رواية مجنونة الاسد الفصل السادس 6 بقلم ريم احمد

الصفحة الرئيسية

   رواية مجنونة الاسد الفصل السادس بقلم ريم احمد عبد المجيد

 رواية مجنونة الاسد الفصل السادس 

أميرة: من صغري بحبك وبدعي ربنا في كل صلاه تكون من نصيبي لكن بخاف منك جدا انا لما بشوفك بترعب اصلا وسبب اني كنت عايزه افركش الجوازه علشان انتِ تستحق وحده احسن مني تكون ملتزمه انا مش حاسه اني هكون زوجة صالحه ليك أنتِ عارفه ربنا وملتزم بيدنك لكن انا بعيده قوي عن ربنا 
اسد : أنتِ ست البنات كلهم وانا اخترتك من وسطهم وايه اللي يمنع انك تتغيري انا هكون معاكي ي قلبي في كل حاجه هنبدأ نتغير لسه قدامنا وقت 
أميره بدموع : مدت أيدها ليه وقالت : اوعدني هتكون معايا في كل حاجه ومش هتتخلي عني اوعدني تكون ليا اب واخ وكل حاجه حلوه 
اسد : اوعدك هكون في حنان الأب  وخوف الاخ ثم أكمل وهحفظ سرك زي مامتك ❤️
"ما أروع رجولتك......،عندما تحن عليها بحنان أبيها......، وتحفظ سرها.....كأمها.......وتخاف عليها كخوف أخيها.........،
عندما تكون لها كل شيء.....يجب أن تكون هكذا          ❤️❤️♥️♥️♥️♥️♥️❤️❤️❤️❤️" 
أميرة: انا ربنا بيحبني علشان رزقني بزوج ذيك كده 
اسد: وانا اسعد واحد في الدنيا علشان معايا مجنونه زيك كده "😂😂" 
أميرة: قلت ايه 
اسد : معايا اميره زيك كده" ايوا كده😂😂🌚" 
(عايزه اقول حاجه: الزوج الصالح لازم يكون أول اختيار لينا يكفي أنه هياخد بأيدنا للجنة❤️❤️" 
في الصباح" 
اسد صحي لقي أميرة بتضحك 
اسد : في ايه
أميرة : روح بص علي المرايا 
قام اسد وشاف خريطه مصر العربيه علي وشه😂😂😂😂
اسد: هي دي صباح الخير ي زوجتي العزيزه 
أميرة بضحك: ايوا هي دي ويلا اغسل وشك علشان ننزل تحت 
اسد: انا اقول ليه مرات عمي كانت مصره علي الجوازه اتاريها علشان عايزه تخلص منك ودبستني انا 
أميرة: لازم تصلي ركعتين شكر علشان وافقت وبقيت مراتك اصلا
اسد: انا لو هفضل اشكر ربنا عليكي من هنا لقداام مش هقدر اوفي شكره أنه رزقني بيكي ثم قال: عايزه تبدأي التغير بأيه الأول 
اميرة: اممم عايزه احفظ قرآن 
اسد: ده أجمل قرار هنبدأ من دلوقتي وبدأ اسد يحفظ اميره القرآن الكريم" بجد مفيش اجمل من كده في الدنيا كلهاااااا حفظ القرآن ده حاجه مقدرش اوصف جمالها لازم طبعن الكل يحفظ متقوليش انا مبدأتش من صغري القرآن في أي وقت احفظيه كفايه هيكون شفيع ليكي يوم القيامه ونور ليكي في قبرك وسعاده في الدنيا🥺🥺🥺♥️" 
عند نورا "
كانت بتصلي وخلصت صلاه لقيت والدتها داخلت عليها 
والدتها : نورا ي بنتي حرام عليكي نفسي افرح بيكي ف شب متقدم ولله كويس وابن ناس ومحترم وعارف ربنا كويس 
نورا: ي ماما أنتِ مفكره فعلاً اني كنت برفض الشباب علشان عنيهم مش خضرا ي ماما كنت برفضهم علشان ملقتش فيهم الزوج الصالح ملقتش فيهم اللي يحافظ عليا ويوصني ويعرف اني وصيه رسول الله ويقدرني ي ماما لكن مدام أنتِ بتقولي الشب ده كويس تمام انا موافقه أقابله 
والدتها : حضنتها وقالت ربنا يسعدك" طبعن نورا عندها حق مليون في الميه لازم يكون صاحب دين ي جماعه ده اللي هيحافظ عليكي بجد 🥺💜" 
في المساء """"
ارتدت نورا دريس وعليه خمار" نورا مختمره *" 
وخرجت مع والدتها وعندما دلفت إلي غرفة الصالون ونظرت الي العريس احتلت الصدمه معالم وجهها😳


يتبع الفصل التالي اضغط هنا
رواية مجنونة الاسد  الفصل السادس 6 بقلم ريم احمد
ranosha

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent