رواية كنت الضحية الفصل الثالث - بقلم حنان محمد

الصفحة الرئيسية

رواية كنت الضحية البارت الثالث بقلم حنان محمد

رواية كنت الضحية كاملة

رواية كنت الضحية الفصل الثالث

في فيلا أحمد المنصوري
احمد قاعد بيفتكر اللي فات
فلاش باك
في فيلا محمد الدمنهوري 
في المكتب 
قاعد حمزة وروجين وعمهم احمد وسليم وريما والاستاذ سعيد المحامي. 
حمزة :اتفضل يا استاذ سعيد افتح الوصية اللي حضرتك طلبتهم موجودين كلهم موجودين. 
المحامي : تمام كدة حضراتكم موجودين بطلب من محمد بيه الله يرحمه. 
كلهم بحزن : الله يرحمه. 
المحامي : محمد بيه كتب كل املاكه بيع وشراء للأستاذ حمزة ورجين النص بالنص بس استاذ حمزة ليه حق الإدارة وهو الواصي على أخته واملاكها لحد مايحس انها هتقدر تمسك معاه الشركات وكمان طلب انك تعمل شراكة مع شركات احمد بيه . 
احمد مقاطع ليه : ماطبيعي كل حاجة تكون لحمزة وروجين ده حقهم بس ليها طلب نكون موجودين انا وسليم وريما. 
المحامي مسك ظرف واده لأحمد وقاله:
الظرف ده سايب لحضرتك وبيقولك متنساش وعدك. 
وكان معاه سي دي وقالهم : وده هشغله
كلهم بصوا بفضول ظهرت صورت محمد 
روجين عيطت جامد حمزة طبطب عليها وخدها في حضنه وسليم بيبص عليهم بغيرة وعايز يخدها في حضنه وريما بتبص عليهم بحزن. 
محمد : اكيد دلوقتي متجمعين وانتو بتشوفوا الفيديو ده احب الناس على قلبي كلهم وبحزن متزعلوش عليا عايزكم كلكم تكونوا ايد واحدة وتجيبوا حقي وحق احمد وبحزن وتدور على ايجة وتسمعوا كلام أحمد هو هيحميكم حمزة وريما انا عارف انكم بتحبوا بعض وانكم اتظلمتوا من اللي حصل وعارف انكو هتكون سند لبعض وعارف ياحمزة انك عمرك ماهتتخلا عن بنت عمري وهتكون في ضهرها وسندها 
وسليم وروجين بنت عمري حبيبت ابوها انا عايزك تكون قوية ومتخافيش وتاخدي حقك من اي حد وعايز اقولك ان اللي بعيد عن العين بعيد عن القلب وان سليم بيحبك من وانتي صغيرة وانتي مكتوبة باسمه وانك عايشة في وهم اسمه فارس لان كل الحب ده والاهتمام والهدايا كلها من سليم. 
روجين بصت بصدمة لسليم 
محمد بيكمل : انا عارف عنكم كل حاجة وعارف انك بتحبي سليم ولما لقتيه اختفى وفارس بيجي كل شوية مع الهدايا افتكرتيه هو قربوا من بعض متضيعيش حبكم وانت ياسليم بنتي أمانة في رقبتك خالي بالك منها واحميها هسالك عنها يوم القيامة ولازم كلكم تكونوا ايد واحد عشان كدة انا جوزتكم لبعض. 
روجين وريما وقفوا بصدمة : ايه.
فجأة جرس الفيلا رن 
راحت الخادمة فتحت زقها اللي دخل ودخلوا علي المكتب
: ايه الاجتماع الحلو ده مش المفروض تقولوا لينا نحضر زيك يا استاذ احمد.
احمد ببرود : ايه اللي جابك هنا يا محمود عايز ايه.
محمود باستفزاز : جاي اطمن علي ولاد اخويا حبايب عمه.
حمزة بعصبية : حبايب مين يا اخويا هو احنا اصلا نعرفك احنا ملناش عمام .
محمود بحزن مصطنع : كدة بردو يا حمزة ترد علي عمك الكبير ديه تربية ابوك ليك طب بلاش انت وبص علي روجين وانتي ياحبيبتي عمك مش تيجي تسلمي علينا .
روجين بصت عليهم هو ومصطفى بخوف ورهبة وقربت من اخوها حمزة تتحامي فيه منهم 
احمد ببرود :بطل المسلسل الهندي اللي انت عامله ده وقولي جاي ليه .
محمود بعتاب مصطنع : يعني ينفع كده تفتح وصية اخونا واحنا مش موجودين ده حتي يبقي عيبة في حقنا.
احمد بضحك بصوت عالي : 
ههههههههه ليه هو أنت فاكر انك من ضمن الوارثة ولا ايه انت نسيت أنه ربنا يخلي ويبارك في حمزة.
محمود بغيظ : لا منستش بس مبقاش في حاجة مضمونة.
احمد : قصدك ايه.
محمود باستفزاز : قصدي انك نسيت ان ابوك وامك يورثوا محمد وأن ابوك يبقي الوصي علي روجين وابوك عاملي توكيل عام يعني اعمل اللي انا عايزه.
احمد : وانت يا مصطفى مش عايز تقول حاجة ولا ايه .
مصطفى بحزن : هاقول ايه بس ده وقت كلام اصلا علي ورث ولا وصاية .
حمزة بغضب : انا مش صغير عشان حد يبقي وصي علي اختي واتفضلوا امشوا برة.
محمود ببرود شد روجين من جنب حمزة وروجين خايفة وبتعيط وحاسة أنها في كابوس : هنطلع بس لما اعرف كل حاجة عن الشركات والأملاك وأشوف ورث جدك و ستك وورث ست الحسن.
فجأة اتشدت روجين من ايديه لف لقاها سليم واخدها في حضنه وبيطبطب عليها وقعد وقعدها معاه وبص ببرود وغضب على محمود ومصطفى
سليم بغضب : اول واخر مرة تمسكها كدة انا مرضتش اتكلم وسايبك تتكلم مع بابا وحمزة بس لحد روجين واستوب مش هاعمل حساب انك اخو بابا سامع.
محمود بسخرية : لا بجد انبهرت وخوفت منك وطلعت بنت محمد مدورها وسيباك تحضن فيها قدمنا ومش محترمة نفسها.
حمزة بعصبية وغضب : اخرس يا.........
اختي ديه اشرف منك ومن عيلتك .
سليم ببرود : بس يا حمزة اللي زي ده هيترد عليه بطريقة تانية عشان يتعلم ميغلطش في مرات سليم المنصورى.
محمود ومصطفى اتصدموا 
محمود بصدمة : مراتك ازاي.
احمد ببرود : أيوة مراته روجين مرات سليم و ريما مرات حمزة.
مصطفى : اتجوز ازاي وامتي.
احمد ببرود : عند مأذون هيكون ازاي واتجوزو من شهرين.
محمود بصدمة : يعني انت ومحمد كنتوا بتكلم بعض.
احمد ببرود : بالظبط كدة وعلي فكرة ابوك وامك مش هيورثوا حاجة كل حاجة مكتوبة باسم حمزة وروجين وكمان موضوع الوصاية ديه روجين جوزها الوصي عليها واتفضلوا بقا من غير مطرود .
بص ليهم محمود بكره وحقد وبيقول لمصطفى : يلا يا مصطفى .
احمد بغموض : محمود اللي حصل زمان مش هيتكرر تاني والأمانة اللي عندك هترجع بالذوق بالعافية هترجع وكل اللي ليها حق هياخده .
محمود بص ليه بشرود ومشي بسرعة من كلامه ووراه مصطفى.
احمد بص بأسف ليهم : بعتذر ليك يا استاذ سعيد (المحامي) على اللي حصل قدامك.
الاستاذ سعيد : ولا يهمك حصل خير هاستاذن انا بعد اذنك.
ومشى المحامي وهما قاعدين مصدومين علي مزهولين .
سليم واخد روجين في حضنه وتايهين عن الدنيا وحمزة وريما بيبصوا لبعض وشردين في بعض.
احمد بص ليهم وخد قرار أنه لازم ينفذوه حتي لو غصب عنهم.
احمد : انا خدت قرارحمزة انت وروجين هتيجوا تعيشوا معانا وكل واحد فيكم هيعيش مع مراته في جناحه خاص بيه بس جوازكم هيبقي علي الورق لحد ماتتعودوا علي بعض والبنات تكبر شوية والكلام ده انا مش باخد فيه رايكم انا ببلغكم باللي هتعملوه يلا عشان تلموا حاجاتكم ونمشي .
وراح حمزة وروجين يلم حاجاتهم عشان يروحوا عند احمد.
__________________________
وفعلا راحو الفيلا وعائشة فرحت أنهم اتجوزو و هيقعدوا معاهم 
سليم وروجين قعدوا في جناح بس كل واحد ليه اوضة ونفس الكلام حمزة وريما واتفقوا أنهم يقربوا من بعض حتي لو أصحاب وروجين قربت من سليم جدا واكتشفت أنها لسه بتحبه وأنها عمرها مانسيته  وسليم كان فرحان انها بقت علي اسمه لانها رين قلبه وطفلته وعشق طفولته.
وحمزة ريما نفس الكلام وكلهم اتفقوا أنهم يعملون فرح ويبدوا حياتهم مع بعض كزوجين بس بعد مرور شهرين.
________________________
وبعد مرور شهرين 
قبل الفرح بيومين
في شركات أحمد المنصوري 
في مكتب سليم 
قاعد علي المكتب تليفونه رن كان رقم مجهول رد
سليم : الو
: مبروك ياسليم بيه.
سليم ببرود : الله يبارك فيك يا فارس عقبالك لما تلاقي اللي تحبك وتتجوزها
فارس بسماجة : ههههههههه هو أنت فاكر أنها بتحبك ولا ايه ديه بتحبني انا ده حتي لما كنت بتبعت ليها الهدايا كانت بتفتكر أنها مني.
سليم ببرود :مش مهم هي كانت فاهمة غلط وعرفت الحقيقة وهي مبتحبش حد غيري وعمرها ماهتكون لحد غيري.
فارس : عادى بتحبك ولا لا المهم أني حرقت قلب وهحرق قلبك اكتر لما اقولك الحقيقة اللي انت متعرفهاش.
سليم بغيظ  : حقيقة ايه ديه اللي بتتكلم عنها وانت من صغرك بتبص علي اي حاجة في ايدي .
فارس باستفزاز : حقيقة اني اول واحد في حياة المدام قصدي اول راجل يلمسها وخلها مدام.
سليم بغضب : انت كداب روجين اشرف بنت في الدنيا وعمرها ماتعمل كدة.
فارس باستفزاز: هكدب عليك ليه هابعتلك الدليل تشوفه ومبروك عليك المدام الشريفة هههههههه.
وقفل السكة وسليم بيشتم فيه وبيتوعد ليه سمع صوت رسالة موبايل فتحها اتصدم من اللي شافها فيديو لفارس وروجين مع بعض في السرير .
عيونه احمرت وعروقه بارزة من الغضب ونار بتاكل قلبه نزل راح علي الفيلا وسايق بسرعة جامدة
ودخل الفيلا بغضب
سأل : الدادة( سناء) فيه حد هنا.
قالتله :  لا مفيش غير ست روجين.
هو بغضب : هي فين .
الدادة سناء : في جناحكم .
طلع الجناح وفتح الباب بعصبية
وروجين كانت بتتفرج علي التلفزيون وواخدة راحتها في اللبس وبشعرها 
انبهر بشكلها وشعرها
بص عليها اول مرة يشوفها كدة من ساعت لما قعدوا مع بعض في الجناح وافتكر الفيديو اتجنن راح عليها بسرعة مسكها من شعرها و ضربها  بالاقلام  على وشها جامد لحد ماوشها جاب دم
سليم بغضب : انتي تعملي في انا كدة يا بنت....... بتخونيني مع فارس ابن......
روجين بعياط : مش فاهمة انت بتقول ايه والله محصلش حاجة من اللي بتقول عليها.
و زقت ايديه من علي شعرها وزقته من صدره وجريت علي اوضتها وهو جري وراها عشان يمسكها بتقفل باب الاوضة 
زقها وقعت في الأرض وبترجع بضهرها 
روجين بعياط :حرام عليك متعملش فيا كدة انا بنت عمك وحبيبتك والله العظيم مبحبش حد غيرك 
سليم  بغضب مسكها من شعرها وضربها بالقلم على وشها : ماتقوليش حبيبتي انتي واحدة قذرة وس...
وم... مقضياها مع كل واحد شوية.
روجين بعياط : والله مظلومة والله العظيم محصل اللي قالك كدة كداب.
سليم بغضب شديد : انا هدفعك تمن خيانتك. 
سليم شالها حدفها على السرير لقه طرحة وشد الطرحة ربط بيها ايديها وروجين بترفس وتعيط وبتصوت
روجين بعياط : والله العظيم مظلومة حرام عليك تعمل فيا كدة ابوس ايديك بلاش تكسرني سليييييييييييم
سليم كان مغيب قرب منها باسها بوسه مدمية و قطع هدومها واغتصابها بطريقة وحشية بس اتفاج انها كانت عذراء...
google-playkhamsatmostaqltradent