رواية جريمة فرح الفصل التاسع 9 بقلم مروة فتحي

الصفحة الرئيسية

رواية جريمة فرح البارت التاسع 9 بقلم مروة فتحي

رواية جريمة فرح كاملة

رواية جريمة فرح الفصل التاسع 9

- هو مين جوزها دي..... و ازاي بابها ميعرفش حاجه زي كده ها..... و كمان ازاي شركه شغاله فيها متعرفش موظفينها فين و ازاي كان واخدين اجازة ولا لأ 
سكت و حسيت ان كل الي مكتب سكت و كأنهم معندهمش اجابت علي اسألتي 
بس فجأة 
_ انا جوزها 
 و دي كان صوت سالم الالفي 
و بعدها كمل المحامي 
* انا هفهم حضرتك كل حاجه 
الحكاية كلها بدأت لما فرح اتوظفت في الشركة و كان سالم معجب بيها جدا و فعلا فاتح والدو و اخو الكبير و هما رحبو بالفكرة و اتقدم ليها و كتبو الكتاب من حاولي شهرين و هي قسيمة الجواز الي بتأكد كده بس قالوا مش هيعلنو فراحهم غير لما عيله الالفي تتجمع كمان تلات اشهر و عشان كده كان في خلافات بينهم صغيره زي اي اتنين متجوزين و في اليوم الي اتخانقو فيه خناقة كبيرة ادهم بيه اقترح علي سالم انو ياخدها و يرحو شرم الشيخ يغيرو جو و يبدأ يجهزو لفرحهم الي هيكون هناك و ده طبعا بعد ما اخذو اذن والدها 
بس الي حصل ان عم سيد عندو زهايمر و نسي كل ده و بدأ يدور عليها 
علي رغم من ان فرح كانت كل يوم بتكلمو و تتطمن عليه بس هو كان بينسي كل ده و مش بيفتكر حاجه تاني يوم و يرجع يدور عليها تاني و هكذا 
و اظن بكده جوبت علي كل الاسألة الي واجهت حضرتكو و بكده نقدر نقفل القضيه علي خير و كل الاطراف متراضية 
وطبعا زي ما المحامي قال اتقفلت الاقضيه و في الاخر طلعت انا المجنون الي بتسمع كلام مجنون و بتجري وراه و حمدت ربنا ان محدش من الصحافة سمع خبر عن الكلام ده ولا دي هيكون القفل الي هيقفل حياتي المهنيه للابد 
روحت المكتب و رجعت اشتغل احسن و اقوي من اول مش عاوزة ادي نفسي فرصة اني افكر في الموضوع دا تاني حتي لو كان ايه و اشتغلت لوقت متأخّر 
روحت و انا بجد هلكانة حتي مش عاوزة افتح الفون خبطت علي الباب البيت و ماما لما فتحت قالت لي في ضيوف عاوزني 
كان المفروض استغرب بس بعد الي حصل ده مبقتش استغرب خالص و بقيت باخد الموضوع عادي 
دخلت الصالون و لقيت فرح و عم سيد و من قبل اي حاجه 
قولت ليهم بصوت هادي 
- بصو انا مش عاوزه افتكر اي حاجه من الي حصلت حتي مش عاوزه افتكر اني في حاجه اسمها فرح عدت عليا.... فتفضلو اطلعو بره بهدوء 
لقيت ماما بترد عليا و هي جايبه العصير و بتقدمو ليهم 
_ عيب تقولي ليهم كده دي في الاول والاخر ضيوفك 
- تمام هسمعكو..... بس دي اخر مره هسمعكو فيها 
فضلو ساكتين... بصيت علي فرح لقيتها منزلها راسها و بتكبي في صمت و و عم سيد وشو احمر و مش قادر يرفع عنيه من علي الارض 
ايه كميه الانكسار و الضعف دي.... استحالة يكون كلام المحامي صح و دي تكون حالتهم المفروض علي حسب كلام المحامي ان فرحها فاضل عليه أسبوعين فلازم تكون فرحانه.... و انها هتجوز من حد اختارتو 
حاولت اخفف من الاحراج و الانكسار الي هما فيه و خليت ماما تقوم بس بطريقة محترمة 
- ماما لو سمحتي ممكن تحضري لينا العشا لغايت ما اخلص معاهم 
_ حاضر يا بنتي 
-دلوقتي تقدرو تتكلمو 
و بدأ فرح تمسح دموعها و تتكلم 
* كل الكلام الي قالو المحامي كدب في كدب و ما حصلش منو حاجه 
انا اتوظفت في الشركة دي بعد ما بابا اتوصت ليا عند ماجد بيه و من اول ما توظفت و سالم حتطني في راسو بيعمل لي مشاكل لحد ما في مره هددني لو معملتش الي دماغو بمزاجي هعملو غصب عني و انا طبعا كنت بعند معاه و سيبتو و مشيت و جيت في اخر اليوم و انا مروحة قال لي ان بابا تعب جامد و نقلو المستشفى.... و انا من كتر خوفي نسيت ان لسه بابا مكلمني و ركبت معاه و اول ما ركبت رش عليا اسبري و مفقتش غير ان لقيت نفسي في اوضه ضلمي لوحدي حتي الاكل و الشرب مكنش بيدخلي غير كل فتره و في يوم لقيت حد خدرني تاني و فوقت لقتني مربوطة في مخزن و قدامي ادهم بيه بيقول لي انو هياخدوني  و يخلي سالم يكتب عليا و لا رفضت هيقتلو بابا عشان هو قدر يخلي الي شغالين في المستشفى تحت امرو... و فعلاً اخدني و كتبنا الكتاب و المحامي فهمنا القصة الي هيقولها قدام وكيل النيابة بكرة و تاني يوم روحنا النيابة و حصل الي حصل 
انا مش جايه اقولك الكلام ده عشان استعطفك و اخليكي تيجبي حقي منهم الكلاب دول ولا انا جايه اقولك كده عشان ابرء بابا قدامك و اشكرك انك حاولتي تعملي الي عليكي و زياده كمان 
و فرح كانت هتاخد بابها و تمشي 
وقفت قولتهم 
- استني هنا انا هجبلك حق و اخليه الي اسمو سالم ده يعملك اكبر فرح في مصر و مش هخلي اي حد اي كان يجب سيرتك و هخليكي ماشيه رافعة راسك 
لقيتها ابتسمت لي و سلمت عليها و مشو 
و فضلت افكر ازاي اقدر ارجع ليها حققها
تاني يوم صحيت اتوضيت و صليت 
و معرفش ايه الي خلاني اروح الشركة و اطب كمان اني اقابل ادهم الالفي 
و فضلت مستنيه كتير 
لحد ما اخيرا قدرت ادخل اقابلو 
_ ايه المجأه العظيمه دي الاستاذه جنة رشاد بنفسها جي لحد عندي
- شوف الزمن بقي 
_ خير عاوزه ايه.... مش كل الي بينا القضية و اهي خلاص اتقفلت 
- لا لسه مستنيه توفي بكلمتك و تقول لي امتي معاد الفرح 
_ لا انا مقولتش حاجه.... و محدش يقدر يجبرني اعمل حاجه..... و بعدين حاجه تخصني 
- لا تخصني.... فرح موكله عندي و انا لو نخروت شويه هقدر اثبت ان كلام المحامي بتاعك كلو كدب
_ و المطلوب 
- تحدد معاد الفرح و اضمن لفرح كل حقوقها
_ موافق بس بشرط 
-ايه 
_ نتجوز
رواية جريمة فرح الفصل التاسع 9 بقلم مروة فتحي
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent