رواية بحر العطر الحلقة التاسع والعشرون 29 بقلم فاطمة خميس هارون

الصفحة الرئيسية

رواية بحر العطر البارت التاسع والعشرون 29 بقلم فاطمة خميس هارون

رواية بحر العطر كاملة

رواية بحر العطر الفصل التاسع والعشرون 29

القي الصور بوجهها وهو يبتسم بانكسار 
فضل :خايفه مني ولا خايفه من الفضيحه يا هانم 
طبختوها سوا ولقيتي الحمار الي مطاطي قدام جمالك وقولتي اشيله الليله
ليه كده يا ورد ليه تاذيني كده
أمسكت الصور وهي تبكي وتحرك رأسها بالنفي
فضل بصوت هادر :رددددي علياااااا 
انتفضت هي من صوته وبدأت تجاهد ليخرج صوتها مهتز خائف يشوبه الندم :والله يا فضل انت فاهم غلط ده ااا
فضل :كنت 
كنت فاهم غلط يا ورد 
اقترب منها وهو يشير للصور حولها 
بس دلوقتي فهمت كل حاجه 
ورد :ارجوك متظلمنيش 
فضل :لا ما انا شوفت الفديو يا ورد 
شوفت وياريتني ما شوفت يا ريتني مت ولا اني اعرف انك ****بالشكل ده 
خدعتني وكسرتي قلبي بدل المره الف 
بس المرادي انتي كسرتيني يا ورد وخسرتيني للابد 
ورد وهي تقترب منه وتمسك يده:بالله اسمعني 
انا كنت هقولك بس 
فضل :كفاااايه 
قومي البسي بدل ما أجرك زي ما انتي كده يلااااااا 
هرعت من أمامه وخلال ثواني كانت مستعده 
فضل :انا هوديكي لاخوكي هو يشوف بقي حل مع الواطي التاني ده 
إنما أنا مش هقبل اني اكون  ****أشيل شيلت غيري 
ورد :لا يا فضل بالله لا
بلاش توديني انا هبقي خدامه تحت رجلك بس بلاش بالله 
فضل وهو يجذبها من يدها للخارج :انا مكنتش عايزك خدامه انا كنت شايفك ملكه وكنت عاوزك تكوني كل حياتي بس طلعت مغفل 
ورد وهي تحاول أن تتخلص من يده:بالله استني واسمعني انت فاهم غلط ااا
فضل :انتي الي في الصور دي 
ورد :بس ااا
فضل :ردددي انتي ولا لا 
ورد :ايوه بس 
صاحت بألم نفسي قبل الالم العضوي من ذلك الكف
فضل وهو يضرب الحائط بجانبها:انتي طلعتي اسوء ما فيا عمري ماكنت كده 
امشي قدامي احسنلك 
وبالفعل تحركت معه كانها تساق لموتها
وهو بلا روح 
.....
بحر :نعمممم حامل من مين 
محمد :ااااااايه حد قالك متجوزه سوسو ولا اي 
بحر :انت ازاي تخلف الاتفاق
محمد وهو يدلف لغرفه لمار:يعم اتكل بس دلوقت 
كانت تنظر للجهه الأخري تبكي بصمت 
محمد :طبعا دي دموع الفرح صح 
لم تجيبه اقترب منها أكثر 
محمد :لمار 
نظرت له لمار وهي تجاهد لحبس دموعها
محمد :انا اسف 
لم تستطيع كبت دموعها وانفجرت باكيه 
بصوت مرتفع 
ليهرول محمد لها ويجذبها لحضنه
هشششش انا اسف والله انا اتجننت لما شوفتك بتحضنيه
لمار :هو الي حضني انا كنت لسه هضربه انت جيت 
محمد :انا اسف انا اتسرعت 
لمار ببكاء :انت طلقتني يا محمد 
محمد :دي طلقه واحده يعني لسه مراتي لا تقلقي
وانا هحاول انسي موضوع يوسف
لمار وهي تنظر للجهه الأخري :اطلع بره يا محمد 
محمد :لمار اا
لمار :وفر تعبك يا محمد انا عرفت الي عندك  روح شوف مراتك وحياتك وانا عساني ورقتي
تصنم مكانه لبضع دقائق ثم هتف بابتسامه :بس انا مش عاوز أطلق يا لمار
لم تعطيه اي رد فعلا ما زالت شارده كما هي 
محمد :لمار
لمار:...
محمد :لمار ارجوكي ردي 
لمار:.......
محمد:براحتك يا لمار لو تحتاجني اي حاجه كلميني 
لمار :يوسف هو الي سابني 
سابني لما لقي بنت احلي مني ومتحرره عني 
يومها كنت مستنياه في الكليه وكانت آخر سنه جه قدام كل الناس وأعلن خطوبته عليها
وجه قالي اني منفعهوش اني بشعه وفضل يقارن بيني وبينها وانا لازقه في مكاني مش قادره لا اتحرك امشي ولا اني ارد علييه وبعدين مسك ايديها وخدها ومشي 
فضلها عليا  وخسرني عشانها 
وانا فضلت سنه وشويه مفيش في بالي غير سؤال واحد ليه
عشان كده لما كلمني انهارده روحت اقبله عشان يعرف اني بحبك وارد شويه من كرامتي الي هو ضيعها في نفس المكان من سنين عدت 
انت لما اتجوزت هنا فكرتتي بيه اثبتلي اني وحشه وفيا عيب عشان كده محدش ليكمل معايا وبيدورا علي غيري 
صحيت جرح بقاله سنين ما صدقت اني اتعافي منه 
نظرت له والدموع قد انهمرت بغزاره علي وجهها 
هو انا وحشه اوي كده يا محمد 
يعني مستهلش حد يحبني ط ط طب قولي اااانت العيب فين وانا اصلحه 
اقترب منها وضمها إليه بحب 
حاولت أن تحرر نفسها ولكنه همس بشي جعلها تتجمد 
محمد :انا مش متجوز هنا يا لمار 
هنا مجرد تمثليه منها يساعدها عشان عمها كان عاوز يجبرها تتجوز ومنها بقرص عليكي شويه عشان تتدعدلي 
لمار وهي تعتدل في الفراش :يعني انت مش متجوز عليا 
محمد. :هو حد يتجوز علي القمر ده 
نظرت له ثم اتسعت ابتسامتها شي فشي ثم قفزت وهي تصرخ بسعاده 
طلع بيحبني مش متجوز غيري 
محمد :يا بنت المجانين اااا 
بحر :في اي 
لمار:طلع بيحبني يا بحر مبيحبش غيري 
بحر :ااااه هرمونات الحمل طب يلا علي بيتنا بقي
لمار وهي تعدل من هيئتها :انا نرجع بيت جوزي ابو ادم حبيبي 
محمد :ام ادم يعني العشق
بحر :ربنا يصبرني
قدامي اوصلكم
.....
بحر :احم اظن كده كفايا وتروحي بيتك بقي 
عطر :قولت لا يا بحر انسي 
كاد بحر أن يتكلم لولا دخول ورد وهي تبكي وخلفها فضل يحمل حقيبتها 
عطر :في اي يا ورد 
لم تجيب ورد وانخرطت في البكاء
بحر لفضل:في اي يا فضل طمنا 
نظر فضل لورد التي تترجاه بنظراتها 
فضل :....
google-playkhamsatmostaqltradent