رواية أحببته قائدا الفصل الثاني 2 بقلم منة حسام

الصفحة الرئيسية

رواية أحببته قائدا البارت الثاني 2 بقلم منة حسام

رواية أحببته قائدا كاملة

رواية أحببته قائدا الفصل الثاني 2

_ لا مش هتروح في  حتة يا روح أمك!!!
_ إيااد؟!!!
| لقيت إياد قرب منه وفضل يضرب فيه وطبعا لأني غبية مقدرتش أشوف الشخص اللي بحبه بينضرب  ، وقفت قدامه وزعقت وقولت |
_ إياااد!! إياد سيبه يا إيااد!
فريده بغضب/ إنتي اتجننتي سيبيه يضربه 
وسيلة بدموع/ إيااد سيبه بقولك!!!
إياد سابه مرمي علي الأرض ووشه كله مليان دم ، لسه هروح أشوفه لقيت إياد بصلي وقال بعيون حمرا / إياكي تقربي !!!! إمشي قدامي يلااا 
_ بس !!
إيااد بغضب / أنا قولت كلمه ومش هعيدها يا وسيلة فاااهمه!!!! 
|أعرفكو بإياد ، إياد ده إبن خالتي الكبير أكبر مني بسنة واحده بس ! تفكيرنا قريب من بعض عشان كده هو اكتر حد بيفهمني أنا بقوله علي كل حاجه إلاا !! هه إلا وائل ، كان مسافر في مأمورية تبع شغله  بقاله سنة ما هو شغال في الداخلية    إيه جابه فجأة؟!!  رجعنا البيت وإتصل علي خالتو خلاها تنزل ومشي هو وهي وفريده من غير ما يتكلم معايا ولا يبصلي حتي | 
_ احممم فطووم ، 
بصتلي وقالت بإستفهام/ ايه ؟!!
وسيلة بتوتر/ هو إياد جه إمتي؟!! ومتعصب كده ليه؟!!
_ إياد رجع النهاردة وكان عاملها مفاجأة ولما عرف ان أمه هنا جه هنا عشان يفاجئنا بس لما قولناله انكم علي البحر اتعصب وقال ازاى يروحو لوحدهم  ونزل يجيبكم ويرجع معرفش ايه اللي حصل وعصبه كده!! انتي عصبتيه يا بت انتي!!؟!!!
_ انا يا ماما؟!! وأنا مالي أنا؟!! انا هقوم أصلي العشا وأنام 
| طب أنا اعمل ايه دلوقتي؟!! وائل؟!! زمانه في المستشفي دلوقتي !!  ، صليت العشا ونمت وصحيت علي صوت مااما  وخالتو بيزغرطو | 
_ قومييي يا عروووووسة!
اتخضيت وقولت بفزع/ ايه في ايه علي الصبح!!! 
فريدة بإبتسامة خبيثة / النهاردة هكلم أبوكيي قالها وروحي راحت يانييي
وسيلة بنعاس/ اطلعي بره عاوزه انام 
_ يا بنتي بقولك انتي عروسة قومييي!!
وسيلة شاورت علي نفسها وقالت/ انا؟!! انتي هبلة يا بنتي ؟!!!
_ يلا عشان ننزل نشترى فستان لكتب الكتاب !
_ لا ده انتي مجنونة بقي؟!! كتب كتاب مين انا آخر حاجه فاكراها إني كنت علي البحر  وأخوكي بيضرب و..اقصد الراجل ده 
فريدة بخبث/ وأنا بقول برضو هو ببضرب بضمير لييه؟!! الواد واقع وأتاريها الغيرة يا أختاه
وسيلة بعدم فهم / ها؟!؛
فريدة بهيام/ أجل إنه الحب
_ حبك برص جعان هتفهميني في ايه ولا انام تاني؟!!
فريدة / ده انتي فصيلة يا شيخه ! بصي يا ستي الموضوع ان إياد إمباارح جاب ماما وطلبو إيدك وهي وافقت  وراحو لعمك القاهرة وطلبو ايدك منه ! وهو وافق وبعدين إياد اقترح انكم تكتبو الكتاب عشان الناس متتكلمش يعني وييجي يزوركو براحته وده كله وانتي نايمه
وسيلة بصدمه/ نعممم؟!!! وانا؟!! انا ما وافقتش ولا خدو رأيي؟!!!!
فريدة بزهول/ ايه ده هو لازم؟!!
وسيلة بغضب/ بقولك ايه انا مبهزرش دلوقتي ! وازاى حاجه زي دي تحصل من غير موافقتي ؟!! انتو بتهرجو
| دخلت فاطمه وقالت |
_ انتي لسه نايمه؟!! مقومتيش ليه؟!!
وسيلة بغضب/ ايه يا مااما ده؟!! ازاى تحددو كتب الكتاب وازاى اصلا ده كله يحصل من غير ما اوافق ؟!!!
_ إياد قال إنك موافقه وانكو اتفقتو!!!
وسيلة بصدمه وغضب/ إياد؟!! ده انا هطلع عينه 
مسكت الموبايل ورنيت عليه رد بمرح غريب في صوته/ سوسو خلاص بقي خلي قلبك ابيض
وسيلو بغض / انت ازاى تعمل كده من غير موافقتي؟!! لا وبتكدب عليهم كمان وتقولهم اننا متفقين؟!!
_ وسيلة انا عارف اننا متخانقين بس ارجوكي متبوظيش الفرح عشان غيرتك !
_ غيرتي؟!! انت اهبل يلاا
_ ماشي يا حبيبتي مقبولة منك عشان متضايقه بس يلا روحي مع فريدة عشان تجيبو الفستان
وسيلة بغضب/ انا مش هروح في حتة يا إياد انا مش هتجوزك فاااهم انا عمرى ما اتجوز بالطريقه دي
فاطمه بحيرة/ معرفش ايه يختي ده ؟!! هتبوظي الجوازة عشان خناقه ؟!!إعقلي يا بنتي واجهزي عمامك علي وصول
_ يا ربيييي انتو لحقتو كلمتوهم؟!! انا بجد هطق ايه ده؟!!!!
إياد بغضب / وسيلة !!! انتي هتسمعي الكلام فااهمه!!! وهتروحي مع فريدة وهتشترو الفستان وهتتجوزيني غصل عنك برضاكي هتجوزك ولا تكوني شايفالك شوفه تانيه؟!!!
وسيلة بغضب/ انت اتجننت ولا ايه يا إياد ؟!! انا مسمحلكش تتكلم معايا بالطريقه دي وبعدين انت مالك انت يا اخي؟!!!
_ انا قولت اللي عندي يا وسيلة ، يلا سلام يا عروسة 
| إياد قفل وسابني هتجنن فريدة وماما أصروا عليا اروح وانا وافقت بس عشان اشوف الفرحة في عيون ماما ،من زمان مفرحتش كده يمكن من يوم ما بابا مات! ماما بتحب إياد قوي وكأنه ابنها ، طب انا؟!! وائل؟!! ايه هيجرالي؟!!! طبعا إضطريت أوافق وأمثل في مسرحية بدأها الأستاذ إياد ، المغرب اذن وأنا كنت لبست وخلصت عمامي  جم والبيت اتملي ناس ، انا كنت مع فريدة في الأوضة مطلعتش غير لما نادوني عشان امضي علي القسيمة ،|
_"بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير" 
|المأذون قال جملته وانا دموعي اتحجرت في عيوني كنت اتمني وائل يكون مكان إياد بس انا راضية بنصيبي وقسمتي ، انا عارفه أن ربنا شايلي الأحسن | 
_مبروك يا عروسة !
بصيت في الأرض وقولت/ الله يبارك فيك. 
_إحنا هنستأذن يا جماعه ، يلا يا وسيلة 
وسيلة بعدم فهم/ وييت يلا فين؟!!! 
_ بيتنا!
وسيلة بصدمه/ نعم؟!! هو مش ده كتب كتاب بس؟!!!
بصلي واتكلم بإستهزاء / لا , أصل أجازتي هتخلص بعيد عنك 
لقيت ماما جايه وبتحضني  وبتعيط وخالتو كمان ؟ بتعيط ليه هو مش ابنها هيفضل معاها؟!!  المهم روحت معاه شقته كانت منفصلة عن بيت خالتو ألوانها كانت هادية وكانت شقه جميلة جدا 
_هتفضلي واقفه عندك؟!!! 
اتحركت بحيرة وانا مش عارفه هروح فين 
_ متقلقيش أنا عارف إنك بتحبيه 
بصيتله بصدمه وهو كمل بإستهزاء وقال/ ايه مصدومة اوي كده ؟!!! مش هو ده وائل الصايع اللي انتي بتحبيه؟!! واحد كل يوم مع وحده شكل ويعرف بنات بعد. شعر راسه ؟!!! ومع ده كله بتحبيه ؟!!!
وقفت قدامه وقولت بدموع/ انا مش ذنبي اني حبيته يا إياد ،ده كان غصب عني انا ماليي يا اخي انت عمرك ما حبيت؟!!!!
_ حبيييت ؛ وياريتني ما حبيت يا شيخه ، قوليلي بصراحه يا بنت خالتي انتي فعلا قولتي انه خطيبك؟!!
حطيت راسي في الأرض وقولت بخجل وخزى/ ايوه انا قولت كده ، بس والله يا إياد دي كانت اول مره اتكلم معاه وكنت عاوزه أبعده عن البنت دي وعن المعصيه
غمض عيونه بألم وقال/ تبعديه عن المعصيه ؟!! انتي كده هتبعديه عن المعصيه ده علي أساس انه هيهتم اوي؟!! ما هو هيروح يعرف غيرها 
_ انا...
_  أوضتك هناك يا وسيلة ، روحي ارتاحي
_ إياد انا...
_تصبحي علي خير 
| إياد كان متاجهلني تماما كنت زي الهوا في البيت بس قدام الناس كان شايلني من علي الارض شيل وكنا بنمثل اننا زوجين بنحب بعض بس الواقع غير كده ،هو مقصرش بصراحه أي حاجه كنت بحتاجها كان بيوفرهالي مكنش بيكلمني بس انا كنت متعلقه بوجوده ،الفترة القصيرة اللي بيقعدهت في البيت علقتني بيه مكنتش بعرف انام غير لما اسمع صوت مفاتيحه في الباب  مش حب بس أمان وجوده بيحسسني بالأمان ، في يوم كنت في الأوضة وهو قاعد بره في الريسيبشن طلعت وقفت قدامه وقعدت علي ركبي وفضلت اعيط |
إياد بخوف/ في ايه يا وسيلة  انتي كويسه؟!!!
وسيلة بعياط/ لا انا عاوزه اروح لماما 
إياد ابتسم وقال/ انتي بتعيطي عشان كده؟!! 
هزيت راسي بخجل وقولت/ علي فكره أنا عاقله والله بس ماما وحشتني 
مسد علي شعرى وابتسم وقال/ يلا يا ستي نروح
فصلت باصاله مش مستوعبة الموضوع هو بيضحك زينا؟!! ما ضحكتك حلوة اهو يا عم ، لا أعوذ بالله فين غض البصر ، وييت ده جوزي ! لا مش جوزى ايوه انا مش بحبه ! لاالا يوووه بقي 
_ ايييه بقالي ساعه بكلمك!! غيرتي رأيك؟!!
_ لا لا والله هلبس بسرعه 
| دخلت غيرت هدومي بسرعه وطلعت انا وهو ،محبتش نركب العربية كنت عاوزه اتمشي ، مش معاه لا انا عاوزه أشم هوا بس  روحنا لماما وفضل يهزر معاها رجع إياد بتاع زمان اللي كنت بضربه وبيضربني حتي انه كان بيضحك معايا ، واحنا راجعين شوفنا وائل واقف مع بنت وبيضحك معاها بصيتله بعدم اهتمام وكملت طريقي ، إياد كام مركز في ردة فعلي ولما شاف اللامبالاة ابتسم  وكملنا طريقنا وقف قدام عربية آيس كريم وقال|
_ أجيبلك آيس كريم؟!!
هزيت راسي وقولتله/ بالحليب
ابتسم وقال/ عارف 
_ ماله ده عمال يضحك ويبتسم كتير النهاردة ليه  
كان ماسك الآيس كريم وبيعدي الشارع وفجأة في ضرب نار اشتغل وإياد كان في النص
_ إياااااااااد 
يتبع الفصل الثالث والأخير اضغط هنا
رواية أحببته قائدا الفصل الثاني 2 بقلم منة حسام
أيمن محمد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent