رواية مجنونة الاسد الفصل السابع 7 بقلم ريم احمد

الصفحة الرئيسية

   رواية مجنونة الاسد الفصل السابع بقلم ريم احمد عبد المجيد

 رواية مجنونة الاسد الفصل السابع 

نورا بصدمه: دكتور اياد " ايوا ده كان دكتور نورا في الجامعه واللي شافته في فرح اميره وأسد علشان يبقي صاحب اسد " 
اياد: ايوا 
نورا بتوتر: وايه اللي جاب حضرتك
اياد بضحكه: جيت اطلب ايد وحده هنا اسمها نورا 
نورا : انااا😳
اياد : موافقه 
نورا : مش قبل م تجاوب علي الاسئله 
اياد : اسئله ايه 
نورا :لو في يوم عملت حاجه ودايقتك ي ترا هيكون ردت فعلك ايه هتضربني ولا تعلي صوتك عليا اختار 
اياد: لا ده ولا ده طبعن هتناقش معاكي بكل هدوء وافهمك غلطك مقدرش امد ايدي علي وصية رسول الله
نورا بدموع : السؤال ده يكفي 🥺 وانا ربنا حقق مطلبي بزوج الصالح 
اياد: علي فكره انا بينادوني بشيخ اياد انا أمام في المسجد ي نورا وحافظ كتاب الله والحمدلله ملتزم بديني وعارف اللي أمرني بيه ربنا وعارف يعني ايه وصية رسول الله تقبلي تكوني زوجتي ونأخذ بأيد بعض الي الجنة وكما سنكون في الدنيا معاََ نكون في الجنة أيضاً
نورا بدموع : موافقه 
تعالت الزغاريط وتم تحديد فرح نورا 
" طبعن ده الصح تعرفوا اللي بيمد أيده علي زوجته أو بيشتم ده ميعرفش يعني ايه دين ميعرفش يعني ايه وصية رسول الله 🥺🥺" 
////////////////////////////////
عند اسد واميره 
اسد: كده الحمدلله فاضل سورة ونختم أول جزء ي أميرتي 
اميره: انا مبسوطه جدا حفظ القرآن حاجه جميله جدا " فعلاً ده كانت نفس الفرحه لما بدأت احفظ عرفت أن الدنيا دي متسواش حاجه غير حفظ كتاب الله 🥺💜" 
اسد: تعالي نتكلم عن الخمار ايه رأيك
اميره بفرحه : موافقه 
اسد: نفسك تلبسيه 
اميره: جدا هو ليه شروط 
اسد: شروط بسيطه انك التزمي بيه ولبسك يكون فضفاض لا يصف ولا يشف ويكون ساتر 
اميره: انا بشوف الأدناء ونفسي يكون كل لبسي كده 
اسد بفرحه : وانا مبسوط بيكي جدا ي أميرتي 
اميره: طيب امتا هنشتري 
اسد : دلوقتي يلا اجهزي 
" لازم نلاقي التشجيع من اقرب الناس لينا في التقرب الي الله بجد حاجه جميله جدا 🥺♥️"
////////////////////////////////
اياد : اتصل علي اسد 
اسد : ابو الصحاب 
اياد : عامل ايه ي عريس 
اسد : بخير 
اياد : عايز اقولك فرحي بعد بكره 
اسد : بتتكلم جد
اياد : ايوا 
اسد : امتا ومن غير م تقولي 
اياد: جات بسرعه
اسد : ربنا يتمم ليك بخير ي صحبي 
ثم اغلق الهاتف 
////////////////////////////////
اميره كانت جهزت علشان تروح تشتري اللي عايزاه مع اسد لكن تليفونها رن وكانت نورا 
نورا بصراخ: اميره واخيرا  ربنا حقق لي مطلبي ورزقني بزوج الصالح 
اميره :ي روحي الف مبروك مين ده بقي سعيد الحظ 
نورا : دكتور اياد فكراه اللي كان بيديني في الجامعه 
اميره بصدمه : بجد 
نورا : ايوا والفرح بعد بكره
اميره :ربنا يتمملك علي خير يارب واكيد هكون اول وحده تشاركك فرحتك 
" الصحاب اكبر نعمة موجوده في حياتنا بجد 🥺♥️" 
ثم أغلقت الهاتف ونزل إلي الأسفل 
اميره بفرحه : اسد نورا اتقدم ليها الدكتور اياد اللي كان بيديني في الجامعه 
اسد بصدمه : الدكتور اياد صاحبي 
اميره : هو صاحبك 
اسد بضحكه : أنتِ لسه عارفه ايوا ي ستي دا اصدقاء من واحنا في الحضانه 
اميره : زي انا ونورا من واحنا في الحضانه صحاب 
اسد : طيب يلا علشان نلحق 
اميره : يلا 


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية مجنونة الاسد  الفصل السابع 7  بقلم ريم احمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent