U3F1ZWV6ZTE0NTkwMzMxMzUwX0FjdGl2YXRpb24xNjUyODgzMjYyNTQ=

رواية حبي للابد الفصل الرابع عشر 14 - سحر ربيع

رواية حبي للابد البارت الرابع عشر 14 بقلم سحورة الكاتبة سحر ربيع
رواية حبي للابد كاملة

رواية حبي للابد الفصل الرابع عشر 14 

مازن اتصل ع جاسر
مازن : الو ياجاسر معلش انا نسبت اقولك ان مليكه مامتها عايزها النهادره وانا طلعت اوضتها ملقتهاش
جاسر : ماشي يامازن ولا يهمك
وقفلو

فرح : انا جهزت اهو يلا
جاسر : بصراحه يعني
مليكه مش في البيت
فرح بحزن : اوك خلاص عادي مش مشكله
جاسر : بس بيقولو في محل ايس كريم حلو ايه رايك نروح نجربو
فرح زي الاطفال : بجد يلا بيني بسرعه يلا ياجاااسر
جاسر : ههههههه حاضر حاضر

عز : صباح ال ايه ده روان فين
ودور عليها في المستشفي كلها ومكنتش موجوده وبعدين شافها في الجنينه جمب الورد ال كانت قاعدين مع بعض فيه اول مره
عز : بتعملي ايه هنا
روان : زهقت قولت اخرج شويه
عز : طيب مقولتليش ليه
روان : لا عادي انا خليت الممرضه تساعدني
عز : قرب منها ومسك ايديها وقريب جدا مش هتحتاجي حد يساعدك
روان سحبت ايديها عز ممكن طلب
عز : طبعا
روان : غمض عينك
عز : ليه
روان : غمض بس
عز : اهو
روان مشت ايديها ع عز وكانت مبسوطه
عز : فتح عينو ايه بتطمني انا حلو ولا لا
روان : بطل رخامه انا بس نفسي اشوفك ياعز بجد نفسي
عز : قريب ياحبيبتي قريب ان شاء الله

مليكه روحت الفيلا ومازن طلع وراها
واول مدخل الاوضه قفل الباب
مليكه بخضه : كنت فين
مازن من غير كلام ضربها بالقلم
مليكه : ما ا زن
مازن :" مسكها من ايديها ليه يامليكه ليه عملتي فيا كد ليييييه انا اذيتك في ايه قولتلك هطلقك اصبري عليا كام يوم كام يوم بس امي تتحسن فيهم وهطلقك ليه عايزه توجعيني ليييه انا محبتش حد قدك كان عندي امل انك تحبيني خلال السنه
عارفه يامليكه انا كنت حالف اني اقتلك بعد مشوفتك معاه في الكافيه النهارده بس عارفه قلبي
قلبي رافض ياذيكي يامليكه
قلبي ال حبك بجد خايف يجرحك يامليكه قوليلي اعمل ايه تاني اكتر من كد نفسي افهم بتعيطي ع ايه
واحده زيك مفروض متزعلش بس الغريب ان طلع عندك قلب كنت بحسبو حجر ياشيخه

ااه اعمل ايه في قلبي ال حبك للدرجاتي كرهاني بتكدبي عليا هي ديه فرح ال كنت هتخرجي معاها مش قادره تصبري كام يوم عقبال مطلقك وتخرجي مع الكلب ده براحتك

عارفه حد بعد معرفت قولت يمكن يمكن لما تيجي الفيلا وتقعدي مع العائله تتغيري بس انتي زي مانتي
المصيبه الكل هنا بيحبك وبيحسبك ملاك
حتي انا حتي انا حبيتك
انما دلوقتي انا مكرهتش حد قد مكرهتك قد حبي كرهتك يامليكه

وادها ضهرو ومسح دموعو
وبكل هدوء اسف ع القلم ال اخديه مني كان لحظه غضب انا مليش حق اضربك او ازعقلك
بكره الصبح همشي في اوراق الطلاق معلش استحميلني في الكام يوم دول عن اذنك

بقلم سحورة

مليكه قعدت ع الارض وفضلت تعيط بوجع كانت نفسها تحكيلو كانت نفسها تقولو انها بتعشقو بس القدر ليه حكايه تاني

فيروز : خالد خاااالد
خالد : مالك يافيروز
فيروز : حاسه بطني بتوجعني ااوي
خالد " خلاص اهدي هاخدك اهو ع المستشفي واخدها فعلا وراحو هناك

مريم اول مشافت الدكتور جاي
مريم : خالد انا عطشانه اوي ممكن تحبلي مياه
خالد : حاضر

مريم : مالها يادكتور
الدكتور : لا ديه حاجه عاديه في اول ايام الحمل بس هي ضعيفه لازم تاكل كويس عشان خاطر الجنين
مريم : ايه جنين
الدكتور : ايوه
مريم : ماشي ماشي ش شكرا
الدكتور : العفوا
ودخلت اوضه فيروز حامل من مين وامتا وازاي انطقي يابت
فيروز : مريم ابوس ايدك وطي صوتك ونبي متحكي لخالد
مريم : انطقي اخلصي
وحكتلها كل حاجه
مريم : يانهارك اسود
فيروز بعصبيه امال عايزني اعمل ايه وامي بتموت وانتو واقفين زي قلتكم مكنش عندي حل غير كد
مريم : طيب
فيروز : ساعديني يامريم انا خايفه
مريم : اطمني هساعدك .

وعدا يومين

مريم : قومي يابت اخوكي مشي وانا جبتلك عنوان دكتور كويس
فيروز بتعب حاضر هلبس ‘واجيلك
مريم : خرجت وفتحت الباب وكانت نشوي جارتها بتخبط وهي ال ادتها العنوان
مريم : خير يانشوي
نشوي : مريم الدكتور دن خطر ده مفيش بنت راحتلو ال وحصلها حاجه بسببو
مريم : وايه يعني يمكن نخلص منها زي امها ممشيت
نشوي : حرام يامريم في طريقه كتير عشان تسقط غير الدكتور ده
مريم : خلاص يانشوي مدخليش انتي هي هتبقا كويسه متخفيش اوي ياام قلب حنين انتي

نشوي نزلت
نعمه : مالك يانشوي واقفه سرحانه كد ليه
نشوي : مفيش ياامي
نعمه : طيب هروح احضرلك الغداء
نشوي حضنت امها وفضلت تعيط وحكت لمامتك كل حاجه وان مريم هتفضحها ومش هتسبها في حالها زي محكت ليا هتحكي لغيري
نعمه :يبقا لازم تروحي وتحكي لفيروز كل حاجه
نشوي : تفتكري هو ده الصح
نعمه : طبعا يلا بسرعه
وطلعت نشوي بسرعه وفضلت تخبط بس محدش كان موجود ونزلت وهي مخنوقه من نفسها
نعمه ،: ايه عملتي ايه
نشوي : ملقتهمش ياامي فيروز هتموت بسببي
نعمه : اهدي يابنتي مش كد طيب متعرفيش حد يساعدنا انتي عارفه المستشفي روحي هناك واتكلمي معاها
نشوي : مريم اكيد هتمنعني زي ممنعتني من شويه اني ختي اقولها ازيك
مفيش غيرو
نعمه : قصدك مين
نشوي : كرم خليل
نعمه : مين ده ليكون
نشوي : ايوه هو ابو الولد انا لازم اروح اعرفو ينقذ البنت الغلبانه ديه
نعمه : بس احنا كد هنفتح ع نفسنا ابواب جهنم .
نشوي : وانا لو سبتها هبقا فتحت ع نفسي ابواب الندم طول عمري هروح اغير هدومي واسال ع الشركه بتاعهم ويارب اعرف اوصلو

بسمه : مكه ياااااامكه هموتك من الضرب
مكه : ونبي ياخالتو مليكه خابيني منها
مليكه حضنتها في ايه يابسمه بتجري ورء البنت كد ليه
بسمه : يامليكه بعد ملبست ولسه هحط الروح لون البلوزه تلفوني رن ثانيه بس روحت اشوف مين هي ثانيه يامليكه وجيت لقيت الصغننه ديه واخدها مني وخبتو ومش عايزه تتدهولي سيبها عشاااااان اضربها
مليكه : اهدي يابسمه خلاص مكه حبيبتي فين الروج بتاع خالتو
مكه : هي هتضربني
مليكه : لا متخفيش
مكه : في الاوضه بتاعتك فتحت الدولاب وحطيتو فيه عشان محدش بيقدر يدخل الاوضه ديه غير انتي وعمو مازن
مليكه : ههههههه اهو الحمد الله لقانها اطلعي هاتيها انتي يابسمه بصراحه مش قادره اطلع
بسمه : ماشي حسابك معايا بعدين يامقصوفه الرقبه انتي

وطلعت بسمه وفتحت الدولاب واخدت حاجاتها ومن غير قصد وقعت شنطه واتفتحت كان فيها ورق كتير وادويه ولما مسكتهم كانت عباره عن اوراق فحوصات وادويه لمرض القلب

مليكه : ليه عملتي كد
مكه : كنت بهزر معاها بس هي صدقت
مليكه : ههههههه متخديش حاجه كد تاني ومتخبيش حاجه في دولابي يانهار اسود وطلعت تجري ع اوضتها

بسمه مسكت ورق الفحوصات وشافت اسم المريضه
في اللحظه ال مليكه فتحت فيها الباب بسرعه وبخضه
بسمه قرت اسم المريضه
بسمه بصوت ضعيف ومهزوز
م مليكه محمد

نكمل الحلقه الجايه

ياترا نشوي هتحكي لكرم
كرم هيلحقها ولا لا
ايه حكايه مليكه الجديده
قد يعجبك أيضا
الاسمبريد إلكترونيرسالة