رواية حكايتي مع الفهد الفصل التاسع 9 - رنا البحيري

الصفحة الرئيسية

رواية حكايتي مع الفهد البارت التاسع 9 بقلم رنا البحيري

رواية حكايتي مع الفهد الفصل التاسع 9

كانت تنتظر مكالمه من ذلك الشخص الدي وكلته بمراقبه شخصأ ما
نسرين: وبعدين بقي هو طول كده ليه علشان يجيب المعلومات عن زفته دي 
لم. تكاد تكمل جملتها حيث رن هاتفها برقم ذلك الشخص
ردت نسرين سريع وقالت
نسرين: الو جبت المعلومات اللي قولتلك عليها 
المجهول:ايوة يا نسرين هنا جبتلك كل حاجه عن حياه الاحمدي
ابتسمت نسرين بشر وقالت
نسرين:قول يلا مستني اي 
المجهول:حياه هانم..............واتجوزت فهد باشا من شهرين تقريبا
نسرين بصدمه:اي يعني حياه تبقي مرات فهد
المجهول:ايوة يا هانم
نسرين:تمام عايزاك ترقب تحركتها وتبلغني بيها اول بأول
المجهول:تحت امرك يا هانم 
ثم اغلق الخط مع نسرين 
نسرين بغضب وتكسير كل ما بالغرفه: اعاااااااااااااا  بقي فهد انت جوز حد غيري ط. طب وانا اي يعني كده فهد راح وفلوسه كمان راحت واخدتهم مني حياه لا لا مستحيل مش انا اللي يتعمل معايا كده ايوة اكيد ده كان قصد مالك امبارح وعلشان كده فهد اتعصب لما قولت أنها ومالك بيحبه بعض طيب ليه ماحدش قالي انهم متجوزين ده اللي لازم اعرفه ولازم كمان اخلص من حياه دي وف اسرع وقت
ثم ابتسمت بشر 
ف المزرعه عند فهد 
حياه: فهد انا خلصت هطلع انام بقي 
فهد: لا مافيش نوم
حياه بنبرة اشبه بالبكاء: حرام يا فهد انا تعبت عايزة ارتاح شويه 
فهد: كلي الاول وبعد كده نامى لكن نوم دلوقتي لا يا حياه 
حياه: اوف حاضر 
ثم ذهبه الي طاوله الطعام لتناول الغداء ثم رن هاتف فهد برقم مالك 
فهد: ايوة يا مالك 
مالك: كل حاجه تمام والاجتماع انتهى و هيتم امضاء العقود ف الغردقه اخر الاسبوع ده جهز نفسك بقي
فهد: حلو اوي كده
مالك: فهد هو انت هتسيب حياه لوحدها 
فهد: لا هاخدها معايا اكيد يعني مش هسيبها لوحدها ف القصر 
مالك: تمام اوي طيب ونسرين 
فهد: مش عارف بس ممكن تيجي واي المشكله و اهو بالمرة نغير جو 
مالك: تمام هروح بقي اكلم اهل نور سلام بقي
فهد: هتكلم اهل نور ف اي؟! 
مالك: هقنعهم يوافقه ع سفرها معانا 
فهد بخبث: امممم وانت عايز نور تيجي معانا ليه
مالك بتوتر: هااا لا ابدا مافيش بس علشان هي السكرتيره بتاعتك بس
فهد:ماشي يا مالك سلام
مالك:سلام
ثم اغلق الخط.مع مالك ونظر لحياه وقال 
فهد: حياه جهزي نفسك علشان كمان يومين هنروح الغردقه اسبوع 
حياه بأستغراب: ليه
فهد: عندي شغل هنا واكيد مش هسيبك لوحدك وبعدين مالك كمان هيكون معايا وبالمره نغير جو
حياه: اشطا اوي 
ثم سألت بتوتر هي نسرين هتيجي معانا 
فهد: مش عارف بس ممكن اه 
حياه وهي تتمتم بغضب: ده باين انها سفريه سوده 
فهد: بتقولي حاجه يا حياه 
حياه: هااا لا ده انا كنت بفكر هعمل ايه ف السفريه دي بس يلا هطلع انام شويه بقي 
فهد: تمام 
ف مكان اخر ف احدي الاحياء البسيطه ف منزل نور 
نور وهي تتحدث مع اختها بتوتر: انا خايفة اوي ان بابا مش يوافق ع سفري يا ساره
ساره اخت نور: اهدي يابنتي ان شاء الله هيوافق
نور: يارب
ثم سمعت نور والدها ينادي عليها
عز الدين: نور يا نور 
نور: نعم يا بابا
عز الدين: مالك باشا كلمني وقالي انكم طالعين الغردقه اسبوع علشان شغل وبما انك السكرتيره بتاع فهد باشا ف لازم تطلعي معاهم
نور: ايوة يا بابا
عز الدين: وانا موافق انك تروحي معاهم يا نور
نور: بجد يا بابا 
عز الدين: ايوة جهزي نفسك بقي علشان السفر بعد بكره 
نور وهي تقبل خد والدها: ميرسي اوي لحضرتك يا بابا ثم ركضت الي غرفتها وظلت تقفز ع السرير وتقول
نور: اعاااااااااااااا  بابا وافق يا ساره انا مبسوطه اوي علشان هسافر 
ساره: امممم علشان مالك برضو 
نور بتوتر: ل. ل. لا مش علشان مالك اكيد علشان الشغل وهغير جو بس
ساره ب غمزة: ع ماما برضو المهم جهزي نفسك وخلي بالك من المز احسن يطير منك 
نور بغيره: ماحدش يقدر ياخده مني مستحيل يح لم تكاد تكمل جملتها واتاها اتصل من مالك 
مالك: الو
نور: ايوة يا مستر مالك 
مالك: انا كلمت والدك وهو وافق انك تطلعي معانا طلاما حياه جايه ف استعدي بقي. 
نور: ايوة ما بابا قالي 
مالك: تمام انا بس كنت باكد عليكي سلام 
نور: سلام 
ثم اغلق معاها
مالك:لازم استغل السفريه دي واعترفلها بحبي قبل متروح مني
بس خايف من رد فعلها ممكن تبعد عني لا لا مش ممكن انا ف الاول هلمحلها بالموضوع وبس ايوة ده الصح 
ثم مره اليومين ولم يحدث اي احداث تذكر غير ان حياه وفهد.عاده الي القصر مرة اخري و أتي يوم السفر وكان الجميع يستعد اللذهاب الي الغردقه
الساعه الخامسه صباحأ.ف قصر الاحمدي تحديداً ف غرفة فهد
فهد:حياه حياه يلا قومي 
حياه:لا رد😴
فهد:حياه يلا
حياه:سيبي انام شويه يا فهد
فهد:حياه اخلصي عندنا سفر
حياه:خسه كمان احيات عيالك وهقوم بعدها
فهد:يخربيتك اصحي
حياه:لا رد😴
فهد:يخربيتك خم نوم 
ظل يفكر كيف يجعل تلك الكسوله تستيقظ ثم اتدي ف باله فكره ثم ابتسم بشر وقال
فهد:يعني مش عايزة تقومي انتي حره 
ثم ذهب الي المرحاض و ملئ حوض الاستحمام ماء وخرج لها مرة اخري وحملها واتجه بها الي حوض الاستحمام ووضعها به 
حياه بصريخ:اعاااااااااااااا بغرق فهد الحقناااااااااااااااي بغرق
لما يستطيع فهد كتم ضحكته ع منظرها وهي تصراخ وظل يضحك ع تلك المجنونه 
حياه بعدما استعادة وعيها:اي ده انا مش ف البحر امال في اي واي المايه دي
فهد:ما انا قاعده بقالي ساعه اصحي ف حضرتك يا غم النومانتي وحضرتك مش عايزة تصحي ف حطيتك ف المايه علشان تصحي
حياه:اعااااااا غبي في حد يصحي حد كده يعني
فهد:امال اصحي حضرتك ازاي
حياه:يعني خليك رومانسي كده وجيب وردة ومشيها ع وشي او صحيني برقه مش تحطني ف البانيو مالي مايه ساقعه
فهد:لا حوش يابت نومك خفيف وهتصحي لو عملت كده ده انتي مش بتكوني نايمه انتي بتكوني ف غيبوبه
حياه:اطلع بره يا فهد وخلينا نمشي وعدي يومك
فهد:10 دقايق وتكوني جاهزه
ثم تركها وخرج 
حياه:بارد ثم خرجت هي الاخري بأتجاه غرفه الملابس اخذه ثيابها ودخلت المرحاض مره اخري 
ف منزل نور
كانت نائمه هي الاخري حتي رن هاتفها وب الطبع لم يكون سوي مالك الذي يتصل ف ذلك الوقت 
نور بنوم و دون النظر للاسم:مين
مالك:نور معايا
نور بخضه:ايوة يا مستر مالك صباح الخير
مالك:صباح النور اي لسه نايمه 
نور:مين انا لالا صحيت
مالك:طيب اجهزي بسرعه ياختي علشان نص ساعه وجاي اخدك
نور:اي ده هو مستر فهد مش جاي معانا
مالك: لا فهد هيجيب معاه حياه وانتي هتيجي معايا
نور: تمام ماشي شويه واكون جهزت
مالك: طيب يلا سلام 
ثم اغلق معاهم الخط و ذهبت نور سريعا لتستحم و ارتداء ملابسها وادت فرضها 
واتي ف ذلك الوقت اتصال من مالك يطلب منها النزول 
ف الاوتيل عند نسرين كانت نائمه حتي اتي اتصال من ذلك المجهول
نسرين: الو يا زفت في اي ع الصبح بدري كده بتكلمني ليه
المجهول: فهد بيه وحياه هانم مسافرين الغردقه دلوقتي يا هانم
نسرين بصدمه: اي
المجهول: زي ما بقولك كده وهيفضله هناك اسبوع ف الاوتيل بتاع فهد باشا
نسرين: طيب في حد تاني مسافر معاهم
المجهول: ايوة مالك بيه والسكرتيره نور
نسرين: تمام اي معلومات جديده بلغني بيها
المجهول: تمام يا هانم
ثم اغلق الخط
نسرين: اللعبه شكلها هتحلو ثم قامت و ارتدت ملابسها و نزلت للأسفل و...

استوووب وبكده يكون خلص البارت 
يتبع الفصل العاشر 10 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent