رواية فتاة الملجأ الفصل الرابع عشر 14 بقلم ملك محمد

الصفحة الرئيسية

رواية فتاة الملجأ البارت الرابع عشر 14 بقلم ملك محمد

رواية فتاة الملجأ كاملة

رواية فتاة الملجأ الفصل الرابع عشر 14

ذهبت سميره والدة هدى مع احمد ابن الخادمه السابقه لتطمئن عليها

"في منزلها"

سميره دخلت عليها بفزع : مالك يافاطمه
فاطمه وهي نائمه على فراش المرض وتتحدث بصعوبه
: ست سميره انتي جيتي

سميره بحزن : اي ال عمل فيكي كدا قومي يلا ننروح للدكتور

امسكتها فاطمه من يدها قائله : أهؤ أهؤ مش مستاهله دكتور انا عارفه ان جه معادي ياست هانم

سميره بحزن : متقوليش كدا قومي معايا يلا

فاطمها وهي تلتقط أنفاسها بصعوبه: اسمعي بس ياست هانم ال عايزه اقوله

سميره بتعجب : خير يافطمه في اي

فاطمه : لارا بنتك عايشه

سميره بإبتسامه : ياحبيبتي انتي لسه فاكراها انا عارفه انها عايشه كلنا

فاطمه : لا بنتك عايشه بجد ممتتش

سميره بصدمه وملامحها بدأت تتغير: عايشه ازاي يافاطمه دا مش وقت كلام عيال
ثم نظرت لأحمد ابنها الواقف بجانبها قائله
: امك بقت بتخرف يااحمد ولا اي قومها يابني معايا نوديها المستشفى

فاطمه بتنهيدة حزن : اسمعيني بس انا حبيت اريح ضميري قبل مااموت انا بعت بنتك علشان اعمل العمليه لجوزي من سنين
سميره بصدمه : بعتي بنتي يعني اي بعتي بنتي

فاطمه ببكاء : كانو طالبين مبلغ كبير اوي ف العمليه علشان أخلف وانا زي مانتي شايفه محكمش ع جنيه واحد والشيطان لعب ف دماغي وانتي مسافره وقالي بيعي البت واعملي العمليه لجوزك بالفلوس

سميره وقفت من مكانها وبدأت ترجع للخلف بصدمه قائله وهي تضع يدها على فمها : انتي بتكدبي مش كدا قولي انك بتكدبي

ظلت الخادمه تبكي وهي تردد : سامحيني حقك على دماغي
احمد ببكاء : للأسف ياست سميره دا السر ال امي كانت مخبياه عنك

سميره اقتربت منها بغضب قائله : اسامحك ازاي قوليلي اسامحك ازاي وبنتي بقالها 21 سنه بعيده عني ازاي قدرتي تعملي كدا فهميني

فاطمه ببكاء : عارفه انه صعب انك تسامحيني بس انا هديلك عنوان الست ال اديتها بنتك يمكن اقدر أكفر عن ذنبي

سميره ويداها ترتعشان وجسمها ينتفض بقلق
‏امسكت بقلمه ورقه قائله : اكتبي هنا بسرعه العنوان
__بقلم ملك محمد_______

"ف الملجأ "

طلع النهار
ملاك تجمع ملابسها بحزن والدموع تنهمر من عينها وجميع الفتيات ينظرون عليها دون ان يتحدثوا معها

سالي لم تتمالك نفسها فذهبت لها قائله
لي عملتي كدا

ملاك بحزن القت نفسها في حضنها قائله: كنت عارفه ان قلبك مش هيطاوعك متكلمنيش

سالي وهى تربت على كتفيها وتبكي أيضاً: مهما تعملي عمري ماعرفت ازعل منك بس نفسي افهم ليه عملتي كدا

ملاك رفعت وجهها قائله : انتي فاهمه غلط كل ال شوفتيه ف الجرايد كدب انا مش مرتبطه بسيف ولا زفت

سالي بدهشه : ازاي يعني

ملاك : حوار كبير اوي لازم نقعد واحكيهولك وزي مانتي شايفه الكل مستني علشان امشي لأن دا مبقاش مكاني بس انا عارفه انك واثقه فيا

سالي لم تنطق بكلمه

ملاك وهي تشد على يدها : واثقه فيا

سالي بحزن : وعلشان واثقه فيكي مش هتمشي من هنا ياملاك الا على جستي
ثم أمسكتها من يدها وذهبت بها للمديره

المديره : الهانم خلصت لم هدومها

سالي بغضب : ملاك مش هتمشي انتي عارفه ان ملهاش مكان تروح فيه

المديره : كان لازم تفكر ف كدا الأول قبل ما تاخد قرارات من دماغها وتجيب لينا ولنفسها فضيحه

سالي بعصبيه : ملاك اتخطبت عادي زي اي بنت معملتش جريمه

المديره قامت من على المكتب واقتربت من سالي بغضب قائله
: انا قولت كلمه ومفيش رجوع فيها البنت دي مبقاش ليها مكان هنا

سالي رفعت صوتها بغضب : وانا بقولك ملاك مش هتمشي

رفعت المديره يدها وصفعت سالي على خدها صفعه قويه ودفعتها حتى سقطت على الأرض

ملاك اقتربت من سالي وأوقفتها وهي تبكي قائله
: خلاص ياسالي انسي الموضوع انا ماشيه خلي بالك من نفسك

ثم نظرت للمديره نظره تحمل الكثير قائله : اوعى تفتكري ان دي النهايه اطمني حقي وحق اخواتي هعرف اجيبه

تلك الكلمات وتلك النظره جعلت المديره تشعر بالتوتر والأرتباك

ذهبت ملاك وأخذت حقيبتها وخرجت من الملجأ

المديره أغلقت الباب عليها بغضب ورفعت سماعة هاتفها قائله
: خلص عليها

اثناء سير ملاك ف الشارع وهي تجر حقيبة ملابسها خلفها

رآها سيف وهو في طريقه للملجأ اوقف السياره بتعجب قائلا
: انتي يا

ملاك نظرت له فوجدته سيف ردت قائله بذمجره : اوووف كانت ناقصاك هي

سيف نزل من سيارته وذهب بإتجاها
: اي ال معاكي داه

ملاك : اي ال جابك هنا انت

سيف : هو مش مفروض اننا مخطوبين ولازم اجي اخد خطيبتي الشركه معايا

ملاك بغضب: انت عايز تغيظ هدى بس مش أكتر

سيف بضحك : بيعجبني ذكائك قوليلي بقى اي ال ف ايدك داه
ملاك : شنطة هدومي زي مانت شايف

سيف بتعجب : مانا عارف انها شنطة هدومك اقصد رايحه بيها ع فين

ملاك بغضب : رايحه بيها للمالانهائيه وما بعدها ممكن توسع من طريقي بقى

وابعدته بيدها ومضت

وقف سيف ينظر عليها بتعجب ثم لحقها ووقف أمامها قائلا
: هو انتي ليه مش لابسه الهدوم ال جبتهالك امبارح ولي خارجه وشعرك مش مرتب واي التوكه دي كمان وفين المكياج هو انا مش قايلك انك لازم تبقى أنيقه دايما انتي دلوقتي بقيتي خطيبة سيف بيه

ملاك بغضب وعصبيه رفعت صوتها وأنفجرت به كانها بركان
: انا اطردت من الدار بسببك وحاليا بلف ف الشوارع بشنطة هدومي علشان معنديش بيت اعيش فيه ودا بسببك وفضحتي بقت ع كل لسان وصوري ماليه الجرايد بسببك بردو وكدبت وقولت اني خطيبتي وانا ولا خطيبتك ولا زفت وجي دلوقتي تقولي لازم تكوني انيقه
ثم اقتربت منه ورفعت حاجبها وهي تكز ع اسنانها بغضب : امشي من وشي دلوقتي

ثم تركته ومضت وهي تجر حقيبتها

سيف لحقها مره اخرى وأمسك الحقيبه من يدها ووضعها ف السياره
ملاك بتعجب : ممكن اعرف بتعمل اي

سيف : زي مانتي شايفه حضرتك هتيجي معايا

ملاك بغضب : قولتلك ابعد عن طريقي بقى وكفايه لحد كدا

سيف : بطلي أفوره بقى واركبي وكل حاجه ليها حل

ملاك : مش راكبه

سيف أمسكها من يدها وادخلها السياره قائلا : مش بمزاجك

ثم ادار السياره ومضى

__________
علمت سميره بقصة الملجأ وعرفت حقيقة المديره
أبلغت الشرطه وذهبت بها لدار الرعايه

اقتحمت الشرطه دار الرعايه والمصنع والملجأ ف نفس ذات اللحظه

_______

ع الطريق تسير سيارة سيف وبها ملاك

سيف بتعجب لاحظ ان هناك سياره تلاحقهم
: انا حاسس ان في عربيه ماشيه ورانا من بدري

ملاك نظرت خلفها : فين دي

سيف : استني انا هلف يمين وهعرف

عندما ادار سيف السياره جهة اليمين تحركت السياره خلفه

حينها أغلق زجاج الشباك قائلا لملاك اربطي الحزام
علشان هسوق بسرعه

ملاك بخوف : هو في اي

سيف : مش عارف بس العربيه دي ماشيه ورانا من بدري

ملاك بخوف : وهتمشي ورانا ليه

سيف بتوتر: مش عارف
ثم خبط يده بقوه ف السياره قائلا : اول مره اكون غبي كدا ازاي اخدت الطريق المقطوع داه

ملاك بدأ الخوف يذيد ويتملك عليها

سيف نظر لها : اطمني كل حاجه هتبقى تمام
ثم اسرع بالسياره

فجأه صوت رصاص يأتي من الخلف

ملاك صرخت وأمسكت بدراع سيف

سيف أمسك هاتفه وحاول الأتصال بحسام
لكنه لم يجيب

حاولت السياره اللحاق بهم لكن سيف كان اسرع

ملاك بخوف : معقوله تكون هي دي النهايه

سيف : بطلي بؤس بقى وحاولي تساعديني واتصلي بأي حد من الشركه

ملاك امسكت الهاتف وبدأت تقلب ف نمره

سيف: انجزي انتي بتعملي اي

ملاك بذهول وهي تنظر بالهاتف : نورسين _ فدوى _ أميره _علا _ ماهيتاب_ شهيره _ ساره_ كارلا_ دودي
وظلت تقلب ف اسماء الفتيات بذهول

ثم نظرت لسيف بتعجب قائله : وزعلان ان هدى خانتك

سيف : مش وقته الله يحرقك اتصلي بأي راجل عندك

ملاك : واجبلك راجل منين موبايلك كله ستات

سيف : الله يخربيتكوا هنموت ومفيش راجل يلحقنا

ملاك : انا عايزه افهم اي البنات دي كلها

سيف بقلق : هو دا وقته رني ع حسام تاني

ملاك بنظرة إستحقار أمسكت الهاتف وكتبت رساله تقول فيها
: انا سيف وقررت اقطع علاقتي بيكي متكلمنيش تاني وع فكره انا بخونك ثم قامت بإرسال الرساله للجميع

سيف بتعجب : انتي بتعملي اي دا كله

ملاك : حاولت اعمل حاجه صح اتفضل موبايلك

لحقت بهم السياره التي تطاردهم وأطلقت النار مره اخرى

سيف بصوت مرتفع : انزلي لتحت

ملاك بخوف : طب وانت

سيف : ملكيش دعوه بيا انزلي لتحت بقولك

ملاك نزلت لأسفل بخوف

لحقت السياره بهم بالفعل واطلقت النار للمره الثالثه فأخترقت الزجاج واصابت ذراع سيف

___________

ف دار الرعايه
لم تستطع الشرطه القبض ع المديره فهم لم يجدو أسر لها

دخلت سميره بهروله على الفتيات وهي تبكي قائله

بنتي لارا هنا وسطكوا حد يعرفها
يتبع الفصل الخامس عشر 15 اضغط هنا
فصول الرواية كاملة "رواية فتاة الملجأ كاملة"
google-playkhamsatmostaqltradent