رواية بحر العطر الحلقة الواحد والعشرون 21 بقلم فاطمة خميس هارون

الصفحة الرئيسية

رواية بحر العطر البارت الواحد والعشرون 21 بقلم فاطمة خميس هارون

رواية بحر العطر كاملة

رواية بحر العطر الفصل الواحد والعشرون 21

وائل :انتي بتقولي اي ؟؟
ورد :بقولك كل شئ قسمه ونصيب 
احنا مختلفين كتير وو
امسك وائل يدها بعنف وهو جذبها قبل أن تنزل :واي الي خلاكي تقولي كده 
حد قالك حاجه ولا انتي من نفسك كده حسيتي اني منفعش ؟
رددددي 
ورد :وائل ارجوك سيب ايدي اناااا 
قاطعها وائل سريعا :منه قالتلك اي 
ردددي
ورد :منه مين اا 
صمتت بعد أن تذكرت حوارها مع زملائها التي عرفت عن نفسها انها منه زمليتها 
فلاش
منه :ازيك يا ورد 
ورد :اهلا حضرتك تعرفيني؟
منه:طبعا 
انا بس جايه اعزيكي اااقصد اباركلك 
ابتسمت بخبث لتنظر لها ورد بعدم فهم 
منه :ان وائل يخطب دي معجزة ولو اتجوزك دي تبقي من عجائب الدنيا الثامنه 
ورد :مش فاهمه انتي بتقولي كده ليه 
منه:أصله غير مؤهل 
قالتها وهي تضغط علي وجنتيها ثم أطلقت ضحكه عاليه 
ورد :غير مؤهل ازاي يعني !!
منه:معندوش 
نظرت لها ورد باستفهام 
منه بجديه:معندوش شقه
يلاا ابقي ساعديه بقي واوعدك اني مساعده انا كمان أصله صديق غالي اوي 
يلا سلام 
باك 
وائل :ورددد 
ردددي منه دي قالتلك اي 
ورد :هااا مقلتش حاجه باركت بس 
نظر لها وائل مطولا ليستشف صدقها 
حرك رأسه وصمت قليلا 
وائل :بصي يا ورد انا مقدر توترك 
انا مش هضغط عليكي بس انا بردوا مش هسيبك
احنا لسه مخطوبين تخيلي وضع اهلنا لو انفصلنا دلوقتي 
اسف لو ضيقتك بس متسبنيش
ورد. :بس يا وائل اناااا
وائل :ورد انا بحبك لا يمكن ااذيكي ولا ارغمك علي حاجه
امسك يدها وارجع تلك الحلقه لمكانها 
اتمني انك تغيري وجهه نظرك لاني مش هقدر اسيبك يا ورد 
قبل يدها برقه لتسحب يدها منه بسرعه وتنزل من السياره 
وائل :وردد
ورد :هاا 
وائل بابتسامه :بحبك 
لا تدري لماذا ظهرت  تلك الابتسامه الساذجه ولكنها انسحبت سريعا بعدها 
....
بحر:يعني انتي اولا نزلتي من غير أذني وكمان جااايبه ده 
عطر:ماله ده ؟!
بحر :عطرررر متستهبليش 
عطر :بجد ماله 
بحر :زيه زي الي قابله كانك مصره تعاندني انتي عاوزة تثبتي اي 
هااا عاوزه توصلي لايه بانك تستفزيني كده 
عطر :انا مش فاهمه حاجه ولا عاوزة اوصل لحاجه مجرد فستان عجبني وجبته ممكن يكون ضيق شويه بس ده الي لاقيته لأن حضرتك سبتني عند لمار 
بحر :يعني انا الغلطان دلوقتي 
عطر :انا كل مره بسكت واستحمل بس انت بقيت بتسوق فيها 
أيوة غلطان مرتين مش مره واحده 
اول مره عشان سبتني عند لمار وخليته شكلي وحش قدامها مع انك قولت هتيجي
وتاني مره لما هزقتتي مع أن الفستان مفيهوش حاجه وملكش حق في الي بتعمله 
بحر وهو يمسك يدها ويجذبها له :مليش حق في أي 
مليش حق اني اقولك متلبسيش ضيق
مليش حق اني اغير علي مراتي 
مليش حق اني احبك 
عطر :اايه ؟
بحر :ايه !
عطر :انت قولت ايه 
بحر :ااا قولت الي قولته الفستان ده والي قبله ترميهم في الزباله فاااهمه 
عطر :طيب
بحر وهو يحاول كتفها بيدها ويصعدوا السلم :ولا اقولك ممكن تلبسيه هنا قدامي 
اصلك بصراحه بطل اوي فيه 
عطر :نعمم!
بحر:اه والله تعالي بس انا هشرحلك 
عطر:لاااا 
بحر وهو يغلق الباب  ويبتسم غافل عن تلك المتربصه:ااااه 
ضربت ميرنا الارض بقدمها ودخلت غرفتها بغضب
ميرنا :بقي تطلعني انا كانك هتزعقلها بعد كده تبات عندها ماشي يا عطر انا هربيكي 
......
كامل :استني
فاطمه:عاوز اي 
كامل :اي طريقه الكلام دي 
فاطمه:لو سمحت انت اتعديت حدودك خليني امشي 
كامل :اركبي
فاطمه :انت عبيط انت مفكرني اي انت ااا
كامل :بس بس هو انا قولت هاتي بوسه انا بقولك اركبي 
شهقه فاطمه ورفعت سبابتها بتحذير:بقولك اي احترم نفسك والا اااا والا اناااا انت. 
كامل :انت وانتي ورقصني يا جدع 
فاطمه بهمس :غتت 
طارق :في أي يا فاطمه 
كامل وهو ينزل يده علي مؤخره راسه (قفاه يعني 🙂):اهلا يا كوكي 
طارق :اااه هو في أي 
كامل وهو يكرر فعلته مرات متتاليه مع كل كلمه:لاااا انا عايزك تجمد كده 
هااا اجمد واسترجل 
فاطمه :يلا يا طارق
كامل :لمؤخذه بس علي فين 
فاطمه :وحضرتك مال اهلك 
كامل :حضرتي ومال اهلي 
طب تيجي ازاي دي 
يعني انتي مش هتركبي صح 
فاطمه :صح 
كامل :وانت مش هتروح لوحدك صح 
طارق وهو يقترب من فاطمه:صح وحصل 
رفع كامل حاجبه بفعلته:صح وحصل 
الاتنين 
امممم 
سلعااووووي 
سلعاوي :تمام يا فندددم 
خد كوكي كلبوش كده في ايدك عشان نرجعه لامه 
سلعاوي:تعال يا كاكا 
كامل بابتسامه:شوف يا كوكي بيدلعك شكله حبك 
ضحك بصوت مرتفع ثم اقترب منه وهمس
خد بالك بقي هاا 
فاطمه :اي الي انت بتعمله ده 
أشار لسلعاوي الذي اخذ طارق الذي كان يحاول تحرير نفسه ولكنه فشل ليدخل السياره 
فاطمه :انت واخده فين 
كامل :اركبي 
فاطمه:رد يا بني ادم انت
كامل :قولت اركبي 
فاطمه :لا انا ااا
كامل :انا قولتها مرتين التالته هجيب سلعاوي ياخدك في ايده التانيه 
هاااا 
سلعاوي:تأمر بحاجه يا باشا 
نظرت فاطمه لشكله المخيف لتركض لسياره كامل الذي كان يشرف علي أمن تلك الحفله 
كامل :شاطورة 
فاطمه وهي تنظر عبر النافذه :ده انت مستغل 
كامل :بتقولي اي 
فاطمه :بقولك انت بتستغل منصبك عشان تضايق الناس وااا 
انت بتعمل اي 
كامل :بكلم سلعاوي
فاطمه :لااا خلاص 
سكت والله 
كامل :جدعه يلا بقي قولي انتي مش موافقه ليه 
فاطمه:كده 
مش مستريحه 
كامل :انتي لحقتي فكرتي انا عايزك تفكري كويس وانا مش هضغط عليكي بأي شكل تمام 
فاطمه :باذن الله 
كامل :يلا انزلي 
فاطمه :انت عرفت بيتي ازاي 
كامل :بنت عيييب رجل دوله انا ولا مش راجل دوله 
فاطمه :طب ووو طارق 
كامل بعصبيه:وانتي مالك كان من بقيت اهلك اتنيلي اطلعي يلااااا 
فرت فاطمه من أمامه مسرعه 
ليبتسم هو علي حالتها ويتبع تلك السياره التي توصل طارق لبيته
....
استيقظت عطر علي صوت الهاتف 
عطر بصوت ناعس:الو 
لمار:انتي فين يا عطر قلقت عليكي 
عطر :انا في البيت روحت مع بحر 
لمار :قال اي علي الفستان 
نظرت عطر لبحر النائم جوراها ولتلك الفساتين بل بقايا الاقمشه بعد أن مزق ما لا يعجبه حتي لا تفجأه مجددا 
عطر :هااا عجبه 
لمار :بجد 
عطر :اااه اوووي 
لمار :طب انا عاوزة اقولك حاجه 
عطر :خير 
قصت عليها لمار ما حدث معها ومحمد امس 
عطر :يوسف خطيبك القديم 
لمار :أيوة 
عطر :وانتي قولتيله كده يا نهار ابوكي اسود 
لمار :مش انتي الي قولتي حبه غيره لا بأس بها 
عطر :حبه يا كلبه البحر حبه 
مش تنيلي الدنيا كده 
لمار :يوووه اعمل اي انا بقي وبعدين انا اصلا كنت زعلانه بسبب المكالمه الي قولتلك عليها 
عطر :استني يا لمار محمد بيرن 
لمار :تمام 
عطر :ايوه يا محمد اويك
محمد بسرعه :انتي عارفه ولا ضاربك علي قفاكي 
عطر :هو مين ده 
محمد :البيه جوزك متجوز 
عطر :انت مين قالك كده
محمد :هنا ورتني صور ليهم 
عارفه ولا لا 
عطر :اهدي بس يا محمد 
يعني انتي عارفه انتي والهانم التانيه وانا آخر من يعلم ماااشي
عطر :محمد ااا 
الو 
نظرت للهاتف بعد أن أغلق الخط 
عطر :الو يا لمار 
محمد عرف أن بحر متجوز وفضل يزعق وشكله كده جايلك
لمار :وانا مالي انا 
عطر :اسمعي بس لو جالك متنكريش وقولي اي مبرر 
سلام 
لمار :استني اااا 
ماشي يا عطر 
....
فضل :هو في أي بالضبط ؟؟
ورد :هااا 
فضل :ركزي شويه ياما روحي شوفي عاوزاه في أي وخلصيني 
ورد :لا اناااا 
طب ثواني وهرجع 
نظر لها فضل وهي تتجه لوائل ثم ضغط علي القلم بقوه والقاه علي الارض بعد كسره 
فضل:الو يا امي انا موافق علي سمر
وائل :منه ملكيش دعوه بورد ولا تكلميها انا بحذرك 
منه وهي تضع يدها علي كتفه:ليه 
خايف من ايه هااا 
عاوز تخدعها
امسك وائل بدها وسحبها خلفه بعنف للخارج 
عادت ورد للمكتب 
فضل :ورد هاتي ملف حفله ....
عشان هنرجع المقدم واعرفيلي التعويض كام 
ورد :ليه يا استاذ فضل دي صفقه مهمه لينا 
فضل وهو يطبع شي علي الحاسوب أمامه:عشان ده يوم خطوبتي 
ورد :خطوبتك انت 
فضل :أيوة 
ورد :مبارك 
فضل :شكرا يا ريت تجيبي الملف 
ورد :حاضر هكلم وائل واسئله 
فضل :هاتي هكلمه انا 
ورد :اتفضل 
وائل :أيوة يا حبيبتي
ضغط علي الهاتف بقوه ولم يقوي علي الحديث مد يده لها بالهاتف وبدون قصد ضغط علي مكبر الصوت 
ورد :وائل
وائل :عيونه 
ورد :احم وائل استاذ فضل ااا 
وائل :وحشتيني 
ورد :وااائل استاذ فضل عاوز ملف صفقه ****
وائل :اممم اقولك وتفرحي قلبي 
ورد :هااا 
وائل :قولي بحبك 
أغلقت الخط بسرعه ونظرت لفضل باحراج 
ورد :احم هروح اكلمه بره بقي 
ابتسمت ببلاهه فكلامه يسعدها ولكن لماذا 
فضل :يا رب 
....
الحب طريق السعاده 
وبدونك يكون تعاستي 
قلبك ينبض بالحياه
وقلبي وهبته لكي 
و قلبها متي املكه
فهي اخذت قلبي وأصبحت بدمي
سرح بنظره مطولا يطالعها وهي نائمه جواره 
عشق لون شعرها حمد ربه انا ارتدت الحجاب مسبقا ليخفي هذا الجمال له 
فقط له 
نعم احبها يعترف الان أمامكم ولكن لها لا يقوي علي البوح 
وما التحكم الا غيره وما الغيره الاحب 
همس بجانب أذنها 
ان المحب علي المحب غيور 
قبل جبهتها برقه لتفتح عينها بسرعه 
عطر:انت بتبصلي كده ليه 
انت بتعمل اي 
بحر :اهدي يا عطر والله انا جوزك مش واحد من الشارع 
عطر :ااه اممم انا رايحه الحمام 
ابتسم بحر علي هيئتها 
تصنمت مكانها واختفت ابتسامته 
ميرنا:الله الله انا افضل طول الليل استني حضرتك 
وانتوا مقضين ليله حلوه هنا 
وضحك ومسخره وقله ادب
عطر :لو حد قليل الادب هو انتي 
ازاي تدخلي اوضه اتنين متجوزين بالشكل ده 
ميرنا:والله 
ده الي ناقص واحده زيك تعلمني ادخل فين ومدخلش فين في بيتي 
هااا بيتي 
الي انتي جايه هنا عشان تعملي حاجه معينه وتغوري
عطر:غورة تاخدك يا مفتريه 
بطلي بقي غل هتموتي مشلوله
بحر :عطررر اهدي 
نظرت له عطر بصدمه 
ميرنا:كده يا بحر 
بحر :اسف انا مكنش قصدي اخلف معادي بس نمت وو
عطر:لا يا راجل 
نظر له بحر بتحذير
عطر :معلش يا مرمر اصلي بحطله منوم ولا بجره ورايا مش هو الي طلع هنا برجله 
لا وبيتحايل كمان 
بحر:عطرررر
ميرنا:سيبها يا حبيبي انا مقدره النار الي فيها 
أصلها بتغير 
عطر:هغير منك انتي ليه 
ميرنا :عشان ناقصه 
نظرت عطر لبحر ثم لميرنا
ضحكت بشده  لينظر لها بحر بتعجب
عطر بين ضحكاتهاوهي تشير لتفسها:شوفي بقي  دي 
أشارت علي ميرنا 
جايه تكمل ناقصك انتي 
يبقي مين الي ناقص فينا اااا
قطع كلامها صفعه من بحر 
ابتسمت ميرنا بتشفي 
رفعت نظرها لميرنا ثم لبحر ابتسمت بوهن وانسحبت من بينهم للمرحاض
ميرنا:ليه كده يا حبيبي مش مستهله 
بحر:كده احسن مينفعش تعايرك كده 
ابتسمت له ميرنا وقبلت خده برفق :شكرا 
غادرت بهدوء كأن لم يكن شي 
خرجت عطر من المرحاض ترتدي زي الاستحمام واتجهت للخزانه
وتبعها بحر 
اخذت فستان بسيط باللون الاسود مع نقط بيضاء وحجاب احمر 
بحر :اي الي انتي قولتيه  لميرنا ده 
تجاهلته عطر وبدأت في ارتداء ملابسها 
بحر :عطررر
اتجهت للمرأه بعد أن ارتدت الفستان 
بحر وهو يمسك يدها:لما اكلمك تردي 
نفضت يده بقوه 
عطر :السؤال ده كان ممكن اجاوبك عليه قبل ده 
قالتها وهي تشير علي خدها الذي تلون بالاحمر ورسمت أصابعه عليه بالترتيب
بحر :انتي الي ااا 
تركته لترتدي حجابها
بحر :عطر بلاش تستفزيني خلينا نتكلم 
عطر :انت اي ؟
مفيش مخ نتكلم اي هو ينفع تشبع قبل ما تاكل
تركته لتجهز حقيبتها وحملتها واتجهت للباب
بحر :انتي رايحه فين 
عطر :اي مش بتشوف كمان 
اعمي بصر وبصيره 
بحر بغضب :عطرررر
عطر :براحه علي نفسك 
عموما انا رايحه عند محمد 
مش عاوزة اقعد هنا 
بحر :لا والله وده من اي بقي 
عطر :من نفسي
هو انا مقولتلكش اصلي ديما بطبتر علي العيشه 
بحر :عطر متكبريش الحكايه انتي غلطتي ومعملتيش ليا حساب ووو
عطر:نعنممم وهي اي 
كانت بتتلو قرأن ماهي الي شتمت الاول
لا ودخلت اوضتي عليا ولا كأنك بتخونها 
والبيه بيعتذر ولا كاني واحده مش الشارع 
ولما دفعت عن نفسي تضربني وعاوزني اسكت
لاااا ده بعينك 
بحر :عطر استني بس ااة
عطر :لا مش هستني وبعدين مش انا هنا لوظيفه معينه كده كده بكره معادها فمش هنغع الوظيفه دي 
بحر :مين قال انك هنا لكده عطر أناا
عطر :لا ياااااراجل لما انت شايف كده مقولتلهاش حاجه ايه 
مش هقولك تضربها زي ما ضربتني 
اوعي ايدك
دفعته بقوه ونزلت علي السلم سريعا 
لحق بها 
بحر :طب استني هوصلك 
عطر :لا اااعااا 
حملها ووضعها في السياره والقي حقيبتها في الخلف واغلق الباب بقوه 
...
فتح الباب بعنف يتبعه الخادم 
لمار :اعااااا 
اهدي يا محمد 
نظر لها ثم للخادم الذي يكاد يصل للغرفه اغلق الباب سريعا بالمفتاح وصاح 
اي الي انتي لابساه ده 
لمار :اي ما انا كنت نايمه هو انا ماشيه في الشارع 
محمد :هااا 
احم 
انتي تعرفي أن بحر متجوز غير وعطر 
لمار :لا اا أيوة أيوة 
محمد :لا ولا اه 
لمار :أيوة
محمد :نعمم وازاي اسكتي 
لمار :فيها أي يعني يا محمد 
الشرع حلل اربعه 
محمد :انتي شايفه كده 
لمار :أيوة وبعدين هو مكذبش عليها وقالها وهي وافقت انت عارف ظروف جوازهم الاول 
محمد :انتي مقتنعه بده 
لمار :أيوة 
محمد :متاكده 
لمار :طبعا
محمد :طيب 
اعملي حسابك هتروحي انهارده 
لمار :ايوه بس
محمد :من غير بس 
يلا لمي هدومك 
وبليل هاجي اخدك 
التفت ليغادر ولكنه توفق للحظه 
محمد :استري نفسك 
نظرت له بعدم فهم 
محمد :غوري غيري المسخره دي يلاااا 
ركضت للحمام وهي تبتسم 
وغادر محمد 
....
ورد :الملف يا استاذ فضل 
فضل :تمام يا سمر 
ورد :احم ورد 
فضل :تمام 
هكلمك بليل جهزي نفسك لبكره بقي يا سمر 
ورد :بقولك وررررد 
نظر لها فضل وأشار لاذنه ولتلك السماعه الصغيره 
ن رت للاسفل باحراج 
فضل:تمام شكرا يا ورد 
ورد :انا كلمتهم وهما اتفهموا الوضع وممكن يخفضوا التعويض او يأجلو المعاد
فضل :تمام 
ابقي ادي الناس بكره اجازه وقولي لمحمد ولماؤ ان الخطوبه بكره باذن الله 
نظرت له ورد :حاضر
فضل ؛متشكر اتفضلي 
يسالني قلبي لما حكمي 
بالقسوه تزين والتمع 
ما بال قلبك لا يشكو 
ام اصبح قلبك لا يوعي 
ام حبي لم يكن كفي 
ام كان القلب هو المأوي 
وفلحظه شجاعه تركتيه 
.....
.....:يعني عطر سابت البيت قدامك 
وراحت فين 
اممم 
حلو عاوز كل الاخبار او باول تمام 
سلام 
حلو قوي يا عطر 
حلووو قوي 
.....
ايمن:هي عطر مش جايه 
بحر :وانا اعرف منين يا ايمن 
اتكل علي شغلك 
ايمن. طيب 
انصرف ايمن ليضرب بحر سطح المكتب بغضب 
حاول أن يتواصل معاها مرات كثيره ولكن لا تجيب أو تقطع الخط 
كيف يخبرها بمبرر ما حدث
علي يفتح لها قلبه 
لماذا لا يقوي علي بعدها 
لماذا كان رد فعله علي طلب الطلاق 
هو عاصفه هوجاء ووابل من الشتائم مضرب المقود مرات عديده وهو يكرر كلمه لا 
لماذا يخشي فقدانها 
كل الاسئله تلك الاجابه  لها واحده 
انه اخيرا احبها 
.....
لمار :انتي غلطانه 
عطر :ايه 
لمار :كان لازم تفضلي بس تعلميه الادب
عطر :انا تعبت بقالنا ٥ساغات قاعدين هنا الدنيا مغرب يلا ندخل 
لمار احيييه مغرب 
محمد جاي 
ملبستش
ابتسمت عطر علي هيئتها وهي تركض يمين ويسار لتسرع وتنتهي قبل معاده 
وبالفعل ما ان انتهت حتي حضر هو 
محمد :خلصتييييي
اي ده انت هنا يا عطر 
جايه معانا ولا اي
عطر 'ايوة يا حبيبي 
يلااة 
وبالفعلا توجهوا للبيت 
نظرت عطر للهاتف 
فبحر يتصل بها للمره الالف ولكنها لم ولن تجيب 
أغلقت الخط وصعدت للاعلي 
توقفت علي صوت لمار 
لمار:انت اتجننت يا محمد 
اي الي بتقوله ده 
محمد :اي يا لمار مالك الشرع حلل اربعه 
مش قولتي موافقه وطبعا واكيد 
لمار :..
google-playkhamsatmostaqltradent