رواية حضرة المدير الفصل الرابع 4 بقلم سولييه نصار

الصفحة الرئيسية

 رواية حضرة المدير الفصل الرابع بقلم سولييه نصار

  رواية حضرة المدير الفصل الرابع

 -يا جماعة والله متجوزتش أنا كنت بهزر ...
قولتها وانا ببكي لامي واخواتي بيربطو*ني في الكرسي ...
امي بصتلي وقالت:
-انتي هتجيبلنا العا*ر والله ...خلاص لو معملتش كده معاكي هتجلطيني فلازم اتصرف ...
-وحياتك عندي يا امي متجوزتش ..
-متحلفيش بحياتي ..
اتنهدت وقولت :
-والله متجوزتش ...اقسم بالله كنت بهزر انتي عارفة هزاري تقيل ...
-مش مصدقاكي ...
بصلي اخويا وقال:
-اقت*لها يا امي ...
اتعصبت وقولت:
-,تق*تل مين يا عب*يط فاكر نفسك في فيلم هندي فكوني بدل ما احب*سكم كلكم ....
ضر*بتني امي علي راسي وقالت :
-وليكي عين تتكلمي ...
-ايوة ليا عين وودن وهتكلم عشان انتوا اوفر بصراحة أنا متجوزتش وفكوني عشان افهمك والا والله اصر*خ والم أمة لا اله الا الله عليكم !!
بصتلي امي بغضب وبعدين جابت بلاستر وحطته علي بوقي وقالت:
-ودوها الاوضة واقفلوا عليها كويس ....
وفعلا اخواتي شالوني...كان نفسي اصرخ بس كانوا كاتمين بوقي ...معرفش هما ليه متعص*بين كده .....المهم اخواتي دخلوني الاوضة وقفلوا عليا الباب ..
بصت امي لأخواتي وقالت :
-البنت دي متطلعش من البيت والا هتجيبلنا فض"يحة واحنا مش ناقصيين ...
وبعدين مشيت وسابتهم...
.....
مر يومين وطبعا مقدرتش اروح الشغل ...كانت امي تجيبلي الاكل وتخليني اروح الحمام قصاد عينيها حاولت كتير اهر"ب منهم لكن كانوا بيكتفوني ...ماشي بس اطلع من هنا هب*لغ عنهم البو*ليس ...هي فو*ضي يعني !!!
.....
من جهة تانية ...
آسر كان قلبه وأكله علي نسرين بيتصل بيها ومبتردش ...ميعرفش هو قلقان بالطريقة دي ليه الموضوع اكبر من الهام هو فعلا افتقدها.و افتقد جنونها ...يا تري قررت تبعد عنه ...فكر بفزع اكبر وقال:
-او ممكن يكون حصلها حاجة ...
قالها ووقف وكمل:
-لا لا أنا مش هفضل حاطط ايدي علي خدي بالطريقة دي أنا هروح بيتها وأشوف القصة ايه ...
وبعدين طلب بسرعة من السكرتيرة تجيب رقم نسرين ...
......
كان سايق عربيته في اتجاه بيتها وقلبه بيدق جامد يومين غابت عنه وكان هيتج*نن ...هي البنت دي عملته ايه بالضبط احيانا يغير عليها. احيانا يفتقدها ويتج*نن لما تغيب عنه لفترة بسيطة بس.... وقف عربيته فجأة وابتسم وهو بيفتكر كل مواقفها الطريفة...عندها قدرة تخليه يضحك وهو في عز حزنه ...مش هينسي يوم وف*اة صاحبه لما كان منعزل عن العالم وبيشتغل وبس هي بكلمة منها خلته يفوق ويرجع للحياة ...قد ما كانت بتعمل حاجات  تج*ننه كانت الوحيدة اللي تقدر تتكلم معاه وتجا*دله لحد ما يخرج من اللي هو فيه ...
ابتسم وفكر أنه معرضش عليه عرضه عشان الهام ...هو قادر يتخل*ص من إلهام ...هو لقيها فرصة يقرب منها ...فرصة يعرف مشاعره وجنا*نه لما غابت يومين اثبت صدق مشاعره فعلا ...وقرر أن كده كفاية هيكون صريح معاها....خرج وجاب ورد وبعدين ركب عربيته وراح ناحية بيتها وهو بيضحك بسعادة وعينيه مليانة قلوب...مين كان قادر يصدق أن حضرة المدير يقع في غرام واحد عقلها مفوت زي نسرين ...
.....
وصل اخيرا آسر للبيت وهو مبتسم ومتحمس أنه هيشوفها ....رن الجرس وهو مستني أنها تطل بوشها الجميل بس ابتسامته اختفت لما ظهر شاب شبه نسرين شوية...ومن وراه كانت ست كبيرة ...
-انا آسر رضوان مدير ...
قاطعته الست بسخرية و قالت:
-هو انت مدير الندامة ..
وبعدين شاورت لعيالها وقالت :
-كت*فوه وار*موه جمبها.  ...
وقبل ما يستوعب جه تلات شباب ودخلوه البيت بالعافية!!

يتبع الفصل التالي اضغط هنا

رواية حضرة المدير الفصل الرابع 4 بقلم سولييه نصار
princess

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent