رواية ساعة حظ كاملة - ياسمين ومصطفى

الصفحة الرئيسية

 رواية ساعة حظ كاملة جميع الفصول من الفصل الأول للأخير عبر دليل الروايات للقراءة والتحميل pdf أبطال الرواية هما ياسمين ومصطفى ولذلك تعرف برواية ياسمين ومصطفى أيضاً.. فلنبدأ

رواية ساعة حظ كاملة

رواية ساعة حظ الجزء الأول 1

يا انسه ممكن اقعد معاكي 
انت تعرفني يا اخ!
هو انا لازم اكون عارفك عشان اقعد معاكي
انت مجنون يابني
بصي قول عليا مجنون قول عليا موهوم...
خدها كلمه مني ومالاخر...
مش وقت هشام عباس انا بتكلم بجد
* بلهجه حاده وعصبيه زعقت فيه *
طب انت عاوز ايه يعني...؟!
بصي انا لما شوفتك وانتي داخله خطفتي حاجه جويا
يامسكين صدقتك انا كدا ، والكلام دا قولته لكام واحده قبلي!!!
صدقيني انتي اول واحده واول مره اكون جرئ كدا
كداااااب كبير ولو مقومتش من هنا ه...
انا مش طالب غير خمس دقايق تديني فرصه اتعرف عليكي واوعدك اني هقوم
معرفش ليه وقتها صدقته...عينيه كان فيها حاجه شداني ، حلوه...عسلي ، رموشه تقيله 
معرفش حسيت نفسي عاوزه اسمعه ، اديله فرصه جايز بيكدب او اكيد بيكدب بس هخسر ايه بصيت ناحيته وقولتله بكل حزم...
هما دقيقتين بس وما اشوفش خلقتك ادامي
ابتسملي بغمزاته وقالي
حاضر ، انا مصطفى عبد الرحمن اصاحبي بيقولولي ياديشا وانتي
كنت متردده اقوله اسمي الي بجد ولا اخبي عليه...ثم ايه الي انا عملته دا ازاي سمحت لنفسي اقعد مع حد غريب كدا ف كافيه!
اناااااااا...امل
ولو انه مش لايق عليك امل بس همشيها امل..
غصب عني ضحكت...
بصي يا امل انتي عندك كل الحق انك تقومي دلوقت ، بس انا بجد معجب بيكي
انت مجنون هو اي حد نشوفه ممكن نعجب بيه
بصي هو انا مش عاوز اجادلك بس اه بيحصل واحنا ف الموصلات واحنا ف الشغل ولا ف الكليه ولا ف المدرسه او الدرس بنشوف حد مانعرفوش ونتعلق بيه ونعيش ف خيالنا قصه حب معاه
ف اه ف ارض الواقع بيحصل
كلامه افحمني لانه كان حقيقي بس بصتله بصه انت شكلك بتاع بنات وبتعرف تفتح مواضيع ولسه هنكد عليه واسمعه كلام يسم بدنه...
 لاقيته قام وقالي بكل ادب وجنتله وصوت هادي ...
عن اذنك الدقيقتين الي سمحتيلي بيهم خلصو...
ومد ايده عشان يسلم عليا...
سلمت عليه ولاقيته اعتذرلي بطريقه لطيفه عن تدخله ف حياتي وان كان نيته خير وسابني
طب طالما نيتك خير استنى شويه...وانت شبه عمرو يوسف بغمزاتك دي
 قعدت مذهوله من الي حصل
طب افرح اني مزه والشباب هتموت عليا ولا ازعل عشان عادي انه سابني
بس ازعل ليه ما انا الي قولتله دقيقتين...وبعدين يعني انتي خلاص مسكتي ف الدقيقتين كنتي خليهم خمسه زي ما كان عاوز
انا حاسه اني مضايقه انه سابني...لابجد برافو عرف يعلقني ومخدتش ف ايده خمس دقايق حتى!
ياترى علقت كام واحد غيري يا استاذ يامحترم ياعسل 
عسل ايه ماتلمي نفسك يا ياسمين
الغريبه اني تقيله...انا روحت البيت ومافيش حاجه ف بالي غيره هو!
الله يحرقك ياشيخ ف خمس دقايق بقيت ف بالي طول اليوم!
طب ايه خلاص كدا هو كان عاوز يعلقني ويخلع...اه زي كل الرجاله المعفن دا
بس يخلع ايه...انا الي قولتله يسبني...بس لو بيحبني بجد كان اتمسك بيا
اتمسك ايه انتي كمان انتي مجنونه...هو انتو تعرفو بعض..
روح ياشيخ قلبت دماغي بسبب رغيك...
حاولت اصفي ذهني وانام عشان ورايا شغل بكره..فضلت طول الليل سهرانه بفكر فيه..ف طريقه كلامه، ف انه كان جنتل ف نفسه كدا وتقيل وغمزاته وعينيه طب لو انا طليت بالابيض جنبه وهو بالبدله ...ابيض ايه وبدله ايه انا اتجننت رسمي! ، اووووف وبعدين بقى ف الليله دي
روحت الشغل وانا مطبقه!! الغريبه اني ماكنتش عاوزه انام... كنت عاوزه اخلص الشغل واجري ناحيه الكوفي شوب استناه جايز ، يمكن..اشوفه تاني...
بس استني افرضي روحتي ولاقتيه بيكلم بنت تانيه غيرك
دا انا كنت هقتله الخاين دا...المعفن ابن ال...
ياسمين؟!
ايه ياندى!...
ايه مالك بتشتمي مين؟!
هو صوتي علي!!
ايوه! ف ايه الي حصل؟!
حكيت لندى على الي حصل ماهو لازم حد يفكر معايا يقولي اني مش مجنونه يعني
بعد ما حكيتلها الي حصل لاقيتها سالتني سؤال تاني خالص!
مز بقى الواد دا
ندى احنا ف ايه ولا ف ايه
ردي بس
بصي هو عادي يعني شخص عادي جدا، بصي هو فيه شبه عمرو يوسف ...
والله!!
وطويل...
ياحلاوه...
وتقيل....
هيييييح...طب اسمه ايه بقى الكوفي شوب دا...
لا طبعا انتي مجنونه عاوزاني اقولك عشان تروحي تعلقيه!
ياسمين ، ندى 
ايوه يافندم...
يلا جهزو البرزينتيشن عشان الوفد الي هيناقش المشروع جه دلوقت
حاضر يافندم...
انا هسبقك ياندى 
ماشي ياحبيبتي...
اخدت الملف وانا خارجه اتخيلت بشخص ملامحه مش غريبه...
ايه دا مش هو دا مصطفى الي كان ف كوفي شوب!
برقتله وبرقلي وقولتله بعلو صوتي
انت ايه يا اخي جي تعاكسني هنا كمان ، انت ايه مافيش دم؟!
مديري جري ناحيتي وقالي 
ايه الي بتنيله دا يا ياسمين...
بص ناحيتي بصه معناها
مش قولتلك مش لايق عليكي امل
روحت كملت زعيق 
دا واحد مش فالح غير انه يعاكس البنات وخلاص
ازاي بتقولي كدا على مستر مصطفى مدير الوفد
احم، قولت مين؟!
لاقيت الكل بيهز راسه
وبنفس طبقه رامي قشوع ف فيلم بطل من ورق
ياسنه سوخه!..طب يافندم انا هروح اقدم استقالتي!

رواية ساعة حظ الجزء الثاني 2

مصطفى قرب مني وبص بعينيه العسلي الواسعه لدرجه اني اتلخبطت ، لاخبط مشاعري واحاسيسي بس قرب من ودني وقالي بصوت دافي وحنين
مش قولتلك امل مش لايق عليكي
حسيت روحي بتتخطف مني بسبب نبره صوته
وكمل كلامه للكل....
يلا ع الاجتماع عشان مانتاخرش...
هناك ف الاجتماع واحنا بنناقش توزيع منتج لشركتهم وكان عباره عن مستحضرات تجميل للبنات
وكانو عاوزين يختارو اسم يشد المستهلك او فكره اعلان....
وكانت فيه اراء كتيره بتتقال يمين وشمال بس انا كنت سرحانه فيه ، مش مركزه اوي ف الي بيتقال...
لحد ما سمعت صوت مديري بينده عليا
ياسمين!
ااااا ايوه! 
انتي معانا؟!
ااااااه اه اه طعبا معاكم اومال يعني هكون شبح مثلا هه
ظريفه اوي ياسمين طيب شاركينا بفكره من عندك
احم ...اااااااااا بص هو ال ااااااااااااااااا
لاقيت مصطفى قام من مكانه وشد كرسي وجبه جنبي وسط ذهول الناس ومسك ايدي وقالي
انا واثق ان عندك فكره هتتحفينا بيها....
كلامه ونظره عينيه خلتني اقول...
بص احنا ممكن نجيب موديل بنت وولد 
وايه كمان...
ونخلي البنت تستنى حبيبها فتره ف الشمس ف مستحضرات التجميل العاديه هتسيح وهتبوظ شكلها ، فهتروح الحمام وترمي القديم وتستخدم منتج شركتكم وتوضح للمستهلك ان مستحضرات التجميل عندكم مختلفه وان ليها جوده ونحط ف الاخر ان حبيبها لما يشوفها
بس يكون قمر زيك كدا
قمر زي كدا
اه استنى لما اكملك الفكره 
 ! طب والبنت تكون زي مين!
شبه السكرتيره الي هناك دي مثلا!
لا بص هو لو الموديل هيبقى قمر زيك
ايوه
يبقى لازم البنت تكون قمر شبهي
قمر شبهك!!
اه ، ولا انا مش قمر؟!!!
لا طبعا قمر القمرات كلهم...
بجد والله...
اه والله...
بصينا يمينا وشملنا لاقينا الكل مركز معانا ومبرق!!
احم ، طب احنا هنفكر في الفكره الممتازه بتاعه الاستاذه اااا قولتي اسمك ايه
امل...قصدي ياسمين...
ابتسملي ، ابتسمتله...
بكره باذن الله تعالى هيبقى فيه ميتنج تاني ان شاء الله تعالى ونكون جهزنا الموديل بالتوفيق للجميع
قرب مني وهو كان لسه ماسك ايدي بصراحه ماكنتش عاوزاه يسيب ايدي وقالي
فكرتك ممتازه يا استاذه ياسمين 
طبطب على كف ايدي وقام...طب استنى طيب قايم وسيبني لمين؟!
ماكنتش عاوزاه يقوم...ماكنتش عاوزاه يسبني...
قام ولاقيت السكرتيره العقربه بتاعته قربت من ودنه
الله الله الله دا احنا شفافين كلنا. . انتي بتقربي منه كدا ليه ياوليه انتي
ولاقيتها كمان بتمسك ايده وقربت منه لدرجه اني كنت هحدفها بطفايه السجاير الي جنبي!
بوسي ف بوقه ، بوسي ف بوقه والله ما دا الي ناقص وهيا عماله تتدلع عليه وتحرك شعرها الأصفر الطويل مره يمين ومره شمال اكيد صبغاه يعني....
وقبل ما يمشو حطت ايديها ف ايديه بس هو وسع ايده
جدع ياض ...بس حبالها طويله السكرتيره دي ، الله ، الله ، الله دي بتحاول تعمله اغراء ولا ايه
اجمد ياريكو الواد بيروح مني ياجدعان!!!
انا بصراحه استفزتني حركاتها خلتني اخرج جري عليه وروحت موسعه ايديها من ايديه وانا متعصبه وببصلها رافعه حاجب ومنزله حاجب
بص ناحيتي مصطفى مستغرب وقالي
فيه حاجه يا انسه ياسمين؟!
مين دي؟!
بص ب استغراب ليا هو والسكرتيره
دي ميرا السكرتيره...!!
ايوه يعني تقربلك ايه؟! مراتك ، اختك
لا سكرتيره و...
بتمسك ايدك ليه بقى ها ، رد ها،،، وانت كمان مستحلي الموضوع ماترد
انتي متعصبه يا انسه ياسمين وانا مش لازم اجاوب عشان...
عشان انت ، سعادتك مستحلي الموضوع اروح اعلق ياسمين بكلمتين وما اخليهاش تعرف تنام من امبارح
مانمتيش من امبارح معقوله...
بصلي بعينيه بصه خلتني ادوخ شويه بس مسكت نفسي وزعقت فيه
اه وانت كل شويه تروح تعلق بنات لا يا استااااذ احنا مش لعبه...
مديري اتدخل 
احنا بنعتذر عن الي بتعمله ياسمين احنا مانعرفش مالها النهارده تعالي يا ياسمين عشان عاوز اقولك حاجه
لا انا مش هتحرك ، امشي عشان ميرا تتمايص عليه، وايه ميرا دي كمان اسم يعني...
متدلع مش كدا
اه والله...
ماشي انا بحب ادلع سكرتيرتي عادي ...
والله ؟!...طب بص بقى يا...
هنا مديري أتدخل وزقني لحد ما بقيت وحدي جوه مكتب وقفل عليا الباب وسامعه صوت المدير وهو عمال يعتذر لمصطفى ومصطفى يقوله ولا حصل اي حاجه وارجوك بلاش تخصمولها ولا كان حاجه حصلت وكفايه فكرتها....
ولما قعدت مع نفسي وهديت شويه ، قولت
ايه الجنان الي انا عملت دا؟! ايه الجنان دا!!!
ف ايه يا ياسمين مالك؟!..اتهبلتي ولا ايه!!! معقوله اكون بغير عليه للدرجه دي
يالهوي!!!
قومت اتمشى ف المكتب وبصيت من الشباك وشوفته وهو خارج مع السكرتيره 
دمي كان محروق وخصوصا لما لاقيت السكرتيره بترفع عينيها ناحيتي كانها عارفه اني هكون بشوفها
صدق المثل مايعرفش البنت الا بنت زيها....
وراحت غمزلتي...
اه دي بتغظني بقى ...بتغظني!!
وفتح باب عربيه مرسيدس احدث موديل ليها عشان تركب...
معرفش ليه عينيا دمعت
هل كان بسبب انه ركب مع واحده تانيه حتى لو سكرتيرته ولا عشان العربيه كانت حلوه اوي!!!
المدير دخل عليا ولسه هيزعق روحت بصتله بعصبيه وقولتله
بقولك ايه انت كمان انا مش عاوزه صدع ماقالك انه مش زعلان انا رايحه مكتبي اخلص شغل
ولا عندك حاجه لسه عاوزه تقولها؟!
لا ياباشا معنديش بس سؤال بس بسيط لو مش هيضايقك
اووووف ...ارغي عاوز ايه؟!
هو مين مدير التاني؟!
انت هتهزر معايا!!!...
اتفضل ياباشا على مكتبك...
ايوه كدا...ولا اقولك انا مروحه اناااا اتخنقت
الي انت شايفه ياباشا
روحت البيت وانا بلوم نفسي على الي حصل ف الشغل وازاي انا وصلت لمرحله غيره ومن ايه يعني...معقوله اكون هبله للدرجه دي...بكلمتين بس اتعلق بيهم
بس الواد قمر ف نفسه وعنده طموح وشركه...يعني موصفات حلم اي بنت يعني اكيد مش غلطانه اني احبه او اتعلق بيه...بس هو الي جه لحد عندي..،هو الي قالي اني خطفت قلبه!
كان بيتسلى مثلا ، وكمان الفصل البايخ الي عملته مع المدير اوووف انا عكيت الدنيا النهارده خالص
احسن حاجه اعملها اني انسى مصطفى دا خااالص لما اشوفه المره الجايه كانه هوا
ايوه ياميراااا مكتوبالك يابنت المحظوظه....انا غصب عني عينيا دمعت
طب انا بعيط ليه دلوقت . . 
اليوم عدى وانا نايمه على السرير مافيش ف دماغي غير مشهد لما كان ماسك ايدي وكان قريب مني حاسه بنفسه شامه البرفيوم بتاعه ، شايفه عينيه ، هو لو كنت حضنته مره واحده بس ، كان هيجرى حاجه !!!
مسحت دموع عينيا ف اللحظه الي كان موبيلي كان بيرن فيها...
قولت اكيد دا المدير وهيقولي ماتجيش بكره الشغل!!
ببص على الرقم لاقيت رقم غريب !
الو !
ازيك يا ياسمين؟!
الحمد لله،  مين معايا!!!
انااااا مصطفى !!
قلبي كان بينط من الفرحه لدرجه اني قومت من السرير وروحت عند المرايه عشان اظبط شكلي بس قولت ف بالي
ايه الهبل دا هو مش شايفني اصلا!!!
ياسمين ، ياسمين ،لسه معايا
ايوه ، ايوه ، ايوه معاك !
خير فيه حاجه !
اه كنت عاوز اقولك...
جبت رقمي من فين اصلا!!!
ااااا انا ضايقتك لما اتصلت
لا بس عاوزه اعرف من حقي اعرف
من الشغل اتصلت بيهم عشااااان
وعادي يعني يدوك رقمي...
انا اسف شكلي ضايقتك مع السلامه 
استنى بس...
تيت ، تيت ، تيت
غبيه غبيه غبيه ايه الي انا نيلته دا انا لساني دبش كدا ليه!!!
يارب يتصل تاني مش هبقى دبش
موبيلها رن تاني
الحمد لله اهو اتصل طلعي ياسمين الكيوت بقى ماشي
الو ايه فيه حاجه تانيه يا استاذ !!
 ياسمين سوري بالغلط كلمتك انا كنت عاوز اكلم ميرا 
تيت ، تيت ، تيت
اعااااا انا ليه دبش كدا ليييه اروح انتحر طيب ولا ايه!

رواية ساعة حظ الجزء الثالث 3

بعد ما قفل معاها مصطفى بيكلم نفسه
وبعدين ف الوليه الي فاكره نفسها سعاد حسني ، ماشي هو فيها شبه منها بس ماتعش الدور بالغباوه دي!
و ع الناحيه التانيه ياسمين كانت بتلوم ف نفسها ع انها كانت دبش مع شخص كانت كل جريمته انه اهتم بيها !
ايه الي انا عملته دا ، ايه الي نيلته دا ... ايه الي بيحصل ايييييه!!
لا يا ياسمين مش وقت حكيم خالص دوقتي . . دا انسب وقت اشغل تامر عاشور وانغمس ف احزاني وهو تلاقيه هايص مع المزه الكيرفي دي
بس هو ليه يعني لازم تكون السكرتيره بالجمال دا ، يعني ليه مايكونش راجل مثلا ، اه هيلاقي فين واحده تتمايص عليه وتحركله شعرها يمين وشمال ولو زعل تاخده ف حضنها
لحظه كدا تاخده ف حضنها!!!
يعني هو ممكن يكون زعل مني وراح كلمها بجد .. وهيا طبعا ما هتصدق بنت ال...
استغفر الله انا همسك نفسي واعصابي 
بس معقوله يخوني بالسهوله دي
يخونك ايه بس انتي كمان ما انتي الي عماله تصدي فيه من ساعه ما كلمك
عشان خاين كلهم خونه ، كلهم غشاشين
طب خلاص يا ياسمين انسيه 
اه انساه عشان البت المايصه دي !!! المعصصه الي شبه  الموديلز دول
يعني لو بنت تانيه كاااان عادي
لا برضو
ياسمين انتي مش ملاحظه انك اتهبلتي يعني بتكلمي نفسك وبتردي عليها لا وكمان بتتعصبي ع ردودك الي انتي بتردي بيها على نفسك
لا ملحظه انا فعلا اتهبلت
 احسن حاجه عشان ارتاح من الي انا فيه هروح اقتله ، واقتلها واقتل المدير واسلم نفسي
طب وعم سالم ذنبه ايه بس
معرفش بس هو كدا وكلمه كمان هروح اقتل نفسي
طب خلاص هديتي 
اه ، لا ..
ايوه يعني ولا لا
مش عارفه بس انا مخنوقه اوي وعاوزه اعيط
طب كلميه ياماما
ما هيقول عليا بحبه
طب مايقول ياحبيبتي فيها ايه
لا ما نا مش عاوزه ابان ضعيفه ادامه
مش احسن ما انتي بتاكلي ف نفسك
وبعدين انا مش بحبه
طب خلاص مضايقه  ليه؟!
عشان حاسه اني بحبه 
ايه دا !
بس انا مش بحبه
اه
بس حاسه اني بحبه
ياربي انا ف جسم واحده عندها اعاقه ف المشاعر
بصي هو انا مش بحبه بس حاسه اني بحبه الي هو احنا مانعرفش بعض بس ف نفس الوقت بكون فرحانه وهو جنبي ومش عاوزاه يسبني وعاوزه احضنه واحط ايده ف ايدي ولو لمس ايدي اصلا ايدله بالقلم ع وشه ، فاهمه حاجه
مش بتردي ليه؟!
الوووو نفسي انتي لسه هنا..حتى نفسي زهقت مني وسابتني طب انكد ع مين دوقتي اعاااا
بعدها بكام ثانيه
سامحني يامصطفى ع النكد الي هنكدهولك بس هرموناتي وطلبت كدا
موبيل مصطفى بيرن
* بتلاقيه ويت *
اعااااااا يابن ال ... بتخوني واحنا ف لسه الاول اومال لما هنجوز هتعمل ايه!!!
انا هبقى هاديه ، مش هتعصب هو اكيد خد باله وهيقفل..
هتقفل يامصطفى صح عشان انا غاليه عندك مش كدا
بتتصل بيه تاني بتلاقيه لسه ويت
اعاااعاااا ، طب طالما عاوز تخوني بتخليني احبك ليه طالما مش هتستحملني بتعلقني بيك ليه
هو عشان زعقت فيك ولا هزقتك ابقى خلاص مش بحبك
بتتصل كمان لسه ويت
*عينيها بتدمع*
كدا يامصطفى ياخاين بتكلم ميرا بجد ياخساره كل المقاسي طلعت مقاسي هاشتاج ليه يادنيا حاطه ع جرحي كولونيا
موبيلها بيرن وبتشوف مين بتلاقيه مصطفى
خلاص هديت مع الهانم ، خلاص اخدت غرضك منها وجي تعلقني انا كمان
لا يا استاذ لا مش هرد عليك .. كان قدامك الفرصه و....
بيقفل معاها مصطفى
ايه الاوفر الي انا كنت فيه دا؟!
اكيد هتتصل تاني دلوقت صح هتتصل يامصطفى
بتعدي خمس دقايق ، وهيا جواها نار
ولسه ما اتصلش
انا مش هتصل تاني صدقني يامصطفى انا كملتك مرتين وكنت مع الهانم الله اعلم بتعملو ايه
وانا عندي كرامه ومش هتصل تاني ابدا...
موبيل مصطفى بيرن وهيا بتبص ع نفسها المرايه وبتقول 
ايه اخبار كرامتك دلوقت! 
ياشيخه اتنيلي انتي كمان...
الو ، ازيك يا استاذ ياسمين
استاذه !! كنت بتكلم مين سعادتك!!
نعم!!
رد ع السؤال يا محترم
هو فيه حاجه يا استاذه ياسمين
معرفش شوف انت والهانم ميرا الي كنت ويت معاها!
مصطفى بيكلم نفسه 
* انا كنت ويت مع ميرا ،  انا كنت بكلم اخويا ف باريس اطمن ع الشغل هناك *
اااااا ، اه كنت ميرا فيه حاجه تمنع كدا ؟!
معرفش شوف انت وايه صوت المزيكا العالي الي جنبك اه تلاقيك سهران معاها بره ف نايت كلوب
بيبص جنبه مستغرب ع صوت الاغاني العاليه عادي من صوت التلفزيون!!
اه فعلا بس انا مستنيها ف مطعم هنتعشى سوا
بتبعد سماعه الموبيل من ودنها وهيا بتعمل اصوات وتشتم لحد ما هديت وحدفت المج الي كان جنبها وكسرته 
ياسمين انتي لسه معايا ايه الصوت الي اتكسر دا انتي كويسه 
اه اه اه  دا المج بتاعي وقع اتكسر مني، بس تصدق انا كمان عاوزه اتعشى بره النهارده وكنت محتاره اروح فين ، ف كويس ممكن اجي اتعشى معاكم 
اه اوي احنا كورت المطاعم عموما الي ف مول العرب الي ف اكتوبر
كورت ايه؟! مطعم جديد دا ولا ايه !!
لا مطعم ايه 
* بيكلم نفسه *
اه صح تلاقي اخرك الشبراوي 
لا بصي كورت دا عباره عن مجموعه مطاعم كدا وفيه كراسي بصي تعالي مول العرب ف اكتوبر وادخلي ناحيه المطاعم هتلاقيني هناك
ماااشي ، ماشي 
بتقفل معاه وبتقول ف نفسها
جايلك ياميرا 
بتجهز نفسها ف ساعتين  وتظبط نفسها
هو طبعا كان لبس ونزل وكان موجود هناك من ساعه 
بتبص ع نفسها ف المرايه 
ايه القمر دا انا لو كنت ولد وشوفت مزه كدا كنت اجوزتها والله طبعا لما هيشوفني اكيد هيتقدملي ع طول 
وانا اتقل عليه واقوله سبني افكر
بتبص ع الساعه يالهوي تلاقيهم روحو اصلا
بتنزل جري وتركب تاكسي وبتتصل بمصطفى
ايوه يا استاذه ياس...
مابلاش استاذه قولي ياسمين عادي
قدامك كتير يا ياسمين طيب!!!
هو انا اتاخرت للدرجه دي
لا خالص تيجي ع مهلك
بيبقفل معاها ويكلم ناس جنبه اتعرف عليهم من قعدته هناك الطويله!!
تيجو بوله استماشن كمان ع ماتيجي!
هنحلق نخلصها ممكن تاخد ساعتين
احنا هنخلصها و احتمال ناخد بوله كمان بعدها ونخلصها
بعدها بساعتين ونص! بتوصل وتلاقي شباب متجمعين ع شاشه LCD كبيره وفيه بلايستيشن وناس بتلعب وهو كان ف سطهم بيلعب
بتروح لحد عنده 
مصطفى بتعمل ايه
مافيش اتاخرتي انتي بس شويه بسيطه ف اشترت التلفزيون ب جهاز البلايستيشن وقولت نسلي وقتنا ع ماتوصلي!
اه انا فعلا اتاخرت شويه معلش
شويه بس !!
يلا عشان نقعد هناك واعزمك
لا معلش انا كنت جايه اكل لوحدي يعني
بلاش تعيشي الدور انتي كمان ويلا قدامي قبل ما اغير رأي واروح
بيقعدو ع كرسي وبيسالها تاكلي ايه!!
تمسك المينيو مش فاهمه فيه حاجه
بصي انا هعزمك ع حاجه عمرك ما هتاكلي زيها
بس انا...
بيمسك ايديها وبيقولها
ثقي فيا
مشاعرها بتتلخبط وهيا بتبص عليه
مصطفاااا  انا.....
بتلاقيه حد ماسك كمانجه جنبهم بعيد شويه بيعزف عليها
زي الافلام بالظبط
وبيبصلها بعينيه بدقنه الخفيفه وشعره المظبوط وريحه البرفيوم الي تاخد العقل ويقولها
نعم...
ممكن ماتبصليش لو سمحت
بيمسك ايديها اليمين  اكتر وهو بيقولها
اشمعنى...بس قبل ما تردي ممكن اعرف انتي ليه حلوه اوي النهارده 
مع الموسيقى الي جنبها مع لون عينيه وشكله المرتب الوسيم
بتلاقي غصب عنها ايديها التانيه بتمسك ايديه وهيا بتقول
بس ممكن يعني ما تبصش عليا
بيبتسم بغمزاته ويبعد عينيه
هيا بتسرح فيه مشاعرها بتتاخد منها ، حاسه روحها مش جواها حاسها جوه مصطفى 
حاسه نفسها اتخطفت . . مشاعرها متلخبطه
هيا نفسها متلخبطه مش عارفه تقول ايه 
او بمعنى اصح عاوزه تعيشي ف الاحساس دا وبس...مش عاوزه حاجه تانيه...
بيبص عليها مصطفى بعينيه الساحره
قولتلك ماتبصليش
وليه عاوزاني أحرم نفسي وعينيا من انها تشوف القمر دا قدامها...
بص انت يعني لخبطتني النهارده
بيطلع بوكيه ورد وعلبه شكولاته ودبدوب من جنبه ويقولها
بصي هو انا معرفش انتي بتحبي نوع ايه ف جبت تشكيله يارب تعجبك الحاجات دي 
مصطفى هو انت بجد...يعني انا مش بحلم مش هلاقي نفسي صحيت والاقي كل دا حلم
بيهز راسه بالنفي وهو بيضحك ويقولها 
انتي تستحقي اكتر من كدا
مشاعرها بتتاخد كمان وكمان بتحاول تغير الموضوع
اومال صح فين ميرا
ميرا ، ميرا مين!! اااه السكرتيره اه لا هيا اعتذرت فجاءه وقالت مش جايه
وفضلت مستنيني كل دا
بيهز راسه بالايجاب وهو مبتسم ليها
بس عينيه بتبرق فجاءه وهو بيقول 
ايه دا ميرا جات اهي سبحان الله ولاحول ولاقوة الا بالله ولا اله الا الله  وايه الي هيا لابسه دا !!
استرها معانا يارب دا احنا غلابه
عيون وملامح وش ياسمين بتتحول لعصبيه وخصوصا لما شافتها لابسه فستان مبين معظم جسمها
ايه دا يا استاذ مصطفى تعمل عشا من غير ما تعزمني لا كدا ازعل
ايه دا مين ياسمين  كمان هنا بالحضن ياحبيبتي
وهيا بتبوسها ف خدها بتقولها
انتي فاكره نفسك هتعرفي تاخدي مصطفى مني ؟!!

رواية ساعة حظ الجزء الرابع 4

الصمت كان بين التلاته بالكلام لكن بين عيون ياسمين وميرا كلام كتير...كتير اوي
هأ وانتي فاكره بقى ان حد زي مصطفى هيبص لواحده زيك
والله ياختي يبص لواحده ليا اه انما واحده الكل شايف جسمها وحاجتها ومحتاجتها يبصلها ليه
دا فستان سواريه يا ام جهل بس هقول ايه تلاقي اخرك التوحيد والنور 
وماله التوحيد والنور دا عليه شويه ماركات من تحت بير السلم انما ايه عنب يعني
اختصار للوقت ليكي وليا ماتبصيش لمصطفى
هو الي هيختار وقلبه هيختارني دلوقت وهتشوفي
قطعهم صوت مصطفى وهو بيقول
بس حلو فستانك ياميرا حاجه واو وكمان الميكب وكله حلو...قمر يعني
ميرسي...
ياسمين بصت لمصطفى وهيا بتقول جوه نفسها
طب كنت استنى ابلع الكلمه الي لسه قايلها من شويه
ميرا بتبص لياسمين نظره الفائزه فياسمين بتبصلها ولسان حالها بيقول
لا معلش انا قولت قلبه هو الي هيختار انما دلوقت عينيه هيا الي اختارت
طب ياجماعه بما اننا مجمعين ما تيجو نلعب بينج بونج ، انا وميرا وانتي تشجعي الكسبان يا ياسمين
ماشي ياتيفه😍
مصطفى وياسمين ف صوت واحد
تيفه!!
اه بدلعك مش انت قولتلي بره الشغل اندهك براحتي 
ماشي...يلا بينا...
ياسمين :
 بس انا عاوزه العب معاكم ياتي يامصط ياتيف...يا اسمك ايه انت النهارده
انتي بتعرفي تلعبيها اصلا!!!
اديني دراعات بس وشوف هعمل ايه
درعات ايه؟!
مش البينج بونج دي الي كنت بتلعبها من شويه مع الناس الي هنا!!!
اااااه...دا انتي ف الطراوه!
لا دا كان بلايستيشن 
ايه ، استماشن!!
استماشن ايه بس انتي كمان!!! ياسمين اتفرجي علينا احسن
بص هلعب معاكم يعني هلعب معاكم...وهتحداكم 
ماشي ياتيفه انا وانت قصدها
بس هيا كدا محتاجه حد كمان عشان نلعب كلنا...حد يحي يلعب معانا بينج بونج
حد ظهر من بعيد عضلاته مفتوله شعره اصفر ناعم يتطير ف الهوا ببطئ
مصطفى بص عليه وهو بيقول
بالانجليزي damn دا النسخه الشباب من براد بيت ولا ايه!!!
ودا جي يلعب معانا ولا يشقطهم!!!
ها ياجماعه كنتو عاوزين حد يلعب معاكم العب مع مين!!
مصطفى بصله وقاله
لا احنا خلاص مروحين مش عاوزين نلعب
ميرا قالتله
ليه ياتيفه ماتخليه يلعب مع سوسو 
ياسمين بصلته متنحه وهيا بتقول جواها
هو الفوتو شوب ممكن يبقى حقيقه!!
ايه دا!!...ايه دا!!...ازاي يعني فيه بني ادمين كدا؟!
بصلها بعينيه الخضرا وهو بيقولها
ها جاهزه تلعبي ياااااااا
ياسمين بترد متلخبطه
ياسو...قصدي سوسو...ياسمين بص اندهني بلي تحبه
ابتسم وهو بيرد عليها
وانا تاكي
مصطفى كان هيحدفه بالمضرب ف نص راسه يفلقه نصين وهو بيقول تاكي ايه وقرف ايه!!
 بس مسك نفسه بالعافيه
جهزو نفسهم اتنين قصاد اتنين
ياسمين وتاكي  قصاد مصطفى وميرا
ميرا بدءت ضربه البدايه قامت ياسمين ردتها جات ناحيه مصطفى عشان يردها ناحيتها تاني لكن ميرا وسعت مصطفى وصدتها وفضل الحال بينهم وكان مصطفى وتاكي مجرد متفرجين ع المباره الي واضح فيها النديه بينهم!
لحد ما ميرا اتغابت ف سيرف ع ياسمين جه ف ايديها جامد خلى المضرب يقع من ايديها وهيا بتصرخ من الالم وميرا صرخت من الفرحه وهيا بتقول
يس هزمتك...
تاكي اتخض عليها ومسك ايديها وهو بيقولها انتي كويسه 
مصطفى برق وهو بيقول جوه نفسه
الله الله الله الله!!!
هيا بتردهالي لما كنت مع ميرا ولا ايه؟!
مصطفى راح ووسع تاكي وهو بيقوله شويه كدا انت ع جنب
ايه مش بطمن ع البارنتر بتاعي
بارتنر بتاعك
ياسمين رفعت حاجب ومنزل التاني وهيا بتقوله 
اه البارتنر بتاعه عندك اعتراض ... روح بقى انت كمان للبارتنر بتاعك وخليه ينفعك
هيا بقت كدا يعني
اه...
طب يلا مش هتروحي معايا
لا
ادخل تاكي وقال
انا ممكن اروحك عادي يعني
ماشي يلا...
قاطعهم مصطفى وهو بيقولها
ماشي ايه !!...انتي مش قولتي لا!! وبعدين هتروحي مع حد غريب عادي كدا!!
يعني هو انا اعرفك انت كمان عشان اروح معاك!!!
رد عليه تاكي
بص يعني اديتك واحده ف نص الجبهه تقعدك اسبوعين ف البيت
انت مالك انت ياعم براد بيت
بس انا مش براد بيت
لا انت براد بيت ايش عرفك...وبعدين يعني ياسمين اهلك هيقبلو انك تروحي مع حد غريب
اه احنا عيله منحرفه ياعم مالكش فيها....روح مع ميرا،،،روح والله...
ماشي يا ياسمين....ماشي...طب البروجكت يكون خلصان بكره 
مخلصاه
وتيجي بكره بدري من سته ونص عشان هعمل اجتماع بدري 
بروح اصلا هناك من سته 
انتي ايه الرخامه الي فيكي دي
براحتي ع فكره!!!
ماشي يا ياسمين...ماشي...شكرا عموما....
بالسلامه اه ماتنساش توصل السنيورة معاك...
قام مصطفى من عندها ومسكت فيه ميرا من دراعه الشمال وهيا بتقوله هنروح ولا هنتفسح
هنتفسح طبعا ياميرا...
قامت حطت راسها ع دراعه وهيا فرحانه وبتقوله ماشي
بعد ما مشيو شويه ياسمين بصت لتاكي وهيا بتقوله
شوفت بتستفزني ازاي عشان اقتلها...شوفت
تقتلي مين!!!
خليك ف حالك انت كمان انا هروح...
طب ما اجي اروحك؟!
انت صدقت انت كمان انا هاخد اوبر
طب ما اوصلك عادي
اسفه اني دخلتك ف حوار مالكش علاقه بيه...خد بالك من نفسك
وقع منها كارت الشغل من الشنطه ومخدتش بالها و كانت بعدت ياسمين عن تاكي لما هو كمان اخد باله من الكارت...
نده عليها
ياسمين ، ياسمين...
كانت بعدت خالص وروحت...
وهناك ف العربيه مصطفى وميرا وكانت ميرا نايمه ع كتفه
ميرا انتي اخدتي كتفي سرير مثلا تنامي عليه...
لا بس يعني فرحانه وكدا
يعني هو الي بيفرح ينام ع كتف التاني...طب ما انا فرحان اهو انام بقى ع كتفك!!!
بس مش واضح انك فرحان
اهو مش شايفه الابتسامه اهو فرحان اهو فرحان....
خلاص طيب اهدى فرحان...هتفسحني فين
افسحك ايه بقولك اجتماع من سته ونص الصبح
بس جات ف باله ف فكره وراح قالها....
ولا اقولك خليه ف معادنا عادي الساعه 9
ماشي الي تشوفه ياتيفه
ايه تيفه دي قوليلي مصطفى...
ماشي الي يريحك...
اما اشغل الراديو اشوف فيه ايه...
شغل الردايو جه حظه ع اغنيه شرين
* قال صعبان عليه وبيطمن عليا....قولوله لسه عايشه وكل شئ حلو ف عينيا *
بدء يتاثر بيها مصطفى وكان بيردد وراها
اه والله لسه عايش...ااااه يادنيا ميلي عليا ميلي...هاتي الاحزان ف جنبه براميلي
غيرت ميرا المحطه ع اغنيه رومانسيه
*بيت كبير لتامر عاشور*
الاغنيه دي بقى ليك يامصطفى
انتي مين قالك تغيري القناه...انا قولت غيريها
لا بس لاقيتك زعلان
لو مرجعتيش الاغنيه هخبطك واحده من موبيلي رحله عمري لمصطفى كامل اخلينا نتقلب بدري بدري قبل مانروح
لا و على ايه اهي ياعم
روح مصطفى وهو هيموت ويتصل ب ياسمين 
ونفس الحال بالنسبه لياسمين الي هتموت وتتصل بمصطفى تسمع بس صوته...تقوله اسفه لو رخمت عليك...تقوله انه وحشها...تعترف انها هتموت علييه وبتحبه وبتغير عليه من نفسها...ومن ميرا ومن الدنيا كلها...
بس كتمت كل دا جواها ودموعها خانتها عشان بتحب حد مش عارفه تعترفله انها بتحبه رغم انها حاسه انه بيحبها هو كمان....قررت انها تنتهي كل دا بانها تنام بدري عشان تلحق تروح الاجتماع  بدري الي هو عامله...
ع الساعه 12 وكانت ياسمين نايمه موبيلها رن...ردت وصوتها كان نايم
الو...
رد مصطفى بعصبيه...
ها روحك ياهانم اتبسطتي كدا !!!
ردت بصوت حنين وهيا بتقوله
تؤ
احم بجد ، انتي نايمه ولا ايه؟!
من بدري...روحت اتفسحت ياسيدي مع ميرا
وانتي يهمك ف ايه؟!
طيب تصبح ع خير بقى
ماروحناش 
امممم
روحتها وروحت ع طول
طب وما اتصلتش بيا ليه
كنتي عاوزاني اكلمك
اه...ممكن تتكلم معايا لحد ما انام!!
اتكلم ف ايه!!
احكي اي حاجه عاوزه انام ع صوتك...
امممم كان فيه زمان واحد بيحب واحده بس مابيقولهاش
بيحبها اوي يعني
اوي اوي يعني
وبعدين
وكانت عنده سكرتيره 
عقربه كدا
يعني شويه كدا
وبعدين
كل يوم كان بيعدي معاها كان بيكتشف فيها حاجات بيخليه يقول عليها انها اكتر انسانه ف الدنيا تستحق قلبه...حبها..عشقها...مابقاش قادر يعيش من غيرها
لدرجه انه عاوز يجي دلوقت يجوزها....
ياسمين انتي لسه معايا....
سوسو ...
ياسو....
نمتي !!
انا عاوز اقولك 
عاوز اقولك ان الانسانه دي هيا انتي...
انا بحبك....
بحبك...............
تصبحي ع خير.....
google-playkhamsatmostaqltradent