رواية سكرتيرتي السمينة البارت 23 الثالث والعشرين - أماني خالد

الصفحة الرئيسية
البارت الثالث والعشرون "23" من رواية سكرتيرتي السمينة بقلم الكاتبة أماني خالد موني
رواية سكرتيرتي السمينة
رواية سكرتيرتي السمينة

الفصل الثالث والعشرين 23

تنام من لا تدري اين قلبها ومع من هل مع من لمس جسدها وسحرها بسحر عشقه وكان اول من يحبها ويعجب بجاملها المخفي وراء سمنتها
ام تعشق من تشعر معه بالامومة من لمس قلبها واحتياجه لها جعلها كالمغيبه تشعر معه بالمسؤليه يراودها تجاهه مشاعر لم تعرفها قبل ولكن كيف كيف تحب اخر
كان عشقها لرامي معلنا للجميع هل يبقي حبها لمراد مغمورا ايمكن للمراه الحب لرجلين في آن واحد
تكمن الاجابه عندها فأحدهما حب مزيف ومن يدري ربما كلايهما
ومع طرق الباب تفتح ياسمينتنا اعيونها وتتخلص من احلامها المزعجه وتقول
ايوه مين
ملك : ياسمين ي حبيبتي يلا ي قلبي اصحي عشان ننزل
ياسمين : حاضر ي ملك نص ساعه بس
ملك : اوك ي روحي خلصي ومستنياكي
ياسمين نظرت لنفسها بالمرآه وجدت فتاه سمينه جدا مقارنه بباقي الفتيات اللوات في سنها وشعرها اشعث كالعاده ووجهها منتفخ
كم كرهت نفسها في تلك اللحظه فلولا سمنتها لما تعلقت برامي هكذا فهو اول لشخص احبها فبادلته الشعور لحظه لحظه
حقا ما يحدث اذا لم تحب ياسمين رامي بل رات انه فرصه لن تعوض
ياسمين : ااااووف يارب بقي انا متلخبطه
هنا تذكرت اباها عندما يحزن يذهب ليتوضئ ويصلي ركعتين لله ثم قرأه الفاتحة والاخلاص والمعوذتين وقبلهما ايه الكرسي فهما يفكان الضيق والكرب دائما والاستمرار عليهم يقي الانسان من الهم
فعلت ما كان يفعله والدها
بكت كثير فلو كانت تعلم انها تسرتاح كل هذا الراحة بالصلاه و التضرع الى الله لجلست عمرها كله ساجده
يالله كم يرتاح المراء بالقرب من ربه
همت بارتداء ملابسها للذهاب مع اختها ورفيقها
ملك : حبيبتي اخرتي لي بس
ياسمين : معلش ي ملوكة
عمر : مرحبا ياسمين كيفيك حبيبتي
ياسمين : الحمد لله ي عمر ازيك انتا
عمر : اي ماشي الحال حبيبتي
ثم اكمل في استعجال شوفي ياسمينا هلا بدي اخدك چوله تاتشوفي كل شي وتختاري بس ها فكري مليح
ياسمين باستغراب : افكر في اي ي عمر
عمر : هلاء حبيبتي بتشوفي اهما شي تفكري منيح
ياسمين : اوكي
اصطحب عمر ياسمين وملك لدكتور تكميم للمعده
عمر: هاي دكتور جورج كيفك
دكتور جورج : كتير منيح حبيبي عمر كيفك انتا
عمر : تمام هلاء انا جايبتلك ياسمين تا تحكيا شوي عن تكميم المعده وقصا وهدول الاشيا كلتا
جورج : شوفي حبيبتي نحنا بنشخص حاله المريض بعدين بنشوف شو بيناسبه متل تكميم او بنحول مسار المعده او بيكون تكميم معدل هيك اشيا كتير حالتك الصحيه وزنك بيحددو انتي شو بيناسب حالتك
عمر : معليش تحكيا عن الاضرار
الدكتور : شوفي لكون صريح معك هدول العمليات بيسببو كتييييير فقد بالفيتامينات وع اثرها ممكن يصير فقد كتير بشعراتك الحلوين او يعمل شي صلع هيك بدك الصراحة هي عمليات كتير مكلفه كمان ع اثرها بتضعفي كتير بس بتفقدي وزن بسرعه
عمر : مرسي كتير دكتور جورج
جورج : ع راسي حبيبي
وذهبوا
عمر : حبيبتي هدول العمليات بس تشربي شوي عصير بتصيري مابدك تاكلي يعني اكله طفل صغير بتكفي بس متل ما شفتي كتييير راح تخصري مو وزنك لحالو بصراحة كتير من الدكاتره ما بيقولو هيك فهمتي عليا
ياسمين بخوف : لا انا خايفه اوي
عمر : خلاص تعي معي ع محل تاني
ذاهبوا لعياده دكتور
عمر : هاي دكتور
دكتور هاني : هاي ي جماعه
عمر : هاي ياسمين يلي حكيتك عليها بدي ياك تشرحلا شو النظام وهيك
دكتور هاني : هلا انتي اديش وزنك
ياسمين : 130
دكتور : تمام عطيني ايدك
اممم اوكي حبيبتي هلا بدك تخسي 50 كيلو جرام
ياسمين : كتير اوي
دكتور : نحنا هون ما بنعمل دايت بعمني حرمان لاا نحنا بس بنستبدل الاكلات الدسمة باكل خفيف شوي
رح وضحلك اكتر
ما رح احرمك من شي بس كل الأكلات يلي بتسمن في متلا بالطبيعه ما بتسمن
متلا البطاطا (البطاطس ) بنبدلا بالبطاطا الحمرا
البيض المقلي بنبدلو بالبيض المسلوق ما بناكل اللحم بدهون ابدا ناكل صدر الدجاجة بدل وركا كل يوم بنشرب مي باليمون سخنه (ميه بلمون) كل يوم بنجري ساعه ونمشي ساعه وكمان بدك تروحي الجيم طبعا بنقلل الكميه ولكن علي مراحل مشان ما تتعبي
ياسمين : اوكي موافقه
الدكتور : بتبدا من هلا مافي اكل المسا بس تاكلي هلا وجبه خفيفه وراح اسبلك الكلوري تبعها

رواية سكرتيرتي السمينة بقلم موني

  • ملحوظة: الرواية كاملة أكتب في جوجل "رواية سكرتيرتي السمينة مدونة دليل الروايات"
تجلس وتتذكر كل شئ بصوره واضحة وبعدما كانت تعتقد انها هلاوث الان تيقنت مما راته فعلمت انها زوجته وتذكرت اغتصابه وقطع شعرها وضربها واهانتها علي يده
نورهان : ياااا ي مراد كل دا حصل وانا كنت بحبك ملعون ابو الحب الا يذل صاحبه انتا صفحة واتأفلت ي مراد ي خصاره السنتين الا ضاعت من حياتي
واتي في بالها مازن وتذكرت لقاءاهما
فلاش باك
تطرق باب مكتبه
مازن : ادخل
نورهان : ازيك ي مازن
مازن : نورهان 😳
نورهان : احمم انا اسفه
مازن : اسفه علي اي
نورهان : اسفع عشان اخر مره قولت كلام غلط وزعلتك معلش حقك عليا ي مازن انا غلطت
مازن : وقام من مجلسه ليجلس بجانبها
انا الا اسف لاني مديت ايدي عليكي مكانش المفروض اعمل كدا بس اتعصبت لانك اتكلمتي علي ياسمين بطريقه وحشه
نورهان : هي ياسمين دي مين شاغله بالك انتا ومراد دايما
مازن : ياسمين دي اطيب واحن حد ممكن تقابليه بتعجبني شخصيتها اوي متماسكة رغم انها من جواها اطيب حد في الدنيا جدعه كدا بت بميت راجل حكايتها مع مراد غريبه لكن انا متاكد انها بتحبه
نورهان بغيره : بتحب مراد
مازن وقد استشعر غيرتها علي مراد : اه بتحب مراد الاول مكانتش ببطيقه لكن هي قدرت تشوف مراد بجد مراد الطيب الا الظروف اجبرته يبقي قاسي اما رامي فدايما كنت بشوف ان ياسمين مبتحبهوش ياسمين فرحت عشان هو اول واحد يحبها ويحسسها انها بنت وليها مشاعر شوفتي بقي ي نورهان احنا بتنمرنا بندمر حياه ناس ملهاش زنب ازاي ياسمين محبتش رامي عشان طبعه او شكلو او اي حاجة ياسمين حبت حب رامي واهتمامه وغيرته ودا ميتسماش حب ابدا الحب انك ممكن تعمل اي حاجة عشان بس تفضل جمب الا بتحبه وتستحمل العذاب وهو في حضن حد غيرك ثم فاق لنفسه وعلم ان امره اصبح مكشوف امام نورهان
واكمل بصراحة انا مثلا اربع سنين بحب ياسمين عمرها محست بيا عارفه لي عشان انا غبي كنت دايما ببعد عنها لما بلاقيها مع رامي كنت شايف انه هو الا هيسعدها مش انا بس استحملت وضلت جمبها حتي بعد م عرفت مشاعري تجاهها كانت ممكن تحبني لو كنت عملت زي رامي كدا لكن انا عوزها تحب مازن مش حب مازن واهتمامه بيها ونظريتي كانت صح وياسمين فعلا انجذبت لمراد لي لانه حسسها بقيمتها بجد حسسها انها امه قدر يحس معاها بالراحة والامان وهي حبت الاحساس دا هي لسه متلخبطه انا متاكد لكن مش متاكد اذا كان حبهم هيستمر ولا لاء
كانت نورهان تسمع حديث مازن وادركت كم هو شخص نبيل وراقي ونظرته صائبه
وقررت ان تسأله : مازن
مازن : نعم
نورهان : ممكن نبقي صحاب
مازن : طبعا ممكن
دخل عليهم اخر شخص يتوقعه وجوده
مازن : رامي
رامي : ازيك يامازن
مازن : بخير ي رامي بيه ازاي حضرتك
نورهان : انتا رامي
رامي : ايوه انا انتي مين وتعرفيني منين .
نورهان : انا نورهان طليقه مراد
مازن ورامي في نفس واحد : ميييين

بقلم الكاتبة أماني خالد

في نفس الشركة تجلس صبا علي مكتبها وتراجع بعض الاوراق
ولكن حسن قد سرق افكارها واحتلت رائحته الهواء من حولها
صبا : ااي ي صبا خلااص نسيتي كل البهدله الا عملها فيكي زمان لما رفضك عشان يتجوز البت الشيك الا تليق بيه وبعيلته
ولكن دعينا لا ننسي انه من امن لها بيت وكان دائما يحرصها ويطمئن عليهم ويعطي امها المال دائما وهذا ما عرفته مأخرا وايضا هو من امن لها عمل براتب جيد هل هذا لا يزيد رصيده عندها ام ماذا
صبا : لي ي حسن عملت كدا لي دنا حبيتك اكتر من نفسي كنت بحاول انساك بكريم كتير ومقدرتش بردو كنت بفكر فيك دايما لي ي حسن تقسمني نصين كدا نص بيحبك ونص بيكرهك وبيفكر في كريم
ولكن اين كريم الان هل مازال يحبها
لنرا هذا الان
مروه : ازيك ي كريم .
كريم بزهق : اهلا ي مروه
مروة : هو انتا مش عاوز تشوفني خلاص
كريم : مش كدا ي مروه بس انتي بصراحة بدايقيني بتصرفاتك
مروة : طب قولي الا بيدايقك وانا هبطله والله
كريم : لو عاوزا تبطلي كنتي بطلتي لوحدك
مروه : متحكمش عليا كدا ي كريم وانتا متعرفش عني وعن حياتي حاجة
كريم : مش عاوز اعرف انا معرفش غير انك كل يوم مع واحد شكل وسمعتك زفت ف الجامعه كلها
مروة : عندك حق وانا اوعدك انك مش هتشوف وشي تاني
كريم : ......
ذهبت مروة ولكن بعد ثلاث دقائق سمع كريم صوت صراخ
نظر كريم ليجد مروة نائه والدماء تغرقها والناس ملتفه حولها تصرخ لقد ماااتت😲

بقلم مووني

قررت ياسمين التغير وبدأت بالحميه الغذائيه
ولكن دعونا لا ننسي عصفوران الحب واباء المستقبل
همسه : مروان
مروان : اي ي همسه
همسه : بطني بتوجعني اووي ي مروان
مروان : طب نروح نكشف
همسه : ماشي
مروان : طيب حضري نفسك هنروح لدكتوره بليل علي تمانيه كدا
همسه : دكتوره اي لا مبحبش الدكاتره الستات
مروان : نعمممم عليا الطلاق متروحي لدكتور راجل ي همسه لي متجوزا مين انا مش راجل يعني عشان يجي واحد ويمسك مراتي ويشوفها
همسه : متكبرش الموضوع ي مارو بقي
مروان : قولت لاا
همسه : يوووه طيب خلاص
مروان : صليتي
همسه بخزي : احممم بصراحة مبعرفش اصلي
مروان وقبل وجنتيها : حبيبه قلبي هنولني شرف انها تتعلم الصلاه علي ايدي
همسه بفرح : انتا حنين اوووي ي مروان بحبك .
مروان بحب : ي قلبي عادي كلنا بنتعلم انا بقي هعلمك واخد ثوابك مرتين
همسه : هروح اتوضئ بقي
مروان : برافو ي قلب مروان روحي اتواضي وهستناكي نصلي مع بعض
ذهبت همسه وتوضأت وصلت مع زوجها وبعد انتهاء الصلاه
مروان : حبيبتي متتحركيش
همسه : لي
مروان : عشان ياروحي طول ما انتي قعده في مكانك بعد الصلاه الملايكة بتسبحلك
همسه : بجد منغير ما اعمل حاجة
مروان : اه ي ستي تخيلي
تعالي بقي نسبح احنا كمان معاهم
همسه بفرح من طيبه زوجها
امسك مروان يد زوجته وبدأ بالتسبيح عليها
همسه بابتسامه : مرونتي
مروان : نعم
همسه : بتسبح علي ايدي لي
مروان : عشان تاخدي الثواب مرتين مره لتسبيحك انتي ومره لتسبيحي علي ايدك
همسه : طب منسبح علي السبحة
مروان : بصي هو انا معرفش دا صح ولا لاء بس انا ي روحي بشوف ان يوم الايامه ادينا وجسمنا كلو هيشهد علينا عشان كدا خليهم يشهدو بالتسبيح كمان
همسه : انتا اتغيرت اوي ي مرونتي
مروان : اتغيرت عشانك ي همسه والله عشانك وعشان اتجوزك واخلف منك ويبقوا زريه صالحة وعزوه لينا
همسه بدموع : بحبك
مروان : جربتي تنامي بعد الصلاه
همسه : لا
مروان وفرد جسمه علي الارض علي المصليه واخذ زوجته بجانبه
وصمتا
وبعد ساعتين فتحت همسه اعيونها براحة شديده
همسه : مرواان
مروان : امم
همسه : قوم ي مرونتي
مروان وقبلها من شفتيها قبله سريعه
قلب مروانتك اي رايك بقي
همسه : انا عمرري في حياتي منمت مرتاحة كدا
مروان : اي مكان في صلاه وتبادل معلومات مفيده بيسمي حلقه علم ودي بتحضرها الملايكة وبتطلع لربنا تقوله فلان وفلان في حلقه علم يعني الملايكة بتحاوطنا لازم ننام نومة مرتاحة وبالمناسبه دي لازم نحتفل بقي .
فهمت زوجته ما يشير اليه وقالت بتعجب
ي مروان احنا حولينا الملايكة عاوزنا نمشيهم لي
مروان باستغراب : نمشيهم هو احنا لما يحصل بنا حاجة نبقي بنمشي الملايكة
همسه : اه طبعا
ابتسم مروان : بصي ي حبيبتي احنا متجوزين قدام ربنا والناس كلها فاي حاجة حلوه بنا ربنا سبحانه وتعالي بيباركها وبتحضر فيها الملايكة مش بتمشي كمان لما يحصل بنا علاقه ربنا بيجازينا خير ويدينا حسنات
همسه : ازاي
مروان : عشان لما بعمل حاجة مع مراتي حبيبتي بعصم نفسي من الخطأ يعني عشان مضعفش ومزنيش واغض البصر عن اي وحدا متحلليش شوفتي بقي ربنا غفور رحيم ازاي
همسه : سبحان الله انا اول مره اعرف الحجات دي طب بص انا هقول البس بقي عشان الحق اروح عن الدكتور
google-playkhamsatmostaqltradent