رواية التقيتك صدفه فأصبحت الصدفة حياه الفصل الثاني 2 بقلم دبنا محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية التقيتك صدفه فأصبحت الصدفة حياه  الفصل الثاني بقلم دبنا محمد


رواية التقيتك صدفه فأصبحت الصدفة حياه الفصل الثاني 

نسيب بعض!!!!انت بتقول اي 
=اللي سمعتيه انا مش قادر اكمل معاكي اكتر من كده 
=سلام
قفل وسط دهشتي وكسرة قلبي انا عملتله اي علشان يعمل معايا كده انا حبيته دا انا كنت بسعده ع حساب نفسي يزعلني وانا اللي كنت اروح اصالحه كنت بنام معيطه بسببه وهو ولا ف دماغه عدي فتره وانا ف اوضتي مش بخرج ولا بكلم حد ولا بروح الجامعه ولا اي حاجه وكمان وصلي اخبار من ناس قريبه مني أن هو قايل للعيله كلها اني انا اللي بحاول أكلمه وهو مش موافق واني مش سيباه ف حاله وأنه  مش هو اللي كلمني كل يوم بتصدم فيه اكتر وخصوصا انه عاش حياته عادي ومفكرش فيا ولا ف مشاعري بس قررت اني اعيش حياتي زيه ومش هفكر فيه وهبقي اقوي من كده 
_صباح الخير ي ماما 
=صباح النور ي حبيبتي خرجتي اخيرا من اوضتك 
_ايوا قولت اخرج اقعد معاكي بدل منا لوحدي كده
=طيب كويس اصلا مرات عمك جايه هي وعمك وبيقوله عاوزينا ف موضوع
_خير ف اي 
=معرفش والله قالوا لما نتيجي هتعرفوا 
_تمام 
هما جايين ليه واي السبب اللي مش هينفع يتقال ف الموبايل بعد شويه جم وقعدوا معانا شويه 
عمي =احنا كنا جايين علشان نفرحكوا معانا 
ماما=خير ي جماعه 
=ادهم هيخطب خلاص
_اي 
عمي=ف حاجه ي بنتي 
_هااا لا ي عمي مفيش حاجه الف مبروك 
=هيخطب جيهان بنت صحبي ماانتوا عارفينها
انا لحد كده ومقدرتش اكمل سمع ودخلت اوضتي جيهان هيخطب جيهان ماهي كانت قدامه من واحنا صغيرين اومال كلمني ليه كان بيكسر قلبي ليه محستش بنفسي غير تاني يوم ف المستشفي
_انا فين
=اي ي حبيبتي خضتيني عليكي اي اللي حصل
_مش فاكره حاجه 
=انتي كويسه دلوقتي
_الحمدلله 
خرجت من المستشفى وبعدها عرفت انهم هيرحوا يجيبوا الشبكه ومش هياخدوا حد غير عندهم ف البيت قولت الحمدلله انا مش عاوزه اروح ولا اشوفهم نزلت الجامعه ورجعت البيت لقيتهم هناك وبيقولولي يلا هيتجي معانا حولت أرفض كتير بس مفيش فايده روحت معاهم وفضلت اتفرج عليهم وهما بيختاروا الدهب وكل حاجه سوا قعدت ف جمب لوحدي لحد ما خلصوا ومشينا وبعدها روحنا فضلت اعيط لحد ما نمت تاني يوم من بدري لقيت ماما بتصحيني 
_خير ي ماما ف اي
=يلا هنروح عند عمك 
_ليه ي ماما 
=ي. بنتي انهارده خطوبه ادهم قومي يلا بقي
_روحنا وكان بيتعمد يستفزني ويتكلم كتير عليها قدامي ويكلمها كل شويه ولبسنا ومشينا روحنا مكان الخطوبه ولبسوا الدبل ومبسوطين واحنا قاعدين لقيت قرايبنا بيتكلموا وهنا عرفت المفاجأة......


يتبع الفصل الثالث اضغط هنا

رواية التقيتك صدفه فأصبحت الصدفة حياه  الفصل الثاني 2 بقلم دبنا محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent