رواية العاشقة المجروحة الفصل الثالث عشر 13 - سلمى تامر

الصفحة الرئيسية

رواية العاشقة المجروحة البارت الثالث عشر 13 بقلم سلمى تامر

رواية العاشقة المجروحة كاملة

رواية العاشقة المجروحة الفصل الثالث عشر 13

‏حتى عندما يعود المرء سالمًا من الأشياء التي تؤذيه،  لا يعود كما كان💕
***
مروة بإبتسامه:خلاص بقا يا ابو الفوارس مفيش داعي للتمثيل..قولها يلا ان كل اللي حصل كان خطتنا انا وانت وسيف علشان توقع منه فحبك
فارس بصلها بتوتر
منه بصتلها بإبتسامه ومسكت ايد فارس:وانا بقا مش مصدقاكي..وغوري من هنا لأني واثقه فجوزي
مروان جرى عليهم لما شاف مروة وخاف تأذي حد
مروان بغضب:انتي بتعملي هنا اي يازباله انتي؟؟انا مش طردتك يابت
مروة بصتله بهوس وإشتياق ومروان بادلها النظره بكره ونفور..اتجننت اكتر
مروة بذكاء:والله بقا ياحبيبتي انا مش غبية علشان آجي اقولكم الكلمتين دول وانتوا متصدقونيش وتكرشوني...إسالي ابو الفوارس وهو هيقلك
منه بصت لفارس بثقه:انا متأكده ان فارس ميعملش كده...وامشي بقا اطلعي بره
مروة بصراخ لفارس:مترد يافارس وقولهم الحقيقه رددد
فارس اخد نفس عميق واتكلم :دي الحقيقه يامنه..انا كنت هصارحك بيها النهاردة لما نروح بيتنا..مكنتش عايزك تعرفي كده ابدا....بس ده كان ماضي يا منه..انا حاليا بحبك فعلا
منه سكتت بصدمه وبصت لفارس بعدم تصديق:ي يعني اي؟؟يعني انت كنت السبب فكل حاجه حصلتلي من الأول؟؟! يعني انت كداااب
فارس بص لمروة بغضب وبعدين بص لمنه:تعالي يامنه نروح بيتنا وهفهمك كل حاجه
مروة بصتلهم بشماته واتكلمت:كده كل حاجه وضحت وضميري ارتاح..سلام بقا يامنمن ومبروك مرة تانيه
وشد ايديها ومشى بيها
مروان سحب منه من ايد فارس
مروان بغضب:انت اتجنيت ولااا اي؟؟عايز تخدع بنت عمي تاني..ده على جثتي يافارس يا إمام
فارس بصله بغضب وعيون جحيميه:إبعد عني يامروان انصاري احسنلك بدل متشوف الوش التاني مني
وسحب منه بعنف ومشى بيها تحت اعتراض وغضب منه وصدمتها منو
***
وصلوا البيت 
وفارس فتح الباب وسحب منه علشان تدخل
منه بصراخ:ابعد عني..ابعد عني بقووولك
فارس بهدوء:اهدي يامنه وهفهمك كل حاجه
منه بغضب وصراخ:مش عايزة اسمع منك حاجه ياكداب ياواطي ياخاين...انت أوسخ واحد فيهم
فارس بغضب:اهدي يامنه وقولتلك هفهمك كل حاجه بلاش تقولي كلام وتندمي عليه بعدين
منه بغضب وصراخ :تفهمني اي هه؟انك واحد كداب وحقير وعملت كل ده علشان توقعني فحبك وترضي مروة ؟انا بكرهك يافااارس بكرهك..ياريتني كنت اتجوزت مروان على الاقل ارجل منك...انت مش راااجل
فارس حاله اتبدل ١٨٠درجه وكلام منه اتردد فدماغه..ياريتني كنت اتجوزت مروان على الاقل ارجل منك..انت مش راجل
فارس بغضب وعيون مخيفه:مش راجل هه..طب تعالي يروحمك اوريكي انا راجل ولا لأ
***
الصبح فارس بص لمنه ونظرات عنيه كلها ندم على اللي عمله فيها
قرب منها بحنان:منه أ أنا
منه بصراخ وبكاء وهي بتبعد عنه:أبعددد عنييي ايعد عني ياحيوان متقربش مني ..مكنتش متخيلة انك بالبشاعه دي..انت حقير..اغتصبتني ..طلقني يافارس ..طلقني يا****
فارس بصلها بغضب ودخل الحمام وطلع بعد ساعه وهو بيجفف شعره من الميه ولبس وسابلها البيت ومشى بس قفل عليها من بره
**
منه بصت للأوضه بكره ونفور ودموع وقامت كسرت كل حاجه فالأوضه ببكاء وانهيار:كداااب..كلكم كدابين وخادعين ..بكرهكم كلكم ..وقعدت ببكاء وانهيار:منك لله يافارس..منك لله
***
(عايز تعاتبني عاتب طب ليه عمال تفكر مهو ده الوقت المناسب قبل الأحزان متكبر)
بليل فارس رجع ودخل البيت 
اتجنن من اللي شافه..البيت كله مقلوب على بعضه
قلق وخاف ونادى على منه بلهفه:منه منه انتي كويسه؟؟!
دخل الاوضه بتاعتهم ولقاها حالها ميختلفش عن البيت
دور على منه ولقاها قاعده فالأرض وعيونها حمرا وبتبكي بضعف وهدوء
جرى عليها 
منه بصتله بضعف ودموع واتكلمت بهدوء:لي يافارس عملت فيا كده؟؟انا أذيتك فإيه..انا افتكرتك غيرهم كلهم..افتكرت انك هتبقى العوض وهتعوضني عن كل حاجه حصلتلي فحياتي..طلعت فالآخر ايه؟!جرح جديد!انا مش قادرة اصدق انك عملت كل ده...انت يفارس!
فارس بدمعه هربة من عينه وصوت حزين:انا وجودي جنبك بيسببلك مشاكل كتير يامنه فحياتك انتي معاكي حق..هحررك مني.. بس مش هينفع حاليا علشان فرحنا كان امبارح..تعالي نامي  فالأوضه التانيه...منه حاولت تقوم بس مقدرتش 
فارس بصلها بحزن وكره نفسه اوي وشالها حطها عالسرير فالأوضه التانيه وعطاها مهدئ ومسكن 
ومنه أخدتهم وراحت فالنوم او اغم عليها فارس مقدرش يحدد
قفل الباب واخد حاجه من الدولاب ومشى
***
في بيت مروة كانت قاعده والفرحه مش سيعاها مبسوطه بطريقه أوڤر
سمعت الباب بيخبط ابتسمت بمكر وجرت عالباب تفتحه
مروة :وحشتني اوي اوي اوي يافارس..اخيرا رجعنا تاني لبعض
وحضنته
"مازلت أؤمن بأني سأصل يومًا إلى حلمي، إلى ذاتي، إلى ما أريد."
*****
فارس بإبتسامه وهو بيبعدها عنه:وانتي وحشتيني اوي اوي يامروة..وجيت ادلعك زي زمان..حتى بصي
وعطاها رجل وقعها فآخر الاوضه
جرى عليها وشدها من شعرها علشان تقف
فارس بعيون جحيميه اتحولت من اللون الاخضر للأسود:انتي هتكدبي الكدبه ياروحمك وتصدقيها؟اخواتي فين؟؟وصرخ:رددديي
مروة ضحكت بجنون:مش هقولك...مش هعرفك يافارس ..لف ودور حوالين نفسك وبرضه مش هتعرف توصلهم
فارس وهو بيضغط على فكها بعنف:اقسم بالله يامروة  لهقتلك وهرمي جثتك لكلاب السكك ينهشوا فيها
مروة بقوة مصطنعه:متقدرش..متقدرش يابو الفوارس عارف ليه؟!لأن حياتك فإيدي..انا اتفقت مع الناس اللي خطفوهم  ان لو حصلي اي حاجه هيأذوا اخواتك 
بص كده
فارس بص للمكان اللي مروة بتقول عليه ولقى كاميرا
فارس بهدوء:عايزة اي يامروة؟؟
مروة بشر:تذلها..تعذبها..تخليها تشوف العذاب ألوان
فارس بإستحقار:ليه كل الكره اللي فقلبك ده هه
مروة بصراخ وجنون:علشااان هي السبب..هي اللي بعدت مروان عني...هي السبب
فارس بصلها بشفقه واستحقار:انتي مريضه يامروة..سايكو..المفروض تتعالجي 
مروة بصتله بغيظ وغل وحبت تعذبه وطلعت تليفونها:بص كده 
فارس اخد منها الفون بلهفه وشاف سيف وهدير مربوطين وسيف بيحاول يفك نفسه بغضب وهدير نايمه او اغم عليها
فارس بغضب وعيون حمرا:يابنت ال*** 
مروة بشر:نفذ اللي قولته يافارس احسن متلاقي اخواتك جثث..ومتحاول تقولها حاجه لأني هعرف وساعتها تبقى اترحم على اخواتك
فارس بقوه:وانا مبتهددش يامروة ومش من مصلحتك انك تعملي فيهم كده لأن انتي عارفه انا هعمل فيكي اي
وسابها وطلع من المكان بغضب
مروة بشر وجنون:بقا كده يافارس...طب اصبر عليا
***
فارس رجع البيت ودخل الأوضه اللي فيها منه وقعد جنبها وبص للسقف بشرود
منه فاقت ولقت فارس عالحال ده..بصتله كتير وشافت قلق وخوف فعنيه
فارس بصلها كتير واتردد يقولها ولا لأ بس قرر يقولها كل حاجه
Flash back
فارس كان قاعد جنب منه وفرحان .... واحده من صحاب منه جاتلها ومنه انشغلت معاها فنفس الوقت فارس لقى رسالة مبعوتاله من رقم غريب..فتحها ولقى :اقسم بالله يافارس لو كدبت الكلام اللي انا هقوله دلوقتي..اخوك واختك هيرجعولك جثث
ولقى صورة هدير وسيف مربوطين وفعربيه 
دور عليهم بعنيه وهو مصدوم ومشافهمش
وقتها مروة دخلت واتصدم لما شافها 
واضطر يصدق على كلامها
****
فارس بصوت حزين:عارف ان انتي مش هتثقي فيا تاني..بس ده اللي حص..منه قاطعته:خايفه اصدقك..وفنفس الوقت عماله اقارن الاحداث ببعض وحاسه ان فيه حاجه غلط..انا تعبت يافارس والله العظيم تعبت وبكت بإنهيااار
فارس ضمها جامد وهمسلها:انا مستحيل اعمل فيكي كده يامنه..انا بحبك ..لو كنتي سمعتيني امبارح كنت هفهمك كل حاجه
منه ببكاء وهي فحضنه : طيب ليه أ وسكتت بإحراج
فارس بمكر:ليه اي
منه بخجل وغضب:بس بقا يافارس...وبعدين انا عايزة اثبات ..اسفه مش هقدر اثق فحد بعد كده
فارس بحزن:حقك يامنه
منه بصت لحزنه ولامت نفسها ...فارس هو اللي حماها..هو اللي دافع عنها...كدب اخوه علشانها..مشافتش منه حاجه وحشه...قطع تفكيرها صوت موبايل فارس 
فارس لمنه:مش عايز اسمع صوتك علشان دي مروة
منه هزتله دماغها وسكتت بغيرة
فارس فتح الاسبيكر وقال بحده:نعم؟!!..اي تاني
مروة بخبث:بصراحه انا فكرت كتير وعرفت اي هي الحاجه اللي هتعذب منه..ولو منفذتهاش يبقى حضر جنازة اخواتك
فارس بسخريه:واي هي
مروة بدلع وخبث:تتجوزني
يتبع الفصل الرابع عشر 14 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent