رواية المتملك العنيف رحمه وزين الفصل الثامن 8

الصفحة الرئيسية

رواية المتملك العنيف البارت الثامن 8 "رحمه وزين"

رواية المتملك العنيف رحمه وزين الفصل الثامن 8

دلف مهدى الغرفه التى يوجد بها ايمان 
مهدى اهلا بحبيبت قلبى ...
ايمان وهى تنظر له وتبكى وقفت وهى لا تقوه ع الوقوف ايمان بدئت تحرك بوقها وتهز ف مهدى بعنف 
مهدى اهدى اهدى مش عاوزك تتعصبى عشان موتك يبقا ع ايدى 
ايمان وهى تضربو باديها 
مهدى زقها حتى ارتمت ع الارض 
مهدى اخيرا جه الوقت الل اشوفك مذلوله فيه انتى وهما 
اخير ربنا استجاب لدعائى موتكم واحد وراه التانى 
الاول كانت عايده 
ايمان وهى تنظر له بصدمه لانها لا تعلم انهو الذى قتلها 
والتاني سيد 
اما التالت عبد الرحمن حبيب القلب الل فضلتيه علياااا 
الل ديما كان احسن منى ف كل حاجه من واحنا صغيرين 
كان ديما محبوب الشاب المحترام الناجح الل بنا  وحتى البنت الل حبتها 
واخذ يمشى ايدو ع وشها الل هى انتى يعنى حبتيه هو ليه هو احسن منى 
حولت انسى كل دا بس مقدرتش لما كنت بشوفو معاكى كنت بموت 
بدأت ادخل حياتكم وضمرتها واحده واحده بس للاسف سيد وعايده كانو ضحايا 
عايده عشان شفتنى وانا بتفق مع الراجل يموت عبد الرحمن مكنش ينفع وقتها تعيش اما بقا سيد الغلبان الل حول يدافع عن اخوه وركب العربيه وضحا بنفسه عشانو وعبد الرحمن بقا حبيب قلبك انتى اكيد عارفه هو مات ازى وانتى شفتيه والعربيه بتنفجر بيه 
وانتى بقا سبتك عشان اتلذذ في موتك 
اما بقا ابنك خليتو زى الخاتم ف صباعى اتجوز بنت عمه وبيعذبها 
وكان هيغتصبها كمان ايمان ئئئئئئ وهى تحول ان تتتحدث حتى اغما عليها 
مهدى طيب اسيبك انا بقا ى قلبى 
هما ليفتح الباب ليتفاجئ بخالد 
تعالا معاياا 
زين اوعو اقسم بالله لموته اقسم بالله لموتك ى ابنى .........
عمر مسك زين قوى هو واحمد 
خالد خدوه ع البوكس 
زين وهو يجرى عند ايمان ماما ماما فوقى 
الدكتور بعد ازنك ى زين باشا 
عمر خد زين ودخلو جوه وقعد مع دينا ورحمه دخلت ل زين 
عمر ل دينا انا عارف انو الجوازه دى حد باصصلى فيها 
عند زين دلفت رحمه الغرفه رحمه وهى تقترب متخفش ان شاء الله خير 
زين وهو ينظر لها وعينه تترقرق فيها الدموع 
رحمه وهى تمسك ايدو اول ما مسكت ايدو زين حضانها حتى كاد يكسر ضلوعها 
زين وهو يبكى انا غبى انا غبى 
رحمه وهى تشدد من احضانه لاء بالعكس ممكن يكون الحقيقه قدمنا واحنا مش شيفينها 
كاد زين ليتحدث ولكن دخل الطبيب
الدكتور برتباك اااانا اسف ى بااش 
زين بهدوء ماما فاقت 
الدكتور ايوه بس حاول تبعدها عن اى ضغوض عشان دا هيكون سالب لصحتها 
زين مااشى 
واخذ رحمه وامه وذهبه الى القصر 
بعد يومين تحسنت حاله ايمان 
ورحمه بدئت تعتنى بها اكثر 
عند عمر ف الفيلا 
عمر والله انا ماعرف انا كنت ناقص شويه زين زفت وشويااا سفر اختى 
دينا وهى تضحك عادى ادخل ارتاح 
دلف كل من عمر ودينا الى غرفه النوم 
واخذ كل منهم حمام لبست دينا بجامه ورفعت شعرها كعكه 
اما عمر خرج عارى الصدر ولبس بنطلون اسود 
عمر وهو ينظر لدينا اى دا 
دينا اى 
عمر الل البس دا 
دينا بجامه اى وحشه 
عمر انا عريس ى بنتى 
دينا طب اعمل اى 
عمر دينا والنبىى بلاش استعباط 
دينا والله ما اعرف طب ادخل البس الاسدال عشان عيب 
عمر نعم ى اما 
دينا طب اعمل اى 
عمر وهو يمسك اديها 
هى طنط مش قلتلك حاجه 
دينا حاجه اى 
عمر يعنى اول ما تدخلى انتى وجوزك تعم...... وغمز له كده يعنى 
دينا نعمل اى 
عمر وهو يفكر لاء بقا دا شكلها مش عارفه 
شالها وضعها ع الفراش 
دينا عيب 
عمر انا بحب العيب 
دينا طيب 
عمر طب اى بقا 
دينا وهى تنظر له مش عارفه انت قصدك ع اى 
عمر اممم طيب انا كده مطرر استخدم اسلوبى 
هما عمر ل ...
google-playkhamsatmostaqltradent