رواية الضحية كاملة (من الفصل الأول للأخير) بقلم ياسمينا

الصفحة الرئيسية

رواية الضحية بقلم ياسمينا كاملة جميع الفصول، وهي رواية جديدة بقلم الكاتبة ياسمينا، وكما شاركنا معاكم سابقاً رواية تزوجت يهودي كاملة، سوف نشاركم هذه الرواية أيضا كاملة من الفصل الأول للأخير عبر مدونة دليل الروايات للقراءة والتحميل.

رواية الضحية الفصل الأول

هناء بغصب : اختبار الحمل ده بتاع مين وازاي طلع شرطتين وانتو لسا بنات 
صفاء بضيق : بنتي انا محترمه أما بنتك بقا الله اعلم
سما بسخريه : ايوا يا طنط مش انا شوفي بنتك 
اسراء بدموع : والله مانا ياماما والله العظيم دي سما وقولتلي أنها حامل من راجل غني جدا ومعه فلوس كتير اوي 
صفاء مرات عم اسراء ضربتها بلقلم وقالت : اخرسي بنتي اشرف منك 
اسراء بدموع : طب اكشفو علينا وهتشوفي مين الي كداب 
صفاء بغضب : بت قللة الحيا صحيح عايزه تروح تكشف 
سما : انا مستحيل اخلي حد يشوفني 
اسراء بصت لي مامتها بدموع 
هناء بقسوه : هتصل بأبوكي يجي يقتلك ويشرب من دمك 
صفاء بخبث : عين العقل بدل ماتجبلكم العار 
اسراء بدموع : والله مظلومه 
صفاء بسخريه : وياتره العره خطيبك ده هو الي انتي حامل منو 
اسراء بدموع : والله ولا انا ولا هو 
هناء مسكتها من شعرها وفضلت تضربها ودخلتها الاوضه وقفلت عليها الباب بلمفتاح واسراء رمت نفسها علي سررها حست كل حاجه هضيع منها بسبب سما بنت عمها اسراء بنت من عيله بسيطه دخلت كليه طب رغم أن اهلها مكنوش معاهم فلوس علشان تكمل تعليم بس اشتغلت طباخه في مطعم وصرفت علي تعلمها بنت هاديه وخجوله عايشه معا عمها وبنتو ومراتو تلات عقارب ام امها قاسيه جداا وباباها شخص مش قد مسؤوليه ومدمن خمور وخطيبها شريف حبيبها وحب طفولتها ....
اسراء فضلت تعيط من القهر والوجع ودخلت عليها بنت عمها وقربت من بهدوء وقالت 
سما : قسم بالله لو جبتي سرتي لقتلك يااسراء فاهمه ولالا 
اسراء بدموع : انتي الي حامل مش انا حرام عليكي حياتي بضيع مني كدا قوللهم مين ابو طفل الي بطنك 
سما بسخرية : ابو طفل الي في بطني ده الجزمه الي بيلبسها تشتري الحاره الي عايشين فيها دي وبأهلها كمان 
اسراء بغضب : يغور المهم شرفي انا مالي بيكي حرام عليكي انا بحب شريف وعايزه اتجوزو بابا لو جاه هيموتني 
سما : هششش انا رايحه دلوقتي انزل العيل ده وهرجع بنت تاني 
سما مشيت واسراء فضلت تعيط علي حياتها وحظها..

*في شرم شيخ  * 
سيف طلع من بحر بهدوء لقه قدامو فريد صاحب باباه وتقريبا ماسك نص شغلو 
سيف بابتسامه : هقولك انت جاي ليه هتقولي أن سما زفت دي كلمتك وأنها حامل طب وانا مالي 
فريد : سيف افهم 
سيف : تشرب عصير 
فريد بضيق : تخيل كدا ابنك او بنتك ده يكرهوك لما يكبرو 
سيف بسخرية : يكرهو امهم انا مالي 
فريد بغضب : يعني هي جبتو لوحدها 
سيف : ياعم روق مالك كدا متعصب اهده 
فريد بضيق : سيف افهم بقا مينفعش كدا 
سيف : طب انت عايزني اعمل ايه دلوقتي 
فريد : تروح وتطلب أيدها من أهلها 
سيف بضيق : فريد انا مش اول راجل في حياة سما ازاي تبقا مراتي مستحيل 
فريد : يابني حرام الي بتعملو ده في بنات ناس تخيل كدا انت مكان ابنك ده الي لسا مجاش هتبقا حياتك عامله ازاي 
سيف بهدوء : خلاص يافريد الي تشوفو
فريد بابتسامه : ايوا كدا  
سيف بضيق : هنمشي من هنا يعني 
فريد : طبعا ودلوقتي 
سيف بسخرية : بذمتك نسيب المزز دي كلها ونرجع لي سما ايه الغم ده 
فريد بضحك : والله شبه ابوك كان مقضيها 
سيف بابتسامه : الله يرحمو 
فريد : يلا بقا 
سيف بضيق : طيب 
( الي هيسرق اسكريبت يراعي أنها قصه حقيقه ومفروض تخدو رأي البنت قبل ماتنشروها لو عندكم يعني دم واخلاق صحيح الكل هيفكر بقا أن سيف هيجي وينقذ اسراء واسراء تحبو ويتجوز سوري احب اقولكم ياسمين مبتكتبش غير الاختلاف القصه دي مختلفه وصعبه ....)

*عند سما *
دخلت اوضه العمليات وهي خايفه بس كانت لازم تعمل العمليه دي الدكتور ادها البنج ونامت أما اسراء باباها دخل الأوضه عليها بغضب هو وعمها ودخلو هجمو عليها وفضلو يضربوها وهي تصرخ 
صلاح ابوها : هقتلك هشرب من دمك 
صالح عمها : وانا ولله ماهرحمك 
اسراء بدموع : اقسم بالله يابابا كدب
صالح مسك شعرها وقالها : والله لخليكي شبه الولد هاتي المقص ياصفاء 
صفاء بسعاده : عنيا ياسيدي يتاج راسي 
اسراء بصت علي مامتها لقتها واقفه عادي جدا وأبوها واقف صفاء جابت المقص وبدأ يقص شعرها ويضربها برجلو في بطنها 
صالح بغضب :  داحنا هندفنك 
اسراء رغم الوجع الي فيها  بس قدرت تزق ايد عمها وقالت بوجع وقهر : روح ربي بنتك هي الي حامل مش انا 
صالح جاي بضربها بلقلم بس هي مسكت ايدو 
صالح : اخرسي يابتت
اسراء بصريخ : بنت ايه بنتك هي الي كدا واوع تمد ايدك عليا تاني فاهم ولالا 
اسراء زقت عمها جامد وجت تخرج من الاوضه صفاء مسكت شعرها جامد ووقعتها في الارض وفضلت تضربها في بطنها وهي تصرخ وبصت علي مامتها بوجع وبعدين بدأت عنيها تقفل وفقدت الواعي 
صفاء بخبث : انا لو مكانك ياهناء اكهربها أو مثلا اكسر جسمها كلو جبتلنا العار
صلاح بغضب : لما تفوق بس مش هرحمها 
صلاح وهناء طلعو برا الاوضه وصالح تف علي اسراء بقرف قبل ما يطلع و صفاء طلعت وقفلت عليها ..

*في المساء *
اسراء فاقت بتعب قرارت تمشي من البيت ده  فضلت تمشي لغيت البلكونه ووقفت وبصت منها كانت في دور تاني بس آكنو دور الارضي هي قاعده في حاره شعبه طلعت علي سور بتعب وقالت : لازم امشي انا بكرهم بكرهمممم 
اسراء جمعت شجاعتها ونطت في الارض وتخبطت في راسها وصرخت بوجع كل الناس اتلمو عليها وهي حاولت تقوم وفي ست قومتها وهي زقت الست وجريت بتعب ووشها غرقان دموع طلعت من الحاره كلها وطلعت الطريق الرائسي وجايه تعدي الطريق بس شافت عربيه بتقرب منها بسرعه وهي صرخت وغمضت عينها وفجاه العربيه وقفت 
* في العربيه *
سيف بضيق  : مش تخلي بالك 
فريد : اطلع شوف البنت دي 
السواق فعلا طلع من العربيه بسرعه وقرب من البنت 
السواق بصدمه : اسراء
اسراء فتحت عينيها بصدمه وقالت : شريف 
شريف : مالك وازاي خارجه كدا 
اسراء جريت عليه وحضنتو وقالت بدموع : انا محتاجاك اوووي 
سيف بسخرية : اوف دي طلعت الجو بتاعو 
فريد : يابني اسكت 
سيف غمزلو وقال : وانت مالكش جو يا فريد ياطرش انت 
فريد بضيق : اقسم بالله انا مش عارف انا ليه مكمل معاك 
سيف بضحك : هو احنا متجوزين وانا معرفش ايه مكمل دي 
فريد بضحك : والله كلك ابوك 
سيف : اسكت بقا اما نشوف سي شريف ده مرتبط بمين وياتره حامل منو هي كمان ولالا
فريد بهمس : ليه ياخويا مفكر كل ناس شبهك 
سيف : سامعك يافيرو سامعك ....
أما سما كانت قاعده في تاكسي كانت حاسه بشويه تعب وبصت من شباك ونصدمت لما لقت عربيه سيف 
سما بسرعه ؛ وقف وقف ياسطااا

رواية الضحية الفصل الثاني

سما قربت من العربيه ونصدمت لما شافت اسراء وشريف 
سما بغضب : وبتحضني في شارع كمان 
اسراء بصتلهم بغضب وقربت منها وفضلت تضربها بغل وكره سيف نزل من العربيه بسرعه ووقف بنهم 
سيف : اهدي بس في ايه
اسراء بغضب : ابعد عني 
سما بغضب : انسانه زباله وحامل وهي لسا متجوزتش
شريف بصدمه : ايه 
اسراء بدموع : كداااااااااااااااااابه 
سيف :تمام ممكن نهده كدا ونقعد في مكان ونتكلم 
شريف بضيق  : تمام 
اسراء بصت علي نفسها بحزن 
سيف : مين عمل فيكي كدا 
اسراء بدموع : اهلي 
سيف بضيق : حد يعمل كدا في بنتو المهم يلا 
سيف خله اسراء تركب جمب شريف وهو ركب جمب سما وشريف اتحرك
سيف : تقدري تحكي دلوقتي 
اسراء بصت لي شريف وقالت : انهارده الصبح لقيت سما جايبه اختبار حمل وعملتو ونسيتو في الحمام وجت تحكيلي علشان طلعت حامل قولتلها لازم تقولي لي مامتك والعصر كدا ماما شافت الاختبار وطبعا سما قالتها انا صحبة الاختبار قولتلهم خدونا واكشفو علينا بس لا هما ضربوني وعملو فيا كدا 
سيف بص لي سما بقرف وقال : وبعدين 
اسراء بدموع : سما راحت نزلت الولد ورجعت بنت تاني 
سيف بغضب : نزلتي الولد 
سما بخوف : ها لا مقدرتش
سيف بغضب : هنشوف دلوقتي اطلع بينا علي مستشفي وعلشان تتأكد أن حبيبتك شريفه معاني واثق انها معملتش حاجه
اسراء بدموع : ايوا انا عايزه اثبت اني بريئه 
فريد بهدوء : وانا هجيب اهلك كمان 
سيف بخبث : وهيبان بقا مين الكداب 
سما بغضب : انت عارف اني حامل منك انت وانت السبب وانا معرفتش اقولهم ايه 
سيف ابتسملها وقال : ياحبيبتي لازم نعرفهم اني مش اول راجل في حياتك
اسراء بصدمه : يعني هي حامل منك 
سيف : اه ونزلتو كنت جاي اطلب أيدها بس خلاص وفرت 
شريف طول الطريق كان ساكت 
اسراء بدموع  : شريف 
شريف مردش عليها وراحو المستشفي وفريد بعت ناس تاخد أهل اسراء وبعد نص ساعه كل حاجه كانت جاهزه اسراء استغرابت اوي سيف كان الكل بيحترمو وبيكلمو بأدب واحترام وشريف مكنش بيكلمها خالص أهلها وصلو المستشفي وهي كانت خايفه منهم كانت نفسها تستخبا في حضنشريف بس شريف كان بارد معاها 
صالح بغضب : انتي يابنت 
سيف قطعو وقال : انت ابوها 
صالح بص لي سيف وقال : احم لا عمها ياباشا ابو سما 
سيف : ابو سما الي كانت حامل مني
صالح بصلو بصدمه وصلاح قال : واسراء 
سيف : هنشوف الكداب مين فيهم 
الدكتور قرب منهم وسيف قالو : عايزك تكشف عليهم وتشوف مين البنت ومين الي عامله نفسها بنت 
سما بضيق : انا مسمحش لحد يشوفني 
سيف بسخرية : ما الكرة الارضه كلها شفتك جت علي دكتور 
فريد ضحك وقال : احم طيب يلا 
اسراء بثقه : يلا 
اسراء وسما دخلو معا الدكتور وسيف قعد بهدوء اما شريف كان مستني
فريد : عجبك الي بيحصل ده 
سيف : انا معملتش حاجه
فريد : انك كل يوم معا بنت معملتش حاجه وفلوسك الكتير الي بتتصرف عليهم دي سيف انت مش شايف نفسك مبسوط بنفسك كدا تخيل تكون مكان شريف دلوقتي ياتره هتقدر تعيش عشتو 
سيف بص لي شريف وقال : لا مش هقدر 
فريد : لا هتقدر لو كنت انت مولود في البيئه دي 
سيف بضيق : عايز ايه يافريد 
فريد : عايزك تفوق تصحه وتفهم أن فيه شباب زايك مش لقين يكلو وانت معا كل يوم معا ست
سيف حط ايدو علي راسو بتعب وقال : عايز اعيش زايهم عايز اجرب عشتهم 
فريد بابتسامه: عايز انهي طبقه بظبط 
سيف : ابسط طبقه خالص 
فريد : كدا تبقا سيف الي اعرفو سيف انا عارف انك كويس بس مش عارف ليه اتغيرت كدا
سيف بغموض : مفيش فكك انت المهم هنعمل ده امتا 
فريد : بجد عايز تعمل الخطوه دي انك تعيش عيشه تحت صفر 
سيف : ايوا انا عايز اعمل كدا 
فريد : مفيش فلوس غير قليل جدا اكل هيبقا عادي جدا البس هيبقا بسيط جدا مفيش ساعات غاليه وفخمه مفيش تصحا من نوم تفتح دولابك تلقي مليون طقم مفيش انك تبقا حيران تختار انهي عربيه علشان تركبها 
سيف بحماس : ايوا انا جاهز 
فريد : بس في شغل في شقه الفلوس مش هتجي بساهل 
سيف بهدوء :جربني وهتشوف 
فريد بابتسامه : ماشي 
الدكتور طلع في لحظه دي والكل اتلم عليه 
الدكتور : الي اسمها اسراء بنت بنوت لسا أما سما في هي فعلا عامله عمليه 
صلاح بص لي أخوه وقالو : شوفت بنتي شريفه وطلعت بنتك هي الزباله 
صالح قعد في الارض من صدمه 
هناء بسخرية : انا لو مكانك كنت كسرت جسمها دي هتجبلكم العار 
شريف كان مبسوط اووووي واسراء خرجت وهي بتعيط من الفرحه شريف قرب منها وحضنها بسعاده سيف انبسط انو قدر يعرفهم الحقيقه صلاح وهناء قربو من بنتهم بس اسراء بعدت عنهم بخوف
شريف : محدش يقربلها فاهمين 
اسراء بدموع : جاين ليه دلوقتي مش كنتو مش مصدقني 
سيف : انا من رأي تجوزها دلوقتي ياشريف 
شريف بحزن : للاسف معنديش شقه 
سيف : فريد مشي ناس دي كلها عايز شريف وخطبتو لوحدهم 
فعلا فريد جاب رجالتو وطلعو أهل اسراء برا المستشفي 
سيف : شريف عايز مساعدتك وانا هساعدك بردو 
شريف بستغراب : ازاي 
سيف : بص ياسيدي دلوقتي انا عايز اعيش عيشه زاي باقي ناس عيشه بسيطه فريد هيجيلك شقه بس في مكان بسيط وانا كمان عايز شقه تبقا جمبك عايزكم تساعدوني 
اسراء بهدوء : قصدك انك عايزك تعيش عيشة الطبقه دي 
سيف : بحب الأذكياء بظبط كدا 
اسراء : بس لازم تفهم أن مفيش ستات ولا كلام ده 
سيف ابتسم وقال : فهمت طيب 
شريف : اكيد هنساعدك ياباشا 
سيف : نصيحه مني تجوزها دلوقتي 
شريف بص لي اسراء وابتسم وقال : عندك حق 
سيف بابتسامه : هقول لي فريد يجيب المأذون بس لما نروح نشوف الشقق 
اسراء : وانا هساعدك 
سيف : ياريت 
شريف : طيب يلا بينا 
شريف وسيف واسراء طلعو برا المستشفي وركبو العربيه وتحركو وبعد ربع ساعه وصلو لي حاره شعبيه سيف كان بيبص لشوارع بستغراب 
اسراء : حضرتك ليه مستغرب 
سيف : مكنتش متوقع أن ناس عايشه كدا وانا عايش لوحدي في قصر طول عريض
اسراء : في ناس زاي دول كتير اووووي 
فريد : عندك حق يابنتي والله 
اسراء : علشان تعيش هنا ف لازم تقلع كل هدومك دي وتلبس لبس عادي 
سيف : أن شاء الله 
شريف وقف العربيه وقال : وصلنا
 سيف واسراء وفريد وشريف نزلو من العربيه وسيف شاف العماره 
سيف بصدمه : دي فضلها شعره وتتهد ازاي هنقعد هنا 
فريد : هااا هنبدأها 
سيف : لا سوري خلاص 
فريد دخلهم العمار وبعدين طلعو الدور التاني وفريد فتح الشقه وسيف دخل حس براحه غريبه الشقه كانت بسيطه بس جميله اوي 
فريد : ادخل ياشريف المأذون جاي بعد شويه 
شريف واسراء دخلو وسيف كان بيتفرج علي الشقه بهدوء وبعد 5 دقائق المأذون جاه وسيف وفريد كانو شاهدين علي جواز واسراء مكنش فاهمه ده صح ولا غلط بس المهم هتجوز حبيبها وشكرت ربنا انها شافت سيف معرفتش تكرهو علشان كان باين عليه انو طيب وبعد كتب كتاب 
سيف بابتسامه : مبرووووووك 
شريف : شكرا بجد ليك 
سيف : متشكرنيش 
اسراء : هتعمل ايه معا سما 
سيف : لا سؤال صعب 
شريف بضيق : مالناش دعوه بيهم 
فريد :تعالو اوريكم شقتكم
اسراء وشريف راحو معا فريد الشقه الي جمب الشقه الي كانو فيها وشريف دخل هو واسراء 
فريد : الف مبروك 
شريف : الله يبارك فيك ياباشا 
فريد : انا همشي بقا وخلي بالك من سيف تمام 
شريف بهدوء : تمام 
فريد مشي وشريف قفل الباب واسراء كانت واقفه ونفسها تسألو سؤال 
اسراء : سؤال واحد بس هو انت كنت شاكك فيا وكنت ساكت ليه طول الطريق
شريف بضيق : ده وقتو 
اسراء : معلش جاوب 
شريف بضيق : مش شاكك بس يعني قولت ممكن
اسراء : ممكن ايه 
شريف بضيق : ممكن يعني حد ضحك عليكي 
اسراء بغضب : نعم يعني كنت شاكك فيا 
شريف : لا مش كدا انا قصدي يعني 
اسراء بغضب : كنت بحسبك فعلا بتحبني كنت لازم أسألك سؤال ده قبل ماتجوزك ازاي تصدق عني كدا 
شرق : اسراء افهميني 
اسراء مشيت من قدامو ودخلت اوضه كانت في شقه وقفلت علي نفسها بلمفتاح وفضلت تعيط بقهر اما شريف قعد علي كنبا بحزن وسيف كان في شفتو ونام من تعب هما تلاته مش عارفين ايه الي مستنيهم أو ايه الي جاي ..........عده الوقت واسراء بصت علي ساعه الي علي الحيطه قامت بسرعه طلعت برا الاوضه لقت شريف نايم علي كنبا بصت عليه بحزن ودخلت المطبخ تحضر السحور انهارده اول سحور في رمضان وبعد ربع ساعه جهزت السحور وقربت من شريف وحاولت تصحيه 
اسراء ببرود : قوم علشان تسحر 
شريف بنوم : مش عايز 
اسراء : بكرا يوم صعب لوسمحت قوم 
شريف بضيق :قولت لا شوفي سيف باشا 
اسراء بصت عليه بحزن وبعدين جابت صنيه وحطت فيها اكل وراحت شقة سيف وخبطت وسيف فتحلها 
اسراء بستغراب : مكنتش متوقعه انك صاحي 
سيف : صحيت من شويه ايه ده 
اسراء: السحور بكرا رمضان 
سيف ابتسم بحزن وقال : طول عمري بقضيه لوحدي اتفضلي ادخلي 
اسراء دخلت الشقه وسيف ساب الباب مفتوح وهي لحظت 
اسراء : يلا اتفضل كول 
سيف : وانتي مش هتكلي 
اسراء بحزن : مش عايزه
سيف بستغراب : ليه هو شريف مرفعش راسنا ولا ايه 
اسراء بصتلو بصدمه 
سيف بضحك : احم اسف يلا نسحر 
اسراء : طيب كل ذبادي علشان مطعطش صحيح بكرا هروح اجيب طلبات علشان اول يوم رمضان 
سيف بابتسامه : ماشي شريف فين 
اسراء بحزن : مش عايز يتسحر 
سيف بتفهم : طيب يلا كلي 
سيف واسراء بداو يكلو وبعد 10 دقائق الفجر اذن وسيف كان بيشرب الميه اسراء شدت منو الكوبايه وقالت : خلاص إذن 
سيف بطفوله : ملحقتش اشرب والله 
اسراء بضحك : مالك 
سيف بضيق : عطشان 
اسراء : معلش استحمل انا هروح اصلي الفجر وانت صلي ونام 
سيف بابتسامه : تمام تصبحي علي خير 
إسراء خدت الاكل وقالت : وانت من اهلو 
اسراء رجعت شقتها ودخلت اتوضت وصلت وبعدين نامت وسيف نفس النظام ....

* في صباح يوم جديد * 
شريف صحي من بدري علشان يروح شغلو وإسراء كانت بتتجاهلو وقرارت تنضف الشقه وبعدين نص ساعه من التنضيف قرارت تدخل تاخد شاور جهزت لبسها ودخلت الحمام أما سيف صحي علي صوت تلفونو وهو بيرن رد بغضب وقال : ايه نعم الواحد صايم ومش طايق نفسو 
فريد : سيف انا سبت ورق معا شريف وشريف جاه من غيرو وانا محتاجو دلوقتي 
سيف : تمام وانا مالي 
فريد : يابارد قوم هاتو
سيف بتذكر : بس مرات شريف راحت سوق تقريبا
فريد : افتح درج التسريحه هتلقي مفتاح شقه بتاعتهم عملت ليه نسخه تانيه
سيف : طيب اقفل 
سيف قام وخد المفتاح وطلع من شقتو وفتح الباب بهدوء وشاف الشقه هادئه اتأكد أن اسراء مش موجوده سيف قفل الباب وبدأ يدور علي الورق ودخل الاوضه ووقف قدام التسربيحه وفتح درج التسريحه وفضل يدور وفي الحظه دي طلعت اسراء من الحمام وسيف بص علي مرايا ونصدم لما شافها وراه وآسراء وقفت مصدومه كانت لفه الفوطه علي جسمها وبس وفجاه سمعو وصوت باب والشقه بيفتح وشريف بيقول : اسراء انتي فين 
سيف بهمس : ايوا مهو يوم اسود من اولوو
يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent