رواية نار الصعيد الفصل الثامن 8 بقلم نور الشامي

الصفحة الرئيسية

   رواية نار الصعيد الفصل الثامن بقلم نور الشامي


رواية نار الصعيد الفصل الثامن

قاطعهم صوتها الانوثي وهي تتحدث بحده : انا مش موافجه

نظر الجميع الي مصدر الصوت فوجدوا شمس واقفه امامهم فتقدم محروس اليها وتحدث بعصبيه : انتي اي ال جابك اهنيه خلاص مفيش احترام
شمس بعصبيه : انا من حقي اوفج علي العريس ال هتجوزه وانا مش مزافجه علي ابن الشافعي
نظر اليها ياسر بغضب ثم تحدث ببعض العصبيه : من امتي والحريم بالتدخل يا حج
عامر بحده : شمس كلمه واحده هجولهالك امشي من اهنيه يلا
جاءت شمس للتحدث ولكن نظرات عامر ارعبتها فهرجت من المكان بسرعه ثم تحدث بضيق : الفرح امتي يا حج
الشيخ محمد : الفرح هيكون ليله الخميس فرح في البلد كلها زينه شباب الصعيد هيتجوزا ويوجفوا الدم

بعد مرور يومين هم الاسوء في حياه الجميع واولهم شمس وماسه وروعه فهم بالنسبه لهم ذاهبون الي النار جاء يوم الزفاف واضيئت البلد كلها بالانوار وانتشرت الموسيقي والطبول في جميع انحاء البلد وكل عائله في الصعيد حصلت علي هدايا واموال لا تحصي فكان يوم مميز بالنسبه للجميع ولكن الاسوء بالنسبه للشباب كان عامر وياسر وسالم جالسون في احدي الغرف فتحدث ياسر بضيق : وبعدين عاد في ال بيوحصل دا
سالم بتذمر : انا مش عاوز اتجوز يا جدعان
عامر بضحك : ليه مش كان نفسك تتجوز من زمان
ياسر بضيق : بجولك اي يا سالم خلي بالك من روعه بدل ما اجتلك هي لسانها طويل بس طيبه
عامر بضحك : طيبه ازاي ولسانها طويل
سالم : عامر انت مالك تعبان ولا اي مبطلتش ضحك من الصبح
عامر بتذمر : مش عاوزني اضحك كمان علي الغباء ال احنا فيه

بعد مرور من الوقت وتوديع اهل كل فتاه ودخولها لبيت زوجها دخل ياسر الي غرفته وهو يشعر بالضيق االشديد فحظه جعله يتزوج اكقر انسانه يكرها وهي ايضا تكرهه وعندما دخل الي الغرفه اصتدم مما رائي فوجد شمس ترتطي بيجامه شتويه باللون الرمادي وامامها الطعام وتشاهد التلفاز فتحدث بهمس : هو شكله مرار طافح انا عارف

نظرت شمس الي ياسر بأستهزاء ثم اكملت مشاهده التلفاز فأقترب منها بعصبيه واغلقه ثم تحدث بحده : انتي مجنونه ولا شكلك اكده مش عارفه اني بجيت جوزك
شمس ببرود : وانا مالي اعملك اي يا سي جوزي اجوم انزل تحت رجلك ولا اجبلك الواكل لحد عندك
ياسر بحده : اسمعي يا بنت الحلال علشان الواحد مش ناجصك اصلا عدي ايامك اهنيه علشان موركيش الوش التاني ماشي

اما عند سالم فدخل الي غرفته ووجد روعه خارجه من المرحاض وهي ترتدي قميص نوم اسود قصير وعندما رأت سالم نظرت اليه بلا مبالاه وذهبت الي الفراش لتنام فأقترب منها سالم ثم تحدث بعصبيه : جومي يا حلوه حد جالك ان دا الاوتيل بتاعك انهارده ليله دخلتنا
روعه بحده : مفيش دخله يا ابن النجار
سالم بغضب : لا فيه مش بمزاجك انا مش هفضح عيلتي علشلن خاطر واحده تافهه زيك وعلي فكره انا مبسوط جووي علشان خاطر اتجوزتك مش حبا فيكي بس علشان حذرتك ان هيجي اليوم ال هخليكي فيه تحت جزمتي

اكمل سالم جملته واقترب من روعه ليقبلها بقوه علي شفتيها حاولت كثيرا ان تبعده ولكن سالم كان اقوي منها وبدأت اول ليله بينهم كزوج وزوجه من وجهه نظر سالم ان هذا عقاب اما من وجهه نظر روعه هذا اغتصاب وكسره وبعد مرور الوقت ابتعد سالم عن روعه وذهب الي المرحاض ليأخد حمام دافئ ولكنه كان غير سعيد بما فعله وبعد دقائق خرج فوجد روعه مازالت علي هيئتها ختي لم تحاول تغطيه جسدها العاري فقد كانت دموعها تغرق وسادتها فنظر اليها سالم بضيق وخرج من الغرفه اما عند عامء فدخل الي غرفته وانصدم عندما وجد ماسه هي العءوس وهي ايضا انصدمت بشده فتحدث هو بضيق : انتي العروسه
ماسه بصدمه : انت !
عامر : مكنتش اتوقع انك تكون بنت النجار هي ال ساعدتني
ماسه ببكاء وخوف : انت هتعمل فيا اي عاد
عامر بدهشه : كيف يعني هعمل فيكي اي انا مش عايز اجربلك علشان مش بحبك بس مجبور
ماسه بفزع : لع مينفعش تجربلي ابوس يدك هملني متحربليش
عامر بأستغراب : مالك اكده كأنك عامله مصيبه بجولك اي احنا اهنيه في الصعيد اذا مان عليا بكره جنس حوا بس حظي الزفت هلاني اتجوز فمتعصبيش اهلي علشان اتا علي اخري اصلا
ماسه ببكاء : مينفعش تجربلي ابوس يدك هكون خدامه اهنيه بس بلاش تجربلي وتفضحني
عامر بعدم فهم : افضحك كيف يعني انا كلمتك اصلا واي خدامه دي انتي مرت عامر الشرجاوي اي ال بتجوليه دا
ماسه ببكاء : انا مش بنت

وقعت كلمه ماسه علي عامر كالصاعقه فحاول ان يستوعب كلامها ثم تحدث مردفا : نعم !! بتجولي اي عيدي كلامك تاني اكده
ماسه ببكاء شديد : والله هو ضحك عليا ابوس يدك متفضحنيش وو
وقبل ان تكمل ماسه جملتها تلقت صفعه قويه من عامر جعلت فمها ينزف من شدته ووو

يتبع الفصل التاسع  اضغط هنا
رواية نار الصعيد الفصل الثامن 8 بقلم نور الشامي
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent