رواية احببته دون وعي كاملة (من الفصل الأول للأخير)

الصفحة الرئيسية

رواية احببته دون وعي كاملة جميع الفصول من الفصل الأول إلى الأخير بقلم الكاتبة المبدعة سما محمد، وهي رواية رومانسية تتحدث عن الحب الاجتماعي ومايحدث في الحياة، وكتبت باللغة العامية المصرية، والرواية مكتملة وحصرية عبر مدونة دليل الروايات للقراءة والتحميل.

رواية احببته دون وعي كاملة

رواية احببته دون وعي الفصل الأول

"بارك الله لكما وبارك عليكما "
_الكلمه الوحيده اللي كانت كفيله تدمرني وتدمر مستقبلي.... فوقت من تفكيري علي ايده اللي مدها ليا وهو بيقول
_يالا بينا يا سما 
_كنت خايفه ومش عايزة امشي مسك ايدي بهدوء وودعت امي واختي ريم ونزلت معاه وركبنا العربيه ومحدش نطق بكلمه لحد ما هو قرر يكسر الصمت دة ويقولي...
_ساكته ليه
_مش قادرة اتكلم
_مش قاادرة تتكلمي ولا مش عايزة تتكلمي! 
سكت فسكت لسكوتي....... وصلنا البيت كنت خايفه ومتوترة 
_اتفضلي ادخلي.... بصي انتي هتنامي في الاوضه وانا هنام هنا لحد بس ما الاوضه التانيه اروقها 
_بصتله بدهشه واستغراب: ااشمعناا
_علي فكرة يا سما انا عارف انك مغصوبه علي الجوازة دي
_هو مين اللي قالك! 
_مش مهم مين اللي قالي اه وعلي فكرة انتي هتكملي تعليمك عادي
_رديت بفرحه: بجد ياا... 
_سليم اسمي سليم واه بجد 
_شكرا بجد
_العفو... بصي احنا هنقعد مع بعض سنه وبعد كده نتطلق
_اشمعنا سنه
_عشان محدش يتكلم 
_ماشي تصبح على خير 
_وانتي من اهل الجنه
"دخلت الاوضه وانا مش عارفه ليه حسيت نفسي زعلانه لما جاب سيرة الطلاق وفرحت اووي لما قالي اني هكمل دراستي... غيرت الفستان وقعدت افكر في حياتي واللي اتغيرت في يوم وليله
انا اسمي سما عندي اخ ولد اسمه احمد وبنت اسمها ريم بس الولد اخويا من امي بس  بعد ما ابويا توفي امي اتجوزت علشان تحميني انا واختي وتصرف علينا وبعدها بكام سنه من جوازها خلفت احمد اخويا او اللي بيقولو عليه اخويا عمري ما حسيت انه اخ اصلا انا وريم تحت رحمته وامي مش بتقدر تتكلم عشان جوزها وابنه اللي المفروض يكون ضهري وحمايتي انا واختي لكن كان بيضربنا ويهزءنا... هو نسخه مصغره من ابوه لحد ما جه اليوم اللي لقيت فيه جوز امي (عصام) عايزني
Flash back
_ماما: سما عصام عايزك جوه ادخليله 
_سما: عايزني انا يا امي ليه
_ماما: مش عارفه يبنتي والله
_سما: طيب انا داخله
_سما: خيرر يا عمي ماما بتقول انك عايزني
_عصام: اتنيلي جهزي نفسك علشان كتب كتابك الخميس الجاي 
_سما: بس انا مش موافقه
_عصام بعصبيه: يعني ايه مش موافقه هو بمزاجك
_سما بعياط: ايوة بمزاجي عاارف ليه عشان دي حياتي اناا اللي بتتدمر ومستقبلي اناا اللي هيضيع مش انتت 
_عصام: واناا قررت خلااص 
واتكتب كتابي علي سليم وبس
back
نمت من كتر التفكير وصحيت تاني يوم شوفت سليم نايم علي الكنبه كان شكله حلو اووي وبراءة الدنيا فيه  سبته نايم وروحت علي المطبخ احضر فطار لقيته ورايا بيقول.. 
_سليم: ريحه القهوة حلوة اووي
_لفيتله وقولتله بإبتسامه: صباح الخير
_سليم: صباح الفل... بتعملي ايه كدة
_سما: بعمل فطار وقهوة
فطرنا وقالي
_سليم: ايه رايك نشرب كوبايتين قهوة في البلكونه
_سما: فكرة حلوة هواا والقهوة تكون جاهزة
عملت القهوة ودخلت 
_سليم: تسلم ايدك علي القهوة
_سما: تسلم
_سليم: ايه رايك نبقا صحاب 
_سما: فكرة حلوة اتفقنا
_سليم: هو انتي ليه مرفضتنيش لما اهلك غصبوكي
السؤال اتقال وانا اتصدمت معرفتش ارد

رواية احببته دون وعي البارت الثاني

اتصدمت من سؤاله
_سما: الصراحه اخويا وعم عصام هما اللي غصبوني
_سليم بتساؤل: عم عصام مين! 
_سما: جوز مااما
_سليم باستغراب: هو ده مش ابوكي! 
_سما: لا اصل انا امي من بعد موت باابا اتجوزت....... حكيتله حكايتي سكت شويه وبعدين قالي.... 
_سليم بعصبيه: ازاي يجبروكي علي حاجه زي دي وازاي والدتك تسيب اخوكي يمد ايده عليكي
_سما: ماما مش بتعرف تتكلم علشان خايفه من جوزها وخايفه علينا علشان لما بنتكلم بيضربونا اكتر... انت ليه وافقت وانت عارف اني مغصوبه رغم ان كان في ايدك كل حاجه
_سليم: انا معرفتش غير بعد كتب الكتاب
_سما: ازاي! 
Flash back
والده سما: سليم
_سليم: ايوة يا امي 
_والدة سما: خلي بالك من سما يبني واعذرها لو زعلتك هي عاشت وشافت قسوه كتير
_سليم: ليه بتقولي كدة يا امي
_والدة سما: سما اتغصبت علي الجوازة دي ومقدرتش تتكلم 
_سليم: حاضر يا امي في عنيا 
Back
_سما بحزن:  يا حبيبتي يا مااما يا تري عامله ايه انتي وريم
_سليم: متقلقيش ايه رايك نروحلهم بكرة
_سما بفرحه: بجد
_سليم بابتسامه: اه بجد 
_سما بفرحه: موافقه طبعا
_سليم:طب ايه رايك ننزل نتغدي بره النهاردة
_سما:وبعد ما نتغدي هتجبلي ايس كريم وشوكولاته
_سليم بابتسامه:هجيبلك ايس كريم وشوكولاته
_سما بفرحه: هقوم البس هواا

"في بيت اهل سما"
_ريم:ياتريعامله ايه يا سما
_والدة سما:يارب تبقي كويسه وبخير...بس شكل سليم دة ولد كويس وجدع
_ريم:ايوه يا امي بس سما هتبقي مبسوطه معاه؟
_والدة سما:ان شاء الله يا بنتي

سليم خلص لبس وخبط علي سما 
_سليم:كل دة بتلبسي!
_سما: خلصت لبس وفتحت الباب
_سليم بدهشه:ايه القمر دة 
سما كانت لابسه فستان نبيتي وطرحه نفس لون الفستان وهيلز سودة،سليم كان لابس قميص ابيض وبنطلون وجاكيت رمادي.
_سما بكسوف:شكرا
_سليم بابتسامه:ايه رايك في لبسي
_سما بسرعه:مز اووي
_سليم بضحك:ههه....مز ماشي يا ستي علي العموم شكرا
_سما باحراج:احمم..مش يلا ولا ايه
_سليم:يلا
وانكجته ووصلوا المطعم والناس كلها كانت بتبص عليهم كانو عبارةعن امير واميرة

"عند عصام واحمد"
_عصام:الحمدلله خلصنا من واحدة،مصاريف اكل وشرب وتعليم
_احمد:اهي اتجوزت عقبال اختها ونكون خلصنا من الاتنين

"عند سما وسليم"
_سليم:عجبك الاكل
_سما:اه حلو
_سليم:ايه رايك نتمشي علي الكورنيش شويه
_سما بفرحه:بجد ماشي
_سليم بابتسامه:بما اننا بقينا اصحاب نفسك في ايه
_سما:نفسي في حاجات كتير
_سليم:زي ايه
_سما:نفسي ابقي مهندسه كبيرة ونفسي اسافر ونفسي اروح الملاهي واركب عجل واقضي يوم في مركب حاجات كتير اتحرمت منها
_سليم بحزن:طول ما انا معاكي هحققلك اللي بتتمنيه
_سما:سليم انت عوضي من ربنا عوضني بيك عن اخ عمره ما كان ليا سند وعن اب سبنا ومشي وعن صاحب جدع
_سليم بمرح: لا دة انا كدة اتغر بقا....انا اكتشفت اني چينتل اووي
_سما بضحك:ههه..لا مش لدرجه الچنتله يعني

اليوم التالي..
يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent