بقي 
-‏ايه لا لا ، ده نورا اختي الصغيرة ضحكتني طب سبتها لي انتو كنتو بتحبو بعض اوي
-دي كانت بتستغلني كانت كل شويه تطلب مني فلوس وتقولي عشان اهلي مش راضين يجبولي حاجه وكنت بديها وانا ع قلبي زي العسل أفجئ وانا جاي من الشغل الاقيها قاعدة ف كافيه مع صاحبي !!!!
-لا اله الا الله ، معلش ربنا يعوضك ب الأحسن منها متزعلش
-مش زعلان ، كنت بديها فرص عشان لما تمشي مزعلش مأنبش ضميري إنها راحت انا اللي مزعلني اني طلعت غبي وغبي اوي كمان 
-ليه كده انت مش غبي 
-‏لا غبي ، عشان الأحسن منها قصادي من بدري ومخدتش بالي منها 

إرتبكت -تقصد مين ؟
-ابوكي فاضي الخميس الساعه 6؟
"أحلام "
أحلام لازم تكوني حذرة وانتي بتحطي الميكروفون لإنك لو اتقفشتي هيبقي علي الله حكايتك 
بس متقوليش كان بيحبك اكتر من نفسه عشان اللي بيحب مش بيسيب أصلاً ،اللي بيحب مش بيمشي ي أحلام  ! 
اتصلي بمامته أكيد هترد 
الحقو يوسف اللي بعت رسالة -انا اسف ان...
حطيها ي أحلام لازم تعرفي  اللي حصل معاكي 
استنيت الساعه اللي بيمشي بيها تيجي ودخلت مكتبه وقعدت علي الكرسي بتاعه وطيت راسي لتحت المكتب عشان احطه 
حسيت بخطوات جايه عليا -انتي بتعملي اي ف مكتبي 
اتسمرت مكاني ووشي جاب الوان -انا...انا 
لقيت ساهر جيه

-احلام لقيتي الورقة اللي قولتلك عليه 
يوسف : ورقة  ايه
-يامعلم الملف اللي خدتو منك الصبح الورقة اللي المفروض هوقع عليها ملقتهاش فقولت جايز تكون وقعت منك هنا 
قولت بتوتر-لا ي مستر ملقتهاش 
-خلاص هدور عندي تاني
مشيت من جمبهم ودخلت مكتبي -يعني لولا ساهر كنت هتقفش  
لو يوسف كان دقق اكتر كان هيقول شغلها حسابات مش سكرتيره 
-مش قولتلك لو احتاجتي حاجه انا موجود لو كنتي اتقفشتي مكنتش هعرف ادخلك الشركة تاني 
ميلت دماغي بحُزن-......
-كنتي بتعملي اي طيب 
-‏كنت بركب ميكروفون صغيرة ف المكتب من تحت ده هيعرفني يوسف فاقد ذاكرة ولا شبهه
-هترتاحي كده ؟ انا حاسس انه وجوده معاكي فنفس المكان هيتعبك نفسياً اكتر 
-‏بس قلبي هيرتاح لما أتأكد من احساسي
-‏اللي هو؟
-‏ان هو ده يوسف !  
_____
رنا:ي حلاوة ده انا لو منك اروح اتجوز ساهر واسبني من يوسف 
-والله هو حد لذيذ ، بيقف جمبي دايما بس ...
قالو بصوت واحد -بس ايييييه !!
-بس انا بحب يوسف اعمل اي 
لقيت مخدات وشباشب بتترمي عليا 
نانا:ما انتي عشان مهزأه بتحبي اللي يتجاهلك 
-يابنتي هو اصلا مش فاكرني اهدي بقي  
مش هنكر اني سعات كنت بتمني ساهر يظهرلي ف وقت غير ده ..ف وقت انا كويسة وقادرة أدي لنفسي فرصة فيه ..
قعدت علي الكرسي وبدأت أسمع مكالماته وللأسف مفيش واحدة منهم مهمه مفيش غير عن الشغل و المناقصه اللي بيخططلها بقاله كتير ، لحد ما مامته رنت عليه 
-لا يا ماما مش جاي النهاردة ع الغدا عندي شغل كتير
ياماما هدير بنت طنط مني مين  اللي أقابلها قولتلك ميت مره مش هتجوز علي مزاجك
وإلا اي بقي ؟ هتهدديني بالورث زي ماعملتي لما جيت أتجوز أحلام!!!!
احلام اللي ف نظرها بقيت واطي انا بمثل اني معرفهاش عشان خايف من مواجهتها انا ازاي غبي فكرت ف انك هتحرميني من الورث ومفكرتش فقلبها اللي اتكسر 
التليفون اترمي من إيدي والدموع ملت عيني وبدأت أفتكر كلامه
محدش هيحبك قدي وبكرة الأيام تثبتلك ده 

المهم متكونيش زعلانه اضحكي بقي 
يعني كمان طلع بيمثل انه فاقد الذاكرة لأ وكان بيكلمني بثبات ده انا صدقت والله انه مش هو 
سابني عشان ورث ؟ قعدت اضحك واعيط ب انهيار 
انا هدمرك ي يوسف 
______
اماني:كان لازم يفكر قبل ما يكسر قلبك انك مش لوحدك 
نانا:تمام احنا معاكي 
-انا خايفة اوديكو ف داهيه ب اللي هعملو ده 
رنا : داهيه ..داهيه المهم اننا هنكون في نفس الداهيه مع بعض 
-طب إسمعوني 
هنتقابل بليل علي الساعه ٩ ، هنحاول ندخل الشركة ب أي طريقة انا عارفه رمز الخزنة كنت براقبه من تحت لتحت وهو بيفتحها 
رنا هتراقب المكان هي ونانا وأماني هتمسكلي الكشاف هناخد ورق المناقصه وأي ورق مهم في الخزنه 
محدش يلبس اي اكسسوري لا يحصل زي ما بيحصل ف المسلسلات الحلق او الأسورة تقع ونتقفش بقي 
اماني:تمام يا مافيا 
نانا:هترتاحي لما تعملي كده 
-هحرقله قلبه زي ما حرقهولي طبعا مش هيكون نفس الوجع بس المناقصة دي سمعت انها مهمة جداً 
الساعه جت 8ونص كل واحد اتحرك من بيته واتقابلنا 
كان في أمن واقف ع الباب ومن حُسن الحظ إنهم كانوا نايمين علي الكرسي  مشينا علي تراتيف رجلينا وحطينا حتت علي كاميرات المراقبة 
رنا ونانا وقفو يراقبو المكان ودخلنا مكتبه 
-امسكي الكشاف ي اماني 
فتحت الخزنة الحمدلله الرقم طلع صح حطيت كل الملفات اللي ف الخزنة ف شنطتي ومسحت بالمنديل الخزنة والباب  عشان اثار البصامات 
-اما نشوف س يوسف هيعمل اي  
روحت تاني يوم المكتب لان كل يوم بيفتح الخزنة يطمن ع اللي فيها ف لو ملقانيش ممكن يشك فيا 
سمعت صوت زعيق جاي من مكتبه 
يعني اي ملفات في خزنة تختفي لوحدها الأمن اللي واقفين ع الباب لزمتهم اي ناديلي الزفت مؤمن ووحيد 
راحوله وهما بيجرو -ايوة يباشا حصل اي
-مين دخل مكتبي بعد مامشيت
-‏ممم محدش يابيه 
-‏اومال الملفات لابسه طاقية بتختفي لوحدها روح هاتلي الكاميرات انا هشوف بنفسي
كنت قاعده ف مكتبي والإبتسامة من الودن للودن 
حبيت أدوقك ذرة من بحر جوايا
 لقيت ساهر دخل -حاسك ورا الموضوع ؟
 ‏-أيوة انا ، لإنه للأسف طلع بيمثل عليا انه فاقد الذاكرة طلع سايبني عشان ورث ودلوقتي ي حرااام ندمان كان لازم أحرق قلبه ولو بشوية علي حاجه مهمة عنده 
-متنسيش اني ليا شريك ف الشركة ي احلام  يعني لو الورق متلقااش هنخسر ملايين 
-‏هرجعه بس مش دلوقتي
بصلي ف عيني -انا ليه حاسس اني قدام الساحرة الشريرة اللي كانت ف توم وچيري
-دي أقل حاجه عندي يابني انا اصلاً بخوف بس بحب ابان كيوت كده
_____
-أنسة احلام مستر يوسف باعتلك دول تراجعيهم وماتمشيش الا لما تخلصيهم
بصتلهم وانا فاتحة بوقي -ايوة بس دول كتير دول يجيلهم 30 ملف ده انا كده مش هروح النهاردة 
بصتلي بأسف-مش عارفه والله هو قالي كدة فقولت أبلغك 
فضلت شغاله لحد الساعة ما جت 5 ومكانش في حد ف الشركة 
وع الأغلب يوسف مشي لإن مبيقعدش لحد دلوقتي 
شربت بوق مايه وميلت راسي على المكتب بتعب 
-ها خلصتي الملفات اللي جاتلك 
قومت إتنفضت بخضة -إنتَ!!!
اقصد حضرتك 
-مالك اتخضيتي كده ليه
-اصل افتكرتك مشيت
قرب خطوتين نحيتي بدأت أرتبك -أمممم منا لاحظت انك بتفكري كويس وبتخططي كمان 
مخدتيش بالك من كاميرات المراقبة اللي ف مكتبه الصغنونة دي قبل ما تسرقي الورق انتي وصحابك ؟ 
قعدت علي المكتب بأريحيه -ايه متضايق اني خدت الملفات
كنت بجرب احرقلك دمك زي ما حرقتلي قلبي حرام ؟ 
اتوتر -حرقتلك قلبك؟ انتي موظفه عندي هنا يعني تلزمي حدودك 
تؤ تؤ تؤ -مبحبش اشوفك متوتر كده ، قبل ما اكون موظفه انا كنت هبقي مراتك 
اتصدم -اتصدمت مش كده فاكرني عبيطة ومصدقة تمثيل انك متعرفنيش والجو ده المرة الأولى لما بصيت ف عينك كنت عارفه انه انت بس حبيت أتأكد قولت يابت يمكن فاقد الذاكرة ولا حاجه اعذريه بس ي حرام طلع بيمثل عشان خايف يواجهني 
عاوز تعرف عرفت ازاي تعالي ورايا روحت علي مكتبه وجي ورايا شيلت الميكروفون من ضهر المكتب -تحب اقول سبتني ليه ؟ عشان مامي هددتك ب ان لو اتجوزتني مش هيبقالك ورث ولا منصب ف الشركة 
قرب نحيت وعنيه مليانة ندم -استني بس اسمعيني هوضحلك
مشيت بسرعه من قدامه ووقفت نحيت السلم -انا بكرهك وبكره اليوم اللي شوفتك فيه 
مسكني من دراعي -استني هنا
شيلت ايديه من عليا وزقيته لقيته وقع من علي السلم وبيمدلي ايديه
-أحلااااااااام 
كنت بنزل بسرعه بحاول الحقه -يوسف ..قوم والله ما اقصد
 شيلت ايدي من علي راسه لقيتها ملياانه دم 
يوسف انا مش بكرهك قولتها ف لحظة غضب يوسف متسبنييش 
ميلت راسي على صدره 
متسبنيش بالله انت لما مشيت انا مت بعديك اللي قدامك دي واحدة تانيه قوم وانا مسمحاك...... يوسسيييييف 
قومت إتنفضت ووشي كله متعرق والبنات كلهم حواليا 
رنا: احلام  مالك فيكي ايه  ، ي أماني يانانسي احلام فاقت من الغيبوبة
بصتلهم بخوف -يوسف يوسف انا..انا قتلته ب إيدي زقيته من غير ما أقصد 
بصو لبعض بحُزن 
اماني جت قعدت جمب مني -انا عارفه انها كانت صدمة كبيرة عليكي في يوم زي ده بس كل مكتوبله هيموت إمتي ، يوسف في مكان احسن دلوقتي 
بصتلها بتعجب - بقولك انا قتلت يوسف عرف ان احنا اللي خدنا الورق واضطريت أواجهه ولما مسكني من دراعي زقيته وقع من علي السلم بس والله غصب عني 
-ورق اي اللي خدناه سوا انتي في غيبوبة بقالك خمس شهور حاولتي الإنتحار بعد ماعرفتي يوم الفرح ان يوسف عمل حادثه وهو جاي
شيلت الكانيولا من إيدي وقومت من علي السرير 
-انتي كدابة يوسف بعت رسالة ساعتها يوسف انا قابلته ف الشركة كان هو المدير حتي ساهر هو اللي عرفلي مكان الشغل ده ، ويوسف سابني عشان ورث 
رنا:ساهر ؟ ساهر سافر أمريكا اول لما اتخرج 
اماني: احلام انتي مبتشتغليش اصلا وأيوة بعت رسالة ...ورث اي ؟
"فلاش باك "
الحقو يوسف اللي بعت رسالة 
بيقول أسف إني أت... مكملش المسدچ واتصال جيه لمامتك انه عمل حادثه وواضح انه عملها وهو بيكتب الرسالة دي
-احلام ...يوسف مات
-مات يعني ايه يوسف ماماتش 
طلعو برا كلهم لما قعدت ازعق واتعصب
كان في ازازة ماية ازاز  كسرتها وفتحت ايدي جامد  
''ع ارض الواقع"
قعدت أزعق بحُرقة واتفوه بإسمه لقيت اتنين دكاترة بيجرو عليا بينيموني علي السرير حسيت بشكة الإبرة وهي بتدخل دراعي ومحستش بحاجة بعدها
"أماني "
-دكتور دي كإنها كانت ف عالم تاني ؟ دي بتقول إن روحنا واخدنا اوراق سوا وان ساهر ده كان بيساعدها رغم انه مسافر بقاله كتير وبتقول ان يوسف سابها عشان ورث وهي اللي قتلته وهو مات بحادثة يوم الفرح انا خايفه عليها اوي
متقلقيش اهدي بس 
-الحكايه ومافيها ان  موت يوسف يوم فرحهم هو اللي وصلها ل كده هي مستوعبتش خبر موته ف لما دخلت ف غيبوبه مخها رسم قصة من خيالها وعالمها التاني مش بس كده دي صدقتها ، صدقتها عشان تقدر تطلع يوسف وحش عشان احلام تتخطي وجود يوسف كان لازم تكرهه بس حتي ف عالمها التاني رغم كل الأسباب اللي قصادها كانت بتحنله ف كل وقت حتي بعد ماعرفت السبب المزيف بتاع الورث اللي اخترعته بنفسها ، هي هتفضل كدة شوية وهتقعد تحكيلكم انتو عملتو اي والمغامرات اللي حصلت لإنها فاكرة ان انتو ناسيين او مكدبينها 
اللي شوفته ده حالة من مليون نادراً لما حالة بتفوق من غيبوبة تحصل معاها كده
 يعني اول مرة تأثر فيا حالة بالمنظر ده ان شاء الله تتعافي ف أسرع وقت 
بصيت ل رنا ونانسي وانا مصدومة وبقينا مش عارفين لما تفوق هنتعامل معاها ازاي  بدون مانخليها تنفعل او تضايق 
"بعد مرور ٣ شهور"
اماني : جماعه انا بجد مبسوطه ان احلام رجعت زي الأول ورجعنا نخرج سوا تاني
نانا :اه والله القاعدة كانت بتبقي ضلمة بدونها
أماني:كيس جوافة انا قدامك ماتيجي تضربيني قلمين احسن 
احلام: وبعدين بقي ف نائر ونئير اللي هديهم قفا عنب دول صالحو بعض يلا
نانا:تاكلي سندوتش جبنة 
اماني :تطفحي خيار؟ 
بصتلها بقرف
اقصد تاكلي ي حبيبة قلبي
نانا وقفت قصادنا وفردت إيديها بحماس -4 تذاكر تركيا تاتااااااااا
اتلمينا حواليها وحضنها 
تلفوني رن بعدت عنهم ورديت 
ايوة ي حبيبي انت كلت ..لا لا انا تمام وانت كمان وحشتني 
خلاص اول ما أخلص هكلمك 
رجعت وقفت جمبهم 
أماني :مين اللي بتقوليله حبيبي ووحشتني ده 
رنا:اش اش اش ارتبطي من ورانا 
بصتلهم ب إستغراب 
-إرتباط اي جماعه وانا متجوزة يوسف انا كنت بكلم يوسف !
تمت النهاية.. اقرا ايضا رواية حب في الظلام كاملة عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل
رواية ليلة زفاف الفصل الثالث 3 والأخير بقلم سمية خالد
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent