رواية أحببته في مهمة رسمية الفصل الرابع 4 بقلم لمياء محمد

الصفحة الرئيسية

     رواية أحببته في مهمة رسمية الفصل الرابع بقلم لمياء محمد


رواية أحببته في مهمة رسمية الفصل الرابع

عند نور دخلت الاوضة دي علشان تشوف مين اللي تعبان دخلت واتصدمت لما شافت كيس الملاكمة والمشاية... والالعاب الرياضية وبعدين ركزت علي الشاب اللي بيلعب ملاكمة 
نور مساء الخير 
الشاب انتي مين ومين دخلك هنا 
انا كنت هنا وسمعت حد بيتنفس بسرعة ففكرته محتاج مساعدة وجيت اشوفه 
الشاب والحمد لله محدش محتاج حاجة يلا بقي طرقينا 
نور افندم ياريت تتكلم معايا بأسلوب احسن من كده 
الشاب والله دا مزاجي ودا اسلوبي ان كان عاجبك ويلا بقي برا 
نور ببرود احترم نفسك افضل ليك والا صدقني هتندم 
الشاب هندم احم وانتي اللي هتندميني يا طفلة انتي 
نور طفلة طيب 
وبعدين ضربته علي رجله وقع علي ضهره 
نور بنفس البرود مش نور الجارحي اللي يتقال لها طفلة وديه علشان لما تشوفني تحترمني 
ستوب بقي (الشاب هو زين عيلوان شاب وسيم جدااا عيونه خضرا ولما تبصولهم تحس انك قاعدة في وسط الزرع بشرته بيضة وشعره بني زي لون القهوة جسم رياضي ٢٩ سنة متخرج من شرطة ومرح *عصبي) 
هوب اول مخلصت كلامها لقت نفسها علي الارض لان زين ضربها نفس الضربة اللي هي ضربتها له ووقعها علي الارض
نور بعصبية ازاي تتجرأ ها 
زين طلع فوقيها وببرود واخيرا الباردة اتعصبت وسرح في عنيها 
نور دفعته بعيد عنها ووقعته من فوقها وقامت 
نور بعصبية انت واحد قليل الادب ازاي تعمل كده 
زين بضحكة مستفزة جذابة تصدقي عنيكي حلوة اوي حبيتها
نور ضربته بوكس احترم نفسك بقي وملكش دعوة بيا يا بارد.
زين بلاش طولت لسان يا شبر ونص انتي 
نور لا يا شاطر انت اللي عمود كهربا انا طولي ٦٥ سم
زين انتي يا مفعصة ٦٥ سم ياا يا ماما روحي يلا علشان تعرفي تصحي للمدرسة 
نور كانت هتدربه بوكس بس مسك ايديها ايديها و ولفها ورا ضهرها بقي ضهرها عند صدره 
زين انا سمحتلك مرة مش هسمحلك تاني 
نور قدرت انها تفك ايدها وفعلا فكتها ووقفت قدامه 
نور مش انا اللي تعمل معاها كدا وزقته وبعدين نطت لفوق وضربته برجلها في وشه وبوكس في بطنه ووقعته علي الارض 
نور ببرود يشل اتمني المقابلة التانية تبقي افضل من كدا بااي 
وسابته ومشيت ترجع للقصر
زين يلعل ابو رخامتك بس زي القمر يخربيتك بس والله هندمك علي العلقة العسل زيك دي وقام ورجع للقصر هو كمان
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
في قصر عيلوان 
لمار قاعدة بتفكر في سليم بإبتسامة جذابة جدا وبعدين لقت نور داخلة عليها 
لمار نور جيتي امته 
نور لسه جاية بس قولت ابص عليكي 
لمار بإبتسامة ماشي يا حبيبتي بقولك يا نور ممكن تنامي معايا علشان انا مش عارفة انام ومش متعودة علي الاماكن الغريبة
نور ماشي يا روحي 
لمار هنخرج بكرة بقي ونلف كده بقي ونصيع ولا لا 
نور نصيع نصيع والنبي في دكتورة قمورة عسولة كيوتة كدا تقول نصيع 
لمار وافتكرت كلام سليم وسرحوا 
نور احم القمر سرحان في ايه 
لمار الحقيقة بصي هقولك انا بصراحة كده انا معجبة بالواد سليم المز العسل دا 
نور هوبا من امته دا 
لمار بخدود حمرا من يوم ما شوفته
نور ايوا بقي ربنا يجعله من نصيبك يا حبيبتي بس المهم دلوقت دراستك وبعدين فكري في الباقي 
لمار حاضر ياحبيبتي 
نور يلا علشان ننام 
لمار يلا 
ونام
اما عند سليم 
رجعل القصر دخل اوضته هو كمان وقعد يفكر في الباردة دي زي ما هو ماقال شوية وبعدين دخل نام 
اما عند عمار حورية كانت نامت وعمار قاعد يفكر 
عمار في سره بكرة لازم نبدأ نفكر في المهمة وهنعمل ايه لازم نقبض علي العصابة دي في اقرب وقت....... 


يتبع الفصل الخامس اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent