رواية علمتني الحب الفصل الثامن 8 بقلم ميرفت محمد

الصفحة الرئيسية

   رواية علمتني الحب الفصل الثامن بقلم ميرفت محمد سعيد

 رواية علمتني الحب الفصل الثامن 

الله الله قاعده هنا بتتحبي وياترا ابوكي عارف ولا لا.
ليل بخوف=عماد
احمد=انت بتتكلم كده ليه انت مين اصلا
عماد=انا خطيب الهانم اي مكنتيش قايله ليه ولا اي
نظر احمد الي ليل بصدمه =الكلام ده صحيح ياليل
ليل ببكاء=والله ما حصل هو اتقدم ليا بس وانا موفقتش لسه 
عماد ببرود=وابوكي لما يعرف ان بتخرجي مع شبا*ب مش هيوافق انتي ليكي عين اصلا 
احمد بغضب=ايوه ليها عين يارووووح امم*ك
هج*م احمد علي عماد بغضب وليل واقفه خايفه واللي في الكافيه كله اتجمع علشا يشيله احمد من علي عماد بس مفيش فايده
ليل ببكاء وخوف=كفايه يااحمد 
لم يستمع اليها احمد ظل يضر*ب في عماد لحد ما عماد وشه مكنش باين من كتر الضر*ب 
ليل ببكاء وصراخ =كفاية يااحمد ابووس ايدك هيمو*ت في ايدك 
وقف احمد عن الضرب ومسك ايد ليل بقوة وقال بغضب اعمي=خااايفه عليييييه 
ليل من البكاء مش عارفه ترد اخدها احمد بغضب وخرجوا من الكافيه وركبها العربيه بتاعته 
ليل ببكاء=احمد 
احمد بغضب=عايزه اي عايزه  تروحي له 
ليل بدموع= احمد انا خايفه اروح البيت
نظر اليه احمد لخوف وضر*ب الدركسيون بغضب لا بسببه وبسبب تهوره هي خايفه 
ليل بدموع=احمد اهدي
لم يرد عليها احمد وكمل طريقه
بقلمي ميرفت محمد سعيد
سما وهي بتحاول صوتها يبقي طبيعي=الو
=حضرتك تعرفي صاحب التلفون ده
سما بقلق=ايوه مين معايا
=حضرتك صاحب التلفون ده عمل حادثه وهو دلوقتي في مستشفي***
سما بصدمه وقلق =اييييييييي
الام بقلق ايضا =في اي ياسما 
سما بخوف=ح حد بيقول ياماما ان سليم عمل حادثه وهو دلوقتي في المستشفي 
الام بقلق=طيب قومي غيري هدومك ونروح له
سما بدموع=حاضر
بقلمي ميرفت محمد سعيد
عند مصطفي 
مصطفي بغضب=ماترد بقا يااحمد 
دخلت الام ع مصطفي بحزن=اهدي ياحبيبي 
مصطفي =مقولتيش ليه ياامي 
الام= حقك عليا ياحبيبي بس والله مكنتش عايزه اشوفك زعلان ومدايق وانت مسافر كنت هتعمل اي يعني
مصطفي بدموع=كنت هبقي عارف بدل ما كنت معلق نفسي في اوهام
فون مصطفي رن وكان احمد 
مصطفي بغضب=انت فين بقالي ساعه برن 
احمد=مسعتش الفون ...انا رايح عند بيت ليل 
مصطفي باستغراب=ليل ليه؟.
احمد=هطلب ايديها ...
نظرت له ليل بصدمه=ايييي
علي الجهه التانيه مصطفي=اييي فجأة كده
احمد=ايوه 
مصطفي=طيب انت كنت عارف ان سما هتتخطب
احمد=مصطفي هجيلك ونتكلم في الموضوع ده مش في التلفون
مصطفي بتنهيده=ماشي
بقلمي ميرفت محمد سعيد
عند احمد
ليل=اي ده
احمد=اي
ليل=هو اي اللي جاي تتقدم ليا انت كنت خد رأي
احمد هو قاصد يستفزها=اي ده هو انت ليكي رأي
ليل بغضب=احمممممد 
احمد=خلاص بهزر...قصدي يعني انك خايفه ترروحي علي ان عماد يقول لباباكي
ليل بحزن=يعني انت متجوزني عشان كده بس
احمد = والله هبله امال انا كنت بقولك...رجع في كلامه وقال بخبث=ايوه عشان كده بس 
ليل=وانا مش موافقه
احمد=بس ياعسل بس احنا خلاص وصلنا 
نظرت له ليل بفرحه وحزن في نفس الوقت نزلوا من العربيه واتجله الي شقه ليل ليل بتفتح الباب
ابوها بغضب=شرفتي يامحترمه......
بقلمي ميرفت محمد سعيد
عند سما 
سما للسكرتيره بدموع=لو سمحتي في مريض هنا جه من شويه في حادثه
السكرتيره=ايوه يافندم هو دلوقتي في غرفة العمليات 
جرت سما بصحبة مامتها الي غرفه  العمليات في لحظه  خروج الطبيب 
سما بدموع=خير يادكتور هو كويس صح
الدكتور=*******


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية علمتني الحب الفصل الثامن 8 بقلم ميرفت محمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent