رواية بحر العطر الحلقة الحادية عشر 11 بقلم فاطمة خميس هارون

الصفحة الرئيسية

رواية بحر العطر البارت الحادية عشر 11 بقلم فاطمة خميس هارون

رواية بحر العطر كاملة

رواية بحر العطر الفصل الحادية عشر 11

محمد :اظن انا محتاج اعرف ايه الي بيحصل ده بس بعد ما نروح 
اتفضلوا اركبوا يلا يا لمار 
بحر وهو يمسك يد لمار :وانت عاوز لمار في لمؤخذه 
محمد :عشان تكون مع البنات 
بحر :اممم لا انا هجيبها وانا جاي 
محمد :تمام يلا منك ليها قدامي 
فضل :ورد نسيتي فستانك 
ورد :أيوة صح شكرا يا فضل 
ثواني يا محمد 
محمد :لا انا هطلع معاكي 
لذة اسمه المجرد جعلته يغيب عن الدنيا 
لحن اسمه من فمها كلحن كروان يغني فوق الشجر 
جعلته يبتسم ببلاهه  
بحر بهمس :فوق يا فضل  شكلك تحفه 
فضل :اعوذ بالله 
اي الصوت ده 
بحر وهو يتوجه لعطر :استني لوقتي 
عطر انا هجيب امي معايا 
اي كلام علي الصفقه مش عاوز فاهمه والا ااا
عطر :فاهمه مش لازم تهددني 
كاد بحر أن يتكلم لولا صوت الهاتف 
ميرنا :بحر شوفت مامتك
بحر :في أي يا ميرنا 
ميرنا :مامتك يا بحر بتقولي يا ريت متجيش الاسبوعين دول عشان ابني هيتجوز انهارده 
بتطردني من بيتي 
بحر :معلش يا ميرنا 
ميرنا :اعمل بيها اي معلش دي 
انا هروح براحتي  ده بيتي 
كفايا الي انا استحملته والا انت مش عارف 
بحر :تعالي 
ميرنا :بجد 
بحر :اه يا ميرنا عادي
اكمل باستهزاء 
يعني هي داخله بجد  روحي براحتك 
نظرت له عطر بضيق 
بحر :متخافيش يا عروسه البيت كبير ويساعي 
عطر :انا لا خايفه ولا زفت انا عاوزة اخلص 
تركته وذهبت للمار 
بحر :من ناحيه هتخلصي فأنا فعلا هخلص 
عليكي 
محمد :يلا بينا 
ورد  :متتأخريش يا لمار 
لمار :حاضر سلام 
....
اسدلت ستائر النهار ليبدأ الظلام بالتسرب رويدا رويدا وتختفي اخر اشعه للشمس
راقبت عطر ذلك المنظر وهي تشبه ذاك المنظر بحياتها 
ابتسمت بسخريه عندما أطلقت ورد زغروطه فرحه تعلن عن قدوم بحر 
مرفت :مبروك يا حبيبي عقبال ما اشيل ابنك يا رب 
ابتسم بسخرية وهو يرشد امه لمنزل عطر :ادخلي يا امي 
وقف محمد ورحب بهم 
محمد :اهلا نورتينا اتفضلي 
هزت مرفت رأسها لتحيه ودخلت 
لحق بها بحر 
فضل :مبارك أن شاء الله فرح تاني ورا ده علطول 
محمد :انت بتقول ايه ؟
فضل :اي 
محمد:اتفضل 
لمار : مبروك 
محمد :اا احم الله يبارك فيكى
الفستان مناسب عليكي جدا  
كانت تردي فستان احمر نبيذي طويل له أكمام شفافه أغلقت فتحت ظهره وفتحت القدم 
محمد :اي رايك في التعديل 
لمار :وحش بهدلت منظر الفستان ازاي تقفلهم من غير ما تقول 
محمد بهمس :ازاي انتي عاوزة تيجي بده هنا 
مانتي جربتي المره الي فاتت 
ادخلي ادخلي الله يهديكي 
لمار :اا 
هنا : محمد 
محمد :تعالي يا هنا 
هنا :مبروك عقبالك 
محمد :تسلمي عقبالك انتي كمان 
انسحبت لمار بهدوء فهي لا تتحمل وجود تلك الهنا ودخلت لعطر لتساعدها في تجهيز نفسها 
كان يقف في الشرفه يطالع ذلك القمر الذي تحتضنه السماء 
شرد في جماله فهو  محاط  بكل هذا الظلام ورغم ذلك ينير السماء 
جماله ونقائه يفوق الخيال 
لا يتلائم مع هذا الظلام 
افاق من شروده علي همهات امه وصوت ورد وهي تخبرهم بقدوم عطر 
التفت ليتصنم من شكلها 
كأنها قطعه من ذاك القمر المنير ترتدي نفس الفستان الذي جربته أمامه ولكنه مختلف تماما عن الصباح 
فستان ابيض يميل للفضي اللامع من جهه ومرصع بالؤلؤ صغير من الأخري 
لاول مره يراها بمساحيق التجميل التي لا تزيد عن احمر الشفاه والكحل الذي أبرز لون عينها البني الفاتح 
تنهد ببط لتلاحظ امه 
مرفت بابتسامه :اجمد يا حبيبي 
بس البنت قمر ما شاء الله وباين عليها محترمه 
تقدمت والقت السلام لتحضتنها مرفت وهي تدعو لهم بالذريه الصالحه 
تجاهلت بحر واتجهت لتجلس بجانب أخيها ووكيلها محمد ليبدأ كتب الكتاب 
ضغط علي يده بغضب علي فعلتها وهو رأسه واتجه هو الآخر ليجلس 
...
هو في عالم آخر شارد الذهن مشتت الفكر بداخله عاصفه 
نظره مثبت نحوها عقله يرفض وقلبه راضخ وعينه لا تحيد عنها 
وهي لا تشعر  
فستانها بلون السماء لؤلؤ ابيض يمثل السحاب وهي شمس المكان توزع نورها علي الحاضرين بمجرد الابتسام 
خمار مماثل للفستان جعلها في ابهي حله تتغلب علي ملكات الجمال 
كانت عينه تري وقلبه يسرد ذلك الوصف لعل عقله يرضخ لهم 
اختفت ابتسامته عندما ابتسمت لذلك المؤذون الذي هتف بمزاح 
عندنا عرايس كتير هنا ما شاء الله 
قطب حاجبيه عندما نظرت للهاتف وخرجت للشرفه لتجيب 
اقترب منها وهو غائب عن التفكير وتبعها للشرفه 
استمع لحوارها مع من تحادثه وهي تؤكد أنها قادمه للعمل في الغد ولن تغيب 
أنهت المكالمه وقبل أن تلتفت صدمت من ذلك الصوت خلفها 
يا ثغرها لا تبتسم لأحد سواي 
فعندما ابتسمت اشرقت دنياي 
وان كان ليس لي الحق في الغيره 
فأن الحق ورب العالمين مبتغاي 
ابتسامتك شمسي 
واريد شمسي بين يداي 
(من تأليفي )
التفت ورد لذلك الصوت 
ورد :فضل 
اغمض فضل عينه وزفر أنفاسه 
وكأنه استعاد اتزانه وتغلب عقله علي قلبه الخاضع 
فضل :كنتي بتكلمي مين 
ورد بتلقائيه :ده وائل كان بيتاكد ان جايه اااا 
انت بتسال ليه 
التفت وغادر دون أن يجيب عليها 
ورد :ماله ده 
يلا ما علينا 
....
بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في الخير 
انطلقت زغروطه من ورد 
ليقاطعها فضل :شكرا يا شيخنا اتفضل اوصلك 
حمل دفتر الشيخ وهو ينظر لورد بطرف عينه 
محمد:مبارك يا حبيبتي 
قبل رأسها برقه 
لينظر له بحر بحده ولكن محمد تجاهل نظراته 
بحر :يلا بينا احنا 
محمد :لسه بدري 
بحر :لا كده يدوب عشان امي والسكه 
سلمت عليهم جميعا وهي تبكي لا تدري لماذا هل من الخوف من القادم ام فساد اليوم الذي تحلم به جميع الفتيات 
فهو بالنسبه لها مجرد تمثيل من جميع الأطراف 
محمد :خدي بالك من نفسك يا عطر وانا جنبك علطول لو احتجتي اي حاجه قبل ما تطلبي هكون قدامك 
احتضنته وعلت اصوات نحيبها فالله عوضها به وبورد 
امسك بحر يدها وهو يسحبها من يد محمد 
ضغط علي يدها وهو يهمس بأذنها :لمي الدور بقي عشان امي هاا 
قبل رأسها وكأنه كان يواسيها لتبتعد عنه
ابتسم بسخرية وجذبها خلفه للاسفل 
بحر :فضل وصل انت امي 
فضل :تمام 
نزل بحر وهو يجرها خلفه علي السلم ويتجه للسياره
عطر :براحه الفستان طويل كده هقع 
كاد أن يرد لولا أنه لمح محمد وأمه في الشرفه 
ابطي من سيره فتح لها باب السياره وادخلها برفق واغلقه مجددا صعد بجانبها وانطلق 
فضل :تعالي يا لمار اوصلك بالمره 
ورد :لا سيبها يا فضل 
فضل بهمس :لا اله الا الله ربنا يستر 
ورد :بتقول حاجه يا فضل 
فضل :الصبر 
انا همشي يلا يا طنط 
ورد :ماله ده يا لمار 
كانت لمار شارده في محمد الذي يتكلم مع هنا 
لمار :هااا 
ورد :لااا ده انهارده يوم تحفه 
المهم خليكي معايا سليني شويه بعد كده محمد يوصلك 
لمار :مينفعش يا ورد ااا 
ورد :بالله انا مش عاوزه اقعد لوحدي خليكي شويه صغيرين 
لمار :ماشي ساعه وابقي اروح 
محمد :هبقي اوصلك 
أرجعت خصلات شعرها وراء أذنها وهزت راسها وهي تتجه مع ورد للداخل 
ورد:تعالي ناكل الاول 
تاكل يا محمد 
محمد :حطي للكل 
لمار :انا هساعدك
كانت ورد  تتكلم معاها علي كل شي كأنها تعوض ساعات الصمت التي ستسود بعد أن تغادر 
وبعد قليل بدأو الاكل وجلسوا قليلا 
هنا :انا هروح بقي 
محمد :تعالي اوصلك 
هنا :تمام 
ورد :متتاخرش يا محمد عشان لمار وصلها وتعال علطول  
محمد :لا مش هتاخر نص ساعه بس 
ورد :تعالي بقي اقعدي جنبي وانا بلم البيت 
لمار :لا انا هساعدك 
ورد :يا سلام هي دي اخلاق ولاد الناس 
...
بحر :ادخلي برجلك اليمين ياااااعروسه 
دخلت عطر وتجاهلت نبرته الساخره 
بحر :طبعا انتي عارفه اوضتك 
تجاهلته وصعدت للاعلي
 بحر وهو يقبض علي يدها :بطلي تتجاهليني احسنلك فاهمه 
عطر :فاهمه 
القي يدها لتصعد للاعلي  
ظل يراقبها حتي دخلت الغرفه زفر بتعب واكمل لفافه التبغ التي بيده 
دقائق ودخل للغرفه تجلس علي السرير  تضم يدها لبعضها 
ابتسم وهتف بسخريه :اي يا عروسه مكسوفه 
لا ملكيش حق انتي فاكره انك عروسه صحيح ولا اي 
عطر :....
بحر :ما تردي هو انا هكلمك نفسي 
عطر :ارد اقولك اي انا عارفه اني مش عروسه وعارفه أننا متجوزين من قبل كده وعارفه أنه جواز لمصلحه 
خلاص مش لازم كل شويه تعيد وتزيد 
بحر :انتي مغيرتيش ليه 
عطر :هاا ااانا مجبتش شنطتي 
بحر :ما انا قولتلك اني جايب كل حاجه 
قومي غيري عشان نخلص 
توجهت عطر للخزانه  والتقت إسدال صلاه وهي تهمس :خلص عمرك يا بعيد 
بحر :اي الي انتي مسكتيه ده 
عطر :هصلي أي مش هنصلي 
بحر :وماله نصلي 
لبست الاسدال وخرجت ليصلي بها 
بحر :انتي لابسه الاسدال فوق الفستان 
عطر :اه 
بحر :ليه 
عطر :عادي هصلي بعد كده اغير 
اكمل الصلاه ونظر لها 
عطر :تاكل 
بحر :لا 
عطر :ااا طيب هقوم انام انا 
بحر :عطر  قومي غيري وخلصيني
امتثلت له وبدأت عطر حياه جديد لا تعلم لاين ستنتهي 
....
محمد :أيوة يا ورد 
لا انا قدامي ساعه ولا حاجه كمان 
عشان مامت هنا ماسكه فيا للعشا
ورد :خلص يا محمد انا مسكاها بالعافيه 
لمار :قالك اي 
ورد :قال جاي 
تعالي بقي ادوقك الكيكه بتاعتي 
لمار :كفايا اكل كده انا تعبت 
ورد :بس يا ماما انا اعرف مصلحتك اكتر 
ضحكت لمار وهي تهمس : حتي اكلي هيتغير هلقيها منك ولا من اخوكي 
ورد :تعالي بقي نقعد في البلكونه 
ظلوا ستثامرون طويلا ومر الوقت 
لمار :يا نهار الساعه بقت ١٠ ماما لو اتصلت  وملقتنيش في البيت هتقلق 
اتصلت ورد علي محمد الذي أغلق الخط 
حملت لمار حقيبتها 
ورد :استني بس هو زمانه جاي 
لمار :معلش يا ورد هو اكيد مشغول انا هركب تاكسي 
ورد :يا بنتي استني اااا 
لمار :مش هينفع يلا سلام 
نزلت لمار ومشت حتي اختفت عن نظر ورد 
كانت تمشي وهي تلتفت حولها تشعر بأن هناك من يتابعها 
التفت خلفها ولكن لا يوجد احد نظرت أمامها لتشهق بفزع 
صابر :الله هو القمر نزل علي الارض 
..
محمد :الو يا ورد خليها تنزل انا تحت 
ورد :هو انت مقبلتهاش 
محمد :اقابلها فين 
ورد :هي لسه نازله من شويه يعني اكيد اتقبلتوا بس مأخدتش بالك 
محمد :نزلت 
نزلت ازاي يعني انا مشوفتهاش خالص 
ورد ؛اااا 
نظرت للهاتف بعد أن أغلق الخط 
هتكون راحت فين 
كان يبحث عنها  في كل مكان 
استمع لصوت صارخ من شارع جانبي 
لمار :ابعد ايدك عني يا حيوان 
صابر :الاه وليه الغلط طب 
كله بالحب يا ابله اعتبريني محمد 
لمار :انت متخلف 
اي الهبل الي بتقوله ده  
التلفت لتغادر 
صابر وهو يجذبها من كتفها حتي تمزق  :انتي هتعمليهم عليا يا ****
وقبل أن يكمل جذبه محمد وهو يكيل له اللكمات حتي وقع مغشي عليه 
محمد :انتي كويسه 
لم تتكلم واحتضنته وهي تبكي بخوف 
تصنم في مكانه لثانيه ولكنه ربت علي كتفها 
غافلين عن من يراقبهم 
....
صعدت معه في سياره الاجره وهي تبكي بصمت 
وصلوا ونزلوا 
محمد :هو انا مش قولتلك تستنيني 
لمار :محمد انا تعبانه عاوزة انام سيبني لو سمحت 
محمد :انتي هتفضلي تغلطي لحد امته 
مش كفايا بتيجي بهدوم مينفعش تيجي بيها وكمان نازله بليل 
لمار :لا انا مش غلطانه انت الي خلفت معادك واستنيتك بدل الساعه اتنين عاوز اي اكتر من كده 
وبعدين انت ملكش دعوه بيا البس الي انا عاوزه 
محمد :لا ليا مش انتي جايه عندي يبقي ليا 
لمار :مش جايه تاني خلاص ارتحت 
محمد :اه 
لمار ببكاء وهي تدفعه:غور بقي روح كمل السهره مع هنا 
محمد :هعمل كده 
ركب السياره وغادر 
....
ميرنا وهي تطرق الباب :اي يا حبيبي انت نايم 
عطر :مين دي 
بحر :هيكون مين ميرنا 
بحر وهو يفتح الباب:اي يا ميرنا انتي جيتي امته 
ميرنا وهي تنظر للداخل :لسه حالا بتعملوا اي 
بحر :بنلعب 
المهم امي كلمتك تاني 
ميرنا :اوف صدعت منها  ولما عرفت اني رجعت بهدلتني 
بحر :انا مش قولتلك متقولهاش 
ميرنا :نسيت 
المهم تعال معايا يا حبيبي عشان انت واحشني وانا عاوزة احكيلك حصل اي معايا
بحر :بس 
ميرنا :بس اي يا بحر مش قادر تبعد عن الهانم 
مش كفايا الي انا متحملاه وساكته
والله انا ااا 
بحر :خلاص اتفضلي وانا جاي وراكي 
ابتسمت بانتصار وغادرت 
بحر وهو ينظر لعطر:هروح اشوف ميرنا نامي انتي أناا 
عطر وهي تعطيه ظهرها :اقفل النور وانت ماشي بليز 
بحر :مش فارق معاكي خالص 
عطر :ليه هو انا عروسه 
تصبح علي خير
قبض علي يده بغضب ورحل وهو يغلق الباب بعنف 
عطر :وقعت عليك حيطه يا بعيد انت والسحليه التانيه 
..
...:يعني تشهد بده 
صابر وهو يتحسس وجهه:اشهد ده انا اجيب عشره غيري يشهدوا 
.....:الصوره الي معايا وكلامك هينفذ االي عاوزينه وزياده 
اتكل أنت دلوقتي وقت ما اعوز انفذ هطلبك 
صابر :تمام 
...:استني خد دول لحد ما ننفذ 
نظر صابر للنقود بفرحه :ديما عامر 
وقت التنفيذ انا موجود 
....:كل حاجه ماشيه اخر حلاوة 
المره الجايه بجي🙂
google-playkhamsatmostaqltradent