رواية كحل عرب الفصل السادس عشر 16

الصفحة الرئيسية

  رواية كحل عرب البارت السادس عشر 16 بقلم زينب ماجد

لحظة قبل البدأ عند البحث عن الرواية في جوجل أكتب " رواية كحل العرب دليل الروايات" لكي يظهر لك الفصل فور نشره حصريا عبر مدونتنا..

رواية كحل عرب كاملة

رواية كحل عرب الحلقة 16 ( شيء مريب يحدث في البيت) 

لا تعاود ..
اچفوفهم 
حرگت اسنينك 
والسمه مغيمة كواغد
 لا تعاود ..
دنو الموت الرگبتك 
وانته ذاك 
اليم رگبهم 
تغزل وتمطر گلايد 
لاتعاود ..
جرحك !!
أولاية غميجه 
والندم ماكل قسمتك 
واسمك بكل شفة جامد 
ابالمن ؟؟
تنشاف دهله ابالمن
ابالمن ؟؟
تخطف عيونك 
خطفت الريح اعله گذله ابالمن 
كافي بسك 
حزنك تعده گذلتك 
وجفك ..
بكثر المتانه 
ناسي اصابيعه بصفنتك
لاضگت !!
ضحكة احبيبه
ولا ضحك وياك وكتك ..
(بيت حاكم ) 
ام يسرى :- وينكممممممم تعاااااالو ليه 
ستار :- هش عمه شنهي السالفة 
- وعمى العماك ولك ما تستحاي كاض البت و حاصرها ، ما كلت بتعمي ، وينك يحااااااااكم تعال و شوف ابنك 
كواغد :- شنهي الحس ، شجرى و الصار شمااااالكم 
- تعاي كربي عيوني كربي و سوفي ابنج شمسوي ابتي 
عاينت يسرى تبجي اعلى كتر و ستار الوجه كركم و بس يحاول يسكت بيها و البالبيت كلهم طلعوا يعاينون ، حجت :- شماله ابني ، شسوا، شعامل يمة 
ستار :- يمه والله 
حاكم : شنهي الصوت هاذ ؟ 
مرت ناصر : تعال عاين ابنك كاض البت و حاصرها و هاي مكطعه روحها من البچى ، شنهي مامش مستحى ما كال بت عمي ، رايد.يصخم وجوهنا ابنك يحاكم ، يدوس بتنا و يتعدى اعليييييها يممممممممه . 
ستار :- بويه بس افهمك و علي...... قاطعه حاكم بعد ما جان صافن مستغربو، كاله :- امش وراي 
اخذ ابنه و طلع و مرت ناصر عجت البيت ، ايمان وكفت بالباب تعاين عليهم ، وملفلفة روحها ، وواكفه طرف ، طلع حاكم بالباب :- شنهي الصار احجيلي 
- بويه
-احجي ولا تجذب 
- وعلي ما اجذب لجن ما صار شي قوي 
- شكصدك 
- يعني 
- خذت البت ؟ 
- لا وعلي يابه ، هي وكفت بالباب و تحجي بجرأة و كالتلي تعال غاد عليش واكفين بالباب ، بس دشينا هي كامت تتحارش و صار الصار 
- هي يو انت ؟ 
جاي يحجي ، طلعت مرت ناصر من البيت و حاطة العباية اعلى راسها و جارة بتها ، وكفها و كال الها : اصبري يابه وين هايمة ، اطنا صبر نعرف شنهي الجرى 
- شنهي اتاني بتي تنفضح 
- بتج ما مفضوحه ، بتج و الولد بارادتهم ما غصبها اعلى شي 
- يااااااع يعني تتهم بتي 
- بويه اعلى هونج ، شتهم ، اوكفي حدج ، شهرتينا 
- لا و العباس ما اوكف ، اليوم اخلي الدم للرجاب اعلى عملة ابنك العايبة ، و اروحن لسلطان ادشن اعليه. 
راد يكضها لجن ما كدر، اخذت البت و مشت ، و ظل هو اعاصابه هايجة ، كض ستار كضاه كضيات ،دفرا اعلى رفسات اعلى جلد بالحزام، و هديه و كواغد يفازعن بيه و هو يصرخ: 
- اليوم انعل سلف سلفاك كوااااااااااا*  ولك سرسررررري ابيتك ادوس مرة ، ولك ما تستحيييييي ، ما عرفت العيب 
كواغد: جا مو هيج 
- الا انت ما تحجين من عبن كله منج ، احجي و ارد يكواغد هدي شغل القصر و جابلي فروخج ، يكواغد عوفي الخوارة و اكعدييييييييي بالبيت ، هايمة اطرطرين بنص هالسلف. 
ارتاحيتي يوم الأبنج صخم وجهييييي ، ارتاحيتي من جاب المصيبة و حطها اعلى راااااااااااسي ، بدل اللطم و النعي لو موچدة ابنج يصيييييييير هيييييج ، عايفة افرووووووووخج هدا و ها ها ها ها مكضيتها لطممممم 
كواغد سكتت ما ردت ولا فكت حلكها ، ظلت واكفة و محامية اعلى الولد ، و ذاك مزورك ،و حاكم ما بطل صياح. 
لحد ما لبس دشداشته و طلع بهالليل من البيت ، راح اعلى بيت اخوه ، عاينت كواغد لأيمان و كالت الها : تعاينين ولج ، تف لا علا بجيتج من ساعة اللفيتي و انا بيتي مك من المصايب. 
ام حاكم عاينت اعلى ايمان ، صاحت بيها : شنهيييييي وكفتج ، دشي و صكي الباب . 
ايمان : اخاف وحدي. 
ام حاكم :- دششششششي ولا تتعايرين 
دخلت و جمارة راحت وراها كعدت يمها ، عاينت اعليها :- انت ليش اجيتي ليجاي ؟ 
- ابوج تزوجني هناكه و اجينا 
- لا تجذبين اليوم عرستو
- لا والله صار هواية. 
- هم شفتي الطنطل 
- لا تكولين اسمه اخاف
- هو من وراه صارت هاي الطلايب. 
- صدك ؟ 
- اي هو دايما يسوي طلايب بالبيت
- عوفي عوفي لتحجين شي ما اريد اسمع 
- ذاك اليوم انا دشيت للحمام خاطر اسبح و لكيته جاعد 
سدت اذانها ما تريد تسمع ، عافتها و طلعت ، كامت ايمان وكفت بالباب و تعاينلهم. . 
كواغد تحجي ويا ابنها : جا انت من شفتها مو خوش شكو تجاريها ، اهدنها و ادش 
ام حاكم : جا هي المرة التستحي يو الولد ، الويلد زغير و لعبت اعلى عكله و حمينا و ما شاف الدرب عكبها ، لجن الحيف اعلى ذيج الزايعه المستحة فد دور. 
كواغد :- جا انا عدالج ما اعرفتها ، و العباس اعرفتها من وكفتها و مضاحكها وياه اعلى الباب ، و كلت الها هديوة يمه عينج اعلى اخيج لجن ااااااااخ اااخ من دروب النسوان ، يو حطن زلمة ابالهن ، امس رجلي و اايوم ابني ، تعالن و جابلني شلوووون بيه كللي. 
هدية :- يمه انا ما افتهمت يعني شنهي شسوالها
- دشي انت الاخرى ، دشي جوا. 
(القصر )
اندكت الباب ، صاحت راديون :- ياهو 
انفتحت الباب و دش ازناد :- انا ازناد ، رايد احجي وياج 
- هلا بيك خوية ، دش تفضل
وكف بالب و كال الها : رايح لكفا البستان اليوم العصر 
- لا عليش 
- ما اريدن نكران و لو نكرتي محد يفكج يمي ، شعدج بكفا البستان. 
- مامش غير مرتك الحية حجت هالحجي 
ضربها راشدي اعلى خدها : تضربني ازناد 
كضها من شعرها : سمعي ولج تحجين شعدج غاد لا والحسن هنا اكصبج 
- عوف ايدك ميلها ازناد 
- احجيييي 
- جاي اكلك ماااااا رايحة ما راييييحة ، يمممممممه وينج . 
ضربها الضربة الثانية و دفعها للكاع ورفسها و هو يكللها: شجاي تهرمين من ورانا  ولج 
راديون كامت تصرخ بصوت عالي و تبجي، دخلت الشيخة ملوك ، صرخت : ايددددددددددك 
- حاسبي بتج وين جانت 
- يمه جنت بالعرس و علي 
- لا تحلفين جذب ، ناس اجو و كالولي شفنا اختك بكفا البستان و اريد اكمل ، احط الجيلة براسج والله ، احجييييي 
ملوك :جني انا مةش موجودة يزناد ، و تعال جاي الكالك شفناها شلون صدكتهم و اختك طلعت للزفة مبوشه ووجها ما ينشاف. 
- تنعرف من عبايتها المذهبة 
راديون :- ما لبست العباية المذهبة ، يمه والله لبست السودة ، هاي كله عمايل ليله مرته من عبن هي كضتني بنص العرس تكلي وين رحتي ، اكلها جنت هنا وما تصدكني. 
زناد: تنكرين ما شفتي جسام ابن سلطان 
- ما اعرفنه والله ما شايفته والله يمه. 
ملوك ، اطلع برا 
زناد : اطللللللللع برا زنااااد 
طلع و سدت الباب، و راديون صاحت :- يمه والله.... قاطعتها ملوك و هي تدفعها للقريولها و همست
- يو جنتي ظانه منومتني اعلى كفاي تكونين غلطانه يبت بطني ، انا اعرف رحتي و اعلى ابالي احاسبج لجن كلت بهداي احجي وساج، و موش وكت احسابج ، امشي لاخوج و مرته احلن امرهم ، و اردنلج ، منا لذيج الساعة باب الحجرة ما تعكبينه افتهمتي يو لا 
- فهمت 
- صكي الباب وراي 
طلعت و توجهت لحجرة زناد ، دشت زناد ماهو ، بس ليله مرت زناد تمشط لبتها ، وكفت بنص الحجرة و حجت بصوت واضح :- زناد وينه ؟ 
- مامش ، طلع و ما رد 
ضحت للجاهلة و صاحت : سليمة يا  سليمة
- امرج شيخة 
- اخذي الفرخة منا بسع 
وكفت ليله و سليمه ضحكت ويا الجاهله و اخذتها :- شنهي يشيخة شرايدة من بتي. 
- هاي حفيدتي و انا الاعرف بامرها ، لمي اغراضج بساع و اطلعي من القصر. 
- عليش 
- موش انا اليتوشوش اعلى بتي وينحجي بسترها ، و لا صار ولا دار اليجيب طاري راديون اعلى السانه 
- بس انه 
- انت الكلتي لزناد 
- لا وعلي عمه مالي غرض ....... قاطعتها 
- جلمه و ما اعيدنها ، لمي اغراضج و اطلعي و ان نفذتي ، لستهدي لفضيحة اختج 
- اختي شمالها 
- التبيع الشرف يم بتي و ما تعاين اختها شمالها ، خلها توحد عدل خافن الجلمه تلوحها هي ولو انفضحت اختج تطلكين من كون ولد الشيوخ ما ياخذون من بيت طالته الفضيحة. 
- عمه احبن ايدج 
- ايدي تنكسها المثلج ، نفذي . 
حجتها و طلعت وهاي كامت تصفك اعلى وجها و تلطم و تبجي ،  سألت الحرس اعلى زناد ، كالولها ( راح للمضيف ) 
ردت لرايدون ، فتحت الباب، لكت هاي تبجي و تشهك ، حجت : كفي دموعج و تعاي جاي كليلي ، شنهي سالفتج. 
- ما عدي كل سالفة 
- وياهو الملثلم اللاكيتي بكفا البستان. 
- مامش..... قاطعتها 
- انا امج سترج و غطاج ، و يو كتيلي ما افضحنج ، و احميج من الرايدين يطيحونج ، لجن اريد اعرف ياهو هاذ الماخذ عكلج و خلاج تنسين طوايف اهلج و عاداتهم و تفرين و تشوفينه. 
- واحد احبنه 
- ومنهو هاذ الواحد 
سكتت ... عاينت اعليها الشيخة : ناطرة الرد ؟ 
- يمه ياهو الجان ، لجن انا.......... 
- ياهو ؟ 
مو احجي وياج ، يااااهو 
- خنجر 
نشغت الشيخة :- اخو حميد ؟ 
هزت راسها راديون 
- تشيلينه من بالج كلش ما تجيبين طاريه، يالما بيج حظ عفتي هالزلم كلها و ركضتي اعلى هاذ النكري .،دحبيلج شيخ تاجر ، مطيحة روحج بواحد نكري. 
- يمه ما اكدر 
- اشششش لا تكولين ما اكدر ، انسي انسي انسي كلش ، لا ابوج ولا مقامة سرضى يناسب واحد نكري ، عليش معشمة ارويحتج بعشج ما من وراه رجية 
وهي تحجي سمعت حس ليلى تبجي و تحجي ويا زناد ،كامت من مكانها طلعت و صكت الباب 
شافت ليلة تبجي و تشكي لرجلها ، وكف : شنهي الجرة و اطردين مرتي 
- عوفني من مرتك انا باجر اجيبلك عدالها بت بيوت زغيرة و احلى منها، تعال اريدنك
هاذ عاف مرته و مشى وره امه ، و هاي كامت تصرخ ،كضتها سليمة و طلعتها. 
و الخاتون تصيح : صبيحة شديصير ؟ 
- خاتون طردو مرت زناد من القصر 
- لويش ؟ 
- الشيحة ملوك بعد 
- راح يوكف كلبي على سرحان كليلي وين ممكن يكون 
- سرحان زلمه و ما ينخاف اعليه خاتون لا تشغلين بال .
زناد : من طردت حرمتي عرفت السالفة جايدة يشيخة 
- مامش سالفة ، لجن ما ارضى لوحيد يفرك بين ولدي. 
- يفرك لو حجه الحك و خاف اعلى مصلحة العايلة 
- مصلحة عايلتي انا الاعرفها موش احد غيري.  
- راديون كبرت يشيخة و صار الزوم نزوجها ، كل اليجي لاع و لاع، لا تاجر تريد ولا ابن شيخ ، شنهي اسباب رفضها عدها شي 
- اسبابها مدلله و ما ترضى تهد.بيت ابوها 
- هاذ موش سبب ،  ان جان الحجي صح و ابن ثجيل رايدها 
- ابن ثجيل ياهو هاذ 
- جسام ، شايفينها تحجي ويا و تضحك بالعرس
- الكالك جذب اعليك 
- كلهم يجذبون بس بتج الصادكة 
- زناد هاذ الحجي ما ينحجي بوجهي و انا امك 
- محشومة ، لجن انا قررت و من بعد قرار الشيخ ، راديون لابن عمي ناظم و تنتهي السالفة 
-موش انا الارضى بهالحجي 
- ولا انا الارضى بكعدتها البحلها عدها ثلث فروخ و هي ظاله هنا كاضة هالراديو هاذ و التفزيون و تسمع بهالاغاني . 
حجاها و طلع. 
(بيت سلطان )
حاكم : السلام عليكم 
سلطان - هله وعليكم السلام 
- ما ادري ان جان واصلك خبر 
- اي دشت اعليه مرت ناصر وكالتلي 
- الصار بارادتهم موش غصب 
- غصب يو موش غصب ، اخذ البت لابنك و استر اعليها 
- ابني جاهل دخيل بختك شنهو هو و اعرسله 
- الجاهل ما يعمل عملته 
- لا حو ولا قوة الله بالله ، ولكم والله ما صاير هالعرس الاكشر هاذ طلعوه زقنبوت اعليه. 
- انا كوة هديت مرت ناصر و كلت الها تسكت اعلى السالفة و البت ماخوذة بلايه صايح ولا فضايح. 
- لجن هو يكول هي الرادت منه و هي الجرته 
- جا شتريده يكلك انا السويت ، لزوم يحط اللايمة اعلى المجني، و بعدين انت شو طالع ابو الراهي ، ابنك غلطان و تريد تطلع منها سلامات ان ما اخذها ينجتل هو وياه ، عليش توصل لامور لهالمواصيل . 
جاي يحجي و دش ناصر ، بلا حجي هد اعلى حاكم و كضاه من هدومه و تكاومو اثنينهم و حاكم يغلط و ذاك يرد. 
طلع منهم حاكم و هو روحه تفور ، دش البيت ، ستار بحجرة امه و نايمين كلهم حتى ام حاكم وياهم ، و ايمان كاعدة بالهول : جا شعدج هنا 
- كاعدة 
- عليش كاعدة هنا 
- مدري جنت واكفة بالباب شو كلهم فزو وطب نامو من دخلت انت ، اني كعدت هنا 
مد راسه و هو يكللهم( نامو اليوم و شوفو باجر شراح اسوي بيكم)، مشى للغرفة مالته و ايمان وراه
دش نزع و بدل ملابسه و هي تكله :- اني اخاف وحدي 
- تراج طرشتيني باخاف و اخاف ، نامي عاد و فضيني البيه كافيني. 
ايمان : بقيت صافنه و هو يحجي اول مرة يصيح عليه، ضاق نفسي و مشيت و اني اباوعله ، هو كف الغطا تمدد و دار و نام ، كعدت و اني اباوع منا و منا ، و عيني ع الشباك لا هم يطلعلي الجني و شايلة رجلية ، 
تمددت و تغطيت قوي و احس على ساعة يطلع الجني من جوا الجرباية و يجر رجلية و ياكلني، بقت تجي على بالي تخيلات كلش مخيفة ، كمت ابجي بهدوء ، انرفع العطا عني 
فزيت من مكاني بسرعة ، شفته حاكم : شمالج تبجين تراج والله علعلتي گلبي . 
- اخاف ليطلع الجني 
- بويه ومحمد الف الصلاة و السلام اعلى اسمه ماكو ، جا بيش احلفلج بعد و تصدكين. 
- اني شفته بعيني انتو ليش مدا تصدكوني ، دا اكولك والله شفته 
- وين شفتي 
- طلع منايه ، وجه اسود و شعره يخوف 
ظل صافن بيها ، خاف البت بيها شي ؟ 
جرها و كال الها : شو تعاي 
و جرها لحضنه و كام يسولف الها على الصار و شلون تعارك ويا ناصر ، ردت سألته ليش تتعارك وياه ، رجع حجالها قصته من اول ما صار الى ان اخذته السوالف ورادها ، كال الها : انا اعرف انت اجيتي لهنا و محد علمج اعلى العرس ولا كالج شنهي العليج 
- شنو ؟ 
بقى يسولف الها بطريقة بسيطة حتى ما تخاف ، و اتفق وياها ان القصة كلها ما تاخذ هواي و الموضوع لازم يفض الليلة 
تعسر وياها شوية .. بس تمت بينهم بخير 
ونام الكل 
كواغد و جروحها 
و ستار و مخاوفه 
هدية و حسباتها
وراديون و ظنونها 
وهدت الديرة و حتى الحلال هود و نام 
وما عاد ينسمع غير صوت الجلاب و الواوية. 
وظل غريب الديرة مفقود و محد يدري عنه. 
للصبح كعد حاكم مرتاح ما جن مصيبة البارحة صايرة ابيته ، مبتسم و يكل لأيمان : استعجلي انت و هدية بالريوك على ما اغسل 
كواغد تعاين ، ام حاكم كاعدة ، تقربت ايمان : عمه هايه حاكم كال انطيها لامي. 
- شنهي هاي 
عاينت الها ، وصلة بيضة وبيها دم 
كال الها :- بالمبارك ان شالله ، ضميها عدج ، و طلعت الها فلوس ظن حدر فراشها و حطتها بأيدها 
كواغد تهز براسها : و انا اكولن الزلمة طلع منشنش ، اثاريها ماخذ بنية و فرحان برويحته . 
- جا بعد صارت ، نرضى بالجرى والله كريم 
كواغد : ايييييه بالخير ، اكومن اروحن للقصر ما بيه اشوفن هالتمسلت هاذ . 
رادت تطلع ، كضها حاكم : وين ؟ 
- هاجه شعدك وياي 
- اكعدي نشوف مصيبة ابنج 
- اليشوفك منشنش ما يكو عدنا مصيبة 
- شو حاطة كورج ويا وجهي، كلت الج ، كعدي خاطر نحجي ، ياله 
- من اردن ما الي حيل 
هدته وراحت ، هو عافها ما حجه ، طلب من هدية و جمارة يروحن يجيبن ماي ، ذني تسابكن اعلى  الماي ركض للشط
بالدرب و شافن راس صخلة بيها كرون و كلها دم ، كضتها جمارة من كرونها 
هدية : ايييي هديها ميلي عنها كلها وصخ و دم 
- انا انا اريدنها 
- شتسوين بيها 
- مالج غرض 
اخذت الراس و دخلن للبيت ، و جمارة ركضت حطته ورا البيت ، و هدية انطت الماي لايمان خاطر تحضر لابوها ، بس هاي كلشي ما تفتهم وين تحط وبيا معجنه . 
حاكم : هدوة بويه كعديلي اخوج بالعجل 
-اي 
راحت للغرفة كعدته ، و مشى كبال ابوه :- ها ستار 
- ها بويه 
-رضيت من طيبنت شيبات ابوك ؟ 
- بويه و علي ما جان ابالي هيج 
- اجان ابالك يبني ، بساعة طيش ضيعت عمرك يا تاخذ بت يا كبرها يا تنجتل. 
- بويه والله ما دريت 
- الدريت و الما دريت ، البس نخطبها من ابوها اليوم ، و تنزل اعلى راس عمك تتعذر منه و كله المرة حرمت خاطر نعقدلك اعليها. 
لبس ستار و راح ويا ابوه لبيت عمه ناصر. 
هدية :- ولج جميرة شجاي تسوين 
- امشي غاد 
- شنهي هاي ، يا ولج شمسويه براس الصخلة عليش صابغة راسها بدم 
- اشششش 
اعاينلها حطت الراس بعلاكة سودة ، و مشت بهداي عاينت بالهول مامش احد، اجت شالت الراس وركضت بيها لحجرة ابوي وايمان تسبح . 
ظليت كاعدة بمچاني حتى تخرت اعلى العلى القصر من وراها ، طلعت ايمان ، و دشت الحجرتها توها حطت رجلها و صرخت : عاااااااااااااااااااااااااااااااااااا 
و طلعت من الحجرة زحوف و تصرخ بكل حيلها ، و جدتي تكض بيها و هاي تصيح : اخذوني لبيبي ، اخذوووووووني 
- خايبة شمالج 
- وحش وحششششششش ما ابقى ما ابقى 
وتريد تطلع من البيت و هدية و ام حاكم كاضينها 
و جمرة زركت شالت الراس و طلعته وايمان تصرخ.
كضتها ام حاكم طكتها و صكت الباب اعليها. 
البت انرعبت من صدك كامت تضرب اعلى الباب : عليكم الله طلعوني اخاااف والله بعد ما ابقى وياكم طلعووووووووووني . 
هدية انكسر خاطري اعليها ، ردت ادش اعليها صاحت بيه جدة و كالتلي امشي وره امج بسرعة ياله. 
رحت لامي كلت الها : يمه هيج و هيج سوت جمارة
كواغد : بعد امها معدلة 
- يمه البنية ما شفنا منها شي ، و حسب ميكول ابوي البت مظلومة عليش نظلمها فوك ظليمتها ؟ 
- انت كل خير ما بيج يو مثل اختج جان صار براسج حظ امممم "و غمتها"
ايمان : ابجي و اصرخ و محد يفتحلي الباب 
بقيت ادعي ربي يجيب حاكم دا يفتحلي الباب ، و ام حاكم تصيح عليه لإنو ابجي . 
هنا كلش صعب حياتهم ، اني ابقى يم بيبي احس 
خلي تاخذ فلوس ابويه ما اريدهم بس خل ارجع لبيبي. 
بقيت كاعدة ولامه نفسي وابجي و اباوع بأكتار الغرفة 
شويه و اسمع صوت يم الشباج يسوي ووووووو 
كمت اضرب بالباب حيل ، كل جسمي صار يرجف 
واصرخ من كل كلبي ، دخلت ام حاكم و كامت تصيح عليه ، انس عفتها و طلعت 
جرتني من ايدي كمت اصيح : عوووووفيني عووووووفيني 
- ولج شكثر نمرة انت ، راكدي 
دخل حاكم اعلى الصوت و ستار وراه : ها ها شكو 
ام حاكم : تعال و فكني منها تراني جزعت و علي ، دخذها 
- شماااالج 
- واله والله شفت راس وحش والله
- دكولي يا الله بنيتي و اخذي نفس ،
- والله والله شفته 
- صحيح مصدكج بس بهداي خلني افهم عدل 
اخذ ايدها و هاي تشهك ، دخلها الغرفة و كال الها : وين شفتي الوحش 
- هنانه ، والله شفته هنانا ، راسه جبير و احمر و بيه هيجي كرون . 
عاين زين ، اكو اثار دم اعلى الميز ، مد ايده و مسح ، شاف دم وريحة زنجة بالمكان ، مبين ريحة راس ذبيحة. 
كام و طلع و كال لامه : التصرفات هاي المن ؟ 
- يا تصرفات 
- دم اعلى الميز و ايمان جلي تشوف اشياء غريبة 
- جا شنهي انا شلي غرض 
- يمه البنية شذنبها وياكم كلولي ؟ 
كواغد مغتاضة مني خل تجي اطلع حركتها بيه ، البنية بيش اذتها و جاي تسوي وياها هيج. 
ام حاكم : جا كواغد موش هنا شلها غرض 
- لا تكليلي شلها غرض ، كواغد مرتي و اعرفها هالسوالف تطلع منها ، ستار صيح امك بساعة ياله . 
اندار اعلى ايمان كال الها : لا تبجين بويه ذوله مناعيل الوالدين كاعدين يتلاعبون بيج من عبنج تخافين ، يو شفتي شي غريب كضي وجيبي الي 
- لا تخافين وعلي ماكو شي.
- اني شفته 
- ادري شفتي مصدكج اني بنيتي انت ، لجن لا تخافين ، البيت ما بيه طنطل لجن بيه ناس الطنطل ارحم منهم . 
كام من مكانها و ظل يدور بالبيت كله ، الى ان لكه راس مال صخله بعلاكة سودة ومدمايه ، صفن بيها : بالله هاي لو تحطها جدامي هم اخترع ، ادري ما عدكم عقول نا تكولون البت تتسودن. 
دشت كواغد و ستار وياها ، بدخلتها ذب الراس يم رجليها و كال الها : شنهاي ؟ 
- شني انا ادري ، عليش صحتلي عدي شغل 
- والله من انعل شغلج لابو الخلفج لابو الساعة التعرفت بيها اعليج ، كضها من هدومها : كلب ما عدج انت ، ما تكولين البت شني ذنبها و تخووووووووووووفين بيهاااااااا 
كواغد : جنك من عرست نسيت انا منهي و تعديت اعليه يحاكم ، هلي الثانية و الاثنين لخاطر ايمان 
- و انعل سلفاااااج ، عدج وياي شي احجي الي الي الييييييي البت شلها غرض ، شنهي من مرة انت ، ولج لعبت روحي من مكايدج و دسايسج ، مافرق بينج و بين ملوك التحجين عنها وكت اليلوحكم شي اطلعون وجوهكم الاخر 
- هس انا الطلعت مو خوش و اشبه ملوك ، خوش انا اهدلك البيت و بالعافية اعليك انت و ايمان 
ستار: يمه لا ، عليج الله لا ، بس دشي داخل 
- ميل عني يستار 
- يمه لخاطري وعلي ، بس اصبري ابوي عصبي 
- ميل عني يمه 
دفعني و دخلني للحجرة و انا دموعي تنهمل ، جان يو طب ما يفاركني و هو يسولف وياي ، حتى من اكعد ويا الحلال يكعد وياي يسولف ، من اجت هاي للبيت و لهساعة و الزلمة ما يشوفني ، شسوي و اخلص منها ، منين اجتني هالمصيبة هاي 
كعدت بحجرتي ابجي اعلى حظي و نصيبي و اسمعنه يراضي بذيج ، و باباتي و بنيتي و لا تخافين و انا يمج 
ااااااخ يا نار كلبي زلمتي و انوخذ مني غفل شلون اردنه ... شلون ارد لذيج الايام الجان يجيني بيها مشتاك .. صبرك يبري تراه الكلب بعد موش حمل هموم. 
ستار : لا تبجين يمه ، شنهي تهتمين لابوي و احنا يمج 
- لو عشرة ييمه كلبي يظل معلك بابوك ، وابوك من يوم الجاب هاي و هو عينه ما حطها اعليه ولا حجه وياي كلمة تطيب خاطري. 
- بعد بعد اصبري تمشي الامور ، والله يرجع طبيعي ، لا تلومينه منا تعارك ويا عمامي و منا سالفة راس الصخلة  و كلها جمعت عليه. 
جمارة : يمه انا ما اعوفنها والله ، ما دام تبجين الا اخليها تبجي مصلج 
- هديها يبعد حيلي انت ، هديها يمه
الا صدك ستار شصار اعلى سالفة يسيره هاي 
- ابوي يكول باجر نعكد اعليها 
- ياااع و تعكد اعلى وحدة اكبر منك بعشر 
- جا شسوي يمه عمامي يو ما ابوي رادوا يحطون الجيلة براسي 
- يولون غير انعل ابهاتهم يو كربو منك . 
حاكم : تعاي شوفي تعاي 
ايمان : اخاف والله اخاف 
- لا تخافين بس كربي 
اخذها ووداها لراس الصخلة و كال الها : عايني هاي راس باجة عادي لا وحش ولا ابد 
- و الشفته البارحة 
- اشفتي 
- جني مكفش و اسود 
شلونه هاذ الجني ؟ 
صغير 
- ههههههه عرفته 
جمررررررررة جمااااااارة 
- ها بويه 
- كربي بعد ابوج 
- اي 
دنج و كعد و كال الها : تعرفين اليحلف بالامام الحسين جذب شيصير بيه ؟ 
- الله يذبه بالنار 
- عفييييه بنيتي المومنه ، هسه كليلي ، و الامام الحسين موش انا الفززت امونه و سويت روحي طنطل 
- عاينت عليه 
- لا بويه موش انا 
- جا ياهو 
- هاي هديوة 
- متكده 
- اييييي ، و انا اكللها مكرودة مكرودة ما ترضى و طتني و طلعت دم من راسي 
- ولج جميرة خافنج تجذبين 
- لا ما اجذب انا. 
- سمعي يابه ، اريدنج تصيرين صديقة لأيمان و تحنينها ماشي .
- ماشي بويه ، بعد ما اخلي الطنطل ابو وجه الاسود يكرب ليها 
ضحك و هو يكول الها : و علي ما طنطل غيرج 
شالها ويحبحب بيها و هاي تتمضحك بحضنه. 
ظلت ايمان تباوع الهم ، ضحك و كال الها : جن اكو طير غار ؟ 
وفتح الها ليده ، ضحكت ايمان و حضنته ، نزل جمارة و مشا للغرفة و ايمان وياه : بعد لا تطلع ابقى يمي 
- وشلون اظل مجابلج 
- بابا مو انطانا فلوس هواي 
- اييي 
- بعد لا تشتغل و ابقى يمي 
- ولج شايب كاتلني الضيم شحبيتي بيه 
- حباب 
- بس 
: اي 
- جا ما طولني حباب ، تعاي نعرس من جديد. 
اخذها وهو يدغدغ بيها و هاي تضحك بصوت عالي ، و هم غرفة ابطن غرفة ، و كلهم يسمعون الضحك مالهم. 
للعصر مشى حاكم و ستار لبيت سلطان و كاله :- باجر ناخذ البت 
ناصر :- شنهي ماخذلك فصلية و تاخذها هيج بلا عرس 
- والله هاذ العدي ، امس جان لبيتي عرس ، و تريدني اسوي عرس لاخ ، اعذرني خوية ما عدي ، و يو تفضبت و اطيتني حك ابوي من كاعه ، ابطن عيني اسوي لبتك عرس 
- جاي ادور حكوك يحاكم 
- انا ما مدور وياك حكوك لجن ما عدي ، كاعد عطال بطال لا شغل ولا مشغله 
- تريد تغشم نفسك و انت ماخذ بت واحد زنكيل و شابع فلوس و مسوي ليك عرس يسولف بيه السلف كله. 
- جا بت و صغيرة و تستاهل العرس 
- و بتي بايرة 
- انا ما عبت بتك ، و خلها بمعلومك ماخذها من طرف خشمي لجن سداد فضيحة ، و عرس مامش ، ناخذهم للسيد يعقد ليهم و ابوك الله يرحمه 
- سهله يحاكم ، عدك بت وولدي ناهين اعليها و نردها الك بالعافية يناصر . 
حاكم : جرب و انهى اعلى بتي و شوف شعمل بحالكم 
- بتك ما تصير لغير فلاح ابني 
- لو اعلى جثتي ، بتي ما انطيها ليكم 
طلعت منا و النار تفور براسي ، عاينت اعلى ستار و كلت اله : الله لا ينطيك اعلى هالورطة هاي ، هي سرسري ، جا ما حميت الا اعلى بت عمك 
اخذه و رده للبيت ، وكاللهم : باجر ناخذ البت ونعكد اعليهم ، و ام حاكم ظلت تلطم ، شنهي ذول و تاخذ منهم بت 
- جا شسوي غير ابن ابنج هاذ السرسري الورطني بيهم
كواغد - يو ما عازمهم اعلى عرسك جا ما صار كل هذا 
- بالله انت خليج محضر خير ، يو مفتحه اعيونج اعلى ولدج و عايفة الدك و اللطم جا ما صار ، لجن هدد و ما فالحة غير بالدبج و اللطم. 
هدية : جا هسه عوفو العرك و كول ، ياحجرة ياخذ ستار و احنا ما عدنا بس هالهول 
كواغد: ناطر يطي حجرتي و يخلينا انا و فروخي بالهول 
تجاهلها و دار وجهه لامه : يمه ولو اكصر بحكج لجن اطي الحجرة لستار و انا بعون الله باكرب فرصة ابنيلج حجرة 
- ما عدي شي يمه ، افرشي افريشي هنا و انامن انا و هديوة . 
-هاهية انحلت ، رتبو الحجرة بوية و فرشولكم فراشين بيها ، بس كون زينات موش راكدات و خلنا باجر نجيب البت و نخلص من طلابتها
ثاني يوم حاكم اخذ ستار و راح بيه لبيت ناصر، اخذو البت من انفوس متضايجة ، اخذوها للسيد بالجامع ، عقدو اعليها و جابوها للبيت. 
حتى محد هلهلت ولا وحدة صفكت ، اخذوها للغرفة و صكو الباب اعليهم 
يسرى : جني فصلية ولا جني بت عمك 
- ابوي ما عده من عبن كبل امس معرس وغاط بالدين 
- جا بس كدر يجيب لذيج البغدادية كنتور و ميز و قريوله ، و انا وياك حاطنه بحجرة مصخمة و ما بيها غير فراشات 
- العرس صار بساعه بساعة 
- انا مظلومة بكلشي يستار ، حتى بعرسي 
وكعدت تتبجبج و هو يسكت بيها ، و حضنته تبجي بحضنه الى ان تم عرسهم باقل من ربع ساعة . 
دخلهم حاكم لغرفتهم و كعد كال الهم : بس صبولي لكمه خلوني انامن هنا ما اريد صوت 
ام حاكم : جا انت ادور بطنك و ابنك زغير و عرستله ، علمته يو لا 
- لا والله ما حجيت وياه بهالموضوع ، استحيت 
- جا كون يدبرها 
- يو ما دبرها احنا موجودين 
بعدهم ما جايبين العشا ، طلع ستار و مبدل ، و يسرى لابسه غير هدوم ، و دنكت اعلى راس عمها حبته ، و اعلى راس جدتهم . 
حاكم : هااا 
ستار : جا غير تباركلنا 
- عليش 
- تم عرسنا 
- هااااااا ، دكول وعلي ؟
كعدت يسرى مستحية و خلت بياضها بيد كواغد ، و كواغد تعاين :- يااااااع ، خخايبين تحجون صكد يو تشاقون 
- بويه بعده العشا ما جاي ، شنهي اسرع من القطار انت 
ستار : شنهي بويه جا غير تباركلي 
- والله بويه لو مباركلي انا ابرك ، ظليت الليل كله اعلم و افهم ليما فضت ، هو بالاولى ، حتى البديرة مطشر سمع انا راح اعرس اعلى صياح المفضوحة 
كلها ضحكت  ، و حاكم ظال يعاين : خايب كلت اخلص العشا و اصيحنك اعلمك ، جا انت اسرع من العشا طلعت 
و يسرى تضحك اعلى ضحكهم ، جابتها كواغد بدمغه : عروس تستحي موش فاجه حلكها و تضحك 
- شمالج وياي عمه 
- و عمه العماج ، جا من كونج عرستي ، كاعدة يمي روحي جيبي ماي من الشط الج و لزلمتج ، خاطر تغسلون. 
دشت ايمان : على شنو دا تضحكون 
كواغد :- دد ضحك اعلى توالي اهلج يبعددددد روحي 
- يعني شنو مفهمت 
- خايبة تمشين عني يو اكومن ابيس بيج 
حاكم يضحك ، اندارتله ايمان :- يعني شنو توالي اهلج ، قصدتها التواليت مال بيت بيبي ؟
حاكم سمعها كالت هيج ، و غص بالضحك صار ازرك 
و كواغد تكله : شنهي يعني تواليت ، خافنها هاي جاي تسبني 
سمع كواغد تحجي هيج ، انطل اعلى حيله ويضحك ، وحدة ما تفهم اعلى اللخرى
 - كومن عني و علي يو كابلتجن ، انا اطكن و اموتن 
ايمان :- لا الله عليك كول 
- شكول بويه ، جاي تمدح بيج و باهلج 
- صدوك 
شالت كواغد الشيله و طكتها بيها : اسمها صكد موش صدك ، لو عدتيها مرت الاخرى اكض بوزج و افكرنه 
- هاي لبدت يم حاكم 
و كعدو يتعشون ... سوا كلهم 
ثاني يوم 
كواغد و بتها طلعن للشغل 
و ستار راح اعلى بيت جده 
و حاكم طلع للمضيف 
و ام خاكم و جمارة اخذن الحلال وراحن يسرحن بيه 
للضحى البيت فرغ ، مامش احد غير ايمان و يسرى. 
ايمان : بعد ما طلع الكل و سديت الباب وره حاكم ، ضجت حيل ، تذكرت ادوات التطريز مالتي ، اني كلش احب التطريز ، و من جنت ابيت الشيخ كلت لعمتي الخاتون و هي كالت الصبيحة تجيبلي قماش و خيوط ملونه و اطرز اشكال و الوان و كاعدة بغرفتي. 
حاكم حيل حبيته 
هو اكثر واحد يحبني بهذا العالم 
ميأذيني ولا يجي وياي قوي ، و ميقبل احد يأذيني و كلش حباب ، كلت اله ليطلع ، كال ما اتاخر اشوف المضيف شكو ماكو و ارد ، لأن ابن الشيخ مفقود و عيب زحمة ما اروحن و اسال و اخبر الشيخ بالصار ويانة .
راح بس كلش اضوج من يروح ، ظليت اطرز و اني اتذكر احجاياته و كلماته،  كانو طرى على حياتي شي جديد معايشته كبل. 
سمعت باب الكراج انفتح 
فرحت كلت يمكن حاكم رجع اليه، كمت من مكاني و عفت الخيوط و القماش على الميزت و مشيت للباب 
بعدني ما طالعه ، و شفت مرت ستار الجديدة ، تحفر بالباب، استغربت ، هاي شنو دا تسوي ، ليش هشكل دا تحفر و تخرب شكل الباب. 
شفتها طلعت وصلة بيضة ، اتذكر مثل الوصلة مال عرسي اللي كالي حاكم انطيها لامي ، شفتها تفلف بيها زين على عظم ما اعرف شنو و تحط . 
تقربت منها و كلت الها : هاي ليش هيج تسوين 
فزت بساع و كامت من مكانها 
- ااااا لا هاي حتى تطلع شجرة 
- شجرة بالباب ، خاف ميصير 
- لا لا يصير ، انت دشي داخل و اني اسوي 
- تمام ، اروح اكمل تطريز . 
مشيت رجعت للغرفة و هي تدفن بالوصلة ، كملت اجت عليه للغرفة :- ايمان 
- ها 
- اااا لا تكولين لاحد انا زرعت شجرة هنانة 
- لويش 
- لا تكولين ، خلي سر بيني و بيج ماشي . 
ماشي . 
مشت و اني استمريت اطرز ، مشت لغرفتها كعدت ، و التهيت اطرز و ادندن بيني و بين روحي ( يا نبعة الريحان حني على الولهان ) و ادندن 
شوي و سمعت صوت غريب !
كأنو مرت ستار دا تحجي ويا نفسها
كمت من مكاني ورحت اباوعها بغرفتها 
انصدمت لما شفتها تحجي ويا نفسها و عيونها مفتحتهم حيل وراسها يهتز ، و تحجي تحجي كأنو واحد كدامها
فجأ انفتحن عيونها حيل ، و اندارت عليه بسرعة 
فزيت ، ؤكضت وراي ، ركضت لغرفتي...يتبع الفصل 17 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent