رواية اشتريتها من ميدان عام الفصل الثالث عشر 13 - حبيبة محمد

الصفحة الرئيسية

رواية اشتريتها من ميدان عام البارت الثالث عشر 13 بقلم حبيبة محمد

رواية اشتريتها من ميدان عام بقلم حبيبة محمد

رواية اشتريتها من ميدان عام الفصل الثالث عشر 13

عادل كان معدي بالصدفه وشاف عمار حاطت ايده علي قلب شهد 
وقف للحظه ومكنش عارف يعمل اي يروح يمنعها ولا لأ لأنه ملهوش الحق يمنعها بس متحكمش في نفسه وراح مسك عمار من قميصه بأيد والايد التانيه مسك بيها ايد عمار وداس عليها جامد .....
عمار زق ايده جامد وقاله: في اي ياعم 
عادل: في محشي اغرفلك عايز اي منها يلا 
عمار: وانت مالك 
عادل: مالي في جيبي ياض اتكلم عدل بدل ما اعدلك 
عمار: في اي ياعم هو انت فاكرني هسكتلك 
عادل: لا مش هتلحق تفكر اصلا 
شهددخلت وسطهم هما الاتنين : بس بقا 
عادل: اوعي يا شهد 
شهد: مش هوعا انا حره ده اختياري 
عادل: يعني اي 
شهد: يعني انت ملكش الحق تتكلم بناء عني انا اعمل الانا عايزاه وانت ملكش الحق تدخل ابدا
عادل: لا ليا الحق ولو انتي مش عاجبك براحتك هفضل برضو وراكي وراكي ...
شهد: انت مجنون ....ها مجنون يعني ....انت دلوقتي مرتبط بالميس يعني مينفعش تبص لحد تاني غير حبيبتك 
عادل: انتي حبيبتي 
شهد: هه كان زمان انسي مش بمزاجك وقت ما تكون عايز ترجع ترجع ووقت ما تكون عايز تنساني تنساني اي هو انا لعبه .....نتيجه اهمالك فيا استحاله اسامحك عليها 
عادل: لا بمزاجي وهفضل احبك يا شهد
شهد: فاكر لما قولتلك انت لسه بتحبني قولتلي اي 
اقولك انا قولتلي اي .....قولتلي لا انا حتي مبقتش اشوفك قدامي في اكتر من كدا ...... خلاص يا عادل انت مبقتش تشوفني وانت انتهيت في حياتي انساني بقا وانا هنساك 
عادل: انساكي؟ 
شهد: اه انساني وملكش دعوه بيا تاني ومتدخلش في خصوصياتي 
عادل: مش بمزاجك
شهد: انا طلعتك من دماغي من زمان اوي يا عادل في اكتر من كدا .....
عادل: خرجتيني من دماغك بس مخرجتينيش من قلبك ..
شهد بصتله بقرف ومشيت بعصبيه 
وعادل فضل يتريق علي مشيتها وطريقتها 
عمار مشي وراها 
عادل : ولا 
عمار مردش عليه 
عادل: بندهه عليك انا علي فكره 
عمار: والبيندهه علي حد بيندهه بأسمه 
عادل: لا الزيك مينفعش معاهم الذوق
عمار: والذيك محتاجين يتقطع لسانهم 
عادل قرب من ودن عمار بهمس وقاله: الحوار الفكسان الحصل قدامك دلوقتي ده ميهيألكش حاجات في دماغك او حتي تفكر تكون قريب منها في غيابي عشان هتزعل اوي 
عمار: انا ولا بحاول اكون جمبها ولا قريب منها ....شهد تكون صاحبتي بس مش اكتر ....ده مش خوف منك ده غعتراف ليك بس مش اكتر عشان متزهقنيش انت وهي كل شويه
عادل : جدع 
في مكان اخر 
فارس: انا ؟؟؟ 
ضحي: اه انت ...ايوه انا معجبه بيك انا في كل وقت بفكر فيك يا فارس ..... و مش فارق معايا خالص اذا كنت انا الاعترفتلك بكدا بس انا مش عارفه اطلعك من دماغي و دي مش حاجه بأيدي ده غصب عني 
فارس سكت للحظه وقالها: انا مش هحسب الكلام الانتي قولتيه ده من ضمن الكلام الجد لان انتي دلوقتي في فتره علاج وممكن تكوني بتهلوسي بالكلام 
ضحي: بهلوس؟ بقولك انا معجبه بيك اي للدرجه دي انا مش فارقه معاك ....اه طبعا ومين هيحب واحده مدمنه ....
فارس: ملهاش علاقه بالأدمان خالص بس ..... 
ضحي: بس انت مش بتحس بنفس احساسي صح؟ 
فارس: المشكله اني بحس بنفس احساسك ....
ضحي: يعني بتحبني؟ 
فارس: مينفعش مينفعش يا ضحي انتي بتتعالجي لسه مينفعش..... 
ضحي: هو اي المينفعش ....و ليه ؟ 
فارس: مينفعش ممكن تكوني بتهلوسي
ضحي: افهمك ازاي اني دلوقتي في وعيي...اثبتلك ازاي هو انت معتبرني مجنونه؟؟ انا مدركه كويسه اوي اي البيحصل وممكن اثبتلك اني بحبك 
فارس قربها من حضنه ولامس شعرها بحنو قدام البحر .... 
ضحي حضنته وهي مش فاهمه هو بيحبها ولا لأ 
فارس بعدها عنه وقالها: يلا عشان تاخدي علاجك وتنامي
ضحي: يعني بتحبني ولا لأ انا بنسبالك اي 
فارس سكت لفتره ومعرفش يرد
ضحي: اممم يبقي لسه بفتكر في حبيبتك القديمه
فارس سمع الكلمه دي اتعصب وقالها: مش حبيبتي دي عدوتي ..... متجيبيش سيرتها قدامي تاني واطلعي ورايا يلا 
طلع هو وهي طلعت وراه بأستسلام 
في مكان اخر 
فرح: باباك كلمني من شويه وقالي ابقي خلي وائل يكلمني 
وائل ظهرت علي وشه علامات الخضه 
فرح: في اي؟ 
وائل: ها...لا مفيش حاجه ... 
فرح: تمام خد كلم باباك
وائل خد التلفون وخرج برا الكافيه 
مهدي: بتصيع عليا وعامل ناصح يا وائل 
وائل: مبصيعش بس انت مانعني اقابل حد انا بحبه 
مهدي: نعم نعم نعم بتحب مين 
وائل: بحبها .... 
مهدي: استحاله ده يحصل البت دي انت هتبعد عنها بالذوق او بالغصب انت سامعني 
وائل: فرح ملهاش دعوه بحوار ماما وفريد 
مهدي: مش عايزك تختلط بعيله فريد العربي انت سامع
وائل: سامع بس للأسف مش هقدر يا بابا 
مهدي: يبقي فعلا  ودانك كانت لازم تتقرص عشان تسمع 
وائل: بتهددني؟ 
مهدي: خلي بالك بقا علي قرايب فرح عشان زمانهم مضروبين بالنار دلوقتي 
وائل قفل معاه بصدمه ....ومكانش عارف يعمل اي 
دخل يجري علي فرح ومسك ايدها وشدها وجري علي العربيه ....
فرح: في اي ....في اي .... هتكعبل ...هتكعبل 
وائل: مفيش حاجه لازم نروح علي الفندق دلوقتي حالا
فرح: ليه في اي
وائل: لما نروح هبقا احكيلك 
في الفندق 
فيروز: اااااااااه ادهم ادهم خلي بالك خلي بالك لحسن طلقه تيجي فيك
ادهم بصوت عالي ومتوتر: انزلي تحت انزلي واتسحبي افتحي باب الاوضه واخرجي اندهي الامن
اتسحبت وفتحت الباب 
طلعت تجري 
فيروز: الحقنا ونبي هيقتلونا 
= متقلقيش الشرطه جايه وهيتم القبض عليهم
فيروز: مقلقش اي بقولك هنموت 
= حضرتك الشرطه جايه 
فيروز: طب تعالا نطلع ادهم من الاوضه 
= ادهم؟؟ تمام جاي معاكي يا فندم
فيروز فتحت باب الاوضه وهي بتتسحب 
دخلت وبتندهه ادهم بصوت همس: ادهم ...ادهم جبت الامن اهو تعالا يل.... ملحقتش تكمل الكلمه ولقت ادهم مرمي في الارض والدم نازل من بطنه 
فيروز نزلت مسكت بطنه وهي ايديها بتترعش والدموع بتنزل من عينها : ادهممممممم ....ادهم. ....لا اعنل حاجه اتحرك ...جيب الاسعاف ...اندهوا شروووووووق اندهوا اي حد يجي ينقذه هيموتتتتت ثم اكملت ببكاء وهي بتحط راسها علي قلبه : حد يجي ينقذه ارجكوااا 
الامن طلع يجري يجيب الاسعاف ...... 
وطارق دخل الاوضه علي ادهم لقي فيروز بتعيط وهي حاطه راسها علي قلبه .... وبطنه بتنزل في دم
طارق اتخض ووقع في الارض جمب ادهم وبيمسك حته يحكها علي بطنه يوقف النزيف 
طارق: حد يجي يجبلوا الاسعاف بسرعههههه 
فيروز: عماله تعيط وتصحي في ادهم 
الاسعاف وصلت وخدت ادهم وفيروز  راحت مع الاسعاف وطارق راح ياخد شروق من اوضتها ويروحوا المستشفي 
طارق كان داخل متوتر : شروق البسي يلا بسرعه عشان هنروح لأدهم المستش.... كانت مرميه علي الكرسي وكتفها كلوا مليان دم 
طارق اتذهل لفتره و قالعا: شروق....شرووق.... 
طارق شالها علي ايديه الاتنين وهو بيدمع بتوتر وخدها وطلع يجري علي عربيته .....
فارس صحي من النوم علي صوت الاسعاف والشرطه وقام بخضه وخرج برا اوضته 
فارس: في اي 
= هجموا علي الفندق شويه مسلحين ضربوا نار علي شاب وبنت ...... 
فارس: حصلهم حاجه 
= اه راحوا المستشفي
فارس: مين دول 
= الشاب تقريبا كان اسمو ادهم و استاذ طارق خد مراته وراح بيها المستشفي والانسه فيروز خدت ادهم وراحت بيه المستشفي
فارس: نعمم؟ ادهم وشروق ؟؟ 
طلع يجري خد ضحي وطلعوا يجروا علي المستشفي
ضحي: بتشدني من ايدي ليه فارس في اي 
فارس: اخوكي وشروق اضربوا بالنار
ضحي: اي..اي اخويا؟؟ ادهممم؟ طلعت تجري وهي بتعيط بأنهيار معاه علي المستشفي ...... 
عمار وشهد كانوا قاعدين مع بعض في الشاطئ .....
عادل دخل : انتوا قاعدين تقهقهوا هنا و فيه نصايب حصلت في الفندق ..... 
شهد قامت مخضوضه وقالتله: حصل اي 
وعمار قام من جمبها بنفس الخضه: في اي 
عادل: ادهم اضرب بالنار وشروق اختك اضربت بالنار 
شهد: ....ش..شروق وادهم .....حطت ايدها علي قلبها وللحظه كانت هدوخ بس عمار مسكها وقالها: امسكي نفسك يا شهد امسكي نفسك ويلا نروحلهم المستشفي 
عادل: يلا ياخويا مش وقت نحنحه 
شهد طلعت تجري مع عادل وعمار .....
بعد وقت 
وصل وائل وفرح الفندق .... 
فرح: اي ده يابني اي الاسعاف و الشرطه دي هو في اي 
وائل بتوتر : معرفش حاجه انا زي زيك 
نزلوا من العربيه
فرح: لو سمحت هو في اي 
= شويه مسلحين هجموا علي الفندق واتصاب شاب وبنت 
فرح: مين هما 
= ادهم تقريبا وشروق 
فرح: اي.اي اي مسمعتش شروق؟؟؟؟ وادهم؟!! 
مسكت ايد وائل وهي بتعيط وبتقوله: و..وديني ليهم ب..بسرعه بسرعههه 
في المستشفي كانت فيروز واقفه بتعيط برا وبتدعي ربنا ادهم يخف 
لقت طارق داخل وشروق مرميه علي ايديه 
طلعت تجري وهي بتعيط وبأستغراب: شروق......شروق؟؟ شروق حصلها اي ....هي كمان 
طارق: كانت مضروبه بالنار هي كمان في الوقت الانا كنت فيه برا ..... 
فيروز بدموع منهمره من عيونها: دكتور بسرعه ...دكتوووور ووقعت علي الارض وهي بتعيط ..... كفايه بقا كفاااايه ... 
طارق : دكتورر يا جمااااااعه 
الدكتور خد شروق وحولها علي اوضه العمليات ..... 
طارق نزل علي الارض يهدي في فيروز ..... 
و ضحي و فارس وصلوا 
ضحي دخلت وهي بتعيط 
ضحي: اخويا فين ...اخويا؟؟ اخويا فينننن؟ 
فيروز ببكاء : في العمليااات
ضحي: حصله كدا ازاااي ..ازاي
فيروز بدموع: منعرفش ...م..منعرفش ..محدش يعرف حاجه .... 
وصل وائل وفرح معاه 
فرح بتوتر : ش..شروق فين يا فيروز؟؟ 
فيروز: في العمليااااات
فرح: حصلها كدا ازاي ازاااي ومين الهيتعمد يضربنا بالنار
فيروز: معرفش اي حاجه صدقوني ... 
ثم اكملت ببكاء كنت قاعده انا وادهم بنتكلم لقينا ضرب نار علي الاوضه وازاز الاوضه اتكسر وخرجت اندهه الامن ودخلت لقيت ادهم مرمي علي الارض وبطنه بتنزف .... 
ومكنتش اعرف ان شروق هي كمان  اضربت بالنار اصلا
فرح قعدت ومسكت راسها وهي بتهدي نفسها 
وائل كان واقف في زاويه تانيه لوحده متوتر مش عارف يقوفها اي ...يقولها ابويا هو العمل فيكوا كل ده ؟؟ 
عدا وقت 
ودخلت شهد  بتجري عليهم وعمار وعادل وراها
شهد: كلكوا قاعدين بتعيطوا ليه؟ في اي ؟ شروق حصلها حاجه؟ ما تتكلموااا 
فرح: لسه منعرفش اي حاجه يا شهد صدقيني 
شهد: متعرفوش حاجه ازاي مفيش دكاتره هنا 
فرح: لسه في اوضه العمليات والدكتور مخرجش ..... 
شهد فضلت واقفه وراحه جايه ماسكه دماغها وهي بتدمع ...
وطارق كان قاعد خايف علي ادهم و شروق في نفس الوقت
في مكان اخر 
دخلت لميس الفندق وخبطت علي اوضه فيروز ....بس مردتش ... 
خبطت علي اوضهم كلهم ملقتهمش.... 
نزلت تحت وسألت الامن 
فرح:  هو فيروز وشهد وشروق راحوا في حته؟؟ 
= حصلت حادثه امبارح وحصل هجوم مسلح علي الفندق وفي ناس اتصابت من صحابك 
لميس اتخضت وقلبها وجعها للحظه وبصتله وقالتله: مين؟ 
= ادهم و  شروق ... 
لميس: ينهاريييي هات عنوان المستشفي بسرعه ..... 
خدت العنوان وركبت العربيه وهي مخضوضه وبتقول لنفسها: عشان تبقي تتفسحي برا كتير يا لميس ....اديكي جايه متعرفيش اي حاجه عن الحصل وشكلك هيبقي مقرف جدا قدامهم يارب يكون محصلهمش حاجه ..... 
في المستشفي ... 
الدكتور خرج 
كلهم قاموا 
طارق: شروق وادهم بخير؟
= شروق بخير الحمد لله والرصاصه جت خفيفه في كتفها لاكن ادهم وضعه ميطمنش والرصاصه اضربت في بطنه و احنا لغايه دلوقتي لسه بنحاول نخرجها من بطنه .... 
طارق مسح علي وشه بخوف 
= انت عارف كويس يا طارق ان الرصاصه بالذات لم بتيجي في البطن منهم البيموت ومنهم البيعيش عشان العمليه دي بالذات بتكون صعبه علي الشخص الانا بعالجه وصعبه علي الدكتور..... والاعمار في ايادي الله .... 
طارق بص للدكتور بعلامه استفهام: تقصد اي ..... ادهم ...هيموت؟؟ 
= قولتلك يا طارق الاعمار في ايادي الله منقدرش نقولك حاجه غير كدا .... 
طارق بدموع وبيحرك راسه :  ارجوك يا دكتور اعمل اي حاجه وخرج الرصاصه من غير ما يأثر عليه بأي ضرر 
= هنعمل الهنقدر عليه 
ومشي 
طارق فضل واقف مش عارف يعمل اي وحاطت ايده علي وشه وهو بيدمع 
فرح وشهد و فيروز اطمنوا علي شروق بس مطمنوش علي ادهم ... 
فضلوا كلهم يدعوا لأدهم و طارق بيدعيله 
وضحي عماله تعيط ومسكتتش من العياط من ساعتها 
وفيروز قلبها هيقف من كتر العياط 
دخلت لميس عليهم ....
لميس: حصلهم حاجه؟ 
شهد قامت وقالتلها: لا محصلهمش حاجه وبعدين انتي بتعملي اي روحي كملي الفسحه بتاعتك .... 
لميس سكتت ومكلمتش 
شهد قربت منها اكتر وضربتها في كتفها: يلا روحي كملي الفسحه .... 
لميس: ملييش ذنب مكنتش اعرف والله انهم حصلهم كدا 
شهد فضلت تضرب في كتفها وتقولها: امشي من قدامي يا لميس .... 
لميس بعدت عنها وراحت تقعد 
وعادل مسك شهد من ايدها : كفايه عياط يا شهد 
شهد: كفايه عياط؟؟ كفايه ازاي يعني انت مش شايف الوضع الاحنا فيه ؟ شروق كانت بين الحيا والموت من شويه وادهم وضعه ميطمنش ابدا وتقولي كفايا عياط؟ 
عادل : العياط مش هينفع بحاجه ...ادعيله يخف بس 
شهد بصتله بقرف وقالتله: انت بتكلمني ليه اصلا ابعد عني 
عادل: كفايا يا شهد 
شهد فضلت تعيط وتخبط فيه لغايه ما وقعت في حضنه وهو خدها ونزلها الشارغ تشم هوا شويه بدل الهي فيه ده
في مكان اخر
ساميه: بصي يا زهره 
زهره: قولي 
ساميه: انا عملت فخ كبير اوي للبت شروق ...
زهره: اي هو 
ساميه: البت شروق كانت مخطوبه لواحد قبل طارق ومكانتش بتحبه وهو كانت بيتمني بس انها تبصله انا بعتله رساله وعملت نفسي شؤوق وقولتله كلام جميل اوي .... 
تاني يوم علطول هيقابل شروق وهيوريها الرساله .... ... وانا هصورهم وهبعتها لطارق من رقم غريب ....و هو طبعا هيفتكر انها مقابلاه بمزاجها ومش بعيد يطلقها.....
زهره: دماغك سم 
ساميه: هه عيب عليكي لاجل الفلوس اعمل كل حاجه 
في المستشفي 
الدكتور :  الانسه شروق تقدر تروح بيتها من دلوقتي عادي حالتها بقت كويس 
طارق: الحمد لله ؛ وادهم؟ 
= زي ما قولتلك حالته متطمنش خالص ..... 
طارق مسح علي وشه بخوف وقاله: نقدر ندخل لشروق؟ 
= اه اتفضلوا 
كلهم دخلوا الاوضه لشروق 
كانت نايمه علي سرير العمليات 
شهد وفيروز قعدوا جمبها وبيحضنوها .... 
شهد: اتضحنا انك كا حاجه في حياتنا ..... الحياه من غيرك مبتمشيش يا شروق 
شروق ابتسمت ابتسامه خفيفه وطبطبت علي ايد شهد 
فيروز: اختنا الكبيره لازم تخف وترجع تعرفنا الصح من الغلط تاني !! 
شروق ابتسمت وبصتلهم كلهم بفرحه في عينها 
شروق بصوت تعبان: حد تاني اتصاب؟ 
فرح: ادهم ..
شروق زعلت وقالتلهم: هيكون كويس متقلقوش 
كلهم قالوا يارب 
لميس طبطبت علي ايد شروق 
شهد: خلاص يا جماعه نسيب شروق وطارق مع بعض شويه 
وخرجوا كلهم 
طارق: الف سلامه عليكي 
شروق: الله يسلمك 
طارق: خوفتيني عليكي اوي 
شروق: مش اكتر من خوفي اني اسيبك ... 
طارق دمع  وقالها: مش هسيبك لوحدك تاني ابدا يا شروق 
شروق مسحت دموعه وقالتله: متقلقش عليا انا بخير .... اهم حاجه ادهم يخف .... 
طارق : يارب كلنا بندعيله ...
شروق: سندني بس اقوم البس 
طارق: لا خليكي شويه عشان متتعبيش انتي لسه قايمه من العمليات
شروق: يا طارق انا بقولك انا مش تعبانه وعايزه اروح 
طارق سندها وقامت لبست ... 
عادل: اجيبلك حاجه تشربيها؟
شهد: قولتلك لا وابعد عني 
عادل: معاملتك بتاعت زمان يدأت تظهر تاني مش واخده بالك 
شهد: هي دي معاملتي...وهتفضل معاملتي كدا معاك. ..... وهفضل طول عمري اكلمك كدا 
عادل: يعني مش هتتغيري 
شهد : لا مش هتغير وروح شوف لميس بقا ولا شوفلك شغلانه تانيه بعيد عني .... 
عادل: معنديش غيرك افكر فيه او اتشغل بيه 
شهد بصتله بهدوء وبدأت تحنله تاني بس رجعت لنفسها تاني وقالتله: انت عايز مني اي يا عادل .... 
عادل: عايز اشوفك قدامي كل ثانيه بس 
شهد : ما انا  قدامك علطول ما تشوفني .... 
عادل: لا عايز اشوف شهد ...شهد الرقيقه الجميله الهاديه  ثم اكمل بمقاطعه البتحبني..... 
شهد بلعت ريئها وقالتله : قولتلك قبل كدا شهد البتحبك انتهت خلاص .... 
عادل: منتهتش حته بصي 
حطت ايده علي قلبها 
عادل: قلبك بينبض جامد كدا ليه يا شهد ؟؟؟ 
شهد زقت ايده وقالتله: ابعد عني مش ناقصاك 
عادل في سره: حيوانه وكلامها دبش .... 
شهد: نعم؟ 
عادل: شش امشي يلا ... 
في مكان اخر....
لميس كانت قاعده في كافتريه المستشفي وبتشرب عصير وحاطه رجل علي رجل وماسكه التلفون 
لميس: اجري اجري....استخبي هيقتلك .....الحق بقا استخبي 
عمار شد التلفون من ايد لميس
عمار: بتلعبي ببچي؟ 
لميس قامت بعصبيه: وانت مالك بتشد تلفوني ليه يا رخم 
عمار: ششش اسكت وانتي اوزعه كدا ..... 
لميس: هضربك 
عمار: اضربيني ايدكي صغيره اصلا ومش هتوجعني 
لميس: هات التلفون 
عمار:  تؤ 
لميس: انتوا كلكوا رخمين زي بعض
عمار: يعني ادهم تعبان وبيموت فوق وانتس قاعده بتلعبي ببچي معندكيش دم خالص كدا 
لميس: سبنالك انت الدم والمشاعر والاحاسيس 
عمار: طب هاتي تلفونك وضيفيني عندك نلعب مع بعض ببچي  .. 
لميس: اممم فين الكان بيتكلم عن الدم والمشاعر والاحاسيس دلوقتي...
عمار: معرفش راح فين؟ 
لميس: طي اوعا بقا اطلع اشوف ادهم .... 
عمار : جاي معاكي مش هعتقك 
طلعوا كلهم مع بعض .... 
وشروق لبست وطارق خرج معاها وواقفين كلهم قدام اوضه العمليات .... 
ووائل واقف ساكت خالص من اول اليوم .... 
كانوا واقفين كلهم لقوا الدكتور خارج بيجري من الاوضه والممرضه بتقول اكسچين بسرعه وكلهم بيجروا في الاوضه كلنا اتخضينا وطلعنا نجري علي اوضه ادهم لقينا نبضات قلبه بتقل والتنفس بيقف خالص  والجهاز زمر .... 
يا تري ادهم هيموت ؟؟ 
رد فعلهم هيكون اي؟ ورد فعلكوا هيكون اي
يتبع الفصل الرابع عشر 14 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent