رواية أبصرت بعشقه كاملة جميع الفصول بقلم نورهان احمد

الصفحة الرئيسية

رواية أبصرت بعشقه بقلم نورهان احمد كاملة جميع الفصول من الفصل الأول للأخير عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل pdf

رواية أبصرت بعشقه كاملة

رواية أبصرت بعشقه البارت الأول

لم اراك بعيني ولكني رايتك بقلبي ف أبصرتُ بعشقك 💘
يرن المنبه في الساعه التاسعه كا المعتاد وتطفئه كيان 
كيان نستعد بقا ي كوكي علشان نبدا يوم جديد  قامت كيان اخدت شور وغيرت لبست بنطلون جينز وتشيرت ابيض وفردت شعرها وخرجت قالت الله ي اسماء ريحه الاكل تجنن على الصبح 
اسماء ب ابتسامه صباح الخير يا كوكي تعالي افطري 
كيان انتي عارفه ي ماما ما ليش نفس اكل هنزل شويه وهارجع تاني 
اسماء طيب ي عمري خلي ندي تنزل معاكي
كيان تاني ي ماما قلتلك قبل كده اني حافظه الطريق كويس وبعدين بنتك شبح ما تقلقيش ي غاليه 
اسماء قربت منها وحضنتها وقالت مش قلقانه ي قلبي روحي ربنا معاكي وسلميلي على ايمان 
كيان حاضر ي ماما 
لبست نضارتها ونزلت وهي ماشيه في الشارع سمعت صوت ازيك يا كيان
كيان ازيك يا عمو محمود عامل ايه
عمو محمود تمام ي بنتي انتي اللي اخبارك ايه 
كيان الحمد لله بخير 
عمو محمود يا رب دايما ي بنتي 
كيان تسلم ي عمو عايز حاجه 
عمو محمود سلامتك ي بنتي 
كيان مشيت شويه 
عمو محمود احمد ي احمد 
احمد نعم ي بابا 
عمو محمود استلام مهمتك يلا 
احمد حاضر ي بابا وبعدين احمد طلع مشي وراء كيان لحد لما وصلت مكانها المفضل ودخلت اطمن عليها ورجع 
كيان ايمي ي ايمي 
ايمان قلب ايمي وربنا مستنياكي من بدري اتاخرتي لي 
كيان ما فيش عمو محمود وقفني في الطريق وكان بيسال على أحوالي انتي مش تايها بقا عن عمو محمود وطبته 
ايمان ماشي ي قلبي القهوة بتاعتك جاهزه من بدري خدي 
كيان حطت العصايه بتاعتها في جمب واخدت القهوة 
وسرحت شويه فاقت على صوت ايمان بتقول كيان انتي ي بنتي 
كيان هاا بتقولي حاجه 
ايمان أنا بصوت مش بتكلم 
كيان ضحكت على صحبت عمرها وكانت ضحكتها بريئه تخطف القلوب 
كيان ها بقا كنتي بتقولي اي 
ايمان بقلك جبت ورد جديد النهارده قدام المحل 
كيان بجد جبتي انواع جديده 
إيمان اه ي ستي اتفضلي تعالي شوفيها 
كيان اووووك يلا قامت طلعت بره المحل وفضلت تشم في الورد وكانت مبتسمه ايمان كوكي هادخل اعمل حاجه وارجعلك 
كيان تمام روحي وسرحت كيان في مكان آخر 
نروح مكان تاني 
شاب نازل يركب عربيته والفون بتاعه رن 
الشخص بصوت قوي ايوه 
الطرف الاخر ي مستر امير  الاجتماع بداء من بدري والعملاء منتظرين حضرتك 
امير بقلك اي اللي مش عجبه يتفضل يمشي 
السكرتاريه حاضر ي فندم بس حضرتك هاتتاخر 
امير قال لا وقفل في وشها وقال شويه اغبياء 
وساق بسرعه جنونيه ووصل مكان كان قريب شويه من شركته والعربية عطلت نزل وقال لا بقا هي مش ناقصه خالص وفضل واقف شويه يعمل مكالمه وقال أتصرف حالا وتعالي
الشخص حاضر ي فندم وقفل 
امير بيكلم نفسه وبيقول هو ما فيش زفت كافيه قريب وبعدين وهو ماشي بيكلم نفسه خبط في كيان بس الخبطه كانت جامده شويه وقعت النضارة بتاعتها وفونه 
امير بعصبية انتي عاميه مش شايفه قدامك 
كيان اسفه بس ما خدتش بالي 
امير سرح في عيونها اللي كانت تسحر كانت شبه لون السماء ورموش كسيفه ومرسومه وكانت نظراتها تسحر اللي يبص فيها 
كيان جت تمشي خبطت فيه تاني 
امير لا انتي شكلك مجنونه بقا ومش مظبوطه 
كيان كانت بتبص وهي مش عارفه انها بتبص عليه وعيونها في عيونه 
امير استغرب وقال انتي بصي على قدك وصوته كان عالي
كيان عيونها دمعت وكانت هاتعيط بس ايمان طلعت علي الصوت وقالت اي ي كوكي في اي 
لقيت كيان شويه وهاتعيط 
امير اتكلم وقال وحده غبيه 
ايمان دخلت كيان جوه وطلعت لاامير 
وقالت انت ازاي تكلمها بالشكل ده 
امير انتي صوتك ما يعلاش ابدا في وجودي انتي ما تعرفيش أنا مين 
ايمان ما اعرفكش ولا عايزه 
امير هو انتو متفقين ولا اي واحده تخبط فيا بمزجها 
ايمان لحد هنا وعندك أنا ما اسمحلكش تتكلم نص كلمه عليها اولا هي لو شايفك مش هتخبط فيك بمزاجها 
امير قصدك اي 
ايمان قصدي أنها ما بتشفش ي استاذ ي محترم وبدال ما تحترم مشاعرها نازل تشتم وتبهدل فيها 
امير كان مصدوم معقول كافيفه وما بتشفش 
ايمان سابته ومشيت
امير كان عايز يدخل وراها بس جاله تلفون ورد الو
الشخص الو ي فندم أنا جيت حضرتك فين 
امير أنا جاي اهو وراح امير لقي عربيته اتصلحت وركب وراح الشركه وطول الطريق بيفكر قد اي كان غبي 
أما عند كيان كانت قاعده بتفتكر كل كلمه قالها 
ايمان كيان اهدي ما تفكريش
كيان عادي ي ايمان ما بقتش فرقه مش هاتيجي عليه 
ايمان كانت دموعها نازله على صحبت عمرها بس في صمت 
كيان أنا هامشي عايزه حاجه 
ايمان استني هاقفل المحل واجي معاكي علشان عاوزه اشوف طنط
كيان بطلي عياط وبعدين بطلي كذب كمان أنا هامشي لوحدي وهاطمنك اول ما اوصل 
ايمان ما حبتش تضغط عليها علشان عارفه انو دماغها ناشفه 
كيان لبست النضاره بتعاتها ومسكت العصايه بتااعتها ومشيت 
استوب نعرف الابطال 
كيان بنت جميله جدا بشره بيضاء وصافية زي الاطفال عيون بلون السماء تسحر وشعر بني طويل وناعم 
طولها معقول ولا طويله ولا قصيره 22سنه عايشه مع مامتها اسماء واختها ندي اصغر منها واخوها معتز اكبر منهم عنده 26سنه بس دايما مسافر اسكندريه علشان شغله وهما عايشين في القاهره وفقدان النظر ده كان حادثه هناعرف التفاصيل بعدين 
امير بقا ده امير مهران صاحب اكبر شركات تصدير واستيراد جسم رياضي طول بعرض عيون بنيه وشعر اسود وطويل شويه عنده 28سنه رغم صغر سنه الا انه ناجح في مجاله جداااعايش مع مامته سهير واخته چني اصغر منه والده متوفي وهو المسؤول عنهم  وعصبي شويتين 
نرجع لموضوعنا تاني 
كيان روحت دخلت اوضتها وقفلتها وفضلت تعيط جامد وتقول يآرب والله أنا تعبت والله يارب اديني الصبر من عندك مش كل شويه حد يعايرني والله ما اخترت اللي أنا فيه والله ساعدني ي ربي ساعدني امها دخلت وحضنتها وفضلت تهدي فيها لحد لما نامت في حضنها 
عند امير وصل ودخل الشركه بطلته المعتادة كان لبس بداله سوده تجنن وتحتها قميص ابيض وكان شيك موووووت كل اللي في الشركه لما بيشوفوه بيتنحو قصاد جماله وخصوصا البنات دخل مكتبه لقي الكل قاعد قعد وقال ادخلو في الموضوع على طول يلا 
طبعا ما حدش قدر يتكلم ولا يقول نص كلامه بداو شغل والاجتماع خلاص وكل واحد راح مكتبه
امير قعد على مكتبه وقفل عنيه وكل شويه صورتها تيجي قدامه ويقول لي كده ي امير لي تعمل كده 
هنا دخل فارس صحبه وقال امير مالك ي صحبي من ساعت ما جيت وانت في مكان تاني 
امير بجديه ما فيش حاجه وبعدين أنا اهو موجود قدامك 
فارس طيب ي صحبي ما تزعلش 
وبعدين اتكلمو في الشغل وبعد
يوم طويل امير روح اول ما دخل چني جت جري وحضنته وقالت وحشتني اوي ي ابيه 
امير حضنها وقال انتي كمان ي چني ماما فين 
چني جوه 
امير عامله ايه في دراستك چني تمام اهي ماشيه 
امير ضحك وقال طيب ي اختي 
چني في 3ثانوي بشره بيضاء وعيون عسلي وبنوته قمر كده 
دخل امير سلم على مامته وقال عامله ايه ي ست الكل 
سهير تمام ي حبيبي انت اللي اخبارك ايه
امير تمام وبعدين قعد معاها شويه واكلو وطلع علشان ينام وبعد صراع طويل بينه وبين نفسه قرر انه يروح بكره يعتزرلها 
اما عند كيان صحيت وبعدين قعدت مع مامتها وندي وفضلت تهزر وقررت تنسي الموضوع 
ندي في 2ثانوي وبنوته قمر شبه كيان بس فرق لون العين اسود بس قمر بردو
وفضلوا يتكلمو 
وبعدين كلهم دخلو ينامو 
كيان كل ما تفتكر اللي حصل تكون عايزه تعيط بس بتقول عادي هو ما يعرفش 
لحد لما راحت في ثبات عميق 
تاني يوم في حيات ابطالنا 
امير نزل بدري علشان يشوفها ويعتزرلها راح عند محيل الورد بس كان مقفول استني كتير وكان هايمشي بس شاف ايمان 
ايمان راحت فتحت المحيل ولسا بتلف اتفاجات بيه واقف وراها 

أبصرت بعشقه البارت الثاني

وما كنت يوما اعتزر الي ان رايت عيناكي وتنازلت لااجلها 💘
تاني يوم في حيات ابطالنا 
امير نزل بدري علشان يشوفها ويعتزرلها راح عند محيل الورد بس كان مقفول استني كتير وكان هايمشي بس شاف ايمان 
ايمان راحت فتحت المحيل ولسا بتلف اتفاجات بيه واقف وراها 
قالت نعم عايز اي مش كفايه اللي عملته لحد دلوقتي
امير اي ما تهدي شويه وبعدين اتكلمي بأسلوب احسن من كده 
ايمان والله طيب عايز اي 
امير أنا ما كنتش عارف انها كفيفه قاطعته ايمان والله ي استاذ كفيفه مش كفيفه المفروض اسلوبك في التعامل يكون احسن من كده ولا انت اي رايك
امير مش هارد عليكي المهم دالوقتي أنا جاي اعتزر منها على اللي حصل امبارح 
ايمان اممممم تفتكر هاتسمحك 
امير والله دي حاجه ترجعلها أنا جاي اعمل اللي عليا وبعدين أنا مش فاضي هي هاتيجي امتا 
ايمان وبدال انت مشغول ما كنش لي لازم تيجي وتتعب نفسك 
امير بغيظ اللهم طولك ي روح ما تنجزي ي بنتي وقولي هاتيجي امتا 
ايمان مش عارفه بس هي كل يوم على 10بتيجي تقضي اليوم معايا وبعدين اروحها 
امير ما بترحش مكان تاني 
ايمان لا بتروح سعات بتروح على البحر بترتاح هناك تشرب نسكافيه 
امير بص في ساعته ايمان لومتاخر امشي هي اكيد كيان مسمحاك
امير لا عادي اعملي وبعدين قال هي اسمها كيان 
ايمان اه 
امير واي عرفك أنها مسامحاني 
ايمان كانت بتعمل النسكافيه وقالت اه هتسامحك علشان كيان قلبها زي الاطفال ما بتشالش من حد ابدا وبتسامح بسرعه وعمرها ما زعلات من حد ابدا 
امير كان سرحان في كل كلمه قالتها ومبتسم وعجبته شخصيتها جدااا وكل شويه يفتكر عيونها 
ايمان كانت ملاحظه انه سرحان قالت سرحت في اي 
امير ولا حاجه 
ايمان اتفضل اتمني يعجبك 
امير تسلم ايدك ممكن سؤال انتو ازاي بتسبوها تمشي لوحدها كده 
ايمان كيان حافظه كل مكان هنا وكل مكان راحته فكراه وبتروحه لوحدها في كل مكان ما بتحبش مساعده من حد ابدا
امير سؤال هي اذاي حفظه كل مكان مع أنها ما شافتوش قبل كده
ايمان مين قالك انها ما شافتش كل مكان في القاهره 
امير نعم قصدك أنها كانت بتشوف بس 
ايمان اه كانت بتشوف لحد سنتين فاتو وعيونها دمعت وهي بتتكلم 
امير انتبه اووي لكلمها وقال ممكن تكملي 
ايمان انت ليه مهتم وعايز تعرف 
امير عادي احكيلي لحد لما تيجي واعتزر منها علشان امشي
ايمان تمام هاحكيلك بس ياريت ما تعرفهاش حاجه 
امير وعد مش هاعرفها 
ايمان من سنتين 
فلاش بااااااك
كيان معتز ي معتز والنبي خدني معاك 
معتز كيان مش هاخدك وارتاحي أنا هاروح لوحدي 
كيان عملت نفسها زعلانه وقالت شكرا على فكره 
معتز ي بنتي أنا رايح اشوف التصاميم هاتعملي اي معايا 
كيان ي عم وديني عند اي دريم بارك ومالكش دعوه 
معتز بضحك والله طفله ده ندي اعقل منك والله 
كيان منا عارفه وحياتي عندك خدني معاك خلاص شغلك وارجع هاتلقيني مستنياك 
معتز امممممم افكر 
كيان علشان خطري خدني معاك 
معتز ادخلي غيري أنا مش هاخلص من زنك اصلا
كيان ايوه بقا هو ده الكلام ودخلت جري علشان تغير 
معتز مجنونه بس بعشقك 
وبعد شويه وقت طلعت كيان كانت لبسه سلوبت جينز وربطه شعرها وكانت قمر 
معتز وربنا طفله واخدها وطالع 
والدتهم بابتسامة رايحين فين
كيان رايحه مع زيزو ي ماما 
معتز بنتك دي بتشبط في اي حاجه 
كيان ضحكت وقالت فعلا 
امهم ضحكت وقالت طيب خلو بالكم من نفسكم كويس 
معتز ما تقلقيش ي امي 
ونزلو 
اسماء ربنا يستر مش عارفه لي قلبي وجعني المره دي 
كيان نزلت قدام العربية ووقفت 
معتز واقفه لي ي اخرت صبري 
كيان المفروض من باب الذوق تفتحلي باب العربية 
معتز نعم ي اختي كيان اتلمي بدال ما احلف ما اخدك
كيان لا وعلي اي وركبت وطول الطريق تهزر وتضحك هي واخوها وبعدين فضلت تبصله كتير 
معتز لاحظ ده وقال مالك ي بت بتبصيلي كده لي
كيان عادي ي كبير وحشني شكلك الله
معتز ماشي ي اختي 
وبعد شويه وقت وصلو معتز نزل وفتحلها باب العربية 
كيان ضحكت ونزلت حضنته في الشارع 
معتز بس ي طفله 
كيان بحبك اووووي ي زيزو 
معتز وانا كمان ي قلبي وبعدين اداها فلوس وقال يلا روحي العبي لحد لما اخلاص 
كيان اووووك 
راحت وفضلت تلعب وتهزر مع العيال وكانت فرحانه مووووت 
معتز راح خلاص شغله وبعد شويه وقت خلاص ونزل راح لقاها بتلعب فضل واقف شويه وهو بيضحك على اخته اللي مهما كبرت هاتفضل طفله 
كيان قربت منه وقالت خلاصت
 معتز اه وانتي 
كيان اه خلصت بس عايزه ايس كريم فانيليا
معتز انتي خروجك معايا خساره ي بنتي 
كيان ماشي ي استاذ اذا كان عجبك 
معتز عاجبني 
خليكي هنا هاجبلك واجي 
كيان طيب 
راح معتز يجيب الايس كريم 
كيان كانت واقفه لقيت عيل صغير ساب امه وهي واقفه ومشي وكان رايح عند الطريق كيان راحت وراه جابت وبعدين ام الولد قربت اخدته وشكرتها 
كيان ما تشكرنيش بس خلي بالك منه بعد كده 
ام الطفل حاضر ي قمر 
كيان ما اخدتش بالها وكان في عربيه جاي بسرعه وخبطتها 
معتز سمع صوت اخته لف وشه ودعي ما تكنش هي بس كانت هي رمي كل حاجه في ايده  وراح جري كانت غرقانه دم قرب منها وشالها وقال حد يطلب الاسعاف وفضل يفوق فيها ويقول وهو الدموع مغرقه وشه كيان فوقي ي حببتي فوقي ي كوكي ما تسبنيش لوحدي 
جت الإسعاف اخدوها وصلو المستشفى ودخلوها العمليات على طول 
اسماء رنت معتز رد وصوته كان كله دموع 
اسماء معتز كيان جرالها حاجه 
معتز ماما كيان عملت حادثة 
اسماء مسكت نفسها وقالت اهدا اختك هاتكون كويسه وقفلت معاه وراحت على المستشفى وصلت لقيته قاعد وحاطط راسه بين ايديه وعمال يعيط 
قربت منه والدموع في عنيها وقالت اهدي ي حبيبي 
معتز حكالها كل حاجه وقال أنا السبب ي ماما أنا 
اسماء ده قضاء ربنا ي ابني بنتي قويه وهاتكون بخير 
معتز يارب ي ماما يآرب وبعد شويه وقت الدكاتره طلعو 
جريو عليهم معتز اي ي دكتور طمنا
الدكتور الخبطه للاسف كانت ف دماغها وقويه كمان احنا عملنا الازم وربنا يستر لا اننا شكين تكون فقدت البصر 
معتز اي انت بتقول ايه يعني مش هاتشوف تاني 
اسماء قعدت على الارض وبكت وفضلت تقول الحمد لله الحمد لله 
الدكتور فضل يهدي فيهم وبعدين قال استنو لما تفوق وهانعرف
فضلو قعدين جمبها لحد لما فاقت 
كيان فتحت عيونها 
ومعتز وامها واقفين  مستنين تتكلم والدكتور واقف وحاسس ب اهلاها 
كيان ماما انتي موجوده اسماء دموعها نزلت ومعتز شهق من كتر العياط 
كيان ماما هو أنا عنيا مفتحاها ولا مقفوله أنا مش شايفه اي حاجه 
الدكتور كيان ممكن تهدي انتي فتحه عنيكي بس الحدثه اثرت على الروائه عندك وفقدتي البصر 
كيان ضحكت وعيطت في نفس الوقت وقالت يعني أنا مش هاشوف تاني مش هاشوفك ي ماما ولا انت ي معتز 
معتز قرب منها وقال سامحيني ي كوكي سامحيني أنا السبب 
امهم قاعده ماسكه ايد كيان وبتعيط 
كيان قالت معتز هات ايدك معتز مسك ايدها كيان ما تعتزرش على حاجه انت مالكش دعوه في اللي حصل ده قضاء ربنا وبعدين أنا عايشه اهو وكانت كل كلمه بتقولها كانت دموعها بتنزل وهي مبتسمه 
وبعدين خرجت 
فلاش بااااااك نرجع تاني 
امير دموعه نزلت وايمان كانت بتحكي كل حاجه وهي دموعها مغرقه وشها 
ايمان اسفه بس انت اللي حبيت تعرف 
امير ودالوقتي اخوها فين او هي اتقبلت الموضوع ازاي 
ايمان اخوها مصمم ديكور كان شغله هنا بس بعد اللي حصل نقل اسكندريه بيجي اجازه يومين في الشهر ويرجع ما بيستحملش يشوفها كده وكيان كانت نفسيتها مدمره خالص بس بتشجيع من الكل وبالاخص معتز اخوها خرجت من اللي فيه وقررت تعيش حياتها تاني وانو اللي هي فيه مش هايمنعها تعيش حياتها وما بتقبلش اي مساعده بس هي دي حكايتها صدعتك مش كده 
امير لا بس دالوقتي الساعه 11 ولسا ما جتش 
ايمان مش عارفه ما جتش لي استني هارن عليها رنت 
كيان الو 
إيمان اي ي كوكي ما جتيش لي 
كيان مش قادره اجي النهارده ي قلبي سامحيني 
ايمان ولا يهمك يا قلبي وقفلت معاها 
كيان افتكرت اللي حصل وفضلت تعيط وتقول اول مره حد يكلمني كده وتعيط
عند امير وايمان
امير يعني اي مش هاتيجي 
ايمان ممكن تيجي بكره باين علي صوتها أنها تعبانه 
امير سكت شويه وبعدين قال.. يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent