رواية وخضعت للحب الفصل السادس عشر 16

الصفحة الرئيسية

رواية وخضعت للحب الفصل السادس عشر 16 بقلم اروي الشرقاوي

رواية وخضعت للحب

رواية وخضعت للحب الفصل السادس عشر 16

كانت تنظر إلى أختها وتتمنى لو تقتل هذا الشخص الان وتنتقم منه فقد حرمها من اختها كثيرا وأيقنت وقتها انها خسرت أدهم وحبه نعم سترمى حبه خارج قلبها فكان لديها حق عندما رفضت هذا الحب

فاقت من نومها مفزوعه تبحث عن أحد يساعدها للتخلص من هذا الكابوس الذى تراه دائما
مليكه بفزع :لااااااا
قامت بإحتضانها وتهدئتها :هش إهدى محدش هيإذيكى وأنا موجوده
مليكه ببكاء:هو جاى ليه ياميرال جاى يكسرنى تانى جاى يفكرنى ليه كنت بحبه بس بعد إلى عمله فيا بقيت بكرهه
ميرال :بس متتكلميش كل دمعه نزلت من عينك هيبكيها دم لازم أعرفهفكر يعمل كده فيكى إزاى نامى دلوقتى وبكره نتكلم
خلدت مليكه للنوم
وجلست بجوارها تفكر فيما ستفعله
**
كان فى غرفته يفكر هى بالفعل لم تخبره بحبها ولكن كان هناك أمل والان فقد الأمل
ذهب إليه أخيه
ياسين بأسف :عارف إنك بتفكر دلوقتى فى ميرال وإنى دمرتلك حياتك
أدهم بسخريه :ده على اساس ميرال كانت معايا مثلا وسبنا بعض علشانك فى الأصل موضوعنا كان خلصان
ياسين بتعجب :بس إزاى حبيت واحده زى ميرال دى قويه جباره نظرتها غريبه مزيج القوه والتحدى ليه هى
ادهم :ميرال حاله خاصه عالم تانى حاجه من الخيال واحده تفضل عمرك كله تدور عليها وفجأه تلاقيها قصادك
ياسين بحزن :للدرجه دى
ادهم :وأكتر ياياسين ميرال حب عمرى ومش هحب غيرها
ياسين:وانا حبيت مليكه ومش هعرف احب غيرها بس ميرال مش هتسكت على إلى حصل لو حصلى حاجه خد بالك من بنتى إلى مشوفتهاش غير مره
ادهم بنفى :متقولش كده بنتك محدش هيربيها غيرك وبكره مليكه تفهم وترجعلك
وميرال عمرها متقتل ميرال بتقف دايما مع الحق
ياسين :مش مرتاح ليها ياإبن أبويا ميرال ممكن تقتلنى بكل دم بارد
ادهم :وقتها مش هتلاقى غيرى يقف فى وشها وأنتا محدش هيقربلك
ياسين قام بإحتضانه وهو خائف من مصيره فميرال ليست بالعدو السهل فنظره منها كفيله كى تجعل خصمها يرتعب الخوف من ميرال وليس من غيرها
**
على الجانب الأخر يضحك هذا الشخص المدعو بالبوص ضحكه أنتصار واستفزاز
البوص : جات متأخر الخطوه دى بس اهى حصلت
ضاحى :الراجل بتاعنا بيقول ميرال ضربته والعيله كلها وتوفيق وكامل أتفرقو خلاص
البوص:ياه بس ميرال ضربته بس إخس عليها ده واحد إغتصب اختها على الأقل تموته
ضاحى :ماهى ميرال قالتله أنها هتموته قدام الكل
البوص بضحكه :ميرال مالهاش فى القتل ميرال جباره وقويه بس القتل مش لعبتها أسألنى انا
ضاحى :طب والحل عايزين العداوه تزيد
البوص بمكر وغموض:نموت إحنا ياسين ونساعدها
ضاحى :أستاذ يابوص نموت ياسين هى شغلانه يعنى
البوص :عايزك تبين أن ميرال هى إلى قتلته
ضاحى :ياريت ياباشا وبكده نكون خلصنا منها وتتعدم فيها ونرتاح
البوص :لا ميرال قيمتها أكبر من كده انا عايز ادهم حبيب القلب يعرف هو وتوفيق بس أنما ميرال تدخل السجن لا عايزاها تشوف حياتها وهى بتدمر قدام عنيها
ضاحى :نفسى ادخل جوه دماغك ياباشا واعرف بتفكر إزاى
البوص :ضاحى دماغى تفكيرها كبير عليك
وتحدثو لفتره ليست بقصيره
**
مر أسبوع على هذه الاحداث

كان يجلس فى مكتبه عندما أتاه خبر وفاة أخيه فقد إنفجرت سيارته وهو بداخلها
ذهب ادهم إلى مكان الحادث وكانت الصدمه الكبرى من حقه
أدهم بوجع :لااااااا ياسين لااااااااا يارررب
أخوياااااا
قام الجميع بتهدئته ولكن دون جدوى فقد رجع أخيه ممنذ وقت قصير كيف يفقده بهذه الطريقه
الظابط لأدهم :البقاء لله
ادهم :لا اخويا مماتش لا محدش يقولى كده
الظابط بأسف :هو كان ليه أعداء
ادهم بنفى :لا ياسين مكنتش موجود فى مصر من فتره يعنى مالهوش اعداء
الظباط :انت بقول كده لانى شاكك أن الحادثه دى تكون بفعل فاعل
تذكر ادهم هذا الوقت ميرال وتهدديها لياسين بالقتل
ادهم بتوعد ونفى : لا مالهوش اعداء
ذهب ادهم من امامهم وقام بالأتصال بوالده الذى نزل الخبر عليه كالصاعقه
توفيق وهو يضع يده على قلبه :إبنى لا متقولش ياادهم اكيد بتكدب
ادهم بحزن ووجع مكتوم :لا يابابا مش بكدب اخويا مات والسبب اكيد ميرال الجمال هقتلها واخلص منها
توفيق : اه ....
ووقع على الارض وفقد الوعى
ادهم :بابا بابا
ذهب مسرعا إلى الفيلا وقام بنقله إلى المستشفى
فى المستشفى الذى يوجد بها توفيق
أخبره الطبيب ان حالته خطيره جدااا
ادهم لايعرف ماذا يفعل أبيه واخيه فى يوم واحد ماهذا العذاب والسبب فيه ميرال
ذهب ألى شركات الجمال والغضب يتملكه نزل من سيارته ودخل الشركه ومنها الى مكتب ميرال لم يطلب الإذان
ميرال بغضب :انتا أتجننت إزاى تدخل مكتبى بالطريقه دى
ادهم امسكها من ذراعها :موتى اخويا وابويا مرمى فى المستشفى بسببك إنتى حيه ياشيخه والله لأخليكى تندمى ياميرال ولازم ادمرك على كل ده
ميرال قامت بسحب ذراعها من بين يديهوواكملت بسخريه :هدد على قدك اخوك غلط وخاد جزاءه ووالدك ربنا يشفيه زعلت علشانه
ادهم:صدقينى ياميرال هتنكوى بالنار ألى جوايا هدمرك ياميرال
ميرال بتحدى :هددك على قدك ياادهم حق اختى وجبته
ادهم بغيظ :حق اختك تموتى اخويا
ميرال :العين بالعين والسن بالسن والبادى اظلم ياادهم كده وقتك إنتهى
خرج ادهم من مكتبها وهو غاضب
ذهب ألى المستشفى ليكون بجانب والده
**
فى الجامعه كانت تقف مع صديقاتها رفيف واميره اعلن هاتفها عن وجود متصل
عائشه :فى إيه يارامى عايز أيه
رامى :اطلعى بره انا قدام الجامعه
عائشه بخوف :حاضر طالعه اهوه
خرجت عائشه راها حسام وهى تخرج خرج وراءها ليعرف لماذا خرجت
ذهبت عائشه إلى رامى وكان يقف مع صديقه
عائشه :نعم فى إيه يارامى
رامى :عايز فلوس
عائشه :وانا مالى بكل ده
رامى :عايز منك فلوس بابا منع عنى المصروف وأنتى الوحيده إلى معاكى فلوس
عائشه :انا مبديش فلوس لحد روح لأمك ياحبيب امك هتديك
رامى :أدتنى وخلصو خلصى وهاتى فلوس
عائشه وهى تهم بالرحيل :ممعيش
قام رامى باللحاق بها وامسكها من ذراعها :هاتى فلوس إخلصى ياتجيبى الفيزا اسحب بيها المكينه أهيه
عائشه بوجع :دراعى يارامى خلاص هديك الفلوس
واخرجت بعض النقود واعطتهم لرامى تركها ورحل
ظلت واقفه مكانها وهى تضع يديها على ذراعها
اتى الذى يقف من البدايه وتعجب
حسام :مين ده وليه بيعمل معاكى كده انا كنت هتدخل بس حسيت أنكم تعرفو بعض
عائشه بحزن :اخويا
حسام بصدمه :اخوكى وليه بيعمل فيكى كده
عائشه :كان عايز فلوس بابا حرمه من الفلوس ملقاش حد غيرى لأنه عارف إنى مش بستخدم المصروف كله
حسام :طب وليه بيعاملك كده
عائشه :ده العادى عن اذنك
تركته ورحلت وهو يفكر لماذا تتحمل هذه البنت كل هذا الشئ
**
فى قصر الجمال سمعو بخبر وفاة ياسين ودخلو توفيق المستشفى وسمعو ادهم وهو يهدد ميرال تجمعو لمعرفة مايدور حولهم
دخلت ميرال القصر وهى متعبه وشرعت فى الذهاب إلى غرفتها
كامل بصرامه :ميرال استنى هنا
ميرال :عمى انا تعبانه أرتاح شويه ونكمل كلامنا
كامل :لاإستنى عايزك
ميرال :أيوا ياعمى فى حاجه مهمه يعنى
كامل :أنتى إلى قتلتى ياسين
ميرال ببرود :حق اختى وكان لازم أرجعه
كانت صدمه للجميع أعترفت بقتل احدهم بكل دم برد
صفعها كامل على وجهها
وضعت ميرال يدها على وجهها :بتضربنى ياعمى علشان باخد حق أختى
كامل بزعيق :حق أختك تموتى الناس انتى أمته بقيتى كده
ميرال بزعيق :من يوم ماشيلت هم العيله كلها فوق دماغى من يوم مالغيت حياتى وفكرت فى حيات الكل من يوم ماقفلت قلبى وشوفت قلوب العيله كلها وفرحت لما حبو من يوم مارفضت حب ادهم وأنتو عارفين إنى بحبه من يوم مااهلى ماتو قدام عينى ولحد دلوقتى معرفتش مين السبب من يوم مامليكه الكلب إلى مات اغتصبها ومحدش فينا قدر يعملها حاجه

صدم الجميع من كلام ميرال الهذا الحد تحمل وجع بداخلها
ميرال للكل :محدش يسألنى على الى بعمله
ادم:بس متوصلش للقتل ياميرال
ميرال :توصل لما الشخص يكون أذى اختى
مليكه بحزن :ليه ياميرال بنتى لما تكبر اقولها أيه
شادى :قتل ياميرال عمرك ماكونتى كده
ميرال :متكلمتش يامعاذ ولا إنتى يابيسان
ولا أنتى يارفيف
كامل :هيقولو إيه بنت عمنا سفاحه بتقتل بدم بارد
ميرال لمليكه:قوليلها خالتك موتت الراجل ألى إغتصبنى ومووت وأنا عايشه قوليلها خالتك موت إلى دبحنى
ورحلت من القصر وتركتهم
اخذت تسير بالسياره لفتره طويله
رفيف :ميرال مش كده أتغيرت
ادم :انا عقلى مش مستوعب كل ده
شادى :انا بقا مش مصدق ميرال متعملش كده ميرال انا أشتغلت معاها عمرها ماعملت كده ولا هتعمل كده
كامل :انا فضلت اكدب نفسى لحد ماهى اكدت ليا كده بنفسها

عند ميرال وصلت إلى أحدى الاماكن البعيده عن المناطق السكنيه دخلت ميرال
الشخص :أظن الدنيا والعه بره
ميرال بأسى :كلهم فجاه أتقلبو ضد وصدقو إن ممكن أنا أقتل وجعونى قوى ياياسين
ياسين :بلاش تظلميهم ياميرال أنتى بنفسك قولتى كده
ميرال بوجع :حتى ادهم صدق ادهم صدق ياياسين أنى ممكن أعمل كده المهم عمى توفيق فى المستشفى لازم يشوفك ويسمع صوتك
ياسين :متقلقيش بابا كويس وعارف
كل حاجه أنا خوفت عليه قولتله على كل حاجه
ميرال :انا وقفت جمبك علشان حسيت إنك مظلوم وأتاكده من كده ومليكه بتحبك
ياسين :بجد ياميرال
ميرال :بجد اختى بتحبك
ياسين :بس ليه ساعدتينى وليه إخترعتى حكاية القتل ديه
ميرال :ساعدتك لان دكتورة اختى قالت ليه إنها كانت بتحبك فحبيت أعرف منك الحكايه واسمعك
فلاش باك
بعد ذهبها من غرفة مليكه قامت بالأتصال به وبالفعل قابلته تعجب من ذلك
ميرال :عايزه أعرف كل حاجه
ياسين :زمان كنت فى حالى فى الجامعه وكنت بساعد والدى فى شركته فى يوم واحد معايا فى الجامعه جيه وطلب نبقا اصحاب وهو كان بين عليه كويس فصاحبته وكنت بروح معاه بيته دايما كان عايش لوحده وفى يوم حضرلى العصير وسابنى ونزلى انا بعد ماشربت العصير محسيتش بنفسى وفجأه لقيت اختك مليكه قدامى حاولت افوق نفسى معرفتش وفوقت على مليكه وهى مرميه قدامى وانا معتدى ليه وبعدها اخدتها المستشفى وهربت من هناك معرفتش هى مين دورت كتير عليها
ميرال :لان مليكه الوقت ده رفضت الكلام وعرفنا بعدها إنها حامل فى غسق
باك
ياسين :طب ليه عملنا الليله دى كلها
ميرال :لان الشخص ألى عمل كل ده فينا
كان هيقتلك ياياسين
ياسين :وعرفتى منين
تكلم الذى يقف فى الخلف :مينى طبعا ياياسو ياحبيبى
ياسين بصدمه :عمار
عمار :اه عمار بالحضن ياخويا الاول وحشتنى
ياسين :عمار انا عرفت من ادهم انكم اعداء
عمار:ربنا مايجيب عداوه ياجدع
ميرال :عمار معايا من الاول
فلاش باك
طلبت ميرال من عمار مقابلتها
عمار :عايزه ايه
ميرال :مازن وادهم معملوش كده
عمار :متاكد أنهم عملو كده
ميرال:إلى عمل كده زمان علشان يفرق مبينكم
عمار :وأنتى مقبلانى علشان كده
ميرال:عمار فكر فيها كويس وانا هخليك تسمع بودانك وادخلك وسط ألى عملو كده وهخليك تاخد حق حبيبتك إلى ماتت
وبالفعل اتصلت ميرال بضاحى
ميرال :مكنتش اعرف إنك مركز معايا من زمان
ضاحى :مش فاهم
ميرال :طب مشكلتك معايا ايه دخل مازن فيها
ضاحى :مش فاهم
ميرال :دخلته ليه وفرقت مبينه هو وأصحابه
ضاحى بضحكة سخريه :مقولتلك هدمر عيلتك وده اول التدمير
اغلقت معه ميرال
ميرال :سمعت انتا عارف انا مبخفش من حد انا حبيت اوضحلك الامور لان فهمت من مازن أن هو وادهم معملوش حاجه والراجل ده بيتكلم دايما إنه هيفرف عيلتى فلازم افهم
باك
عمار :ومن الوقت ده وانا معا ميرال وبحاول اكشف الشخص ده
ميرال :قربت اعرفه وصدقنى هدمره لان مشكلته مع عمى كامل وعمى توفيق وعمى عصام
ياسين :ده الموضوع كبير
ميرال :اكبر من تصورك ياياسين فهمت ليه انا سمعتك ربط الخيوط وفهمت إن إلى حصل كان خطه لتفريق الأصحاب زمان
ودلوقتى همشى انا وعمار علشان نشوف هنعمل أيه .. يتبع الفصل السابع عشر اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent