رواية استاذ قلبي الفصل الثاني 2 - نور الشامي

الصفحة الرئيسية

رواية استاذ قلبي الفصل الثاني 2 بقلم نور الشامي حصرياً عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل pdf

رواية استاذ قلبي الفصل الثاني 2

انصدم الكل عندما وجدوا نجمه تقع علي الارض فأقتربت منها والدتها وصباح وتحدثت بلهفه مردفه:  واه واه مالك اكده يا بنتي اتصرف يا سراج
نظر سراج الي والدته بضيق ثم حملها ووضعها علي احدي الكراسي واخذ الماء وحاول ايفاقتها حتي نجح فتحدثت زهره بلهفه مردفه:  حبيبتي مالك يا بنتي انتي زينه
صباح:  خلينا نأجل موضوع الخجوبه دا دلوجاي لحد ما تكوني زينه يا بنتي
نجمه بأندفاع وتسرع:  لع لع انا زينه وموافجه
صباح بابتسامه:  خلاص لبسها الدبله يا حبيبي
اقترب سراج منها ومسك يديها بضيق ثم وضع الدبله والخاتم في يديها فأخذت نجمه من صباح دبله سراج ووضعتها في يده وهي غير مستوعبه كل ما يحدث تتوقع انها في حلم جميل وعندما تستيقظ سيصبح كل شئ مثلما كان
وبعد مرور فتره من الوقت ذهب سراج ووالدته ودخلت نجمه الي غرفتها وهي في قمه سعادتها اما عند سراج صرخ في والدته مردفا : دي طاالبه عندي ومش معتي اني مش بحب اصغرك جدام حد انك تعملي اكده يا ماما انتي ازاي تخليني اخطبها اكده حتي من غير ما تاخدي رائي
صباح بضيق:  علشان انت مش هينفع معاك غير اكده ولو سيبتك لا هتتجوز ولا هتخطب
سراج بعصبيه:  مش متجوزها ..مش سراج المنيري ال يتجوز غصب عنه وطالبه عنده كمان
القي سراج كلماته ثم ذهب من البيت بأكمله اما في شقه اخري كان يجلس هذا الشاب يشاهد التلفاز فوجد باب الشقه ينفتح وعندما خرج وجد سراج يدخل وعلي وجهه علامات الضيق فتحدث مردفا:  مالك اكده اي ال مضايجك
سراج بضيق:  امي خليتني اخطب طالبه عندي انهارده
كمال بضحك:  احلف يعني انت دلوجي بجيت خاطب
سراج بحده:  كمال بلاش تعصبني اكتر ما انا متعصب انا هجعد عندك انهارده وبكره ابجي اروح المدرسه من اهنيه
كمال:  اجعد هي اول مره ما انت مقيم عندي ادخل نام وبكره لما ترجع من المدرسه نبجي نتكلم في الموضوع دا ونتكلم في موضوع الشغل كمان
سراج:  ماشي تصبح علي خير
في صباح اليوم التالي في مدرسه نجمه كانت تتحدث مع غادع بسعاده مردفه:  والله العظيم دا ال حوصل انا كمان مش مصدجه دا حوصل ازاي وامتي انا خايفه اكون بحلم ..لع انا اكيد بحلم صوح
غاده بسعاده:  لع دا مش حلم دا حجيجه انتي خلاص بجيتي خطيبته ولازم تتعاملي علي الاساس دا
جاءت نجمه لتتحدث ولكن اقترب منها احدي زملائها من الشباب والبنات وتحدثت احدهم مردفه:  انتي اتخطبتي بجد يا نجمه جوليلنا بجا مين سعيد الحظ دا لع وشكله واحد غني علشان الخاتم ال جايبهولك
غاده بضيق:  قل اعوذ برب الفلق انتي هتحسديها
ريهام:  انا مش بحسد حد يا حبيبتي يلا الف مبروك بس ابجي اعزمينا علي الجواز
كانت غاده ستتحدث ولكن دخل سراج وعلي وجهه علامات الضيق فنهض الجميع ثم اشار لهم بالجلوس ومسك الاختبارات ثم بدأ يقول درجات كل شخص حتي جاءت درجه نجمه فتحدث بحده مردفا: واحد ...جايبه واحد وجايه علي نفسك اكده ليه 
نجمه بتوتر:  انا .. 
سراج بعصبيه:  مش عايز اسمع كلمه وكل ال درجاتهم اجل من 10 هيتعملهم امتحان تاني كمان يومين ولو مجابوش فيه اعلي الدرجات انا هعرف احاسبه كويس يلا كل واحد يفتح امتحانه علشان هنحله مع بعض تاني
بدأ الجميع في الجواب علي الاسئله حتي انتهت الحصه فطلب سراج من نجمه ان تلحقه الي المكتب وعندما وصلوا اغلق الباب فنظرت نحمه الي يديه ولكن لم تري الدبله فأنتظرت ليتحدث حتي قال مردفا:  بصي يا نجمه انا مكنتش موافج علي الخطوبه دي ومحبيتش اصغر امي بس انا مش هعرف لا اخطبك ولا اتجوزك
وقفت تنظر اليه بصدمه ثم تحدثت مردفه:  يعني اي
سراج بغضب:  يعني مفيش خطوبه ولا فيه جواز انتي اهنيه طالبه عندي يبجي تلتزمي حدودك انا اتجوزك ازاي اصلا كل ال حوصل دا كان بسرعه لكن انا موافجتش عليكي ولا هوافج دبلتك دي تشيليها وتنسي اني ممكن اتجوزك في يوم من الايام فااهمه
نجمه بصدمه ودموع:  ف ... فاهمه ...اسفه يا مستر انا ال شكلي نسيت نفسي
سراج بحده:  كويس انك فهمتي يلا علي حصتك ومش عايز اسمع تاني ولا كلمه علي موضوع الجواز دا مهما حوصل انا لسه متجننتش علشان اتجوز طالبه عندي علي حصتك يلا
نظرت نجمه اليه بدموع وكسره وجاءت لتذهب ولكن تجمدت مكانها عندما وجدت هده الفتاه تدخل الي المكتب وعلي وجهها ابتسامه وهي تتحدث مردفا. حبيبي وحشتني جوووي 
نظر سراج الي نجمه ثم اليها فأقتربت منه وتحدثت بابتسامه مردفه:  عامل اي
سراج بضيق:  الحمد لله يا ياسمين وانتي عامله اي
انتبهت ياسمين الي نجمه الواقفه امام الباب فتحدثت بابتسامه مردفه:  ازيك يا نجمه عامله اي
نحمه وهي تحاول السيطره علي دموعها:  الحمد لله يا ميس ياسمين 
ياسمين:  مالك يا حبيبتي شكلك تعبان هو مستر سراج ضايجك
نظرت نجمه الي سراج ثم تحدثت مردفه:  لع انا ال غلطانه علشان جيبت درجه وحشه في الامتحان 
ياسمين بابتسامه : انتي شاطره وانا متأكده انك هتعوضي يلا يا حبيبتي روحي علي حصتك
نجمه بأرتباك ودموع:  هو انا ينفع استأذن واروح
سراج بحده:  لع مينفعش
ياسمين بضيق:  يا سراج حرام شكلها تعبان
سراج بعصبيه:  جولت لع تروح علي حصتها
نظرت نجمه الي سراج بدمرع ثم ذهبت الي الفصل وهي تبكي بشده فأقترب منها الجميع وتحدثت غاده بلهفه:  حبيبتي مالك اي ال حوصل
لم تستطع نجمه ان تتحدث من كثره البكاء فتحذثت غاده بعصبيه:  كل واحد علي مكانه محدش ليه دعوه سيبوها في حالها بجا
ابتعد الجميع كلا منهم الي مكانه فتحدثت نجمه ببكاء شديد مردفه: جالي اني طالبه عنده ومستحيل يتجوزني يا غاده واني لازم اشيل الدبله دي من ايدي
غاده بحزن:  طيب اهدي متزعليش هو الخسران مش هيلاجي واحده تحبك زيه
نجمه ببكاء : هو وميس ياسمين ال بتدينا رياضه بيحبوا بعض انا شوفتهم انهارده 
غاده بحزن:  طيب اهدي وتعالي نروح احسن
نجمه ببكاء:  مرداش جالي لع
غاده بضيق:  بصي احنا معندناش حصص كتير انهارده معلش شويه وهنروح
كانت نجمه طوال اليوم تبكي بشده حتي انتبهي لها جميع المدرسين والطلاب وعندما انتهي اليوم الدراسي اثناء خروجهم من المدرسه كانت ريهام خارجه معهم فنزل شاب واقترب منها وتحدث بابتسامه مردفا:  ازيك يا نجمه ...عامله اي يا غاده
غاده:  الحمد لله عامل اي مالك
مالك:  الحمد لله مالك يا نجمه
نجمه بحزن: مفيش حاجه انا بس تعبانه شويه
مالك:  طيب تعالوا لما اروحكم معانا بالمره
ريهام بضحك:  شوفتوا اخويا الحنون
مالك بضيق:  يعني انا غلطان اني جاي اخدك من المدرسه وسايب شغلي
جاءت ريهام لتتحدث ولكن وجدوا سراج يخرج بسيارته ويقف امامهم ثم نزل من السياره فتحدث مالك بابتسامه مردفا:  ازيك يا سراج عامل اي ..وريهام عامله اي معاك
سراج بابتسامه:  الحمد لله ..اهه يعني ماشي الخال تعتبر كويسه بس لو اهتمت بدراستها اكتر من شكلها هتبجي احسن
نظر مالك الي ريهام بضيق ثم تحدث مردفا:  معلش انا هتصرف معاها
سراج موجا حديثه لغاده ونجمه:  واجفين اكده ليه 
غاده بضيق:  السواج بتاع نجمه لسه مجاش
مالك:  انا هوصلكم
سراج ببرود:  خلي بالك منهم يا مالك وابجي تعالي بليل عند كمال خلينا نجعد مع بعض انهارده
مالك:  ان شاء الله هاجي
ابتسم سراج له ثم ركب سيارته وذهب اما في سياره مالك تحدثت غاده مردفه:  مالك انت مصاحب مستر سراج من امتي
مالك:  من وجت ما كنت في الثانوي كنا مع بعض في كل حاجه انا وهو وكمال بس سراج مشغول دايما في المدرسه وشركته والمصنع واهله
نجمه بحزن:  وحبيبته
اندهش مالك من كلمه نجمه ولكن لم يعطي رد اما في بيت سراج تحدثت والدته بعصبيه مردفا:  يعني ال عملته دا غلط ازاي تكسر قلب البنت اكده حرام عليك يا سراج
سراج بحده:  هيبجي حرام عليا فعلا لو فضلت معاها يا ماما دي طالبه عندي وانا عايز اتجوز ياسمين 
صباح بعصبيه:  انت لا عايز تتجوز ياسمبن ولا عايز تتجوز خالص احلف امده انك بتحب ياسمين وانا جسما بالله هجوزهالك دلوجتي حالا
نظر سراج الي والدته بضيق ثم تحدث مردفا:  مش بخبها ولا بحب حد بس مش هتجوز نجمه وبعدين مالها ياسمين ما هي بنت كويسه ومحترمه
فكرت صباح قليلا ثم لمعت في رأسها فكره ومسكت رأسها وتحدثت بتعب مردفا:  سراج خاسه تني دايخه جووي 
سراج بلهفه:  ماما مالك اي ال حوصاك فجأه
صباح بتعب:  اسمع كلامي يا ابني علشان خاطري بلاش توجع جلبي انا عايزه اطمن عليك جبل ما اموت
سراح بلهفه:  طيب اهدي يا ماما وكل ال انتي عايزاه هعمله بس تعالي اطلعك اوضتك علشان ترتاحي
صباح مدعيه التعب:  يعني هتتجوز نجمه
سراج بضيق شديد وقلق علي والدته:  هتجوزها بس يلا تعالي ارتاحي
صباح:  طيب روح صالحها
سراج بضيق:  هصالحها بكره في المدرسه
صباح:  لع بكره الجمعه اجازه واحنا هنروح بكره نحدد ميعاد الفرح روح انهارده
سراج بنفاذ صبر:  حاضر بس ارتاحي انتي
تمددت صباح علي الفراش وخرج سراج من الغرفه فأبتسمت بخبث اما عند نجمه كانت تجلس في غرفتها تبكي بشده وهي تتذكر كلمات سراج وتنظر الي دبلتها حتي دخلت والدتها وتخدثت بضيق مردفا:  سراج بره يمكن هو يعرف مالك بدل ما انتي مش راضيه تحوليلي اكده
نجمه بلهفه : بجد هو بره وجالك انه عايز يشوفني
زهره:  ايوه يلا اطلعي وياريت هو يعرف مالك
نهضت نحمه من علي الفراش ثم ابدلت ملابسها بسرعه وغسلت وجهها ووضعت بعض مساحيق التجميل حتي تخبئ انتفاخ عيونها وارتدت حجابها وخرجت وعندما رائها تحدث ببرود مردفا:  عامله اي
زهره :والله يا سراج من وجت ما رجعت وهي اكده
سراج بابتسامه:  معلش يا ماما ممكن بس حضرتك تسيبيني معاها شويه لو مش هضايجك
زهره بابتسامه:  عادي يا حبيبي انا واثقه فيك هسيلكم واروح اعملك حاجه تشربها
القت زهره كلماتها وخرجت فتحدث سرتج وهو يتفحصها مردفا:  مهما حطيتي برده باين عليكي انك معيطه 
نجمه بدموع وارتباك:  لع يا مستر انا كويسه
نظر سراج الي دبلتها التي مازالت في يديها ثم تحدث بضيق مردفا: طول ما احنا لوحدنا بلاش كلمه مستر دي مفيش واخده تجول لخطيبها يا مستر
نجمه بصدمه:  خطيبها؟ هو مش حضرتك جولت انك مش عايزني
سراج بضيق:  كنت متعصب ومتزعليش من كلامي بس اسمعي يا نجمه خطوبتنا ملعاش علاقه انك طالبه عندي يعني في المدرسه انا المستر بتاعك وكمان مش عايز حد يعرف اننا مخطوبين هما هيعرفوا انك مخطوبه وانا خاطب بس مش هيعرفوا لمين
نجمه بابتسامه :  حاضر ..وهتلبس دبلتك
تنهد سراج بضيق ثم لبس دبلته وتحدث بضيق مردفا:  ماما هتيجي بكره علشان تحدد ميعاد الفرح بس لو مش جاهزه دلوجتي جوليلها مفيش مشكله يتأجل
نجمه بلهفه:  لع انا جاهزه
سراج بأستغراب:  انتي وافجتي بيا ليه وعايزه تتجوزيني ليه حتي بعد ال جولتهولك
نجمه بتوتر : طبيعي اي واحده توافج بيك يا مستر انت فيك كل المميزات ال اي واحد تتمني تكون جوزها
سراج بضيق: انا مش هجدر اشوفك البنت المميزه ال ممكن اتجوزها للأسف بصي مش عايز اخدعك بس انا مش شايفك مرتي نهائي وبعمل اكده علشان خاطر ماما 
نجمه بتوتر ودموع مردفه:  عارفه يا مستر وانا كمان بعمل اكده علشان خاطر شغلنا وماما متزعلش
ابتسم سراج ثم تحدث مردفا:  كويس يبجي اكده احنا متفجين انا همشي بجا سلام
القي سراج كلماته ثم خرج اما في شقه كمال نهض من علي الفراش عاري الصدر وبجانبه غاده التي تحدثت مردفه:  هنتجوز امتي يا كمال ويتبع الفصل الثالث اضغط هنا
رواية استاذ قلبي الفصل الثاني 2 - نور الشامي
أيمان محمد

تعليقات

تعليق واحد
إرسال تعليق
  • Unknown photo
    Unknown9 يناير 2021 في 4:39 م

    فين الجزء التاني وفين باقي الروايه ايه القرف ده كده هنزهق ومش هندخل نشوف حاجه

    حذف التعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent