رواية أمل الدواء كاملة جميع الفصول بقلم مريم سمير

الصفحة الرئيسية

 رواية أمل الدواء كاملة من الفصل الأول إلى الفصل الأخير بقلم الكاتبة المصرية مريم سمير عبر دليل الروايات "deliil.com"

رواية أمل الدواء البارت الأول

_ابن عمى المدمن!! عاوز تجوزنى مدمن يبابا؟
=سامحينى يبنتى لو معملتش كده اخويا هيسجنى بوصلات الأمانة إلى معاه.
_أيههه!!
بدأت اعيط وأكيد اخترت انى اتجوزه عشان اننقذ ابويا من السجن عمرى مصورت انى في يوم من الايام اتجوزه كنت كل يوم عايشه على أمل يجيلى فارس احلامى إلى ف الروايات بس صحيت على الحلم بكابوس.. طبعا مفيش خطوبه كان كتب كتاب على طول كانوا وهما بيكتبوا الكتاب حاسه ان قلبي بيتقطع جوايا وانا مبتسمه من برا احساس وحش اوى احساس الكسرة والخوف
(بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير )
الجملة إلى طول عمرى نفسي اسمعها واى بنت تتمناها مع انسان كويس، دلوقتي بسمعها وانا مع انسان مش بحبه مش قبلاه جريت على اوضتي وفضلت اعيط عيطت كتير دخلت عليا ماما واترميت في حضنها وعيطت
جه يوم الفرح وانا قاعدة في الكوشه بالفستان الأبيض كنت حساه بيخنقنى وان دى نهايه حياتى مش بدايه حياة زوجيه
وروحنا البيت
_ادخلى هتفضلى واقفه برا يعنى
دخلت وقعدت على الكنبه وحطيت ايدى على وشي
_مالك بس يقمر
=متلمسنيش ابعد عنى
_طب اهدى طيب في ايه يا أمل؟
=فيه ان حياتى كلها اتدمرت بجوازى منك عارف يعنى اى اشوف ابويا مكسور قدام ابوك عشان وصلات الأمانة إلى معاه عارف يعنى اى احلى يوم في حياتي يتحول لأبشع يوم بالنسبالى.. منتوا كنتوا بعيد ولا بتسألوا فينا رجعتوا لى ويوم مرجعتوا رجعتوا عشان تاخدونى طب ليي انا مستحشقش كل دا
فضلت اعيط وانا قلبيي بيوجعنى كان هو قاعد في الكنبه قدامى وباصصلى نظرات حزن وكسرة وطلع علبه السجاير
_انت هتشرب حشيش؟
=دي مش حشيش دى سجارة عاديه
_تبقي بانجو
=يبنتى والله سجارة عاديه.. اهدى بقي انا داخل البلكونة عشان اشرب السجارة ولو سمحتى اهدى
دخل الاوضه وانا لسه قاعدة مكانى.. لى يا كريم مفضلتش زى منتا لى بقيت كده لى اتغيرت احنا فضلنا لغايه الثانوى سوا ورجعت انت سافرت مع اهلك مكنتش اتوقع انك ترجع وانت كده
طلع بعدها بخمس دقايق
_لو عاوزة تخشي تنامى اتفضلى انا هقعد شويه
=ماشي
دخلت وقفلت عليا الأوضة وغيرت الفستان ولبست بجامه
طلعت وقعدت ومتكلمتش لسه زي ما هو هادى وطيب وخجول
_كريم
=ايوة
_هو ممكن أسألك سؤال
=اتفضلى
_هو انت فعلا مدمن؟
=أيييه!!!!

البارت الثاني

_هو انت فعلا مدمن؟
=اييه!
_أصل شوف منظرك وعينك، لى عملت في نفسك كده انت لسه شاب وحياتك قدامك لى تخلى نهايتك كده!! 
ابتسم وحط وشه في الأرض ورفعها تانى
=محدش اختار نهايته يا أمل ويمكن تكون هى دى النهايه إلى استحقها
_لا يا كريم انت مش كده، في فترة من فترات حياتى كنت قريب منى وكنت جدع وطيب بس لما سافرت اتغيرت اوى، شكلك طبعك حتى مفكرتش تسأل هو انا موافقه ولا لا بحبك ولا لا
=مش هتفرق
_مش هتفرق ازاي!!
=يعنى محدش بيحبنى ومحدش موافق بيا يبقي مش فارقه انتى كمان موافقه أو لاء وبقولك ايه انتى تحافظى على بيتك احسن عشان انا في ايدى اخلى حياتك سودا ومتفرحيش يوم واحد في عمرك سامعه؟
كان بيتكلم بصوت عالى وعينه بدأت تبقي حمرا وأعصاب ايده بانت كان منظره مخيف معرفتش اعمل حاجة غير انى اعيط، يمكن عنده حق وهو في ايده يعمل كده فيا
جريت على الاوضه وقفلت على نفسي الباب
فضلت اعيط وادعى ربنا انه ينقذنى، الجواز عامل زي القدر هو سنة الحياة وعمرك كله لغايه متعجزى
الصبح صحيت من النوم وفتحت الباب لقيته نايم على الكنبه بالقميص وقالع الجاكت وأكمام القميص مرفوعة وفاكك زراير اول القميص ومبهدل.. صعب عليا انى خليته ينام بالشكل دا وقربت منه
_كريم؟
=اي دا نساء
_نساء؟ انا مراتك يا أهبل.. مالك في ايه؟
=اي دا هو انا متجوز القمر دا.. هو فيه كده
_وفيه بفيونكة لو عاوز
=ودمك خفيف كمان دا كده فل اوى
وقف مكنش قادر يصلب طوله اصلا.. حطيت ايده ورا رقبتى وسنده للسرير
_اى دا انتى راحة فين يقمر
=أسمى أمل، راحة اعمل فطار
_متنسيش المذة بقي
=اجيبلك بيرة؟
_لا مبحبهاش
=اللهم قوة إيمانك
سبته ومشيت كان صعبان عليا شكله اوى، هو فعلا كده شارب حاجة؟
دخلت الحمام واتصدمت ان فيه سرنجة في الحمام وكركبه فيه.. دا بيتعاطى!! (دا انت طلعت خبرة جاوبينى بصراحة الحشيش قصر معاك في حاجة!!)
مسكت السرنجة وعيطت على بختى لي يكريم تعمل كده.. مش كفايه اتجوزتك.. كان نفسي تطلع شكوكى غلط بس للاسف أكدهالى
ورحت الاوضه لقيته لسه بيهلوس
_قوم معايا
=الله على فين يقمر
_يوههه قوم معايا
مسكته وسنده للحمام وفجأة فتحت الحنفيه وحطيت راسه تحتها انا مش عارفه المفروض اعمل اى ولا الميا هتفوقه ولا لاء
فضل يقاوم الميا بس انا فضلت حاطة راسه تحتها كان هو أقوى منى فزقنى ووقعت
_انتى بتعملى اى انتى نسيتى نفسك ولا ايه؟
=بفوقك
_وانتى مالك بيا انا مرتاح كده
=اه يا كريم سيب شعرى
_لأخر مرة بحذرك يا أمل مدخليش في حياتى سامعة
مشي بسرعة وقعد على الكنبه كانت الميا بتنزل من شعره وهو حاطط وشه في الأرض.. اعطتله فوطة ومتكلمتش ودخلت المطبخ وطلعت وعملته قهوة يمكن يفوق
_اتفضل
=شكرا
..
_قهوتك طعمها حلو اوى
=...
_أنا أسف
=انا مش عوزاك تتأسف، انت دلوقتى كويس اهو مش عارفه لما تاخد الزفت دا بتتغير مش بتبقي انت
_متزعليش منى
 أنتى مسألتش نفسك انا اتجوزتك لى، كان ممكن اتجوز اى واحدة من برا، بس أنا بحبك يا أمل
=بتحبنى!!
_ايوة من زمان اوى، انتى الوحيدة إلى منستهاش في عز حزنى كنت بفتكرك وافتكر ضحكتك، أنا آسف متزعليش منى، بس انا مش عاوزك تبعدى انتى الوحيدة إلى انا محتاجلها بجد
كان بيتكلم وهو بيدمع قربت منه وطبطبت عليه وحط راسه على كتفي وبعدين حضنى
_ك كريم هو انا ممكن اساعدك تبطل وصدقنى هتبقي كويس
قبل ميرد الباب خبط شوفت من العين السحريه مين لقيت ماما ومامته
_خش الاوضه يا كريم غير بسرعة
دخل الاوضه وغير ولبس ديرنج وطلع سلم عليهم، كان لازم امثل قدام ماما انى سعيدة عشان متحزنش اكتر من كده.. طمنتها عليا مع انى كنت عاوزة اطمن على نفسي.. قعدوا وماما جيت تمشي كان نفسي اوقفها واقولها خدينى معاكى..
بس انا عاوزة أقف جمب كريم وان شاء الله هيبقي كويس. مش هسيبه وهو محتاجلى 
مشيوا والغريبه انه مفتحش الموضوع تانى معايا
لغايه مجه بليل وحصل حاجة بشعة
الباب خبط وفتحت لقيت شاب وكان........
يتبع

البارت الثالث

فتحت الباب لقيت شاب كان تحت عيونه اسود شويه وكان مش واقف عدل وساند ضهره على الباب 
_انت مين؟
=انتى مرات كريم!! لا عرف يختار تصدقي .. انا سامح صاحبه 
_ايوة وبعدين يعنى؟
=عاوز جوزك 
_مش المفروض انك تاخد ميعاد الاول، وبعدين حد يجى لعريس ليلة صبحيته؟
=انا لو عليا مجيش يقمر بس هو إلى عاوزنى 
_عاوزك لى؟
=لما تكبر هقولك 
_لا والله
_كريم يكرررريم
=انت بتزهق لى ؟
جه فجأة كريم بسرعة وكان ملهوف اوى 
_انت اتاخرت لى كده؟
=مراتك يعم مش عاوزة تدخلنى 
_ يا أمل اى إلى موقفك اصلا ، ادخلى جوا 
*هو في اى يا كريم مين دا واى إلى جابه هنا؟
_انتى مالك.. خشي جوا بقولك
دخلت جوا وقفلت عليا الاوضه بس الفضول هياكل منى حتة.. فتحت الباب ووربت حتة صغيرة وبصيت منه
لقيت صاحبه قاعد بيعبي حقنه.. دى نفس الحقنه إلى كانت في الحمام
(تعرف لو مكنتش جوزى كنت بلغت شرطة المخدرات)
طلعت بسرعة وقبل ميعطيله الحقنه زقتيت ايده والحقنة اترمت على الأرض
_اطلع برا يحيوان احنا ناقصين قرف
=متبقاش تزعل بقي لو اتأخرت عليك في الطلب بتاعك اهو مراتك السبب اهو
مشي بسرعة ورزع الباب وانا كنت واقفه لقيت كريم مقرب منى والسواد تحت عينه وبيترعش
_عاجبك إلى انتى عملتيه دا؟ انطقي
=يا كريم دا كان عاوز يعطيك....
_انتى مالك انتى زى الخدامة قبلتى تتجوزينى يبقي تستحملى بقي لكن تفضلى تتدخلى في حياتي مش هسمحلك، اعمل اى انا دلوقتى!! 
=اهدى يا كريم.. براحة اتكلم براحة.. انت لي مش عاوزنى اساعدك لى بتعمل في نفسك كده
_ملكيش دعوة اطلعى من دماغي بقي
رجع لمكان الأنبول وكان فيه شويه
_انت هتعمل اى يكريم
=ادخلى جوا
_لا مش هسيبك تاخد القرف دا
=بقولك ادخلى بقي
مسكت ايده إلى فيها الأنبول وخدها وفضل يضغط على الأنبول لغايه متكسر في ايدى واتعورت وجبت دم، فجأة ضربنى بالقلم اترميت بسببه على الأرض.. جريت على الاوضه وفضلت اعيط واشيل الازارز من ايدى كان وجع قلبي أصعب من الى برا.. مش هتصدقوا لو قولتلكوا انى مكنتش حاسه بوجع ايدى ولا القلم إلى خدته الوجع الحقيقي كان في منظر كريم..
بعدها بشويه طلعت من الاوضه عشان اغسل ايدى واحط عليها مرهم او اى حاجة
لقيته قاعد ومنزل وشه وحاطط ايده على مناخيره قربت منه وانا لسه بعيط 
_كريم انت كويس؟
=انتى مين!!
_قوم معايا..
خده وحطيت راسه تحت الميا وفضل يقاوم بردو بس المرة دي كنت انا الى قدرت (بص اعمل مجهود وانا هعمل مجهود والبقاء للأقوى) 
_بس يا أمل كفايه
=لازم تفوق
خده وحطيت الفوطة على راسه وعملته قهوة
_انتى ايدك اتعورت؟
=لا عادى مفيش حاجة
_انا متخلف انا اسف(يعنى انت تعمل كل دا وتقول اسف فعلا الاستروكس يعمل اكتر من كده يبنى)
_لاء عادى
=انتى مستحمله كل دا لى؟
_عوزاك تتغير
=وانا مش هتغير يا أمل
_لي يا كريم انت مش عارف انت في اى انت في دوامة نهايتها الموت سامع؟
=اسكتى بقي
_مالك يا كريم بتترعش كده لى
قربت منه ومسكت ايده لسه بيترعش وحالته بتزيد
_أ أمل خدى جيبي الحقنة دي بسرعة
=أيه؟
_عشان خاطرى ابوس ايدك حاسس ان المرض بياكل في جسمى ابوس ايدك يا امل
=بس...
يتبع..

البارت الرابع

_بس...
=ابوس ايدك مش قادر حاسس انى بموت
لبست عبايه وطرحة وطلعت على الصيدليه زى المجنونة
_لو سمحت
=نعم
_ممكن الدوا دا
=أفندم؟ ادرينالين أسف دا بيطلع للحالات الخطر
_فيه عندك مسكن قوى للجسم زى المخدر
=ايوة
_لو سمحت يا دكتور ممكن تيجى معايا البيت جوزى هيموت ومحتاجة مساعدتك بسرعة يا دكتور
الدكتور ساب الصيدليه لصيدلى زميله وخد الشنطة بتاعته وروحنا للبيت
فتحت الباب ولقيته على الأرض وجسمه بيترعش جامد وعيونه لسه سودا
_أمل فين الحقنة ومين دا
=دا...
*امسكيه بسرعة لازم ياخد الحقنة دلوقتى
_تمسك مين ابعدوا عنى اااه
مسكته وكان بيقاوم بعزم قوته إلى تكاد معدومه والدكتور عبي الحقنة واعطهاله ولقيته بعدها غمض عينه
_دكتور هو اى دا
=مخدر هيخليه ينام فترة صغيرة وهيديه شويه، للأسف يا مدام جوز حضرتك مدمن وأدمانه بقي عامل زى المرض إلى بيتفشي في جسمه وممكن يسبب مضاعفات كتير زى سقوط الشعر والتشنجات وال.. والموت انا اسف
فضلت اعيط من كلام الدكتور وانا شيفاه قدامى ومش عارفه هعمل اى
_طب طب والحل دكتور
=مفيش حل غير المصحة
_م مصحة
=هما هناك بيعالجوا كويس
_طب ونسبه إلى يرجع كويس كام؟
=الحمد لله موصلش للمرحلة الخطيرة اوى ممكن بنسبه كبيرة يرجع تانى
_الحمد لله يرب.. شكرا يا دكتور جدا مش عارفه اقولك اى
=العفو دا واجبي، بس لازم يتنقل المصحة بسرعة عشان حالته هتدهور زيادة
_يعنى اعمل اى دلوقتي
=انا ممكن اتصل بصاحب ليا في المصحة دى واخليه يجيب سيارة الإسعاف ومسعفين يخذوه
_لو سمحت بسرعة
=حاضر هتصل بيه اهو
اتصل بالدكتور صاحبه وقاله ان ربع ساعة وتيجى الإسعاف
_للأسف المخدر دا هينتهى بعد عشر دقايق
روحتله وحطيت راسه على رجله وحضنته وبدأت اعيط، كنت بعيط من قلة حيلتى وضعفي وعشان حاسه بيه وبوجعه
_ان شاء الله هيبقي كويس
=ان شاء الله.. شكرا جدا يا دكتور بجد ربنا يكتر من امثالك
_هفضل برا الشقه لغايه ميجوا يخذوه
طلع وقفل الباب وانا فضلت بصاله وبعيط بعد شويه بدأ يفتح عينه وحط ايده على راسه وبدأ يقول اه..
_أ أمل اى إلى جابنى هنا
=كريم متتكلمش ارتاح بس
_ج جبتى الحقنه
=ها.. اه جبتها
_هى فين؟ ومين إلى كان معاكى دا واعطانى اى؟
=مهو إعطاك الحقنة
_بس انا لسه حاسس ان محتاجها انتى بتضحكى عليا ومجبتيش حاجة صح انتى عاوزة تعملى اى بالظبط!! 
=اهدى يكريم اهدى
_مين الى كان معاكى دا انطقي
فضلت ماسكنى من درعاتى من فوق وصاغط عليهم وكنت بعيط ومش عارفه ارد اقوله اى
فجأة الباب خبط
_م مين الى جاى دلوقتى!! 
=هروح افتح اشوف مين
_ومين هيجى دلوقتي هو؟
=هو مين
_إلى كان معاكى من شويه.. انتى ناويه على اى يا امل
=اهدى يكريم عشان خاطرى كل حاجة هتبقي تمم
فتحت الباب وكان اتنين رجالة ووراهم الدكتور وقالهم ادخلوا 
أسوأ مشهد في حياتى مر عليا كان اللحظة دى وهو بيصرخ وهما بيلبسوه البالطو الأبيض وماسكين ايده
_لا سبونى.. وخدنى على فين.. امل لاء خليهم يسبونى ويقلعونى البتاع دا
كنت بعيط وانا قلبي واجعى اوى وبصاله روحت حضنته وهمست في ودنه (كل حاجة هتبقي تمم)
خدوه ومشيوا وانا والدكتور واقفين كنت حاسه ان روحى بتتسحب منى
_متخافيش هيبقي كويس
=هو انا ممكن اروحله امتى
_دا عنوان المستشفي، ممكن تروحيله بكرة وتعرفي مواعيد الزيارة
=شكرا يا دكتور تعبتك معايا
_العفو.. بعد اذنك
الدكتور مشي وانا لسه بعيط دخلت الاوضه مش عارفه اعمل اى ولا اكلم مين كل إلى عوزاه انى اشوفه واطمن عليه.. شكلى وقعت في حبك يكريم او يمكن صعبان عليا مش عارفه إلى عوزاه ومتأكدة منه انى اشوفك كويس وبس
فضلت طول الليل قاعدة لوحدى وخايفه، لغايه مطلع عليا الصبح وروحت لماما.. خبطت على الباب ولما شوفتها مقدرتش امسك دموعى وحضنتها وفضلت اعيط
_مالك يبنتى بس في ايه.. هو كريم عمل فيكى حاجة!!
خدنى ودخلتنى جوا وفضلت اعيط ومش عارفه اقول اى وجه بابا
_في اى يا ساميه مالها؟
=من ساعت مجت وهى بتعيط مش عارفه حصل اى
_في اى يا امل مالك
سكت وبصيتلهم شوفت لهفتهم عليا واحساس بابا بالذنب انه جوزنى كريم.. مسحت دموعى وبصيتلهم
_بعيط عشان انتوا وحشتونى اوى(يعنى مش عشان كريم في المصحة تؤتؤ عشان وحشتوني) 
=يعنى اخبارك تمام يبنتى
_ايوة يبابا الحمد لله.. كنتوا وحشنى اوى
قومت حضنتهم وقعدت تانى
_امال فين جوزك
=في البيت يماما
_عارف انك جايه؟
=ايوة طبعا دا حتى قولتله انا راحة لماما وبابا قالى ماشي ووافق على طول وكان نفسه يجى معايا بس ان شاء الله يبقي معايا
_ان شاء الله.. مبسوطة معاه
=ايوة الحمد لله دا طيب خالص
_الحمد لله ربنا يسعدك يبنتى
ضلت قاعدة عند ماما لغايه الظهر وقلتلها انى راجعة البيت عشان كريم ومشيت وروحت المصحة
_ممكن اعرف كريم مدحت الجمال في غرفه رقم كام؟
=102
_شكرا
=بننصح بعدم إرهاق المريض وتجنب العصبيه
_حاضر
فضلت ادور على رقم الحجرة لغايه موصلت فضلت واقفه وبعدين دخلت لقيته قاعد إلى آخر السرير ضهره للباب وبيبص وهو قاعد على المنظر من برا
_كريم انت كويس؟
=انتى اي إلى جابك هنا
_اهدي عشان خاطرى
=انا بكرهك يا امل، انتى اكتر حد بكره في حياتى
_.....
يتبع

البارت الخامس

_انا بكرهك انتى أكتر حد بكره في حياتى
=...
_انتى اي إلى جابك هنا مش عاوز اشوفك اطلعى برا، مش عملتى إلى انتى عوزاه!! كنت فاكرك هتفهمينى
=افهم ايه يكريم، انت لازم تتعالج تتعالج عشان نفسك عشان اهلك وعشان شغلك وحياتك ومستقبلك
_امل انا مش عاوز ابقي هنا، دا المكان الوحيد إلى بكرهه خرجينى يا امل معتش هشرب حاجة ولا هتعاطى حاجة صدقينى بس خرجينى انا مقدرش اعيش هنا
=هتخف بسرعة ان شاء الله وترجع زى الأول واحسن شد حيلك انت وخد الدوا في مواعيده واسمع كلام الدكاترة
_يعنى فعلا هتسبينى هنا!!
=صدقنى يا ابن عمى كل دا لمصلحتك
_انتى فاكرة ان ابويا إلى هو عمك لو عرف حاجة زى دي هيسكت
=انا معرفتش أهلى ومبيناك قدامهم انك احسن واحد في الدنيا، لي بتعمل كده فيا وفي نفسك
_مش عاوز افضل هنا حاسس انى هموت لو قعدت هنا
=هنا هتبقي كويس وهتخرج قريب
_انتى لى عاوزة تسبينى
=صدقنى انا اكتر حد متمسك بيك
_أمشي يا امل وسبينى هنا ومعتيش تيجى مش عاوز اشوفك تانى انتى السبب انى اجى هنا ومتفتكريش انى هفضل هنا على طول.. وهتدفعى التمن غالى غالى اوى يا أمل
كان بيقول الكلام دا بنفس متقطع وانا دموعى نازلة على منظره إلى يصعب على اى حد 
دخلت الممرضه وقالتلى ان لازم تخرج عشان ميعاد الزيارة خلصت وانى لازم امشي عشان العصبيه غلط عليه
روحت وانا في كل ركن في البيت بفتكره وبعيط على الأحداث الكتير إلى حصلت وانا مش قادرة استوعب
اعمل اى بس مهو لازم عمى يعرف ولو عرف اكيد ماما وبابا هيعرفوا ووانا مش عاوزة كده عشان انا مش عاوزة حد يعرف انه في المصحة 
فضلت قاعدة لوحدى اول مرة احس بالوحدة دي كان صوته عامل للبيت حس.. كان حتى وهو هادى ونس.. انا مش عارفه مالى مشاعرى متلخبطة.. مقدرش اطلب الطلاق وهو في الظروف دي وفي نفس الوقت عاوزة افضل معاه لغايه ميبقي كويس اعمل اى بس!!
جالى تليفون من المصحة انى لازم احضر حالا 
_في حاجة انتوا اتصلتوا وقولتلوا انى لازم اجى حالا
=للأسف جوز حضرتك رافض العلاج
_طب طب لي؟
=الحالة النفسيه جزء كبير من العلاج.. وهو الحالة النفسيه بتاعته تكاد تكون أشبه بالاكتئاب
_طب وانا المفروض اعمل اى وانا اعمله
=ممكن تساعدينا عشان يقبل فكرة العلاج من الإدمان
_تمم انا راحة الاوضة بتاعته، هتصل بالممرضه على التليفون الأرضي إلى في غرفته عشان تجيب العلاج
=تمم وشكرا لحضرتك
روحت لأوضته وخد نفس عميق ودخلت وانا الابتسامة على وشي 
_انتى اى إلى جابك هنا
=كريم ممكن تسمعنى
_مش قولتلك متجيش تانى هنا
=اقعد بس، كريم انت لازم تاخد علاج انت عاجبك نفسك وأنت كده انت كده بتعذبنى وبتعذب نفسك
_وانتى مالك وتتعذبي لي اصلا
=عشان..عشان مراتك ومن حقي أقف جمبك 
_لو على مراتى انا ممكن احررك منى ومن قرفي
=قصدك اى 
_انى اطلقك أمل انتى... 
قبل مينطقها كنت حطيت ايدى على بوقه وبعدين حضنته وانا بعيط والكلمة طلعت من بوقي تلقائي 
_كريم لاء انا بحبك 
=ب اي؟ 
_بحبك والله.. ابوس ايدك اتعالج هبقي معاك خطوة بخطوة وهتبابع معاك محدش هيعرف وكله هيبقي تمم عشان خاطرى يا كريم متسينيش 
=المفروض انا الى اقولك كد
_انا مش هسيبك هفضل جمبك على طول.. عشان خاطرى خد الدوا
اتصلت على الممرضه بالتليفون الأرضي الموجود في الاوضه ودخلت وفعلا خد العلاج وبصلى وابتسم فضلت قاعدة معاه عشان اشجعه ياكل واتكلم معاه عن ربنا وعن حياتى وحياته قعدنا نتكلم لغايه ما الوقت خدنا 
_احممم حضرتك ممكن تمشي دلوقتي عشان ميعاد الزيارة خلص
=تمم دقيقتين وهمشي 
_تمم 
.. 
_هجيلك بكرة ان شاء الله خلى بالك من نفسك
=وانتى كمان.. انا اسف يا امل على كل حاجة حصلتلك بسببي
_كل حاجة هتبقي كويسه ان شاء الله 
روحت البيت وغيرت هدومى ولسه هقعد الباب خبط وكان أبو كريم 
_امال كريم فين 
=ها 
يتبع.....
البارت السادس والسابع اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent