رواية مرات ياسين الزين الفصل العاشر 10 بقلم نسمة مالك

الصفحة الرئيسية

  رواية مرات ياسين الزين الفصل العاشر بقلم نسمة مالك


 رواية مرات ياسين الزين الفصل العاشر 

تمارا:عمتو..يا عمتو سرحتى فى ايه..
وسر ايه اللى بتقولى عليه عمو معتز هيعرف؟؟
قطع حديثها صوت بوق سيارت عاليه تدل على وصول العريس..
هييييييه العريس وصل ياعمتو..
ركضت نحو البلكونه واكملت بفرحه..
هفتحلك البلكونه علشان نسمعهم وهما بيكتبو الكتاب..
بخثت بعينها عنه بلهفه حتى رأته اخيرا وتحدثت بهيام..
ياسو اهو هييييييييح مز حياتى ياناس..
داخلو الجامع ياعمتو وجدو معاهم هيكتبو وبعدين يطلعولنا..
بدا مكبر الصوت يعلن عن بدا كتب الكتاب..
ركضت مره اخرى للداخل واحتضنة ليلى بحب شديد ودموع تهبط بغزاره وتحدثت من بين شهقاتها التى تحاول أخفائها..
سامعه ياعمتو الف مبروك ياحبيبتى..
ربطت على ظهرها بحنان ولم تبتعد عن حضنها ولو انش واحد واكملت..
افرحى ياعمتو متشليش هم حاجه وحياتى عندك..
ظلو طويلا محتضنين بعضهم بشده..
انتبه على صوت والد ليلى الذى دخل عليهم ولم يشعرو بوجوده وتحدث بتأثر واضح..
ابراهيم:الف مبروك يا بنتى..
تعالى يا قلب ابوكى امضى..
ابتسم لها من بين دموعه واكمل بمزاح..
علشان جوزك هيبيض ويطلع وامك حيشاه على الباب تحت قالتلو مش هتشوفها الا لما تبقى حلالك..
امضى يابنتى يله..
تمارا:هههههههههههه تيته بتعلم على عمو معتز علشان اللى عملو اصبح ياعمتو..
نهت حديثها وغمزت لها بعيونها بشقاوه..
نظر لها ابراهيم وتحدث بسخريه..
ابراهيم:بتضحكى اوى يا قرده هانم..
ستك علمت على ياسين هو كمان وشدتله ودانه الاتنين..
نظر لهم بتمعن واكمل بتسائل..
هما عمللكو حاجه يابنات انا معرفهاش؟؟؟
تمارا:بتوتر..ابدا ياجدو ابدا..
انت عارف تيته بقى تلقيها بتوصيهم علينا..
اكملت بسرها بغيظ..
اه منك يا تيته وايه يعنى باسونا ما هما هيتجوزنا اهو..
عبست بملامحها واكملت بعبث وخبث..
ياحبيبى يا ياسو..
لا دا انا لازم اعالج ودنه..
وجهت حديثها لجدها بستعجال..
يله ياجدو انزل قول لتيته تطلعهم بقى..
يله ياعمتو لفى خليكى بضهرك للباب بسرعه..
وقفت ليلى برعب وتوتر وقلق ومشاعر كثيره مختلطه..
صامته طيله الوقت..
عقلها لم يستوعب بعد انها تزوجت مره اخرى..
انتفض على صوت تمارا..
طلعو اهم؟؟
قطعت حديثها وصرخت بفزع واكملت ببكاء مصتنع..
ياااااسو يا حياتو ودانك بقت شبه توته القرد..
الله يسمحك ياتيته..
اما اخدو وازوغ انا وهو فى الزحمه دى..
اسرعت بتجاهه وهمست له بحذر..
ياسو ياسو.. بسبسبس..
يتلفت عليها بلهفه..
استمع همسها بقلبه..
واخيرا رأها بعينه..
تشاور له من خلف احدى الستائر وتهمس بشفاتيها..
تعالى انا هنا فى المطبخ..
اسرع الخطى بتجاهها..
وعندما اقترب منها جذبت يده سريعا لداخل المطبخ وتحدثت بهيام..
ياسو واحشتنى..
ياسين:بعشق..واحشتينى اوى اوى اوى..
نظر لفستانها الوردى بتمعن واكمل بأعجاب.
ايه القمر دا..
الفستان يجنن عليكى..
مكنتش متخيل هيبقى حلو عليكى كده وانا بختارهولك.. انتى حليتى الفستان قمر يا قلب يس قمر..
عقبال ما تلبسيلى الفستان الابيض يااارب..
غمز لها بعبث واكمل بوقاحه..
واقلعهولك انا..
تمارا:بخجل..عيب يا ياسو..
نظرت لأذنه واكملت بعبوس..
تيته قرصتك من ودنك..
نزرت لعينه بعمق واكملت بشقاوه..
ورينى كده انفخلك فيها علشان تخف..
مال هو عليها قليلا..
همست هى لنفسها..
اااااه قرب شويه كمان..
رحتك تجنن ولا البدله عليك تهوس..
اه يا ابن اللذينه اممممممم يعنى اخدك على البوتاجاز دلوقتى وانزل فيك بوس..
تيته عندها حق احنا خطر على بعض..
ااااه طيب بوسه من ودنك حتى..
تنحنحت وتحدثت بعبث..
احححم بتوجعك لسه نفختلك فيها شوي؟؟؟
قطعت حديثها حينما انتشلها سريعا رفعها داخل حضنه..
همست له بخجل وقلق..
ياسين نزلنى بسرعه حد يشوفنا..
ياسين:بأنفاس لاهثه..علشان تطولى ودنى وتنفخيلى فيها براحتك..
ضمها لحضنه بقوه اكبر واكمل بعشق..
وبعدين مشتاق لحضنك اوى..
ومشتاق لنفسك على وشى وانتى بتتكلمى وانا قريب منك كده..
وجه نظره لشفاتيها ينظر لها بهيام واكمل بشوقا جارف..
ومن ساعه ما دوقت شهد شفايفك وانا هتجنن وادوق عسلهم تانى حتى لو جدتك شالتلى ودنى خالص فداكى يا قلب ياسين..
نظر لها بجديه مصتنعه واكمل..
بس مش هكتسح شفايفك لدوخى منى تانى..
هبوسك بشواش..
همس من بين سيل قبلاته الرقيقه المتنقله على كافه شفاتيها وجنب شفاتيها..
ب ح ب ك ا و ى..
(فى المطبخ وسط الحلل 😂😂)..
^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
..معتز&ليلى..
معتز:امممم يعنى اجيلك من هنا تلفى الناحيه التانيه..
طيب تعالى بقى كلك فى حضنى كده وانا الفك براحتى ..
نهى حديثه وجذبها داخل حضنه ظهرها مقابل صدره..
ليلى:بخجل..معتز نزلنى الناس واقفه..
عدل وضعها داخل حضنه واضعا يد اسفل ركبتيها ويد حول خصرها وتحرك بها للخارج..
تحظثت هى له برجاء..
طيب نزلنى اسلم على اهلك..
توقف بها وسط المنزل وتحدث بفىحه عارمه..
معتز:مبروك يا عيون معتز..
بقيتى مراتى على اسمى وهابوسك قدام اهلى واهلك والناس كلها..
نهى حديثه والتهم شفاتيها بقبله جائعه..
سماسم:لولولولولولولولى الله اكبر عليهم خمسه وخمسه فى عنيهم..لولولولولولولى..
نظرت لمعتز بغضب مصتنع واكملت بأمر..
خلاص ياواد يامعتز كفايه بوس..
شجعتك شويه اهو ابقى كمل فى بيتك ياواد..
ابتعد عنها وهو يلهث بعنف..
انزلها برفق وجذبها تجاه اسرته وتحدث بفخر..
معتز:تعالى أعرفك على اهلى..
ابويا يا ليلى عبد السلام السيوفى وامى الحاجه عواطف.. ودول اخواتى البنات اسراء متجوزه وعندها معتز الصغير.. وايمان متجوزه وعندها يحيى ويوسف وجنه..
ودا احمد اخويا الصغير ودى خطبته امنيه اعرفكم..
نزر لها مره اخرى ولف يده حول خصرها واكمل بفىحه مجنونه..
ليلى مراتى..
عبد السلام:الف مبروك يابنتى الف مبروك يابنى ربنا يسعدكم ويرزقكم بالذريه الصالحه..
اقتربت والدته واحتضنتها بحب وتحدثت بفرحه..
عواطف:الف مبروك يا ولاد..
مبروك يابنتى..
انتى هتبقى زى بناتى تمام..
ربنا يفرح قلبكم ويرزقكم بعبد السلام الصغير عن قريب يارب..
نظرت لمعتز واكملت..
عروستك بدر منور يامعتز يابنى ربنا يباركلك فيها ياحبيبى..
ليلى:بفرحه..الله يبارك فيكم كلكم..
نظرت لوالدته معتز واكملت..
وانا يشرفنى اكون زى بناتك..
معتز:طيب يله بينا على الفندق يا عمى ابراهيم نكمل الفرح هناك..
سماسم:يله يا ابو عبدو مع بنتك انا هجيب العشا بتاع العرسان نوديهلهم على بيتهم فى طريقنا واقفل الشقه وانزل وراك ياخويا..
لولولولولولى زغروطو يابت انتى وهى على مهلك وانتى نازله ياقلب امك لولولولولولولى..
عقبال عندكو كلكو يارب يله انزلو اركبو العربيات..
خرج الجميع سريعا من امامها فحدثت نفسها بعبوس..
كلهم نزلو امال مين هيشيل معايا العشا..
صمتت فجأه وهمست بتسائل واستغراب وهى تتجه للمطبخ..
هى البت تمارا مخفيه في؟؟؟
قطعت حديثها واتسعت عيونها بصدمه حينما وجدتها داخل احضان ياسين الذى يغرقها بقبلاته الساخنه على كافه وجهها..
حركت راسها بيأس وهمست لنفسها بغيظ..
اه يابنت ابوكى يابنت الكلب..
الله يرحمك يا عبدو انت ولميا صحيح اللى خلف مماتش..
تعالى شوف بنتك زنقه الواد فى المطبخ ومتعلقه فى رقبته ازاى سامحنى يابنى على اللى هعملو فيها..
وقفت تنظر لهم بشرار يتطاير من عينها..
وهما بعالم أخر..
ابتعد هو عن وجهها اخيرا بصعوبه..
لتهمس هى له بدلع..
تمارا: ياسو نزلنى بقى..
شلتنى كتير ايدك هتوجعك..
اكملت لنفسها سريعا..
هيييييح اوعى تنزلنى اااااه حضنك يجنن يابن اللذينه..
ياسين:بعشق..انا عايزها توجعنى..
مش احسن ما قلبى هو اللى يوجعنى..
نظر لعيونها بعمق واكمل بعشق تحت انظار سماسم المشتعله والتى اقتربت على الاحتراق واكمل بهيام..
لما بتبعدى عن حضنى قلبى بيوجعنى يا تمارتى خليكى فى حضنى اوعى تبعدى مهما حصل..
حضنى دا بتاعك وملكك لوحدك ياعشق ياسين..
سماسم:بنفاذ صبر وبعلو صوتها. كفااااااايه..
انتفضو اثنانتهم بعنف وتمسكو ببعضهم اكثر ينظرون لعا برعب..
همست تمارا باذن ياسين ببكاء مصتنع..
تمارا:ياسو زى ما انت شيلنى كده واطلع اجرى بيا..
اكملت بتحذير. تيته لو مسكتنا هتولع فينا..
ياسين:بهمس ايضا..لفى نفسك واركبى على ضهرى بسرعه..
نهى حديثه ونظر لسماسم التى تستعد للهجوم عليهم وتحدث بجديه مصتنعه..
اهدى بس ياطنط سماسم هى كانت بتنفخلى فى ودنى..
سماسم:بشهقه..بتأه ياخويا؟؟!!بتنفخلك!!!
دا انا اللى هنفخك انت وهى..
انزلى يابت بتلفى وتركبى على ضهره ياقادره فاكرانى مش هطولك..
وبلحظه كان ركض بها ياسين للخارج..
خدى يابت انتى وهو هنا بتجرى بيها يا ابو طويله يا للى اسمك ياسو قال ياسو قال..
تمارا:هيييييييه شاطر يا ياسو..
فلتنا منها..
اتسعت عيونها فجأه واكملت برعب..
بس هدخل البيت ازاى بعد الفرح؟


يتبع الفصل  الحادي عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent