رواية قدر النسر الفصل الرابع 4 بقلم بسنت حسين

الصفحة الرئيسية

  رواية قدر النسر الفصل الرابع بقلم بسنت حسين العقاد


 رواية قدر النسر الفصل الرابع 

رباب:بس ايه كلكوا كنتوا هتموتوا بسببها
نسر: عمتيييي هرجع اكررها تاني ميخصكيش
رباب:ولاد اخوي كلاتوم كانوا راح يموتوا اليوم
جبل:اقولك علي حاجة و متزعليش
رباب:قول يا حزين
جبل:انت مش خايفة علينا لا انت عايزة اي طريقة تزعقي و تهيني فيها وظن انتي شوفتي ان دي احسن فرصة بس احنا مش هنسمحلك بكده 
ميرا:اتكلم عدل مع امي
محمود:بس يا مديحة بدل وربي ادفنك مكانك
ابراهيم:اظن سمعتي انتي هنا قاعدة اكراما لعمي و جدي وابوي الله يرحمهم فا متدخليش في امورنا
رباب:بس انا خايفة علي نفسي وعلي بنتي
ادهم:او خايفة اوي اكده روحي اقعدي مع جوزك و ابنك الي هجراه
نسر: خلاص عاد كل واحد يطلع علي اوضتة
كلوا طلع ما عادا قدر ونسر
نسر:ايه الي موقفك اكده
قدر:انا اسفة على الي حصل انهاردة بسببي
نسر:الي حوصل حوصل وجت سليمة
قدر:نسر انا عايز لا امشي
نسر:ليه يا قدر ما انتي قاعدة وسطينا
قدر:بس قعادي معاكوا بيجيب مشاكل
نسر:يا ستي اقعدي و عيشي واعملي مشاكل
قدر:انا بعد فرح ميار همشي
نسر:طب تقدري تقوليلي هتروحي فين
قدر:مش عارفة بس الاكيد ان لازم ادور علي اهلي دا اذا كان ليا
نسر:انا اوعدك يا قدري ان هدور علي اهلك وهلاقيهم بس بعد فرح ميار وادهم
قدر:بجد 
نسر:اه‍ بس لازم اروح المركز بقا
قدر: ربنا معاك يا حضرة الظابط نسور
نسر:عارفة لو حد غيرك الي قالي يا نسور دي كنت عملت فيه ايه
قدر:وانا مش اي حد
ميرا:طبعا مش اي حد ليه يا حضرة الضابط نسور لما باجي ادلعك تشخط وتنطر و تطيح فيا
قدر سبقت نسر في الرد:وانتي تدلعي بتاع ايه يا حيلتها
ميرا:اوه معلش يا قدر نسيت اصلي فاقدة الذاكرة ونسيت ان دا ابن خالي
تلقت صفعة قوية من نسر
نسر:انا لغايت انهاردة عمري ما ضربت واحدة ست بس لو عملتي لقدر اي حاجة زعلتها هكسر عظمك
ميرا:مقهور اوي علي قدر دا حتي اسمها متعرفوش
قدر:علي الاقل نظيفة من جوه
ميرا:هههههههه ومش يمكن ان انتي واحدة شريرة شغالة شغل شمال كنتي بتسرقي ههههه وسابتهم وطلعت
قدر:انا ممكن اكون زي ما هي قالت
نسر:ماتفكريش في كلامها واصل 
قدر:اممم واي هي حكاية مراتك الي قولتها لفهد دي
نسر:علشان حسام ميتجوزكيش
قدر:هو يقدر 
نسر:في نفسه :محدش يقدر انا بس كنت عايز اعرف العالم كله انك ملك لنسر الاسيوطي وبس
نسر:لا طبعا وسلام بقا علشان الحق المركز 
قدر طلعت لي محمود
قدر:محمود ممكن اتكلم معاك شوية
محمود:طب تعالي ننزل الجنينة
قدر افتكرت كلام ابراهيم:جنينة لا
محمود:ليه يعني
قدر بخوف :علشان النداهة بتاخد البنات
محمود:هههههههخ نداهة ههههه ومين قالك حكاية النداهة ههه
قدر:انت بتضحك ليه دلوقتي
محمود:قولي بس مين قالك كده
قدر حكتله كل الي حصل من ساعة ما شافت ابراهيم
محمود:ههههه مغفلة
قدر:انت بتشتم لية طه
محمود:ابراهيم بيقولك كده علشان متنزليش و تشوفيه كل ليلة و هو قاعد لحاله
قدر:امم يعني بيضحك عليا
محمود:بالظبط 
قدر:تساعدني في حاجة 
محمود:اكيد
نروح عند ادهم و سليم
ادهم:اصغر راجل بعيلة الاسيوطي بس بي ميه راجل
سليم:دا واجبي انتم اخواتي ولازم ندافع عن بعض 
ادهم:راجل بحق و حقيقي
نروح عند نسر دخل والعساكر كلها قدمتله تعظيم سلام ودخل مكتب اللواء 
نسر:حضرتك طلبتني
اللواء:ايوه في مهمة سرية هتكشف اكبر ته**ب مخ****ت في البلد
نسر:والمطلوب سياتك
اللواء:جاسر الحديدي كان نفس دفعتك و اظن ان انتوا صحاب
نسر:ايوا يا فندم 
اللواء:هيجي بعد فرح ادهم ابن عمك بيومين و يقعد في بيتك كأنه صديق و جاي يبارك 
نسر:تمام يا فندم و هيقعد قد ايه
اللواء:اسبوع او اقل
نسر: تمام يا فندم واستأذن وخرج راح البيت
قاعدين بيتعشوا علي السفرة 
نسر:انا في واحد زميلي جاي يبارك لادهم بعد فرحة بيومن وهيقعد معانا يجي اسبوع اكده
رباب:بعد العيد ينفض الكحك😏
نسر:عامة بالله عليكي ما عوزش مشاكل عاد
كلوا وكل واحد طلع اوضته وناموا معادا قدر و محمود
محمود علي باب:يلا يا قدر قبل ما حد يفيق ونروح في مصيبة
قدر:خلاص اهو جاية
محمود اول ما شافها:اعععع سلام قوم من رب رحيم
قدر:في ايه ياض مالك
محمود:انتي قدر
قدر:لا النداهة هههههههههههه
محمود:عايزة تعرفيني انك هتخوفي اكده
قدر:اه (قدر كانت لبسه عباية سودا صعيدي و طرحة و ربطة طرحة عليها تاني و عامله و شها مكرمش بالمكياج و دم نازل من بوقها
محمود:انزلي براحة علشان لو حد شافنا هنتعلق زي الخرفان
قدر:اتكلم علي نفسك يا بابا
نزلوا براحة و لسه خارجين من باب الجنينة 
اوقفوا عندكم*
محمود لف وشاف مين وقدر مدياله ظهرها
محمود:بلع ريقة جبل كيفك يا اخوي
جبل:جايب نسوان في بيت الاسيوطي
محمود:لا ما انت مش فاهم
جبل:مش فاهم ايه طب كنت قولي نتقاسم سوا(تصدق يا جبل انك واطي)
قدر لفت وشها و بتخوف جبل
جبل:بسم الله الرحمن الرحيم انصرف انصرف
قدر بتقلد صوت النداهة:بقي عايز تتقاسم فيه انا يا ولد المركوب
جبل:لا لا انا بس كنت محمود الي جابك روحيله
قدر:هههههههه والله انتي فنانه يا قدر
جبل:متحاوليش تقلدي صوت قدورة علشان مش هاجي معاكي
محمود هيموت من الضحك:وحكاه لجبل كل حاجة
جبل:مش مصدق اثبتيلي
قدر:انت قولتلي ان شكلي مصراوية
جبل:ماشي انتوا هتعملوا كده في ابراهيم
قدر:ايوه بس انت ساعد محمود في الي هيعملوه
جبل:والله جنانك دا هيودينا في داهية
قدر خرجت الجنينة
قدر:ابرااااهيييبم ابراهيييييم
ابراهيم انتبه الصوت
ابراهيم:مين
قدر:انا الي جاية اخد روحك
ابراهيم وقدر ظهرت قدامه
ابراهيم:الله يخربيتك يا قدر انتي الي خلتيني اجيب سيرتها
قدر: هههههههههه وانا جيت علي السيرة هههههههههههه 😂
ابراهيم:والنبي ما تاذيني
قدر:ما عتش تضايق البت الغلبانة دي تاني
ابراهيم:ماشي
قدر:و ما هتنزلش لوحدك في انصاص الليالي اكده
ابراهيم:من الشغل للاوضة
قدر:وتروح تقول قدام الكل انك ضحكت عليا و قولتلي قصة النداهة الكذبة
ابراهيم بيستوعب:اه قدرررر قولتلك كذا مره سيبيني في حالي
خرجوا محمود وجبل من ورا الشجر
جبل:اهدي يا اخوي
ابراهيم:لو ما بعتيش عن طريقي هفرمك فرم
قدر:علي فكرة انت الي ضحكت عليا الاول
ابراهيم مشي و سابها
قدر:هو ايه الصورة الي بيقعد قدامها يعيط و يبان علية ان معندوش قلب واه الي في الصورة
جبل:هقولك
Flash back 🎬
وعد:ابراهيم اوعدني انك عمرك ما هتسيبني
ابراهيم:اسيبك ايه دا انتي مراتي و قريب ام عيالي وباس وجينتها
(وعد بنت فقيرة من البلد كانت مرات ابراهيم و حامل و كانوا ببحبوة بعض اوي وكانت عندها 19 سنة)
بعديها بشهر كانت وعد في الشهر السابع
وعد:هيمااا
ابراهيم:ايه يا وعوده
وعد:قوم كلم اباه الحاج عيزك ضروري
ابراهيم:متعرفيش فيه ايه
وعد:لا
نزل تحت 
ابراهيم:خير يا ابوي في حاجة
احمد:في ان الحرب هتقوم بين عيلة النجار و الاسيوطي
احمد:انا جمعتكوا انهاردة علشان لازم نديهم درس اذا وقعنا كلنا و اتبقا منينا واحد يكمل ميقفش
الشباب:ماشي يا بوي
نسر:انا حضرت كل الرجالة
محمد:علي بركة الله
(محمد الاسيوطي له ابن واحد و الابن وابوة ماتوا في العركة)
(احمد الاسيوطي ابوه نسر و مات في العركة الكبيرة)
وعد:متروحش
ابراهيم:لو جرالي حاجة قولي لي ابني ابوك مات وعاش راجل وربية صح و خليه قوي و عفي متل ابوه
وعد:بعد الشر عليك يا حبة قلبي هتعيش و تربي ولدك كيف ما انت عايز حد
ابراهيم:ادعيلنا يا وعد
وعد:ربنا معاكوا وينصركوا
ابراهيم باسها و خرج 
وانطلقوا و دارت العركة و مات الاف الناس في البلد و وقع عيلة النجار و فضل منهم فهد وحسام الي سابه العركة في نصها و هربوا 
كان فيه واحد من عيلة النجار دخل بيت الاسيوطي واسمه سعد سعد دا جبروت كدا
وعد:انت مين و بتعمل ايه هنا
سعد:انا الي هقبض روحك
وعد:الي بيقبض روحي الله
سعد مسكها و حاطط السكينة علي رقبتها في دخلة ابراهيم
ابراهيم:لا لا سعد خد بتارك مني انا
سعد:انت هتموت و تستريح امكن انا عايز اوجع قلبك و اموتك بحسرتها 
ابراهيم:لا يا سعد ابني و مراتي بره الموضوع
سعد:جوه الموضوع و دبحها قدام عينيه
سعد: هههههههههههه موت يا ابراهيم بحسرة قلبك
ابراهيم راح مسكه من جلبيته : هههههههههههه هموتك انا كمان بحسرتك ذنبها ايه 
سعد:ذنبها انها اخترتك انت و فضلتك عليا
ابراهيم:بتحبني انا ومش دا ذنبها اهههههه يا قلبيييي
ابراهيم شد سعد وراح بيت النجار هو و كل العيلة
ابراهيم:يا حريم عيلة النجار
وداد:وه سعد بدأت تصرخ ابوكوا راح يا ولاد
نسر:العين بالعين و الند بالند والبادي اظلم
ابراهيم مسك سكينة وحطها علي رقبة وداد
فكرية:لا لا يا خوي ونبي خيتي وداد لا
ابراهيم:جوزكوا القتل مرتي الاول وساب وداد سايلة بدمها علي الارض وفكرية مراتة التانية الحامل فكرتة بمنظر وعد وهو ماسكها
راحلها ابراهيم و مسكها تحت ايدة
ابراهيم:شوفت يا سعد قتلت مرتك ام ولادك
وهقتل مرتك الحبلة قدام عنيك زي ما قتلت مرتي و ولدي الي ماشفش الدنيا
وسحب السكينة من علي رقبتها وهي مقتولة
سعد:عرفت تدبحني زي ما دبحتك عشت طول عمري بتمني الولد واهو راح و مرتي ام بناتي ماتت
ابراهيم: هههههههههههه دوق المرار وانا مش هموتك
سعد شد المسدس من ادهم وراح حطه في وش ابراهيم:تؤتؤ عارف لو موتك يبقي بريحك بس انا هريح حالي وهوب طلقة خرجت من المسدس في دماغ سعد
Flash back 🎬
قدرررر ايه الي موقفك هناك اكده

يتبع الفصل الخامس اضغط هنا
  • الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية كاملة :"رواية قدر النسر" اضغط على اسم الرواية
google-playkhamsatmostaqltradent