رواية بحر العطر الحلقة التاسعة 9 بقلم فاطمة خميس هارون

الصفحة الرئيسية

رواية بحر العطر البارت التاسعة 9 بقلم فاطمة خميس هارون

رواية بحر العطر كاملة

رواية بحر العطر الفصل التاسعة 9

بحر :اهلا بالمحترمه الي مرتبطه بتلاته في نفس الوقت ده غير المعجبين 
عطر :يا نهارك اسود 
انت ازاي تيجي هنا 
جذبته من يده ونظرت يسار ويمين للتأكد من خلو المكان من الناس 
نظرت له :اي الي جابك 
وتقصد اي بالي قولته 
نظر لها بحر بتفحص 
بحر :لاااا لازم انتي تقوليلي الاول اي لازمة الي انتي فيه ده 
عطر :هاااا لا ابدا انا رايحه عند ورد فبلبس
بحر :لا والله هو الي يروح عند جارته يلبس فستان ويتشيك كده 
عطر ٠:اصل يعني ...
بحر:اقولك انا اصل في عريس 
عطر :اااانا ..انت عرفت ازاي 
بحر  :اقولك 
فلاش 
محمد :الصراحه يا عطر في واحد صاحبي شافك وعايز يتجوزك 
عطر بصدمه :ااايه 
محمد :بقولك جايبلك عر..
قطع كلامه بسبب رنين هاتفها 
نظرت عطر للهاتف ثم الي محمد ثم حلت احد يديها من حوله وأغلقت الهاتف 
عطر :ااه كنت هقع الوضع علي الموتوسيكل صعب 
محمد بابتسامه :معلش
 المهم قولتي اي 
عطر :في أي 
محمد :في العريس يا عطر انا شايف أنه مناسب حبك ودخل البيت من بابه محولش حتي يتكلم معاكي ولا اي 
عطر :هاا أيوة أيوة 
محمد :عموما هو جايلي انهارده بليل  علي الساعه ١١ كده عاوز يتعرف عليكي وانتي تتعرفي عليه 
عطر :.....
محمد :يااا عطر سرحانه في ايه ماتردي ي بنتي ماشي
عطر بشرود :ماشي 
محمد بابتسامه سعاده :ربنا يتمم علي خير ويسعدك 
ابتسمت عطر بسخريه علي حديث محمد 
وقالت لنفسها :يااه يا محمد اهي الدعوه
دي لا يمكن تتحقق 
لاني ادبست والي كان كان  اعمل اي في المصيبه دي دلوقتي 
ربنا ياخدك يا بحر لما اشوفك بس 
وعلي الطرف الآخر يستمع لهم بغضب وهو يضغط بيده علي الهاتف حتي ابيضت مفاصله 
بحر :هسود عشتك يا عطر اكتر ماهي سوده
رامي :بحر
انت بتكلم حد 
بحر :ها ..لا 
رامي :طيب يلا عشان نخلص الشغل هنا ونطلع علي الشركه للاجتماع
بحر :يلا المهم أن الشغل يخلص ١١لان عندي مشوار مهم 
رامي :تمام .
صح يا بحر امال فين عطر مجتش ليه معاك 
بحر بغيظ :مش شغلك يلا بينا 
رامي: يلا 
طالت المقابله وبحر لا يقوي الانتظار فعطر قد أخطأت مرتان في يوم واحد 
كيف تخبر لمار ان محمد خطيبها 
وفي نفس الوقت توافق علي أن تقابل اخر 
وهي اصلا متزوجه 
بحر لنفسه  :نهايتك علي ايدي يا عطر 
نظر للساعه التي قاربت علي ١١
نهض واعتذر من الموجودين علي أن يحل رامي محله واتجه نحو منزل عطر 
باك 
بحر :عرفتي بقي انا عرفت ازاي بسبب غبائك 
عطر :غلط علي فكرة الي انت عملته ده 
عيب تتصنت علي الناس 
بحر :لا والله يعني عيب اني اتصنت مع أنه حصل بالصدفه 
بس مش عيب واحده متجوزة ترتبط بواحد 
وبعدين اي حوار محمد خطيبك ده 
عطر :تاني احلفلك علي مصحف أنه اخويا 
نظر لها بحر لثواني 
استنبط فيها صدقها وكذب لمار 
عطر :وبعدين حد قالك اني هتجوزه يعني 
ما انا عارفه اني متنيلاك 
انا بس كنت هقعد معاه عشان محمد ميشكش بعد كده هرفضه 
بحر :الله اكبرررر تقعدي معاه 
ليه يا هانم اريل انا 
اتفضلي انتي هتعيشي من انهارده في بيتي 
تقولي ورد تقولي محمد تقولي زفت علي راسك مليش فيه 
يلااا 
امسك يدها يجرها خلفه 
عطر :استني بس يا بحر 
فتح الباب ليصدم بمحمد الذي يقف أمامهم ومعه صديقه 
محمد بشك :هو اي الي بيحصل هنا 
عطر وهي تسحب يدها من بحر :مفيش استاذ بحر كان بياخد ورق مني عشان الشغل 
محمد :ورق ..انا مش شايف اي ورق 
نظر بحر لعطر 
بحر وهو يحرك هاتفه أمامه :احنا في عصر السرعه ياا محمد 
محمد وهو يفسح له للخروج:تمام اتفضل
بحر :لا ما هو لسه بيبعت 
اتفضل انت 
محمد وهو يشير لبيته :حيث كده اتفضلوا انتوا 
نظرت عطر لبحر بغيظ وخرجت لمنزل محمد 
محمد :اتفضلوا يا جماعه دقائق واكون معاكوا 
..:اهلا انا اسمي مصطفي 
نظرت عطر لبحر نظره خاطفه ثم ليده:اسفه مش بسلم 
اهلا بيك اتفضل اقعد  
مصطفي :احم شكرا 
طبعا حضرتك عارفه انا هنا ليه 
واظن محمد بلغك من فتره طويله وو
عطر:لااااا والله لسه قايل امبارح 
نظرت لبحر وهزت رأسها بلا لتنفي تلك الكذبه 
مصطفي بابتسامه :طيب اهدي انا مش قصدي حاجه 
طيب بما أن محمد مقالش فأنا هقول 
اقترب بحر منهم ووضع يده أسفل فكه 
ابتلعت عطر ريقها بتوتر 
مصطفي :انا معجب بيكي من فتره 
لما جيت عند محمد وانتي الي فتحتي الباب 
ولما اتكلمتي حبيت شخصيتك جدا 
حرك بحر رأسه وهو ينظر لعطر 
عطر لنفسها :كان يوم اسود يوم ما فتحت الباب 
مصطفي:انا هكون اكتر من محظوظ بقمر زيك 
بحر :اي يا استاذ انت ما تحترم نفسك 
سيبك من الصبح تستلطف واقول هيسكت 
ااايه 
مصطفي :انا مش فاهم انت مالك الصراحه 
بحر وهو ينقض عليه:انا هوريك مالي  
محمد :في أي يا جماعه اي الصوت ده 
مصطفي :انا مش عارف الاستاذ حاشر نفسه ليه 
محمد :خير يا استاذ بحر 
اظن الموضوع عائلي 
بحر :عليك نور موضوع عائلي يبقي تتكلوا علي الله عشان اعرف اتكلم مع مراتي 
عطر لنفسها  :ربنا ياخدك يا بعيد فضحتني 
محمد :مراتك ازاي يعني 
بحر :اظن ده موضوع يخصنا 
اتفضل انت يا استاذ مصطفي 
نظر مصطفي لمحمد 
محمد :انا اسف يا مصطفي 
نظر إلي عطر بغضب :الظاهر اني قدرت مكانتي غلط 
حرك مصطفي رأسه ونظر لعطر 
مصطفي :عطر اااا 
بحر:نورت والله 
نظر مصطفي له بعيد وغادر 
....
ورد :يعني اتقبلت الحمد لله 
...:أيوة تقدري تبدأي الشغل من بكره بس يا ريت تلتزمي بالمواعيد 
ورد :حاضر متقلقيش هاخد بالي 
خرجت ورد من الشركه وهي في قمة السعاده 
اخيرا قبلت في وظيفه فبسبب الخمار كانت تلاقي الرفض والتقليل 
أغلقت الهاتف لتعود للداخل لتشارك صديقتها في خطبتها 
وهي تجهل انها ليست وحدها السعيده لقبول العمل ف تلك الشركه 
....
بحر :الي حصل أن انااااا 
عطر بسرعه:ماماا 
احم ماما كانت عاوزة تطمن عليا ولما كان بيزورها طلبت منه يتجوزني وهو عمل كده 
نظر لها بحر بتساؤل 
محمد :وليه مقولتيش يا عطر 
عطر :محبتش ازود حملك يا محمد انا عارفه الي انت فيه 
محمد :الي بتقوليه ده مينفعش يا عطر انتي اختي 
نظر إلي بحر 
خلاص يا استاذ بحر مهمتك انتهت تقدر تطلقها 
بحر بحده :أطلق ايه ومهمة اي ده مش هيحصل 
عطر مراتي ومكانها في بيتي انا كنت مستنيها تبلغكم بس 
وده الي  حصل جهزي نفسك يا عطر لانك هتيجي معايا 
نظرت عطر لمحمد 
محمد :عندك حق 
بس لازم تفهم انها مش لوحدها 
انا اخوها وورد اختها  ولو حاولت مره تاذيها مش هيحصلك طيب 
بحر :متقلقش هشلها في عيني 
نظرت له عطر بخوف 
محمد :ولازم نعمل فرح هنا قبل ما تاخدها 
بحر :يعني اي 
محمد :يعني بكره فرحكوا 
روح دلوقتي وبكره تيجي تاخد عروستك 
بحر :بس ااا 
محمد ؛من غير بس الاصول بتقول كده 
بحر :تمام انا همشي واجي بكره سلام 
غادر بحر لينظر محمد لعطر 
عطر :والله يا محمد اناااا 
محمد :مفيش داعي للتبرير يا عطر 
بس يا ريت متخبيش تاني 
عطر :حاضر 
ربت علي كتفها بحنو لتبتسم له
ورد :ااايه ده في بيتي غدر اخوووي يا ناس 
بتحبوا في بعض من غيري اخص علي الاخوات 
محمد :تعالي يا ام نص لسان اتأخرتي ليه 
ورد :اي يا محمد خطوبه صاحبتي محضرش يعني وبعدين ده انا مشيت في عز الهيصه عشان خاطرك 
محمد ؛جدعه 
ورد :انا اتقبلت في شركه *****
سرحت عطر في الاسم قليلا ولكنها تخطت الأمر 
عطر :مبااارك يا قلبي 
محمد :ربنا يوفقك يا حبيبتي 
ورد بصوت ناعس:يا رب 
انا هروح انام بقي عشان بكره اول يوم 
محمد :بكره فرح عطر 
ورد وهي تخلع خمارها بتعب :ايوه ايوة وفرح عطر 
اااايه فرح مين 
محمد بابتسامه :فرح عطر يا مهبوله 
ورد :ازاي فين امته مين 
عطر :انا هروح انام وانتي امسكي محمد استجوبيه سلااام 
محمد :بت خدي يا بت اااا 
نظر محمد لورد التي أفاقت من الفضول 
امري لله اقعدي يا نصيبي 
.....
بحر :فضل صحصح كده 
ايه يا بني فرخه بلدي انت عشان تنام دلوقتي 
فضل :حرام عليك الساعه ١
بحر :ما علينا 
المهم بكره الساعه ٥تكون عند بيت محمد ومعاك مأذون 
فضل وهو يعود للنوم:محمد مين معرفهوش 
بحر:بيت ورد يا فضل 
فضل :وررررد 
ليه هو انا هتجوز ولا اي 
بحر :لا انا الي هتجوز 
فضل :اه يا اوطي الصحاب فضلت تنيم فيا عشان مخطبهاش واديك هتتجوزها علطول 
ليه كده يا بحر 
بحر :خلصت 
انا هتجوز عطر بكره 
فضل :طب وانا 
بحر :انت اي يا ابني هو انا كنت وعدتك بحاجه من غير ما اعرف 
فضل :قصدي انا هتجوز ورد امته 
بحر :اااه دي الدنيا مهلبيه عندك 
عموما متتاخرش بكره 
اغلق الخط قبل أن يستمع للرد 
واتصل ليخبر لمار التي فرحت بالأمر 
ولكنه نبهاها الا تخبر احد وكذلك أخبر أنه التي فرحت جدا بالخير 
بحر لنفسه  :كده اقدر اقولك رسميا انك تحت ايدي يا عطر 
المره الجايه بجي 🙂
google-playkhamsatmostaqltradent