رواية مرات ياسين الزين الفصل الخامس عشر 15 بقلم نسمة مالك

الصفحة الرئيسية

  رواية مرات ياسين الزين الفصل الخامس عشر بقلم نسمة مالك


 رواية مرات ياسين الزين الفصل الخامس عشر


عندما يعشق الرجل..
وعندما يكون هذا الرجل..ياسين الزين..
رجل بكل ما تحمل الكلمه من معنى..
وعندما يتوج العشق بالزواج الحلال..
فيزيد العشق عشقا ويصل الى قمه العشق..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
يحتضينها بعشق وحنان بالغ..
ابنته هى..
طفلته وزوجته..
بل صغيرته..
يجلس بها على سجاده الصلاه..
رأسها على صدره..
يده حول خصرها والاخرى تربط على رأسها نزولا بكتفها..
يهمس ببعض الادعيه بأذنها..
ياسين:ياربى انك تعلم انى احببتها فيك..
فأجعلها لى خير زوجه..
اجعلها هديتى فى الدنيا..
اجعلنى لها خير زوج..
اللهم لا ترني فيها مكروه ابدا واجعل زوجنا زواجا مباركا فيه..
اجعلى منها ذريه صالحه تقيه نقيه يارب العالمين..
اللهم امين يارب العالمين..
نهى دعائه وقبل جبهتها بعمق وشدد من احتانها بعدما شعر برتجاف جسدها..
رفع وجهها بأصابعه جعلها تنظر له وهمس وهو يتحسس وجناتيها ببطئ..
ايه ياقلب ياسين بتترعشى كده ليه..
نظر لشحوب وجهها الظاهر عليه الخوف بشده..
قبل أرنبه انفها بعمق واكمل..
شكلك بردانه انا هطفى التكيف وانتى حبيبتى خليكى شويه بالاسدال لحد ما تحسى انك دفيتى..
رفعها من خصرها بيد واحده وهب واقفا بها..
سار بضع خطوات وهو حاملها كطفله صغيره داخل حضنه واطفئ المكيف..
وهى فقط تنظر اليه بعيون هائمه..
نظرتها حالمه لخصلات شعره التى ذادته اثاره وجذابيه..
قوه بنيته وعضلات يده التة تحاطها بحمايه..
نظر لها هو ببتسامه اذبتها اكثر واكمل بحنان..
تعالى بقى علشان أكلك اكيد جعانه وانا كمان هموت من الجوع..
اتجه بها الى البار وبلحظه كان رفعها واجلسها على الرخامه..
واقترب عليها فك لها حجابها وحرر شعرها بيده..
ربط على وجنتيها بحنان واقترب منها اكثر لف قدميها حول خصره فنحصر اسدالها لأعلى ركبتيها..
بدأ يطعمها وياكل معاها..
بل عفوا يأكل من ورائها..
تنحنحت هى كمحاوله لايجاد صوتها وهمست بصوت مبحوح خجول..
تمارا:احححم انت..هو يعنى انت هتفضل واقف..
يطعمها بيده ويتعمد يلمس شفاتيفها بيده..
ينظر بعيونها بعمق..
وقربها اكتر منه وبدأ ياكل الطعام من بين شفاتيفها ويهمهم بمتعه وتحدث بعبث..
ياسين:الاكل من شفايفك طعمه روعه..
عمرى ما دوقت فى حلوته..
مسك كوب عصير وقربه من شفاتيها وهمس بانفاس لاهثه..
اشربى حبه من العصير دا كده..
غمز لها بعث واكمل..
عايز ادوقه..
توترت بشده وتحركت بهستريه فسكبت على تيشرته قليل من العصير..
وضع هو كوب العصير وربط على يدها برفق واكمل بحنان..
ولا يهمك يا قلب ياسين..
نهى حديثه وابتعد عنها انش واحد فقط وتخلص من تيشرته سريعا وعاود احتضانها ثانيا..
لتشهق تمارا بخجل وتضع يدها على عيونها..
ضحك ياسين على تصرفها الطفولى بشده ومد يده يبعد يدها عن وجهها فأغلقت هى عيونها بعنف فهمس لها بأمر..
تيتى افتحى عنيكى..
فتخت عيونها ببطى تنظر له بخجل فاكمل هو بتأكيد..
انا نفسك..حد يتكسف من نفسه..
نهى حديثه وامسك يدها لفها حول رقابته وعيناه تظر لها ببتسامه عاشقه..
تبادله هى النظره بأخرى اكثر عشق وهيام..
تتأمل عيناه وانفه وشفاتيه نزولا لعنقه فلمحت سلسله فضيه امسكتها تتفحصها بتمعن لتتسع عيونها حينما وجدت مدون عليها(تيتى عشق ياسو)..
تحرت باصابعها ااصغيره على صدره بعدما لمحت وشم صغير تمعنت النظر له جيدا لتشهق بتفاجئ حين وجدت اسمها موشوم فوق موضع قلبه..
رفعت عنيها تنظر له بعشق وقد تجمعت الدموع بها..
يبادلها هو النظره بأخرى مشتاقه..
همست هى ببكاء ودموعها تهبط بغزاره..
تمارا:ياسين يا قلب تمارا انا بحبك اوى اوى..
وبلحظه؟؟!!
كان انتشالها ياسين داخل حضنه يدور بها بفرحه عارمه ويردد بعلو صوته بعشق شديد..
ياسين:وانا بعشقك وبموت فيكى يا روح و قلب وعقل ياسين..
بحبك يا تمارتى بحباااااااااااااااك..
دموع فرحتها تهبط على كتفه بغزاره..
ويدها تربط على ظهره العارى بحنان وحب شديد..
دفنت وجهها بعنقه وهمست..
تمارا:عيون وقلب تمارتك انت يا ياسو..
انفاسها الساخنه على بشرته جعلت جسده يتشنج ويشدد اكتر من احتضانها ويده تسير بعشق على جسدها..
سريعا ما تحول حضنهم من حب لرغبه شديده..
انزلها بهدوء من حضنه ويده تبعد عنها اسدلها ببطئ حتى تخلص منه..
اسرعت هى وبوضع كلتا يدها على صدرها بخجل..
وقف يتأمل هيئتها المثيره للغايه بعيون تشتعل بها الرغبه اكثر..
وبسرعه البرق كان انتشالها داخل حضنه ثانيا جعل صدرها مقابل وجهه..
وضعت هى يده على كتفه سريعا..
لمح هو التاتو الموضوع على صدرها فرفع عينه ينظر لعيونها ببتسامه خبيثه..
فهمست هى بخجل شديد وقد توردت وجناتيها بشده..
تمارا:احححم دا دا مش انا دى ع ع عمتو هى مش انا والله اللى عملته يا ياس؟؟؟
قطع حديثها هو والتقط شفاتيفها يقبلها بنهم وتراج بظره ببطى نحو سريرهم ساحبها معه لعالمهم الوردى يرسم ويحفر عشقه عليها ويعلمها اصول العشق بطريقته الخاصه جدا..
بعد فتره ليست بقليله..
ياسين: الف مبروك ياحبيبتى..
رفع يده لوجهها يزيل دموعها بحنان واكمل بغصه..
ليه الدموع بس..
قبل وجناتيها بعمق واكمل بقلق..
حاسه بوجع؟؟!!
دفنت وجهها بصدره بخجل..
فهمس هو بخوف..
بصيلى يا تيتى..
قوليلى حاسه بايه يا روحي..
همست هى بصوت مبحوح دون النظر له..
تمارا:اححححم شويه بس مش اوى..
انا كويسه حبيبى..
نهت حديثها وتمسك به اكثر دافنه نفسها داخل حضنه بقوه وهمست بداخلها..
عاااااااااااااا ابو الجواز على اللى عايز يتجوز..
عااااااااااااا انا كنت عايزه ابوس بس..
معرفش انى هاخد علقه سخنه بعد البوس عاااااااااا احنا متفقناش على كده ابدا عااااااااااااا..
شدد هو من احتضانها وربط على ظهرها حينهما شعر بتشنج جسدها وازدياد شهقاتها..
رفعها قليلا واجلسها على قدمه وجذب بعض الشوكولاته الموضوعه بجواره وبدأ يطعمها بيده..
نظرت له بعبوس وهمست بداخلها..
تفتكر الشوكولاته هتنسينى العلقه المنيله اللى ختها على ايدك يا ياسو..
التهمت الشوكولاته بعيون تفيض بالدمع..
نظر لها ياسين بألم وغصه لدموعها وتحدث بقلق..
ياسين:دموعك دى بتقتلنى يا قلب ياسين..
حملها سريعا منجه بها نحو الحمام فصرخت هى بخجل..
تمارا: ياسو احنا سلبوته..
ليقهقه علي خجلها ياسين بشده وتحدث من بين ضحكاته..
خلينى أساعدك تاخدى دش دافى الميه السخنه هتضيع اى تعب وهتبقى احسن يا قلب ياسين..
نهى حديثه وقبل أسفل شفاتيها بعمق وهمس بعشق..
جننتينى يا قلب ياسين..بحبك.. بحبك اوى..
تمارا:بهمس..وانا بعشقك يا قلب تمارا💙..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
..بعد مرور اسبوع..
بين عاشقين غارقان بعشقهم..
هناك اخرين غارقين بحقدهم وغلهم..
يسعون لتدميرهم..
..بمكان اخر..
مكان يظهر عليه الثراء لكنه مليئ بنفوس مريضه..
بغل وكره..
تسير ذاهبا وايابا..
تحدث نفسها بحقد واصرار شديد..
ساره الحسينى:مش هسبها بنت الحوارى تتهنى بفلوس ياسين لوحدها..
كفايه عليها اوى الاسبوع اللى عاشته معاه ترجع بقى للشارع اللى جت منه..
استنى عليا وشوفى هعمل فيكى ايه يا بنت الحوارى..
امسكت الهاتف وطلبت احدى الارقام وتحدثت بأمر..
تفضل مراقب نزولهم من الدور بتاعهم وتبلغنى على طول مفهوم..
اغلقت بوجهه وتنفست بعنف وعيون مشتعله بالغضب والغل ايضا..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
..بمنزل سماسم..
سماسم:بحب..تمارا واحشتنى اوى يا ليلى..
الواد ماصدق خدها مننا ربنا يحميهم..
صمتت قليلا واكملت بخجل..
بقالها اسبوع مش عارفه اكلمها حتى فى التليفون كلمتين على بعض ..
ضحكت بشده واكملت..
كلمه والتانيه وهييييييئ وصوت طرقعه البوس يشتغل ويلطعونى على الخط وهما فتحنها مبوسه..
اتكسف انا واقفل..
اكملت بعبوس مصتنع..
مبيحلاش البوس الا لما تكلمنى ههههههه..
تنهدت بحب ودعت لها من صميم قلبها..
ربنا يفرحهم..
نظرت لابنتها الصامته واكملت..
ويسعدك يابنتى ويرزقكم الذريه الصالحه قادر ياكريم..
نظرت لها بتمعن واكملت بقلق..
مالك ياضنايا سرحانه فى ايه؟؟
ليلى:ها ابدا يا ماما..
اكملت بتجاهل لسؤال والدتها..
انا روحتلها امبارح بس ياسين مانع اى حد يطلعلهم خالص.. بس هى بعتتلى رساله انهارده اصبح قالتلى هينزلو يتغدو فى مطعم الفندق وطلبت منى كذا حاجه هروح ادهملها..
صمتت قليلا واكملت باحراج..
ماما بقولك اندهيلى عيله من اللى بتلعب فى الشارع ابعتها تشتريلى حاجه..
سماسم:هى جتلك ياضنايا..
ربطت على ظهرها بحنان واكملت..
معلش ياقلب امك ان شاء الله ربنا يرضيكى ويجبر خاطرك يابنتى..
اتجهت نحو البلكونه وتحدثت لاحدى الاطفال..
خدى يابت يا جنا..
انتى يابت يابنت علا قولى لامك هاجيب حاجه لستى سماسم واطلعى عايزاكى بسرعه يابت..
جنا:نعم ياستى سماسم انا قولت لامى اجبلك ايه..
ليلى:تعالى ياجنا بصى روحى الصيدليه وهاتى اللى كتبتهولك فى الورقه دا وخبيه كويس..
وهاتيلك حاجه حلوه بالباقى..
بس هاتيلى اللى فى الورقه الاول انا مستنياكى على الباب اهو يله بسرعه متتأخريش..
سماسم:بحب شديد..ربنا يرضيكى زى ما بتراضى العيال ياقلب امك..
اجرى يابت ياجنا هاتى اللى خالتك ليلى قالتلك عليه.

يتبع الفصل الأخير اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent