رواية جريمة فرح الفصل الثاني عشر 12 بقلم مروة فتحي

الصفحة الرئيسية

رواية جريمة فرح البارت الثاني عشر 12 بقلم مروة فتحي

رواية جريمة فرح كاملة

رواية جريمة فرح الفصل الثاني عشر 12

لو بتعملي كل ده علشان توبظي الجوازة..... و انك تنفذي الي في دماغك فأحب اقولك محدش هينضر غيرك و فرح و مشي الجوازة دي احسن ليكي 
و سيبني و مشي 
و انا محتارة و مش عارفه اعمل ايه 
هكسر كل قواعدي بأني اقدر و استطيع و في الاخر اسلم بسهولة دي 
فضلت واقفة مكاني مش عارفه اعمل ايه 
لقيت ماما جت علينا و معاهم عم أسامة جرنا من زمان يمكن دي اول حد سكن في عمارة كان عايش هو مراتو و بتاتو الاتنين و والدو الاتنين و جوازهم و كلهم و كلهم سافرو بره و مش رجعو حتي مش رجعو لما ماتتهم ماتت من تلات سنين من يوم ما سفروا ولا حد بيسأل عليه ولا حد بيزورو و عشان ميقعدش لوحدو 
بينشغل دايما في مشاكل العمارة و السكان و دي دايما بيكون اول واحد يساعد في انها تنحل و عمرو ما بخل علي حد بحاجة ولا اقصر مع حد بيحاجة و دايما كان بيساعد الكل 
لقيتو جي هو و ماما 
و ماما بدأت تسألي 
_ مالك فيكي ايه 
- ها.... لا ابدا مفيش حاجه يا ماما 
و هنا عم اسامة بيتكلم و يقول
* لو كانت المشكله علي قد كلام النااس.... كنا هنقول في ستين داهيه كلام النااس علي عاوزينه.... بس دلوقتي دي مش علي قد كلام النااس..... دي شرع ربنا 
بدأت اسألو بستغراب 
- مش فاهمه.... قصدك ايه 
_ قصدي يا بنتي.... ان فعلا عشان جوازك يكون شرعي و مستوفي كل الشروط لازما ولابد وكيل هو الي يجوزك..... و بعدين نستي ان حرام ايدك تلمس ايد راجل غريك مش من محرمك.... يعني ازاي هتحطي ايدك في ايد ادهم و هو لسه مبقاش جوزك 
- ايوا عندك حق يا عم اسامة 
_ الله ينور عليك يا اسامه.... ها يا بنتي قولت ايه 
- في ايه ماما 
_ يلهوي عليكي يا جنة.... هتعملي ايه دلوقتي 
- مش عارفه يا ماما 
* بسيطه انا عندي الحل جنة تقول انها وكلتني و بعد كده نقدر نكمل إجراءات كتب الكتاب 
- خلاص موافقه يعمو 
اخد نفس عميق و بعد كده كملت..... 
انا جنة رشاد وكلتك لتكون وكيل امري في كتب كتابي علي سنه الله ورسوله 
و في صالون 
قام ادهم يزعق 
_ ايه دي كلو.... بتاخد وقت في ايه دي كلو انا همشي 
حاول المساعد يقعدو تاني 
- اهدي يا ادهم.... زمنا جيه و هنخلص الموضوع ده كلو 
_ ييييييووووه كل شويه زفت اهدي و زفت زمانها جايه انا بجد زهقت اكيد مش هنتحايل البرنسيسه و لا الاميره هانم عشان تيجي تنيل نكمل كتب الكتاب 
هنا المأذون اتكلم 
* انا اسف يا بني لو هدخل في الي مش ليا فيه..... بس طالما مفيش بينكو وافق و قبول من دلوقتى بلاش تتجوزو عشان مش ينتهي بكم المطاف الي الطلاق..... و في الاخر محدش هيندم غيرك 
رد ادهم عليه ببجاحة 
_ و نبي نقطنا بسكوت يعم الشيخ.... الموضوع مش نقصاك 
* ربنا يسامحك يا بني 
 و هنا اتكلم المساعد بتاعو
- عيب يا ادهم مينفعش تتكلم معاه كده 
_ أبلع لسانك احسن ما اقطعو ليك.... مقياش الي انت تعلمني ايه الي يصح و ايه لا 
و نرجع تاني لمكان الي كانت واقفة في جنة مع مامتها و عم اسأمه 
و عم اسأمه كمل 
* و انا قبلت انا اكون موكلك
و هنا ام جنه زغرطت زغروطوه مصريه اصيلة لتعلن عن عودة الفرح في البيت مره اخرى 
_ لللللللللوووووووووووووللللللللللييييييييي
و اخدت جنة و عادت بيها الي صالون ليكي تستمر مراسم كتب الكتاب و جلست جنه علي كريس مجاور لعم اسأمة و بجانبه المأذون ثم ادهم 
و بدأ المأذون بسأل من وكيل العروس مره اخرى 
اجاب عم اسأمة 
_ انا يا مولنا وكيل العروس
و بدأ يسأل المأذون جنة 
* و انتي يا عروسه موافقه علي هذه الزيجة او اجبرتي عليها 
ردت جنة بصوت منكسر
- موافقه يا شخنا 
* اذا فلنبدأ 
و جنة سرحت مسعتش اي حاجه من الي كانت الي كانت بتنقال و هما بيكتوبو الكتاب 
و بدأت تفكر ازاي تحول اسعد يوم في حياة اي بنت لاتعس يوم في حياتها..... و ازاي انهارده فعلاً هتتجوز كانت شايفه ان الجواز دي مشروع فاشل 
بيدأ بأن كل من العريس و العروسه يصرفو فلوس مش ليها اول من الاخر في اجراءات هبله و فشخره ملهاش لازمة عشان يعجبو و يرضو النااس و بعد كده 
يكتشفو الاتنين الاتجوز بعض بعد محاربة و عناء و مصاريف و مشاكل و ضغوطات انهم ميعرفوش حاجة عن حياة بعض 
و بالتي الرجال بيدأ يسحب ايدو من كل حاجه شويه شويه من مسؤولية العيال و البيت و يرمي كل حاجه علي الست و هي تشيل كل حاجه 
عشان العجلة و الامور تمشي 
فوقت من افكار علي صوت ماما و هي بتهزني 
اني ابصم و امضي و اني بعد كده خلاص بقيت متزوجة رسمي و بقيت علي ذمتو 
مسمعتش اي حاجه من الي اتقالت في كتب كتابي 
حتي مسمعتش بارك الله لكما و بارك الله عليكما و جمع بينكما في خير 
مسمعتش حتي الجيران و هي بتهني و بتسلم و عليا و تحضني 
كأني كنت في عالم تاني غير الي كنت فيه 
لقيت طنط لميا جرتنا جايه تقعد جمبي 
و بدأت تتكلم و تقول 
_ هو مالو عريسك كده.... و مش المفروض يقعد معاكي شويه ولا ايه  
- ها.... ايه 
_مالك انتي التانيه.... بقولك العريس مشي بسرعه ليه 
دي حتي مكلش جاتوه ولا شرب ساقع 
- ها...  مش عارفه 
_ طب هو مقطوع من شجره و معندوش اهل صح..!؟ 
- لا عندو اهل 
_ طب ما جاش مع اهلو ليهة.... ها و شكل الجوازة مش مظبوط.... كمان الجوازة جت بسرعة.... هو في حاجة 
- نعم.... 
_ قصدي لو في حاجه انا اعرف وحده صحبتي دكتوره شاطره خلاص.... ممكن تصلح اي حاجه
- افندم ايه الي حضرتك بتقوليه.... ممكن تسكتي لان مفيش حاجه من دي حصلت.... و ان بعض اظن اثم
قامت من جمبي و لقيتها قعدت جمب ناس تانين من جيرنا و بدأت تتكلم عليا و انا عارفه انها اكيد مش بتجيب سيرتي غير في شر 
قومت و دخلت اوضتي و غيرت هدومي و صليت و فصلت فوني و قفلت اوضتي و نمت بجد مكنتش عاوزه اشوف حد ولا اتكلم مع حد 
صحيت تاني علي العصر كان يوم اجازتي فكان عادي اصحي متأخر
طلعت لماما لقيتها زي عادة كل يوم اجازة لازم تعمل محشي 
و لقيت زعلانه 
- مالك يا قمر..... مين مزعلك
_ انتي 
- انا يا ماما... ليه بس بتقول كده 
_ يعني ينفع عملت السودة بتاعت امبارح.... في واحده عاقلة في الدنيا بعد كتب كتبها تقفل فونها و علي نفسها..... و لا كأنها مغصوبة علي الجوازة دي 
- معلش يا ماما كنت مخنوقه شويه..... و مش طيقة حد 
_ حصل خير 
- طب انا هقوم اتوضي و اصلي و افطر و اشوف اي حاجه اعملها في اليوم الملل ده 
_طيب ماشي يا حبيبتي  
و قومت وصليت و فطرت و فتحت فون بس مفتحتش داتا ولا واي فاي مكنتش حابه افتح نت انهارده و لقيت كل البنات حاولو يكلمنو 
و قررت ارن علي نيره اخر واحده فيهم رنت عليا و اكتر واحده رنت عليا 
و عرفت منها انهم متجعين عند صفاء و انهم عاوزني ضروري 
وفقت و قولت تطلبي اوبر لاني مش حابه افتح الفون 
و لبست و طلعت الصالة استني اوبر 
_ ايه يا جنة 
- اه يا ماما رايحة لصفاء عشان خطوبتها بكره 
_ مش المفروض قبل ما تخرجي تعرفي جوزك 
- لا يا ماما و انا مبحبش التحكامت دي 
و لسه هكمل لقيت اوبر بيرن عليا عشان انزل 
- طب سلام دلوقتي يا ماما عشان اوبر تحت 
بعت ليها بوسه في الهوا و نزلت روحت لبنات و اول ما وصلت 
دخلوني اوضة صفاء 
و لقيت صفاء بتفح الاب بتاعها و بتزعق لي 
و بتقول لي 
_ ايه ده
رواية جريمة فرح الفصل الثاني عشر 12 بقلم مروة فتحي
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent