رواية احببت مريض منفصم كاملة من الفصل الأول للأخير

الصفحة الرئيسية

رواية احببت مريض منفصم كاملة جميع الفصول بقلم الكاتبة مريم سمير عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل Pdf

رواية احببت مريض منفصم كاملة

رواية احببت مريض منفصم الفصل الأول

(بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير)
كانت جملة قادرة تحطم حياتى ان الانسان إلى بقي جوزى عنده 60 سنة!! اكبر من ابويا كمان، جاى يتجوز واحدة قد احفاده، فضلت أعيط جامد أوى، الجواز جه بسرعة اوى دا انا حتى معرفوش اعرف مين دا رجله والقبر، مريم إلى أحلامها كلها وقعت في دقيقه من جوازها من راجل عجوز!
كنت في أوضتى وسامعة الزغاريط وانا نفسي الأرض تتشق وتبلعنى 
_يلا يمريم عشان مستنى برا
=ابوس ايدك يبابا مترمنيش كده
_انا عملت كده عشانك
=انت كده بتعمل غلطة عمرك صدقنى، ابوس ايدك متسبنيش مش عاوزة اتجوز انا
_كل إلى في سنك متجوزين ومخليفين مينفعش تفضلى قاعدة كده
=متجوزين ناس من سنهم مش... بابا انا طالعة وشكرا اوى على إلى عملته
فضلت أعيط ولميت هدومى حتى مودعتوش! كان نفسي اترمى في حضنه واقوله لا الى بتعمله دا غلط، انت كده بترمينى وبتبعنى بس هو اكيد عارف الكلام دا كويس، كان نفسي في شاب زى مكنت بحلم زى باقي البنات في سني، شاب ابدأ معاه حياتى ونعيشها بالحلو والوحش بس نكون سوا ومبسوطين 
ركبت العربيه كانت كبيرة اوى وبسواق ركبت ورا وهو ركب جمبي، كنت خايفه اوى ومش عارفه اعمل اى، طب ارمى نفسي من العربيه واقول مكنش قصدي! ليكى نفس تهزرى انا انا منى لله والله
_مالك خايفه وبتترعشي لي؟
=م مفيش
_انا عارف ان كل حاجة جت بسرعة
=بسرعة بس! 
_بسرعة اوى، بس انا مش هنسالك إلى عملتيه دا وانك وافقتى
=...
_ومش عاوزك خايفه وكل إلى نفسك فيه هيجيلك وكله تحت امرك
ابتسمت، شكله طيب اوى، لا طيب جامد، وملامحها طيبه بس اى يخليه يتجوز في السن دا!!
.. 
روحنا البيت أو بمعنى أصح الفلة، كانت كبيرة اوى وفضلت متنحة وفاتحة بوقي، يجماعة فين العشه إلى هعيش فيها متهزروش، دا احلى من بيت احلام بكتير، بكتير اوى، ادخل ولا اهرب طيب!! 
دخلت لى بقي عشان انت مهزءة، كان نفسي أعيط على حظى كان نفسي في شاب ونبدأ حياتنا سوا بس كل احلام بقت على الأرض، سابع ارض 
_ادخلى
=داخلة
جيت اشيل الشنطة لقيت خادم جه يشلها، ثوانى يجماعة نفهم هو فعلا كل الناس دى بتشتغل هنا! دا فاتح بيوت ناس كتير، طباخ وجناينى وشيال وشغاله وسواق وناس تانيه، كان في أول ملسلم صور لست حلوة اوى، كان البيت فخم وجميل اوى 
_عجبك المكان
=اه، اوى
_كويس، كويس اوى انه عجبك عشان تعيشوا معايا!
رفعت حاجبي 
_طب اطلعى فوق بقي عشان جوزك
بصدمة =جوزى مين يحاج!

الفصل الثاني

بصدمة _جوزى مين يحاج
=اقعدى لازم تعرفي كل حاجة 
_اعرف، اعرف اي هو في اى بالظبط! 
=اقعدي بس 
_قعدت ممكن تشرحلى بقي! 
=مبدأيا انا ابو جوزك 
_وه، مش فاهمة 
=جوزك شاب من سنك، بس كان لازم الجواز يتم غيابي 
_لي يعنى، هو ابن حضرتك ماله! 
بص بزعل كبير =عنده، عنده مرض نفسي 
_ايوة عنده ايه!! 
=انفصام في الشخصيه 
_افندم! هو مش من حقي اعرف الحقيقه، للدرجاتى انا لعبه مليش رأي! 
=دى حالة انسانيه، ساعدينى، الدكتور قال ان لازم يتجوز ومراته تساعد في العلاج عشان اهم حاجة العلاج النفسي، انا ممكن اعطيكى إلى تطلبيه، ولما يبقي كويس ممكن تطلبي الطلاق زى منتى عاوزة 
_انا مش عاوزة فلوس، هو انا طالبه حاجة كبيرة! انا عاوزة اعيش في اى مستوى مع حد احبه ويحبنى مالى انا بكل دا بقي! 
=عندك حق، انا اسف ليكى يبنتى
بصيتله وهو بيعيط عيط انا كمان =انا انا اسفه، متعيطش، انا عارفه انك بتعمل كل دا عشان ابنك، وأنا موافقه 
_موافقه بجد؟ 
=اه والله اضحك بقي
ابتسم وانا ابتسمت 
_ها قولى بقي فين الواد جوزى دا، يرب يبقي قمر زيك كده بس 
=هه، فوق تعالى هنطلعله، بس ابقي فكرينى احكيلك عن مرضه وعلاجه، عشان عارف انك دلوقتي تعبانة وعاوزة ترتاحى
_حاضر 
طلعت معاه وفتح باب اوضه من الاوض الكتير اوى إلى في الفلة دى 
_ازيك يا احمد 
كان فيه شاب عطيلنا ضهره، كان واقف قدام مكتبه صغيرة، اول ملف وشوفته يبنى والله مقاومتى لتحمل جمالك يدوبك وربي
=اهلا يا والدى اتفضل، مين دى؟ 
_دي مريم، مراتك 
بصلى وابتسم 
=اهلا بحضرتك 
رفعت حاجبي وبصيت لباباه بعد مكنت بصاله 
باباه ضحك غصب عنه وانا كمان ضحكت، بجد يجماعة انا اتجوزت دا، دا اى الجمال والحلاوة دى يبنى يخربيت كده 
_اسيبكم مع بعض بقي 
=يريت 
_ايه!! 
=بقول مع السلام يباشا 
سكينة سكينة وانزلوا بيها على لسانى يجماعة انكزوا الموكف
مشي وانا فضلت واقفة مكانى 
_بتعمل اى؟ 
=بقرأ كتاب، بس حلو اوى 
_انا بحب القراءة جدا 
=اه وأنا، هو حضرتك هتنامى فين! 
_باين هنا 
=طب وانا هنام فين لو انتى هتنامى هنا؟ 
_تخيل هنا 
=لا طبعا مينفعش، انا ممكن اخد اى اوضه تانيه 
_يعم انا اشتكتلك! انا قليلة الادب، متربتش ملكش دعوة 
ضحكنا ورجع قرأ تانى، اساعده ازاى دا، دا محترم جامد، وانا إلى كنت بقول البنت تحب الولد الناصح إلى بيبقي فلاتي! 
الشغالة طلعتلى الشنطة، وانا اخدت منها فوطة وترنج ودخلت الحمام إلى كان في الاوضه اخد شاور وطلعت منه وانا بمنزلة شعرى على جمب وبنشفه، فضل باصصلى وانا احمريت، يبنى متبصليش كده يبنييييي
_حضرتك حلوة اوى 
=شكرا يا احمد 
بقي انا اتجوز واحد بيقولى حضرتك يربي، قولى يمراتى يلا، فين الراجل الفلاتى انا لا أراه! 
سرحت شعرى ونمت وحسيت بيه وهو جاى ينام جمبي وكان نايم على حرف السرير والله يبنى مشوفت في أخلاقك
لقيت حد بيخبط على كتفي حوالى بعد شويه من النوم 
اتخضيت وقومت 
_ايوة يا احمد، في اى عاوز حاجة! 
=انتى مين يقمر؟ 
_انا مراتك، انت نسيت! 
=بقي انا متجوز القمر دا، قولى والله 
رفعت حاجبي_والله! 
=والمفروض تكونى جنبي كده وانام عادى! 
قومت من على السرير ووقفت وانا وشي أحمر 
_مالك حصلك اى؟ يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent