رواية نار الصعيد الفصل العاشر 10 بقلم نور الشامي

الصفحة الرئيسية

   رواية نار الصعيد الفصل العاشر بقلم نور الشامي


رواية نار الصعيد الفصل العاشر 

عامر بغضب شديد : اتجوزتك عشان اوجف الدم ال هيوحصل مش حبا فيكي وانا بكرهك انتي اهنيه خدامه وبس زيك زي اي كلبه وكمان اقل من الخدامه انا هوريكي الجحيم ال علي اصله يابنت النجار
ماسه بدموع : حرام عليك انا عملت ايه يستاهل كل ده هملني لروحي ابوس يدك
اصمتتها صفعتها وهو يردد : اخرصي بجي بكفياكي تعيشي في دور المظلومه البريئه وانتي حية من تحت تبن تجدري تضحكي علي اي حد بدموعك دي لكن مش عليا يابت النجار
ماسه بصوت منخفض : انا بكرهكك
كان سيتحدث ولكن انصدم عندما رأها تسقط مغشيا عليها امام عينااه ظن انها تدعي فقدان الوعي لتستعطفه فجلس علي ركبتيه مرددا : جومي بطلي تمثيل
ولكن لم يجد رد منها فحملعل بسرعه واستدعي الطبيب ليأتي كان عامر مع الطبيب وعائلته في الخارج وبعد فحصها تحدث عامر بضيق : خير يا دكتور هي مالها
الطبيب بتوتر : عامر بيه جوازكم كان امبارح صوح
عامر بحده : انت جاي اهنيه تهزر ما البلد كلها كانت موجوده في الفرح
الطبيب بخوف : اسف بس المدام خانل في الشعر الثاني
عامر بصدمه : بتجول اي ؟
الطبيب بقلق : حامل

اعتلت علامات الصدمه علي وجه عامر ثم تحدث بعصبيه مردفا : مش عاوز حد يعرف بالخبر دا مهما حوصل فاهم حتي اهلي
الطبيب بخوف : حاضر

خرج الطبيب من الغرفه فدخلت والد عامر ووالدته فتحدث محروس بسخريه : الهانم عندها اي
عامر : تعبانه من التوتر وسيبوها ترتاح شويه

عند ياسر ابدلت شمس ملابسها ونزلت هي وياسر الي العائله فنظرت دهب الي شمس بسخريه ثم تحدثت كوثر والدت ياسر بابتسامه : تعالي يا حبيبتي اجعدي
شمس بابتسامه : حاضر

جلست شمس بجانب كوثر فتحدثت دهب بسخريه مردفه : مبروك يا عروسه
شمس ببرود : : عجبالك
دهب : عاجبك دارنا ولا داركم كانت احلي
شمس ببرود : دارنا احلي علشان فيها عيلتي بس داركم كمان حلوه علشان فيها حبيب جلبي وجوزي

اندهش ياسر من حديث شمس ولكنه لم يتحدث وقف فقط ليشاهد هذا الشجار البارد
اما عند سالم صعد الي غرفته فوجد روعه تشاهد التلفاز فجلس بجانبها واخرج هديه صغيره وتحدث بضيق : دي ليكي

اخذت روعه الهديه وفتحتها ووجدت بها سلسال الماظ غايه في الروعه فتحدث هو بحزن مردفا : انا اسف سامحيني وعد مش هجبرك علي حاجه تانيه عاد ولا هجربلك غير برضاكي
روعه بدهشه : وليه كل دا من امتي وابن النجار بيعتذر من حد وكمان من بنت الشافعي
سالم بضيق : انا مش بعتذر من بنت الشافعي انا بعتذر من مرتي
روعه بابتسامه : حلوه جووي السلسله دي
سالم بسعاده : بجد عجبتك
روعه : ايوه شكرا

عند عامر جلس علي احدي الكراسي ينظر لماسه وهي نائمه حتي فتحت عيونها وتحدثت بتعب : اي ال حوصل
عامر ببرود : مين ال انتي غلطتي معاه

اعتدلت ماسه في جلستها ثم تحدثت بتوتر مردفه : ليه بتسأل بلاش نجيب الماضي
عامر بسخريه : لع انا بسأل علشان المستقبل مش الماضي مين ال انتي غلطتي معاه عاوز اعرفه
ماسه بدموع : مش هجول واي علاقه دا بالمستقبل
عامر بأستهزاء : اه معلش نسيت اجولك انك حامل

اعتلت علامات الصدمه علي وجه ماسه ثم تحدثت بأنهيار : لع مينفعش اكون حامل
عامر ببرود : مبروك جدامك خيارين رقم واحد انك تستني اهنيه لمده اسبوعين علشان الناس متتكلمش عنك وبعدها تروحي علي بيت ابوكي وانتي واحده مطلجه وهجوله ان ال في بطنك دا مش ابني الخيار التاني انك تحولي علي اسم ال عمل اكده معاكي واخليه يجي وهطلجك وتتجوزيه غصب عنه اختاري
ماسه ببكاء : حرام عليك انت بتخيرني بين الموت والنار
عامر بعصبيه : انا ال حرام عليا يا بنت النجار انتي فاكره انا صابر عليكي علشان حمال عيونك انا صابر عليكي علشان حد تاني خالص وكل ال بعمله دا علشانه قسما بالله لو كنتي بنت حد تاني لكنت جتلك وفضحتك في البلد كلها جدامك لبليل تختاري حاجه من دول وتجوليلي عليها

عند شمس وياسر صعدوا الي غرفتهم وجاءت شمس لتتجه نحو المرحاض ولكن جذبها ياسر بقوه لتصتدم بصدره العريض نظرت لعيناه مردفه : انت بتعمل ايه عاد بعد اكده !
نظر الي عيناها مرددا : مش انا چوزك وحبيبك وچوزك عاوزك في حضنه وعاوز يشوف ولده جريب
اعتلت ملامح الصدمه علي وجهها لتفتح فمها من شده الصدمه جاءت لتتحدث ولكن قاطعها هو وهو ينقض علي شفتيها ووو

يتبع الفصل الحادي عشر اضغط هنا
رواية نار الصعيد الفصل العاشر 10 بقلم نور الشامي
rana elhady

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent