رواية بحر العطر الحلقة الخامسة عشر 15 بقلم فاطمة خميس هارون

الصفحة الرئيسية

رواية بحر العطر البارت الخامسة عشر 15 بقلم فاطمة خميس هارون

رواية بحر العطر كاملة

رواية بحر العطر الفصل الخامسة عشر 15

ايمن :عطرر 
عطر بصدمه :اايمن اازيك
ايمن :تمام بتعملي اي هنا 
نظرت عطر لبحر الذي يتابع الحوار بهدوء
انا بشتغل في شركه الاستاذ بحر
ايمن :بجد طب كويس 
محدش كان بيشوفك يعني حتي كريم اا 
عطر :معلش بقي الشغل وكده 
عن اذنكوا 
ايمن :استني يا عطر 
 بحر انا جي عشان اعزمك علي افتتاح الفرع الجديد والي جهزناه من عندك 
روحت الشركه قالوا انك هنا 
لازم تيجي هو بعد بكره 
بحر:تمام 
ايمن :وانتي كمان يا عطر هستناكي 
عطر :ها أن شاء الله هحاول 
ايمن :تمام يلا سلام 
غادر ايمن ومسحت عطر علي وجهها بارهاق 
بحر :ايه ده ؟
عطر :هو اي 
بحر :الي حصل دلوقتي 
عطر : ايه الي حصل ؟
بحر:تعرفيه من فين يا عطر
عطر :ده ااا صديق ليا من الكليه 
اناا هطلع انام 
نظر بحر لها وهي تغادر بخطوات متوتره 
بحر :يا تري مخبيه اي يا عطر 
...
ميرنا :علي فين
عطر :خير ؟
طالعه اوضتي 
ميرنا :انهارده بحر هيبات عندي 
اوعي تفكري نفسك عروسه 
انتي هنا عشان ااا 
عطر :بس بس ليه الداخله دي 
هو حد قالك انا طمعانه فيه ولا مستنيه منه حاجه
يا حبيبتي انا رماني علي المر الي أمر منه 
وبعدين انتي شايفاني ماسكه فيه  خليه  يبات عندك كل يوم 
اهو استريح منك ومنه 
علي راي المثل 
لو كان فيه خير ماكنش رماه الطير 
تصبحي علي خير يا طنط 
ميرنا بغيظ :انا طنط يا بلدي 
عطر بدلال :بلدي بلدي ده حتي البلدي يؤكل 
ميرنا بغيظ :دمك سم 
عطر :وانتي دمك عسل 
  اسود 
اخرجت لها لسانها وصعدت للاعلي دون أن تسمع ردها 
بحر :بتعملي اي عندك يا ميرنا 
ميرنا:بحر 
انت هتبات عندي انهارده صح 
بحر :اه اطلعي وانا شويه وهحصلك 
صعدت ميرنا وانتظر بحر قليلا ثم توجهه لعطر 
فتح بحر الباب دون أن يستأذن 
عطر :اعاااا في حتي يدخل كده 
بحر :بقي انا مفيش فيا خير 
عطر :مين ؟
بحر :انا 
عطر :مالك بقي 
بحر :بت ردي 
عطر :هفهمك بالذوق 
انا كنت متعصبه بس مش قصدي والله
بحر :لا يا شيخه 
عطر :زي ما بقولك كده 
بحر وهو يحيط مؤخره رأسها بكفه :بقي انتي عاوزة تستريحي من وشي 
عطر :انااااا؟
في حد يزهق من الوش العكر اااقصد البشوش ده 
ااه ايدك يا عم رقبتي مش مستحمله 
بحر :انا أمر من المر 
عطر :أيوة 
طاااخ (ده صوت قفا معتبر )
عطر :اااه لا لا انت سكر سيب قفايا بقي بالله 
بحر :انتي تحترمي نفسك احسنلك عشان المرادي قفيان المره الجايه بالحزام 
عطر :ليبيه فاكر نفسك سي السيد 
بحر :يبقي نبدأ من المرادي 
عطر :لااا خلاص هحترم 
بحر وهو يخرج من الغرفه :أيوة كده لما نشوف اخرتها اي معاكي 
عطر :روح يا بعيد ربنا يورم ايدك علي الي انت عملته في قفايا ده
....
....:يعني اي يخرجوا
صابر :يا باشا هما لعبوها صح وو 
...:لا انا الي يعتمد علي شويه عيال 
غور 
القي الهاتف بعيدا وهو يزفر بغضب 
كل مره بتفلت منها يا بحر بس مسيرك هتقع هتروح مني فين 
المرادي انا الي هدخل بنفسي 
.....
محمد :الو 
هنا :اي يا محمد انت فين 
محمد :هكون فين يا هنا في البيت خير 
هنا:انا كنت بطمن عليك بس 
محمد :انا بخير الحمد لله 
هنا :نازل الشغل قريب
محمد. :أيوة من بكره باذن الله 
هنا :طيب يلا سلام بقي 
محمد سلام 
.....
صباح يوم جديد استيقظت ورد وأدت فرضها واستعدت لعملها 
ورد :انا نازله يا محمد عاوز حاجه 
محمد :لا خدي بالك من نفسك 
انا شويه كده وهنزل 
ورد :تمام 
....
بحر:يلا هوصلك معايا 
عطر :لا 
بحر :اي هو الي لا 
ما انا رايح الشركه كده كده 
عطر :لا ما انا هروح لمحمد الاول اطمن عليه 
بحر :لا 
ميرنا :حبيبي انا ماشيه عاوز حاجه 
بحر :رايحه فين 
ميرنا :هروح مع صحابي اجيب فستان لحفله بكره 
بحر :تمام 
ابتسمت ميرنا ونظرت بعطر بشماته 
وانتي يا عطر اجيبلك فستان ولا هتمشي بلبسك ده 
عطر :امشي فين ؟
ميرنا :اي ده هو انتي مش عارفه أن في حفله بكره 
بس انتي هتحضري علي انك السكرتيره 
عشان الصحافه وكده انتي عارفه بقي 
عطر :لا ما انا مش هحضر خالص 
ميرنا :احسن ليكي 
اصلك مش واخده علي جو الوسط بتاعنا 
وهتتعبي اوي في التعامل هناك 
يلا باااااي 
عطر بسخريه :وهتتعبي اوي في التعامل هناك نينينييني 
يا رب تتشفطي يا بعيده 
بحر:خلصتي 
عطر :اه وماشيه 
بحر:طب يلا هوصلك 
عطر :لا اله الا الله ما انا قولتلك انا ماشيه لمحمد 
بحر :وانا قولتلك لا 
عطر :لا ليه انا هروح نص ساعه وهرجع 
مش رايحه الف مع صحابي 
فهم بحر انها تتكلم عن ميرنا 
بحر :انتي كنتي لسه هناك امبارح 
وبعدين احنا مش فاضيين لازم تراجعي الورق لبكره عشان تبقي جاهزه 
عطر :وانا مالي انا مش همشي اساسا 
ده مش شغلي 
بحر وهو يقترب منها :ااه ابتدينا بقي
بصي انا بس الي اقول اي شغلك واي مش شغلك فاهمه وانتي هتمشي معانا بكره غضب عنك 
عطر :وامشي ليه ما ميرنا معاك 
بحر :اهو ده بقي مش شغلك 
بس هقولك انتي غير ميرنا 
عطر بارتباك :اا ازاي يعني 
بحر :ميرنا مراتي وعندها ذوق وخبره في حكايه الحفلات دي 
يعني من ناحيه لبسها وكلامها انا مرتاح 
إنما ااانتي 
نظر لها نظره شامله 
ولفستانها الفضفاض وطرحتها الطويله والتي ارتدها بعشوائيه 
عطر :اي انا ايه 
بحر :مراتي بردوا بس قدام كل الناس انتي مجرد سكرتيره يعني لا ينفع تمشي جنبي ولا تمسكي ايدي ولا حتي تندهيني باسمي 
طبعا ده غير لبسك وطريقه كلامك  وانك بتكسفي الناس في السلام ودي حاجه ابعد ما يكون عن الرقي 
عطر :قرنين 
بحر :بتقولي ايه ؟
عطر وهي تضع أصابعها علي رأسها :مش بتفكرك بحاجه 
بحر بغضب :قصدك اي ؟
عطر :ولا قصدي الي انت عاوزة هعمله
عن اذنك بقي عشان الحق محمد 
بحر وهو يقبض علي يدها :هتعملي اي 
لمار :عطر 
انتي رايحه لمحمد 
عطر :أيوة 
لمار :طيب انا هاجي معاكي 
نظرت لبحر وهي تبرر:انا لازم اعتذرله 
بحر وهو يغادر بغضب :مش عارف محمد اي الي شاغل دماغكم كلكم 
عطر وهي تغمز لها :ناويه تستغلي الفرصه ولا اي 
لمار :هااا لا انا بس يعني هعتذر عشان يعني هو اتحبس وكده وانا 
كانت عطر تنظر لها وتحرك رأسها:واي كمان يا كذابه هانم 
لمار :يووه عطر هتمشي معايا ولا امشي لوحدي 
عطر :لا تعالي وصليني احسن من التاكسي 
لمار :مستغله 
عطر :شكرا شكرا 
...
محمد :وازاي ده حصل واي الي وصلهم مكان شغلنا اساسا 
هنا :مش عارفه المشكله أنهم بيقولوا أن الي بتمول الشركه هي لمار وانك بتستغلها 
محمد هو انت اتجوزت لمار بجد 
محمد :بتمول اي وزفت اي 
هو انا كنت اعرفها غير من شهر 
هنا :يعني انت اتجوزتها بجد ولا لا 
محمد بصوت مرتفع :ولا اتجوزتها ولا زفت هي بلاء واتحدف عليا اجباري 
وقفت لمار  تنظر لمحمد بصدمه 
عطر :محمد 
اي الي بتقوله ده 
واي كل الي بره دول 
محمد :اهلا انتي شرفتي 
اي راي حضرتك بقي في المنظر الجميل ده 
ويا تري حد كلمك ولا بعتلك رساله ولا جايه تغيري اوردر 
كانت تنظر لها بحزن صامته تماما 
محمد :رددددي 
هنا :اهدي يا محمد عشان الصحافه 
ابتسمت لمار بسخريه والتفتت لتغادر
امسك محمد يدها بعنف :تعالي هنا رايحه علي فين 
لمار :ايدي يا محمد. انت اتجننت 
محمد:انتي لسه شوفتي جنان 
بسبب حضرتك اسم شركتي بقي في كل مكان ونص الشغل المحجوز اتكنسل 
ليييه عشان انا راجل فقير طماع مستغل وقع البنت الغنيه واتجوزها من ورا اهلها وبينصب عليها 
هااا اي ردك علي الكلام ده 
مبسوطه 
لمار :وانا مالي هو انا الي عملت كده 
محمد :لو صبرتي يوم فرح عطر لحد ما جيت مكنش كل ده حصل 
لمار :لا والله وانا هستني لحد امته استنيتك لاكتر من ٣ساعات مش ذنبي انك مش قد كلمتك 
محمد :لا والله يعني انا الغلطان 
لمار :مقولتش كده الغلط مشارك بينا وو 
محمد :لا انتي الي غلطانه 
ديما بتتصرفي بغباء ومش بتفكري حتي 
لمار :خلاص انا الي غلطانه عاوز اي دلوقتي 
اطلع اقول للناس الي بره الي حصل ونرجع السجن تاني 
ولا نتكلم باحترام  وكلها مده وكل واحد يروح لحاله 
ومن دلوقتي كمان كل واحد في حاله 
يوسف :لمار 
نظرت لمار ليوسف:يوسف انت بتعمل اي هنا 
يوسف :انا جيت لما حد من الي شغالين معايا قالوا انك هنا فعلا 
لمار انت كويسه 
لمار :ااه انا تمام يلا بينا يا عطر 
يوسف وهو يمسك يد لمار :تعالي انا هوصلكوا لتحت 
محمد وهو يزيح يده :لا وصل نفسك انت لتحت 
يوسف :و انت مالك 
محمد وهو يبعد لمار من أمام يوسف ويحل مكانها :نعم ؟؟
يوسف:مين ده يا لمار 
محمد :اتكلم معايا انا يا ااا يا يوسف 
يوسف :انت مين يا جدع انت وبتتكلم عنها ليه 
محمد :أصلها خرساء 
يوسف :انت هتستعبط 
محمد :لا لا الغلط وحش عشانك 
اتفضل انت انا هوصلهم تحت دي اختي ودي مراتي 
حضرتك ليك حاجه هنا 
لا يبقي بالسلامه 
يوسف :يعني انتي اتجوزتي بجد يا لمار 
لمار:يوسف انااا 
امسك محمد يدهم ونزل بسرعه 
لمار :سيب ايدي خليني أكلمه 
وقف محمد امام شركته الصغيره واحاطهم بيده 
نظرت له لمار بدهشه لتلك الابتسامه التي ظهرت علي وجهه وهو يخبرهم انه مستعد لتلقي الاسئله 
...:هو انتوا ليه خبيتوا جوازكوا 
محمد :لا احنا اجلنا الإعلان عنه بس لفتره وده لان بعد فرحنا بأيام والدتي التانيه
 توفت 
....:امته بدأت قصه الحب ما بينكوا 
محمد :مش من فتره كبيره بس حصل اعجاب من المقابله الأولي 
واظن أن انا وهي لاحظنا اعجابنا ببعض 
تعالت ضربات قلبها إذا هو يعلم بحالها 
فضحتها عينها والان سيفضحها قلبها الذي سيخرج من مكانه 
نظر ليوسف الذي وقف أمامه 
يوسف :ويا تري ليه عايشين في بيوت منفصله لحد دلوقتي 
محمد بابتسامه :مين قال كده 
لمار ساكنه معايا في بيتي 
بس بتروح لبيت اهلها من وقت لتاني زي اي حد 
يوسف :وليه بتروح ومامتها مش هناك 
محمد :انت غريب اوي علي فكره 
ممكن تغير جو ممكن شدينا انت مالك 
يلا يا لمار 
صعدت لسيارتها وهو معاها 
عطر :انا هروح الشغل بقي 
محمد :تعالي اوصلك 
عطر :لا يلا سلام 
لمار :انت رايح فين 
محمد :علي بيتك يا عروسه 
لمار :اي الهبل ااا
محمد :انا مش عاوز اسمع صوتك لحد ما نوصل مفهوم 
...
وصلت للمسجد الذي خلفه  المقابر صلت الفرض وجلست تنظر لقبر امها الواضح لها 
تشكي إليها شوقها قبل همها 
تود لو وقفت أمام قبرها ولكنه غير مستحب 
بعد فتره 
سارت عطر لتذهب لعملها 
كانت تقف تنتظر سياره اجره 
وقفت سياره أمامها 
تحركت عطر قليلا 
رامي :عطر 
نظرت له عطر 
رامي :تعالي هوصلك 
عطر :لا شكرا  انا هركب ااا
رامي :تعالي يا عطر انا كده كده رايح الشغل 
نظرت عطر حولها فالمكان هادي للغايه وافقه علي مضض 
رامي :كنتي بتعملي اي هنا 
عطر :بحب اجي هنا عشان قبر امي الله يرحمها
رامي :الله يرحمها 
محدش بيشوفك يعني 
عطر :انا باجي كل يوم حضرتك الي بقالك كذا اسبوع مش بتيجي 
رامي :طب كويس أن حد حس بغيابي 
عطر :اصل في ورق مفروض حضرتك تمضي عليه وحضرتك مش موجود استاذ بحر الي بيمضي 
عشان كده اخدت بالي 
رامي باحراج :طيب 
وصلوا نزلت عطر ورامي ودخلوا سويا 
عطر :شكرا جدا يا استاذ رامي 
رامي :رامي بس يا عطر 
والعفو يا ستي 
.. 
وائل :ورد تعالي ناكل سوا 
ورد :انا لسه مخلصتش شغل 
وائل :تعالي كلي الاول الشغل مش هيطير 
ورد :لا معلش هخلص واجي وراكوا الكافتيريا 
وائل :تمام هطلبلك اكل لحد ما تخلصي 
ورد :تمام 
انشغلت ورد في عملها ونزل وائل 
ارتفع صوت هاتف مكتب وائل لتجيب ورد عليه 
فضل بسرعه :وائل هات ورق مناقصه*****بسرعه 
واغلق الخط قبل أن يسمع رد 
ورد :اي قله الذوق دي 
الحمد لله اني راجعت المناقصه دي 
طرقات رقيقه تبعها صوت فضل يسمح بالدخول 
كان منشغل في الورق الذي بيده يحدث الذي أمامه دون النظر إليه 
فضل:هات الورق يا وائل 
ورد :اتفضل 
رفع رأسه بهدوء تام عكس التضاربات التي بداخله 
فضل وهو يجز علي أسنانه:انتي بتعملي اي هنا 
ورد :بجيب الورق لحضرتك 
فضل :وهو انتي اسمك وائل 
ورد :لا 
.....:امال ايه 
نظر فضل لذلك العميل أمامه 
فضل :طب اتفضل انت وانا هكلم مديرك ابلغه بالقرار 
...:انا ممكن استني عادي 
فضل :لا اله الا الله اتفضل يا استاذ 
تابعه فضل حتي خرج واغلق الباب خلفه 
فضل :فين وائل 
انا لما اقول كلمه وتسمع فاهمه 
ورد :وائل والباقي بيتغدوا وبعدين ما انا علطول الي بجيب لحضرتك الورق 
وحضرتك الي طلبت كده 
فضل :ما حضرتي عارف هو بيقول اي وقاعد مع مين ولما اقول هات الورق يا وائل كان مفروض حضرتك تقولي انا ورد مش وائل 
ورد :والله حضرتك قفلت بسرعه 
فضل :ولو كان لازم حضرتك تتصلي وو
ايه الي انتي لابساه ده 
نظرت ورد لنفسها 
ورد :اي !!
فضل :ايييه؟
ورد :فستان 
فضل. :قولي والله طب الحمد لله 
الفستان ضيق جدا وخمارك قصير  
ورد :لااااا حضرتك ملكش دعوه بلبسي نهائي 
غير أن لبسي واسع جدا ده يلبس انتين قدي 
مع ذلك ده شئ ميخصش حضرتك 
نظر لها فضل مطولا وهمس
تخبرني انها ليست من شاني 
وهي كلي وحالها هو ملكي 
اليس للمحب علي الحبيب حق 
اذا فالغيره يا شريكي من حقي 
ورد :بتقول اي 
فضل :بقول يا ريت نلتزم بلبسنا شويه 
اتفضلي علي شغلك 
وائل :استاذ فضل ااا 
ورد انتي هنا كنت بدور عليكى جبت الاكل عشان ناكل سوا 
فضل :وقت الغدا خلص اقعدي خلصي شغلك هنا يا انسه ورد عشان أصحاب المناقصه عايزنها 
وائل :انا ممكن اخد مكانها ووو 
فضل :وائل روح شركه """"عشان تتابع الشغل 
وائل :تمام سلام 
ورد :استاذ فضل ممكن انزل اكل 
فضل وهو ينظر من نافذه المكتب 
لا اشتغلي 
جلست ورد بغضب وبدات في العمل 
فضل :تقدري تروحي  دلوقتي 
ورد :نعم ما انا لسه قائله من عشر دقايق 
فضل :هتنزلي ولا ناويه تفضلي قاعده 
ورد :لا نازله خلاص 
...
دخلت المكتب لتجد بحر أمام الشرفه 
بحر :شرفتي 
عطر :لا انا جايه من بدري بس كنت براجع الورق بتاع بكره 
بحر :جيتي ازاي 
عطر :قابلت رامي ووصلني 
بحر :امم وقابلتي رامي ازاي إذا كان بيته بعيد عن شغل محمد 
عطر :لا ما انا كنت في مشوار في ****
بحر :بردوا مش ساكن هناك 
عطر ؛مش عارفه أسأله هو بقي 
بحر وهو يقترب منها :بطلي تستهبلي وردي 
عطر :والله الي اعرفه قولته 
بحر :ماشي يا عطر لما نشوف 
المهم تجهزي نفسك لبكره 
عطر :هااا لا مش عاوزة روحوا انتوا 
بحر :اظن انا سبق وفهمتك انتي هتمشي ليه 
يا ريت تهتمي بمنظرك ولو حتي نسبه صغيره 
عطر :تمام عن اذنك 
عطر :الو 
ايوه يا ورد خلصي شغل وكلميني هعدي عليكي 
تمام سلام 
....
لمار :ممكن اعرف انا بعمل اي هنا 
محمد. :ده بيتك مش انتي مراتي برضوا 
لمار :محمد ياريت تتكلم جد 
قبض محمد علي يدها 
محمد. :بصي بقي انا حياتي بقت سواد من يوم ما شوفتك 
لكن توصل لشغلي لا فاهمه 
لمار :لا مش فاهمه
محمد :انتي هتعيشي هنا لحد ما الناس تهدي شويه من موضوع جوازنا وبلاش اي مشاكل لانك ساعتها هتشوفي وش جديد عليكي جدا 
....
عطر : انا هروح بقي 
بحر. :استني هنروح سوا 
عطر 'لا انا هروح لمحمد واجي بكره من هناك باذن الله عشان فستاني 
بحر :يعني خلاص ما تلبسي اي فستان 
عطر وهي تغادر :لا ازاي لازم اهتم بشكلي ولو نسبه صغيره سلام 
...
بعد فتره دخلت عطر وورد لبيتهم 
ورد :محمد 
خرج محمد من غرفته وخلفه لمار 
ورد :انتي بتعملي اي هنا 
وانتوا بتعملوا اي 
محمد :وانتي مالك 
اي الي جابك يا عطر 
عطر :كنت جايه اشوف عملت اي مع لمار بس خلاص كل شي انكشفن وبان 
محمد :هو لي أي منك ليها 
يلا ناموا عشان الوقت اتاخر وانا مصدع 
لمار :انا هنام مع البنات 
محمد.:اعملوا الي تعملوه المهم صوت لا مفهوووم 
البنات :مفهوم 
دخل لغرفته لتبدأ حفله الفتيات والأصوات والضحكات المرحه 
لمار :بس كده انتي بتلعبي بالنار يا عطر 
ورد :ده الي قولته والله 
المشكله انها مش قده
عطر :لا قده مش هو الي عاوز كده 
ها هتسعدوني ولا لا 
لمار :معاكي 
ورد :معاكي وربنا يستر 
...
في صباح اليوم التالي استيقظت ورد وساعدتهم قليلا ثم توجهت للعمل وكذلك محمد 
بعد أن استأذنت لمار ان تذهب مع عطر 
وبعد فتره 
توجهت عطر للحفل 
مكان كبير ملئ بالناس كل مجموعه في عالم غير الآخري 
رامي :اوباااا
بحر :يا نهار ابوكوا اسود 
المره الجايه بجي 🙂
google-playkhamsatmostaqltradent