رواية عشقت عمدة الصعيد الفصل الأول 1 - بقلم نورهان اشرف

الصفحة الرئيسية

رواية عشقت عمدة الصعيد البارت الأول 1 بقلم نورهان اشرف

رواية عشقت عمدة الصعيد كاملة

رواية عشقت عمدة الصعيد الفصل الأول 1

لا لا ارجوك يا مازن متعملش معايا كدا ارجوك متبعنيش انا اختك يا مازن سبنى اعيش معاك وحيات بابا وماما  والله هعيش  خدامه تحت رجلك انت ومراتك وعيالك بس متعملش فيا كدا بلاش تخلينى رخيصة لو على. الفلوس انا ممكن انزل اشتغل طب بص انا ممكن اسيب المدرسه  كمان ومش هروح دروس بس سبنى معاك ابوس ايدك يا خويا   .
مازن بدموع على ماسوف يفعله مع أخته الوحيده ولكن ماذا يفعل ليس باليد حيله : لا انا مش هبيعاك والله يا جورى ده انا هجوزك اكبر عمده فى الصعيد كله هتعيشي ملكه هناك 

ثم أكمل بطيبه وانا قولتله انك هتكملى دراسه  وهو وافق  يعنى متخفيش وبعدين ده انتى هتكلى كل يوم لحمه وفراخ مش زاى هنا فول وطعميه 
دخلت جورى فى حضنه وتحدثت ببكاء :الفول والطعمية انا راضيه بيهم حته لو مكلتش مش هتكلم بس كفايه ابقا معاك  يا مازن ده انت اخويا وابويا ابوس ايدك خلينى معاك
هنا تحدثت زوجه اخيها مها بحقد بسبب من تلك العلاقه الاخويه :فى اى يا خويا انت وهى الراجل قاعد برا أخرجله يا مازن وانتى يا بت روحى البسي هدمه نضيفه بدل القرف ده ح .

مازن بغضب من تلك الزوجه الشمطاء :اتلمى يا مها وكلميها بطريقه احسن من كدا ومتنسيش الى بيحصل معايا ومع اختى بسببك وبسبب طمعك انتى واهلك.
هنا تحدثت مها بردح :ههههه طماع مين يا ابو طماع اتلم يا مازن ومتنساش انا ابقا مين والى بنت مين ومش معانا انى قبلت اتجوزك يبقا هفضل  فى المستوى المقرف ده وعشان نكبر ونبقا فوق لازم تدوس على كل حاجه قالت هذا وهى تنظر إلى. تلك المسكينه بكره بسبب جمالها السحر :يلا نخرج نقعد مع الرجل  وانتى خلصي واطلعى

جورى بدموع وهى تمسك صورت كل من ولدها و ولدتها :شفت يا بابا بنتك حصل فيها اى  ثم أكملت بدموع انا مش زعلانه من مازن لان عارفه ان كل ده بسبب مراته بس قلبي واجعنى منه بس انتوا متزعليش منه ماشي  ثم مسحت دموعها واتجهت إلى دولابها واخترت فستان من ألوان الأسود والأبيض  وعليه حاجب من ألوان الاسود ونقاب من نفس الوان 
(جورى بطله الروايه فتاه ١٨ من عمرها فى اخر سنه فى الثانوية العامة ادبي تعشق المدرسه حد الجنون تحلم أن تكون محاميه مثل ما كان اخيها و ولدها يتمنا ولكن سوف تنهدم كل تلك الأحلام عند زوجها من ذلك البغيض يعلم الله انها لم تره وتكره حد الموت تتمنا أن تأتيه مصيبه من حيث لا يحتسب ) ولكن اخرجها من شرودها صوت زوجه اخيها تلك العقربه التى لا تحب سوي المال لا تعلم ماذا فعل اخيها فى تلك الحياه لتكون تلك العقربه زوجته
مها بحب مذيف :تعالى يا عروسه تعالى يا قمر

خرجت جورى من الغرفه وهى تضع النقاب على واجهه لا يظهر منها شيء 
تحدثت مها بهمس  وهى تصك على أسنانه بغضب :اى إلى اختك عامله ده خاليها ترفع القرف ده عشان الرجل يشوف وشها ولا انت عاوز الموضوع يبوظ
مازن بدعاء :يارب يبوظ هكون اسعد انسان فى الكون فى الوقت ده
مها بخبث؛تمام الموضوع يبوظ وانت تروح السجن وانا اخد الشقه وارمي اختك فى الشارع يبقا يارب يبوظ
هنا هب  مازن من كرسيه بسرعه وحاول أن يرفع النقاب من على واجه جورى بسرعه ولكن قطعه صوت ذلك الرجل
هنا خرج فهد عن صامته وتحدث بتلك البحه الرجوليه الخاصه به :عاوز اتكلم انا والثانيه لوحدينا
هزت مها راسها وامسكت يد مازن واخذت إلى الخارج 
فهد بهدوء ولكن لا يغيب عنه قوتها :بصي يا بنت الناس انا متجوزك عشان اريح دماغي من أهلى لكن تكونى زوجه واقعيه ليا لا لان ده مرفوض ليا قبل ليكى ثم أكمل بقرف لانى مش هتجوز واحده رخيصة أهلها بعوها برخيص 
هنا خرجت جورى عن سوكتها وتحدثت بغضب لاول مره :ادام انت شيفنى رخيصه اتجوزتنى ليه ثم أكملت بسخرية اصل الرخيص بيشوف كل الناس رخص يبقا انت إلى كدا
هنا احمرت عيون فهد بغضب :انت انسانه قليله ادب
جورى بسخريه:وانت مشوفتش بربع جنيه ربايه 
هنا مال عليها فهد بطوله الفرع وتحدث بهمس وحيات امى لعلمك الادب بس لم تكونى مراتى  
ثم خرج من الغرفه وتجاه الى الباب وتحدث بغضب :بكرا هجيب المازون عشان نخلص وبكرا فلوسك هتجيلك
ام عن جورى اخذ جسدها يرتعش بخوف شديد من القادم والدموع تترقرق فى عينيها فاهى تعلم انها تدخل مرحله صاعبه للغايه ولكن قطع شوردها يد مازن 
مازن بخوف شديد على حال جورى:مالك يا جورى فيكى اى 
اخذت الدموع تنهمر من أعين جورى حته انها أغرقت النقاب من كثره البكاء :ليه يا مازن ليه يا خويا يابن امى و ابويا ليه عملت فيا كدا انت عارف هو قال علي اى قال انى رخيصه أكملت ببكاء انا رخيصه يا مازن اختك رخيصه بالنسبة ليه وبتقولى هعيش مرتاحه فين الراحه وانا من غير قيمه فين الراحه وانا رخيصه يا خويا يابن امى وابويا 
قالت هذا وخرجت وتركت مازن فى صراع مع نفسه هل ينقض ذلك الاتفاق مع ذلك المتجبر ويحفظ ماء واجهه هو واخته ام يكمل الاتفاق الذي يظهر قدر رخصة هو وا أخته حقا
ولكن أخرجه من كل ذلك تلك الشمطاء:مها بقولك اى يا مازن متفكرش كتير يا مازن انت مش هتعرف اصلا تقوله لا لان انت خدت منه نص مليون جنيه
مازن بجدية: هرجعله فلوسه على الجزمه القديمه 
مها بهدوء:ازاى هو انا مقولتلكش اصل انا اخدتهم 
هنا توسعت اعين مازن بصدمه وتحدث بغضب :خدتى اى خدتيهم ازاى انتى ازاى تعملى كدا اصلا
مها بهدوء :لو مش عجبك ممكن نطلق بس قبل ده ادينى موخر الصدق بتاعى
مازن بضيق :ماشي يا مها بس خليكى عارفه انك مش بتعملى حاجه غير انك فيكى و فى نفسي 
وتركها ورحل 
هنا تحدثت مها بسخريه :خوفتنى هههه

فى الفيلا الخاصه ب فهد فى القاهرة كان يجلس على ذلك الكرسي أمام بدلته العسكريه وفى يده كاس من الخمر والدموع تنهمر من عينه كالطفل الصغيرة وتحدث ببكاء :عمرى ما كنت أتخيل أن على قدر حبي ليكى يخليكى تاخدى اغلى حاجه عندى حته اغلق عينه بشده لكى ينسي ما حدث معاه ولكن تذكر تلك البشعه كما يسميها يقسم انه سوف يجعلها تكره حياتها سوف يجعلها تكون بل روح مثله

رواية عشقت عمدة الصعيد الفصل الأول 1 - بقلم نورهان اشرف
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent