رواية أدمنت صعيدي الفصل الرابع 4 بقلم جنى سعد

الصفحة الرئيسية

 رواية أدمنت صعيدي الفصل الرابع 4 بقلم جنى سعد

رواية أدمنت صعيدي الفصل الرابع 4 بقلم جنى سعد


على :احم ممكن ادخل
مها بصتله وهي للبسه النضاره وقالت:ادخل ياعلي
على :انتي عرفتي اسمي ازاي
مها بإبتسامه :سمعت جدك بيقولك ياعلي..
علي بتوتر:اهه
مها بخبث:كنت عاوز حاجه
على بتوتر:اه.. ممكن نبقى صحاب
مها بصت كويس في عنيه وعرفت ان هو بيتكلم بصدق :تمام ياسيدي
علي:طيب انتي عندك كام سنه.. وبتكلمي ولاد ولا.. .. ومين كان بيكلمك كل شويا
مها بإبتسامه خبيثه:اممم براحه على نفسك أولا كدا انا عندي ٢٣سنه..ثانيا ماعنديش صحاب ولاد غير واحد بس ثالثا صحبي مراد هو الي كان بيكلمني كل شويا 
على بتوتر:بس انتي هتتجوزي ازاي وانتي مصاحبه ولاد
مها إبتسمت وقالت:مين قالك اني هتجوز..
على بتوتر شديد:هااا ك.. كل عارف انك هتتجوزي موسى
مها سابت اللاب توب من ايديها وقربت من على جدا
مها بإبتسامه :بس انت شكلك قمرر اوي ياعلي
على بتوتر وارتباك:هاااا.. ا.. ا.. ش.. شكرا
وفي أقل من ثواني مها شالت الكاب إلى على للبسه وشافت سماعه وشلتها من ودانه 
لسه على هيتكلم بصت مها لي بصت رعب كأنها بتقولو اسكت..
مها بإبتسامه :ها عندك اسأله تاني ..
كانت مكبرا الصوت في السماعه.. وسمعت صوت شخص هي عارفه كويس اوي وعدواه.. ايوا هو موسى..
مها بصت ل على عشان يقول نفس الكلام الي موسى..قاله 
على بتوتر:ت.. تعالي انا وانتي نجري بكرا بدري قبل ماحد يشوفنا عشان ميتكلمش معنا...
مها بإبتسامه شر:تمام هنزل بكرا بدري قلقيك جاهز
على :ت.. تمام.. وبعد ان اطلق على كلمته مها قفلت السماعه
مها بفحيح :عارف لو حد عرف اني عرفت اللعبه الو** إلى انتو بتعملوها دي
على بخوف:لا.. لا م.. محدش.. هه. يعرف
مها بخبث:تمام وخلي بالك إلى عملتو في وشك دا مش حاجه..
علي وهو حاطط ايدو على وشه بخوف :اه.. اوعدك مش هخلي حد يعرف
مها بهدوء:بص ياعلي انا طيبه مش وحشه زي ما انت فاكر بس الي بيجي عليا مش بسيبه.. وانت شكلك طيب..
على بخوف :ايوا والله انا طيب.. موسى هو الي قالي اعمل كدا عشان يجيب حقه
مها بخبث:تمام ابعد انت عن المشوار عشان متتأذاش.. ولو على البوكس إلى فى وشك دا عشان انت قليل الادب.. وتستاهل
على بخوف:ايوا انا استاهل انا اسف
مها:ماشي ياعلي.. انت دلوقتي هتطلع موسى هيسألك عملتك حاجه هتقولو لاء بكل ثقه عشان مش يشك فيك.
على :انتي عرفتي ازاي ان هو ممكن يسألني
مها :ملكش في إلى قولتو يتنفذ ماشي.. وبكرا الصبح انا هنزلك تمام
على :تمام
مها :اتفضل..
********************
ايوا انتي هتطلعي فوق دلوجتي وهتقوللها البي بعتلي عشان اروق اوضتك
=تمام ياستي
ابتسمت بشر:لازم تمشي من هنا على نقاله
*******************
طلع على من الاوضه وهو بينهج كأن حد بيجري ورا.. نزل في الجنينه الخلفيه زي ما موسى قاله
موسى :ها قلتلك حاجه او عملت حاجه
على بصدمه:هاا..ل.. لا معملتش حاجه
موسى :تمام.. هتيجي هنا بكرا بدري وانا هاكون موجود
على:تمام..
موسي بتوعد:مش موسى المحلاوي حتت حرما تعمل في كدا..
(يعيني عليك ياموسي دا انت طلعت غلبان اوي😂)
*********************
مها :ادخل.. 
دخلت ورد وهي متوتره جدا وفجأة انصدمت... مها كانت شايله أوزان كبيره جدا معديه 80كيلو 
مها بصت لها وفهمت تلميحات وشها... 
مها:في حاجه 
ورد:....... 
مها:انتي ياحجه
قامت مها ورزعت لها حتت قلم على قفها 
ورد بألم:اهه يابوي.. أي دا.. ايد مرزبه دي ولا اي. 
مها:نعم ياروح امك خلصي يابت عاوزه اي 
ورد بتوتر:هااا.. ا.. نا اسفه ياهانم حقك عليا 
مها:طيب.. في حاجه 
ورد بخبث :ا.. ايوا البي يوسف قالي اطلع اروق الاوضه بتاعتك ياهانم.. 
مها بإبتسامه:تمام.. مع اني مطلبتش من جدي انو يجبلي حد بس يلا تمام انا هاخد دُش اطلع قلقيكي خلصتي 
ورد بخبث :حاضر ياهانم.. 
*******************
سليم :انا مجدرش اغصب مها على الجواز يابوي 
الجد (يوسف) :كيف يعني ياسليم.. ما احنا بنعمل كدا عشان مصلحت مها
سليم:يابوي انا عارف انها من مصلحتها.. بس مها عنديه وزكيه جوي وانا عارفها.. يعني مها جات هنا على مزاجها يعني لو حبت تمشي هتمشي بمزاجها 
الجد(يوسف) :متخافش انت موسى هيحاول يجذبها لي.. 
سليم بعدم اقتناع:اما نشوف يابوي 
******************
طلعت مها من الحمام.. وكانت للبسه هدوم بيتي متكونه من بادي كات وبنطلون جيشي... راحت قاعده على السراحه ونشفت شعرها وكانت بتسرح شعرها وهي قاعده لقت حاجه بتتحرك عند السرير... راحت رفعت اللحاف واتصدمت... 

يتبع الفصل الخامس اضغط هنا
الفهرس يحتوي على جميع فصول الرواية "رواية ادمنت صعيدي"اضغط على اسم الرواية
google-playkhamsatmostaqltradent