رواية لم أرزق غيرها الفصل السابع والأخير - هدير محمود

الصفحة الرئيسية

رواية لم أرزق غيرها الفصل السابع 7 والأخير بقلم الكاتبة هدير محمود

رواية لم أرزق غيرها كاملة

رواية لم أرزق غيرها الفصل الأخير

مراد:يا خربيت الكسل.. هاتي... هبه ايه ده.. ردي ايه ده انا قولت ايه ياهبه لدرجة دي بيعاني.. خلاص ولا كلمه امشي لينا بيت نتكلم فيه وشكله هيبقي آخر مره نتكلم فيه
لسه هتتكلم تمنعه.. بس سحبها من ايديها وركبها العربيه غصب
مراد:اطلع
دخل البيت ورماها على الأرض بكل اسوه عمرها ماكانت تتخيل ان مراد جوزها حبيبها يعمل كدا
مراد بزعيق:برا كله برااااا
جت داد سماح تسندها عشان تقوم
مراد:سبيها.. وبعدين انا قولت ايه برااا لو مش عايز تخسري شغلك
جت تعترض
مراد بقسوه:شايفه دي مراتي وبعمل فيه ايه.. مابالك انتِ مجرد شغاله عندنا انسفها تحت جزمتي بدون ماحس بلحظه ندم بررا بس الفرق المره دي لو عايزه تحافظي على حياتك
خرجت بذل اول مره مراد يكلمها بالطريقه دي بعد ماخرجت مابقاش غير مراد وهبه الميته من العياط ماكنتش تتخيل انه يحصل كدا كانت فاكره هيخاصمها لكن كدا عمرها ماكانت تتخيل.. في وسط عياطها اتفزعت على صوته
مراد:ايه الهانم نامت ولا فكرت الموضوع عدي وخلص.. لا يا هبه مش هيعدي المره دي النهاية،ماكنتش بعدي الموضوع لم قولتلك انك لو تفتحي الموضوع يعني بكدا بتنهي حياتنا
ومره واحده قعد على الأرض زي الطفل وعيط زي مايكون انسان تاني غير اللي كان بيزعق من شويه
مراد :ليه يا هبه بتكرهيني لدرجه،
ولا الخلفه ابدي مني..هبه انا ضحيت بكل حاجة، انا سبت اهلي وده اللي متعرفوش سبت اهلي وسعيت لوحدي عشان كنت متأكد ان ابوكي هيرفض يناسب حد اهله فقره لا ومش اي فقره دول كانوا شغاليم عندكوا،ااه متصدميش انا امي كانت شغاله وعندك كمان كنت باجي القصر اتفرج عليكي ياما حلمت انك تكوني ليا بس لم كبرت صحيت على الواقع بنت الباشا مش هتبص لابن الخدامه عمرها ماتحصل بعدت عن اهلي وحاربت واشتغلت في كل حاجة لحد مابقيت مراد السيوجي هبه انا والله لسه ببر اهلي يعني مش عقاب من ربنا وكمان هما راضين عشان سعادتي لكن ليه بيحصل كدا انا حاربت كتير مش قادر والله ماقادر احارب تاني انا ضعيف اوي بدونك هموت خليكي معايا اوعي تسبيني
قعد على الأرض ومسك ايديها وقعد يعيط.. اوعي تسبيني بدونك هموت
مش عارفه تقول ايه... بيحبها الحب ده كله وضحي بكل ده عشانها.. بس بردو هيا ماغلطتش هيا نفسها تكون ام بالذات و مراد عيبه مش صعب ومع الاصرار هيتحل وهيخف
هبه:مراد انا عمري مافكرت اسيبك، ده طبعا من بعد مالقيت حبك ليا وده خلاني احبك،مراد انت مشكلتك سهله ارجوك اسمعني بدون ماتتعصب، انا خدت تحليلك وروحت ل علا صحبتي عارفها، هيا قالتلي ان الموضوع ممكن يتعالج وكمان بسهوله.. واتكمشت على نفسها اكتر.. مراد انا كنت بحطلك العلاج في العصير كل يوم سامحني بس انت بتعاند على الفاضي ولو خايف اني اسيبك تبقي عيبط انا اللي اموت لو سيبتك،خدت نفس وخرجته ببطئ... قولي حتي لو مش بحبك هعيش ازاي انت عارف ان اهلي كانوا بيعاملوني على اني صفقه ولازم تجيب ليهم اعلي سعر ام انت لقيت عندك الحب وحسيت ان عندي اب وام وجوز كويس بيحب مراته حتي لم كان فاكر العيب من عندي يبقي هسيبك وهحب حاجة اصلا مش موجوده هحبها ازاي اكتر منك، كل اللي عملته اني دورت عشان زي ماقولت غريزة في اي بنت انها تكون ام واللي زود الموضوع انك كنت بترفض بدون سبب عشان كدا قولت يعني ان.. وقالت بتردد.. لو التزمنا مع علا نلاقي حل ونجيب ابن يعيش حبنا ويزودوا كمان هااا سامحتني
مراد بتردد:علا قالتلك اني العيب سهل يتعالج
هبه وهيا مش مصدقه واترمت في حضنه:والله انت راجل سكره هو انا بحبك من فراغ يالهوي على قمري يا ناس هو مادو مفيش غيروا مادو مادو مادو
وفضلت زي الهبله تلف وتنادي باسمه كانها في مظاهرة
مراد وهو بيحضنها :بس ياهبله هيقول علينا مجانين مره ماسكين في خناق بعض ومره بنلعب.. وهنا وظهر الحزن والندم عليه ندم عشان عمل كدا في حبه ومراته لاحظت سكوته وحزن ملامحه
هبه:عمري مازعل منك يا شبح عمري.. مراد صالحني
مراد:اعمل ايه يا قلب مراد
هبه:تؤ تؤ مادو مش مراد يععع
مراد:هجيب عيال ازاي ياربي وامهم هتبقي عايزه اللي يربيها، ربنا يكون في عونهم
ضربته في كتفه وبعدها اترمت في حضنه
هبه:بحبك
مراد:جهزي نفسك عشان نخرج
وزي العادي لم بتحب مراد يصالها بتطلب يوديها الملاهي

قاعده بتجري زي الاطفال..
هبه:مادو عايزه اركب الدوده
مراد:كفايه بقي تعبت
وكان عمل مصيبه لم قال الكلمه دي
هبه بغضب:تعبت ليه يامراد هو انت بتكرهني كدا ليه.. وبدأت عياط وكان تمثيل زي العاده.. رغم انه عارفه انه تمثيل إلا انه خدها في حضنه
مراد:يلا ياهبله على الدوده
هبه بضحكه خبيثه :قلبي يا واد يا مادو.. مراد انت رايح فين
مراد:هقطع تذاكر
هبه:الطريق مش هنا
مراد :اومال فين ياام العريف
هبه:اهي
ويارتها ماشورت.. عايزه تركب الدوده بتاعت الاطفال
مراد بستغراب :انتِ مجنونه... لم لقها زعلت.. يلا وربنا يصبرني ويسترها ومنتفضحش.. يلا
مراد:بصي اركبي وانا رايح هناك خليكي قدام عيني تمام ما اصل معايا طفل
بعد شويه سمع صوت زعيق جامد قلب دقه وخاف عليها وزي ماتوقع كانت في وسط الخناقه بس اللي ماتوقعهوش انها تتخانق مع طفل عنده خمس سنين على مين هيركب الأول
مراد:فيه ايه
والده الطفل:انا مش عارفه،انتِ عبيطه ولا هبله عايزه تركبي في العاب الأطفال ليه العاب الكبار قصرت معاكي ولا حاجة
مراد:احترمي نفسك يا ست انتِ ايه طوله السان دي،بلاش تقولي كلامي تندمي عليه
بعد مامشيوا
والده الطفل:ربنا يهدي
وشويه ناس شافوا الموقف. شكلها مجنونه او عندها حاجة في عقلها
وشدها وهرب من الخناقه
مراد:بتتخانقي مع طفل يا هبه الهبل وصل بيكي لليفيل ده
هبه بدموع :مش بتدافع عني وبتدافع عن الولد وبدين اصلا هو اللي قليل الأدب انا اللي وقفت قدامه يبقي من حقي ادخل الاول
وقفها ومسح دموعها
مراد:طيب عشان القمر ده مايعيطش بكرا ياستي الملاهي دي كلها تبقي ليكي،بس ماشوفش دموعك لانها غاليه اوي وماتنزلش على اي سبب وإلا اروح اجيب الواد وامه وابهدلهم
وهما ماشين حست بوجع رهيب وان الدنيا بتلف بيها حاولت تنسي الأمر بس ماقدرتش ولقت نفسها بتغيب عن الدنيا
مراد:هبه.. ونزل على ركبته وحضنها.. حد يجيب دكتور دكتور
واحده:انا بفهم في الاسعافات الاوليه، شكلها اغمي عليها
هاتها... وبدأت تفوقها بس ماكنتش بتفوق
دخلها عربيتوا وطلع جري على اقرب مستشفي
خدوها ودخلوا اوضه الكشف بعد شويه خرج الدكتور
الدكتور :عندها هبوط وكمان جسمها ضعيف جدا محتاجة شويه راحه ااه وكمان استني فيه تحليل دم بنعمله عشان نطمن اكتر
اتشل خاف يكون فيه حاجة خاف من الدنيا اللي دايما جايه عليهم:تحليل ليه يا كتور
الدكتور :ماتخفش ده عشان نطمن بس ان شاء الله مفيش حاجة
بعد نص ساعه ظهرت نتيجه التحليل كل ده ومراد هيموت من التوتر حتي هبه لاحظت انه بيتجهلها
مراد بلهفه:طمني يا كتور
الدكتور:شوفت عشان تعرف انك مكبر الموضوع ويلا يا سيدي هتبقي اب كمان كام شهر الف مبروك يا مدام
مراد بصدمه :اب انا..بس احنا عندنا مشكله في الخلفه
الدكتور :واهو ربنا أراد أن يرزقكن بطفل
خده في حضنه وقعد يضحك زي المجنون وبعد كدا لاحظ اللي عمله فبعد الدكتور وهو محروج
مراد:اسف اسف ده بس من فرحتي
الدكتور :الف مبروك،جوزك بيحبك اوي يا مدام بعد اذنكم
مراد:اتفضل
هبه:هو اللي قاله ده بجد
ادلها التحليل والنتيجه فعلا ايجابيه حامل
بعد فتره كبيره من العياط وهما مش مصدقين
هبه وهي لسه بتعيط:شوفت لم وثقت في ربنا وسبتها عليه كرمنا ازاي
مراد:ونعمه بالله يا قلبي، وده عشان حبنا كبير، الحمدلله ربنا يديمك في حياتي يا احلي بيبو في الدنيا كلها
*النهايه *
حبيت تكون النهايه سعيده لكن مش دايما النهايه بتبقي بالشكل ده كل اللي عايزه اقوله الحب اللي بجد لازم يبقي فيه تضحيه عشان تثبت انك بتحب والتضحيه هيا اللي بتحول من حب عادي لعشق لكل التفاصيل، وحاجة كمان عايزه اقولها الثقه في ربنا وانه مش بيعمل غير كل غير يعني سيبوا حملكوا على الله بس لازم نفرق بين التوكل والتواكل
دمتم في خير قمراتي بحبكوا في الله
سعيده جدا بالنوفيلا دي عشان اول نوفيلا ليا ونجحت جدا بالنسه ليا وكمان حبيتها اتمني تكونوا حبتوها.. لو حبتوها بقي ماتنسوش تكتبوا كلام قمر زيكوا كدا.. رواية جديدة اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent