رواية للقدر رأي آخر الفصل الرابع 4 - بقلم بسملة بدوي

الصفحة الرئيسية

رواية للقدر رأي آخر البارت الرابع 4 بقلم بسملة بدوي

رواية للقدر رأي آخر كاملة

رواية للقدر راي اخر الفصل الرابع 4

سيف بغضب جحيمي وعروقه برزت.........اييييه ددداااااا وقاعده تتتكلمي عن الصلاة والدين وانتي عايزززه تخرجي كداااااااااا ومسك الفستان من الحمالات وقال ......متچوزه سوسن ي*** 
قلب برعب وصدمه عشان شتمها......في اي انا اسفه والله خلاص مش هخرج والله وحياه اغلى حاجه عندك متضربني والله انا مش كنت هخرج كده انا بس كنت بقيسه عشان شكل الي في التليفزيون وكانت بتتكلم بشهقات زي الاطفال.
سيف بغضب من نفسه وراح مسك أيدها برقه وهدوء وقعدها على الكرسي وهو على ركبته على الأرض وقال ........ معلش يست البنات سامحيني اني فكرتك بتفكير عفش أكده 
قلب بصت الناحيه التانيه ومدت شفايفها لقدام 
سيف ببرود عكس الي جواها وبحركتها دي أثرت فيه اكتر .
سيف في نفسه  ...... طفله يربي على أكده هربي اتنين   .
وبعدين قال بخبث اي رايك اجبلك شوكلاته .
قلب بصت له بدموع ونظرات بريئه وقالت بجد .
سيف بحنان .....ايوه كتير اوي كمان وبعدين قال في نفسه مش قولت طفله .
وبعدين قال ....هتلبسي اي .
قلب ......مش عارفه هلبس بتوع امبارح انا غسلتهم تاني اصلا .
سيف بحب.....طب يالا روحي البسي وانا كمان رايح البس.
تسريع الاحداث .
راحوا المول واشتروا لبس لقلب ولينا وهما خارجين قلب شافت بتاعت الايس كريم جرت عليه من وكان في زحمه وراحت للراجل وقالت ...... عايزه ايس كريم .
الرجل بطيبه .....خدي معاكي فلوس .
قلب بخجل.....لا .
الرجل بطيبه.....خلاص مش عاوز يبنتي .
قلب اخدت الايس كريم وبتبص حواليها ملقتش سيف .
قعدت تعيط عشان هي متعرفش المدينه ومش معاها فلوس ولا فون ولا اي حاجه توصلها بسيف .
قاطعها صوت خبيث ........ في اي يقمر محتاجه مساعده .
قلب بخوف.....لا ششكرا .
الشاب بخبث.....لاء ازاي انتي شكلك مش من هنا صح .
قلب برعب.....اااه .  
الشاب بخبث شديد.....طب اي رايك اخدك لأمن يشوف حكايتك .
قلب بهدوء وطيبه......بجد .
الشاب بمكر .....ايوه تعالي يقمر .
شاهد أيضًا
وبعد شويه 
قلب برعب.......بس ده مش الأمن الأمن من اليمين اهو ، قالت كده وبعدين محستش بحاجه واغمي عليها.
عند سيف كان عامل زي المجنون .
سيف بصوت عالي جدا
........انتوا يبهايم مراتي فييييين في مدير المخروبه دي الأمن فيييييييييييييين
المدير بخوف.......نعم اي ده سيف بيه منور حضرتك قاطعه سيف وهو بيمسكه من ياقه القميص وقال بصوت زي فحيح الافعي......انتي لسا هترغي مراااااتي فيييين .
المدير برعب........ حاضر حضرتك أن شاء الله خير ثواني بس هنشوف الكاميرات .
تسريع الاحداث
شافوا الكاميرات ملقوش حاجه ملفته غير عامل نظافه باين أنه متوتر خالص .
سيف طلع الفون وقال للحراسه ........ في اي حد خرج أو دخل من المدخل الي ورا .
الحارس ...... ايوه يباشا مفيش غير واحد بس شكله عامل نظافه ومعاه كيس كبير اسود.
سيف بغضب جحيمي..... بسرعه يااغبيه الحقوه .
للاسف ملحقوهوش بس  في  حارس واحد قدر يلحق العامل و اتصل بسيف وقاله على العنوان .
عند قلب صحت وحاسه بصداع رهيب وبتحاول تفتح عيونها بصعوبه ولمحت شخص قاعد قدامها بدقق النظر وقامت مصرخه برعب وصدمه. وو
رواية للقدر رأي آخر الفصل الرابع 4 - بقلم بسملة بدوي
روايات حصرية

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent